Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

نجاح الكعبي‏
01 شباط 2014
حين تتحدث مع الله لن تكون محتاجاً لأن تشحن رصيد هاتفك لن تكون مضطراً لأن تتردد في كلماتك أو أن
2471 زيارة
د. ماجد اسد
23 كانون2 2017
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت لسمع
2211 زيارة
احمد الجنديل
24 آذار 2017
منذ سقوط الموصل وغيرها من المدن العراقية بيد عصابات داعش الإجرامية، وأصحاب الرأي، وسلاطين القرا
2435 زيارة
يتداول بعض العراقيين نكتة مفادها ( أنّ عبوداً تطوع في الجيش العراقي . وفي ساحة التدريب سأله الض
2372 زيارة
محرر
16 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - الداخلية الإسبانية قبل يومين تقريرا يوضح تفاصيل عملية أمنية
1651 زيارة
حققت قوات الحشد الشعبي اهدافها العسكرية المرسومة ضمن إطار عمليات تحرير محافظة نينوى بعد ان اُسن
796 زيارة
بعد سقوط النازية في المانيا وخسارتها الحرب ، ادرك الاوربيون حجم الخراب الذي حاق بهم ، بحثوا بعم
2450 زيارة
محرر
03 كانون1 2016
في إطار الحملة الوطنية والدولية لمناهضة العنف المبني على النوع التي تستمر من 25 نونبر إلى غاية
1698 زيارة
بشير العدل
16 أيار 2017
لأن أبناء بلادى مصر آمنوا بوطنهم الأم ، فانهم يتركون بصماتهم ونجاحاتهم فى كل مكان تدوسه أقدامهم
1081 زيارة
سامي جواد كاظم
19 حزيران 2014
واهم من يعتقد ان في يوم ما كان للسعودية دور ايجابي في علاقتها مع العراق حتى في زمن الطاغية فان
2221 زيارة

(صرخة الحق) / فيصل الهطفي

في عصر كممت فيه الأفواه وأخرست الألسن وساد الذل والجبن والخنوع وأستفحل الباطل والضلال وأصبحت قبلة الكثير من حكام وزعماء وملوك العرب والمسلمين الي بيت اليهود في واشنطن بدلا عن بيت الله الحرام مهرولين ومسارعين الي تولي اليهود وكسب رضاهم متنافسين في ذلك أيهم يحظى بالمنزلة الرفيعة عند أحفاد القردة ضاربين بقول الله سبحانه وتعالى: (ياأيها الذين ءامنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين)صدق الله العظيم . ضاربين بهذه الاية عرض الحائط وعندما فقدوا الهداية نتيجة التولي لليهود بدأت أمريكا مشروعها الاستعماري غير المباشر تحت عناوين ومسرحيات مزيفة ومكذوبة بأسم مكافحة الارهاب والقاعدة وو الخ. كانت البداية باحداث الحادي عشر من سبتمبر ومسرحية ضرب البرجين والتحرك الي أفغان استان لملاحقة طالبان وأسامة وتكوين حلف بزعامة أمريكا لمكافحة الإرهاب انضم الي هذا الحلف حكام وملوك وزعماء العرب وانضووا تحت قيادة أمريكا معلنين لها السمع والطاعة لضرب شعوبهم وتدجينها لليهود وفي ظل تلك الأحداث استفحل الباطل فعمد اليهود الي سب نبينا محمد صلوات ربي عليه واله الطاهرين وتصويره باتفه الصور والافلام المسيئة وأنتهاك الحرمات في سجن أبوغريب وغيرها من الاحداث في مختلف البلدان العربية والاسلامية وأشنعها تدنيس اليهود للمسجد الأقصى ومنع المصلين والاعتقالات الواسعة بحق العزل من النساء والاطفال والشيوخ وتدمير المساكن وجرف الاراضي. مع هذا وذاك لاح نور الهدى من بين تلك الجبال الشامخة ودوت صرخة الحق من تلك الحنجرة الطاهرة لتخرج هذه الأمة من صمتها وتوقضها من سباتها العميق ولتعيد لهذه الأمة عزها ومجدها الأصيل السيد حسين بدر الدين الحوثي(رضوان الله عليه) وعبر منهجيته القرأنية التي قدمها عبر محاضراته اعادت الامل للناس المستضعفين بأن الله معهم والي جانبهم ومثلت تلك الصرخة تحولا كبيرا في أوساط الناس فرأوا الله الأكبر فلا أمريكا لها الموت ولا أسرائيل لها الموت والفناء ولا اليهود عليهم اللعنة وبقي الإسلام الدين الذي وعد الله بنصره هذه الصرخة حركت الباطل والنفاق واليهود فسجن على أثرها الكثير من الشباب من قبل النظام الحاكم الموالي لليهود واستعمل الإعداء كل الوسائل والاساليب لأسكاتها لكنهم فشلوا فلجأوا الي الحرب بالنيابة عن اليهود والامريكان فقتلوا ودمروا وبغوا ست حروب ولكنهم لم يفلحوا وخاب رهانهم وكانت تلك الصرخة سببا لنكالهم وهزيمتهم ومازالوا الي اليوم في حربهم مع الصرخة ولكن كما خسر السابقون سيخسر اللاحقون وسيهزم البغي والفساد وتعتلي صرخة الحق في سماء الكرامة والحرية ولو كره الكافرون وإن غدا لنظاره قريب.
 
 

 

قيم هذه المدونة:
2
العدوان السعودي على اليمن يحول الصيادين إلى صيد...
نقابة الصحفيين العراقيين تهنئ الشعب العراقي وقواتن

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 22 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشفت صحيفة “الإندبندنت” عن أنها ستنشر تقريراً، ينقل عن مدير تنفيذ
 لم تعد الموضة تقتصر على قصَّات الشعر والملابس والاكسسوارات بل تعدتها الى  الأفكار والأحزا
" العهر في زمن الدعاة " خارج بناء أسطواني الشكل تقف طفلة كوردية فيلية شبه عارية وبلا ملامح، تطوف بين
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحريتينوآل ال
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركدان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق
فِي كتابهِ الجديد (صور من الماضي البعيد.. ستون عاماً صحافة) يقودنا الصحفي المخضرم محسن حسين (أبو علا
اختيار اربيل عاصمة ثانية للعراق سيمنعهم من الانفصال مثلما عملها بوتين بكازان عندما ارادوا الانفصال ج
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركطالب القيادي في كتلة الرافدين البرلمانية مقرر مج
شعار المهرجان الرئيسللفترة من 23 ــ 25 / 9/ 2014 , يقيم المركز الثقافي العراقي في اسكندنافيا ـ الدنم
 حسام هادي العقابي – شبكة أعلام الدانماركفي واقعة غريبة من نوعها نجح أطباء وممرضات في مستشفى بمدينة