الاسلام التكفيري الى اين ؟!/عباس موسى الكناني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 265 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

الاسلام التكفيري الى اين ؟!/عباس موسى الكناني

الاسلام التكفيري الى اين ؟!
اذا صح الحدث 
خمسة مليون مجرم وليس مسلم في باكستان يشيعون جنازة (غازي ممتاز حسين قادري الباكستاني)
من هو غازي الباكستاني 
" غازي "نفذ فيه حكم الإعدام البارحة قبل الفجر!!!
وقصته أن إمرأة سبت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهذا جرم تصل عقوبته للإعدام في الباكستان وقد زارها في سجنها حاكم اقليم البنجاب وتعهد بأن يعمل على إلغاء قانون تجريم ساب الإسلام والرسول وتعاطف مع المرأة وانتقد هذا القانون فما كان من حارسه الشخصي (وهو نفسه غازي) إلا أن أفرغ رصاصات بندقيته بصدر ذاك الحاكم وارداه قتيلاً
وبعد أربع سنوات من الأخذ والرد من دفاع العلماء السنة والجماهير عنه ونصرتهم له وإصرار القضاء على إعدامه فقد نفذ الحكم في غازي امس فجرا وقد حضر الناس لجنازته من كل بقاع الباكستان رغم بعد المسافات
هذا التأييد المليوني لهكذا جريمة قتل مغطاة بغطاء عقائدي ديني انها الجريمة الاخطر على البشرية من كل الجرائم الاخرى، لانها بصراحة سريعة الانتشار كانتشار النار في الهشيم ، وفي ظنهم الساذج انها الجريمة التي يحبها الله وتدخلهم الجنة وتوفر لهم عرسا مجانيا مع الحور العين ، انها الكارثة بل انه العيش مع الوهم والخيال لكنه عيش خطر جدا على الاخرين انها نرجسية الحمير والبغال ، ملايين تؤيد القتل والجريمة لمجرد الاختلاف معهم ، فهل يعقل ان يكون السب الذي يختفي وراءه الف عذر وسبب ان يكون مقدمة رائعة للتمثيل والقتل والاحراق ، الوحشية لا تتجسد على الارض الا بغياب العقل وموت القلب ، بصراحة مثل هذا المشهد الجنائزي يثير الخوف من المستقبل الذي سيتكاثر فيه امثال هؤلاء في كل البلدان، بل انهم بالفعل متواجدين على نحو يقلق العالم وتضطرب منه الحياة ، للاسف باتت خلف كل جريمة بشعة فتوى دينية يطلقها حمار وحشي

رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي
العبادي وادارة النصر / الدكتور محمد الجبوري

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الخميس، 22 آب 2019

مقالات ذات علاقة

كُنْ رحيماً تُسعد .. و تربح الوجود وتُخلد ..و لا تَكُن رحيماً .. ما لم تقتل ذاتك لِتَكُن م
15 زيارة 0 تعليقات
مقتضياتُ اقصى درجات الدقّة المتناهية تتطلّب توضيح أنّ كلمة < العراق > سواءً في العنو
13 زيارة 0 تعليقات
ملحوظة قبل القراءة ...إلى جلِّ منْ يملك أمره ، آثر السلامة دائماً ولا تُعرّض نفسك لاختيار
13 زيارة 0 تعليقات
قبل قيام ثورات الربيع العربي لم ندرك أن الثورة يمكنها أن تسقينا وتطعمنا دمًا وعلقمًا وآهات
8 زيارة 0 تعليقات
صباح امس الثلاثاء ، غادرتُ داري حاملاًنسخ من كتابي « شواطئ الذاكرة » .كانت الكمية بعدد اصا
13 زيارة 0 تعليقات
التجربة الأولى:عندما زار زعيم الحزب الشيوعي الصيني (Deng Xiaoping) سنغافورة عام (1978) ذهل
35 زيارة 0 تعليقات
بعد إنقطاع طويل إلتقيتُ بالصديق (محمد المدائني) الذي يحاول أن يأتي بالجديد دائماً، فالبرغم
38 زيارة 0 تعليقات
تتصاعد بين الفينة والأخرى دعوات لإقامة (النظام الرئاسي).. لحل لما يعانيه العراق منذ 16سنة.
28 زيارة 0 تعليقات
في خطوة غير مسبوقة في تاريخ العلاقات الأمريكية مع الدولة الصهيونية، وتتماشى مع نظامها العن
34 زيارة 0 تعليقات
قَصيدَتي الغَزليَّة المُتَخَيلة هذه، والثَريّةُ بأحاسيسٍ مُرهَفَةٍ وَبَليغَةٍ ومَتَفَرِدة،
30 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نقموش معمر
1 مشاركة
منى كامل بطرس
2 مشاركات
سعيد علام
1 مشاركة
شذى مطر
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - Elijah تعرف على حصة العرب من الذهب العالمي
15 آب 2019
هل تحتاج إلى قرض لتوحيد ديونك بنسبة 2 ٪؟ أو القروض الشخصية * قروض الأع...
: - منى كامل بطرس لا تٌعاقر الغياب / منى كامل بطرس
13 آب 2019
تقديري لكل من تفاعل مع نصوصي ..

مدونات الكتاب

احمد الجنديل
26 كانون2 2015
أن تَحصد السيارات المفخخة أرواح العراقيين، فهذا عمل جبان فرضته طبيعة الصراعات المحلية والع
د. طه جزاع
20 حزيران 2016
فِي زحمة المسلسلات والأعمال الدرامية التلفازية وبرامج المسابقات ومقالب الكاميرات الخفية ال
ماجد زيدان
28 تشرين1 2017
بعد شد وجذب وانسحابات متكررة تمكن مجلس النواب من اختيار اعضاء المفوضية المستقلة للانتخابات
علي ريسان
14 تموز 2017
الى / الفريق الركن البطل عبد الوهاب الساعدي المحترم .سلاماً عراقياً حد العناق يليق بعراقيت
زيد الحلي
28 تشرين2 2018
 ليس من واجب الصحفي تلميع صورة مسؤول او جهة حكومية لغاية في نفس يعقوب ، مثلما ليس من
ها قد أقبل شهر محرم الدم والشهادة والثورة على الظلم والطغيان والفساد وأقبلت معه الإعدادات
ادهم النعماني
23 تشرين2 2017
المخاتلة السياسية----لكي تصل الى السلطة في بلد تنعدم فيه الديمقراطية يمكن لك ان تستعمل الم
إعتاد العراقيون وبعد كل إنتخابات أن يتأخر تشكيل الحكومة.. لكن الأمر إختلف مع حكومة 2018, ف
لطيف عبد سالم
20 تشرين2 2017
ليس بالأمرِ المفاجئ الشعور فِي أنَنَا قد أصبحنا نعيشُ فِي زمانٍ يندر فيه عدم ظهور مشكلات م
احمد الملا
20 أيار 2017
ما من شك في أن تعاطي المخدرات فيه دمار للفرد والمجتمع، حيث تقضي على تمامًا، وتنهك قواه، وت

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق