Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 10 تموز 2017
  419 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

حمامة لو غراب ؟ / د.هاشم عبود الموسوي

حمامة لو غراب ؟ .. من أين جاء المثل الشعبي الذي نستعمله اليوم
عندما توقف المطر ، وعلقت سفينة نوح بقمة أحد الجبال ، إنتظر نوح عدة أيام قبل أن يغامر بالنزول ، وأراد أن يعرف هل أن اليابسة قد ظهرت أم لا ؟ ! فأرسل الغراب كي يكتشف له ذلك ، وطار الغراب ، و أثناء طيرانه راى جثة حيوان طافية كان قد غرق أثناء الطيران ، فنسي المهمة التي أرسل من أجلها ، ودنت نفسه الى تلك الوليمة غير المتوقعة ، فنزل فوقها ، وبقى هنالك يأكل منها !! وطال بنوح الإنتظار ، فأرسل حمامة في أثره ، وبعد سويعة عادت الحمامة وهي تحمل في منقارها غصن زيتون و طين في رجليها !! ففرح نوح بها ، وعلم أن اليابسة قد ظهرت !! وتثمينا منه لإخلاصها ، وللبشارة التي جاءت بها ، لف غصن الزيتون على رقبتها كالقلادة ، ولذا ترى حتى اليوم طوق أخضر يطوق رقبة الحمام !! ودعا لها أن تعيش في أمن وسلام !! وأصبحت الحمامة تعيش مع البشر في مساكنهم وحولها ، وهم يستبشرون بطلعتها ، أما الغراب فإنه لما عاد شم نوح رائحة الجيفة في منقاره ، فدعا عليه بالخوف والفزع ، وهكذا أصبح الغراب طالع شؤم ، ويسكن بعيدا عن البيوت خجلا من فعلته .

ويضرب مثلنا أعلاه للشخص الذي عاد من مهمة ما ، وهل نجح في مهمته أم فشل فيها ، فإذا قال : حمامة ، فأن ذلك يعني النجاح ، وإذا قال : غراب ، فأنه يعني الفشل .

-------------------------------

*( من الأساطير ذات الطابع الديني )

قيم هذه المدونة:
جاءنا ريحٌ من الصحراء حارْ / د. هاشم عبود الموسوي
من أين جاء المثل الشعبي الذي نستعمله اليوم / د.هاش

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017