الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

(صرخة الحق) / فيصل الهطفي

في عصر كممت فيه الأفواه وأخرست الألسن وساد الذل والجبن والخنوع وأستفحل الباطل والضلال وأصبحت قبلة الكثير من حكام وزعماء وملوك العرب والمسلمين الي بيت اليهود في واشنطن بدلا عن بيت الله الحرام مهرولين ومسارعين الي تولي اليهود وكسب رضاهم متنافسين في ذلك أيهم يحظى بالمنزلة الرفيعة عند أحفاد القردة ضاربين بقول الله سبحانه وتعالى: (ياأيها الذين ءامنوا لاتتخذوا اليهود والنصارى أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم إن الله لايهدي القوم الظالمين)صدق الله العظيم . ضاربين بهذه الاية عرض الحائط وعندما فقدوا الهداية نتيجة التولي لليهود بدأت أمريكا مشروعها الاستعماري غير المباشر تحت عناوين ومسرحيات مزيفة ومكذوبة بأسم مكافحة الارهاب والقاعدة وو الخ. كانت البداية باحداث الحادي عشر من سبتمبر ومسرحية ضرب البرجين والتحرك الي أفغان استان لملاحقة طالبان وأسامة وتكوين حلف بزعامة أمريكا لمكافحة الإرهاب انضم الي هذا الحلف حكام وملوك وزعماء العرب وانضووا تحت قيادة أمريكا معلنين لها السمع والطاعة لضرب شعوبهم وتدجينها لليهود وفي ظل تلك الأحداث استفحل الباطل فعمد اليهود الي سب نبينا محمد صلوات ربي عليه واله الطاهرين وتصويره باتفه الصور والافلام المسيئة وأنتهاك الحرمات في سجن أبوغريب وغيرها من الاحداث في مختلف البلدان العربية والاسلامية وأشنعها تدنيس اليهود للمسجد الأقصى ومنع المصلين والاعتقالات الواسعة بحق العزل من النساء والاطفال والشيوخ وتدمير المساكن وجرف الاراضي. مع هذا وذاك لاح نور الهدى من بين تلك الجبال الشامخة ودوت صرخة الحق من تلك الحنجرة الطاهرة لتخرج هذه الأمة من صمتها وتوقضها من سباتها العميق ولتعيد لهذه الأمة عزها ومجدها الأصيل السيد حسين بدر الدين الحوثي(رضوان الله عليه) وعبر منهجيته القرأنية التي قدمها عبر محاضراته اعادت الامل للناس المستضعفين بأن الله معهم والي جانبهم ومثلت تلك الصرخة تحولا كبيرا في أوساط الناس فرأوا الله الأكبر فلا أمريكا لها الموت ولا أسرائيل لها الموت والفناء ولا اليهود عليهم اللعنة وبقي الإسلام الدين الذي وعد الله بنصره هذه الصرخة حركت الباطل والنفاق واليهود فسجن على أثرها الكثير من الشباب من قبل النظام الحاكم الموالي لليهود واستعمل الإعداء كل الوسائل والاساليب لأسكاتها لكنهم فشلوا فلجأوا الي الحرب بالنيابة عن اليهود والامريكان فقتلوا ودمروا وبغوا ست حروب ولكنهم لم يفلحوا وخاب رهانهم وكانت تلك الصرخة سببا لنكالهم وهزيمتهم ومازالوا الي اليوم في حربهم مع الصرخة ولكن كما خسر السابقون سيخسر اللاحقون وسيهزم البغي والفساد وتعتلي صرخة الحق في سماء الكرامة والحرية ولو كره الكافرون وإن غدا لنظاره قريب.
 
 

 

قيم هذه المدونة:
2
العدوان السعودي على اليمن يحول الصيادين إلى صيد...
نقابة الصحفيين العراقيين تهنئ الشعب العراقي وقواتن

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأحد، 18 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

 قبل مدة شاءت الظروف الطيبة ان التقي احد كبار رجال الدين في النجف الاشرف ، وهو زعيم روحي لاحد الاحزا
ألأحزاب ألجاهلي ة ألفاسدة ألتي تحاصصت حقوق العباد و البلاد بسرقتهم لأكثر من ترليون دولار خلال 15 عام
لا اعرف حتى اللحظة، سبباً واحداً لتخلي الدولة، عن واجباتها تجاه الشعب، لاسيما في مجالات تباين الاخبا
أُمنية الجماهير التي خرجتْ طِوال الفترة الماضية، بتظاهراتٍ عارمةٍ مطلبُها الرئيسي الإصلاح، خاصة قبل
كاوة عيدو الختاري- لبنان مرفا جونيهاثناء جولتنا الى لبنان والى الاماكن السياحية والاثرية ( جونية - ب
اليوم وبعد ان تحول المطر الى مارد حال دون وصولي الى مكاني المعتاد رفعت راية الاستسلام جالسا في احدى

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...
اسلام حمود أمة راكعة في محراب الجهل / محمد عبد اللطيف
15 شباط 2018
بارك الله فيك ونفع الله بك وزادك علما وفهما وادبا ...

مدونات الكتاب

قبل عشر سنوات ولهذه السطور أعدُّ بهذا المقال ، لاتستغرب ايها القاريء ! فالسؤال الآتي طرح عام ٢٠
1208 زيارة
محرر
10 حزيران 2017
يا أعدل الناس الا في معاملتي في الوقت الذي يشهد فيه العراق صراع من نوع خاص لايوجد له مثيل في ال
3127 زيارة
مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركتصوير يونس عباس سليم مُنذ بداية الاطلاقة والانطلاقة
1991 زيارة
محرر
16 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وصف الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب قرار غزو العراق عا
2407 زيارة
حسام العقابي
26 كانون1 2016
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركلجأ موظفو شركة طيران باكستانية إلى ذبح ماعز على مدرج ا
4332 زيارة
قصي النسور
19 أيار 2011
الناس لا تعرف التسامح حقيقة ، وكل دعوات التسامح التي نسمعها هي محض افتراء وكذب ، التسامح الحقيق
2917 زيارة
احمد عبد مراد
05 نيسان 2016
منذ نعومة اظافرنا ونحن نسمع حكايات كثيرة يرويها علينا اهلنا ومعارفنا،وكل قصة او مثل كان يحاكي ا
3345 زيارة
شبكة الاعلام في الدنمارك / مكتب النجف    29/  11 / 2015ثمن وزير النقل باقر جبر صولاغ ادارة مطار
4402 زيارة
كما أشرنا تم وقف العمل بقانون الخدمة المدنية المشرع في 2009 تجاوزا على المادة 129 إضافةً لقانون
2983 زيارة
عباس سليم الخفاجي
24 حزيران 2016
بقلوب مليئة بالإيمان راضية بقضائه وقدره تتقدم أسرة هيئة تحرير شبكة الإعلام في الدانمارك بأحر ال
3829 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال