Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 تموز 2017
  520 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي

لَقَد بَكَتكَ الزُهُور
و إنتَحبَت الطُيور
و تَخَضَب رَملُ الأرض
حِين جَرى دَمُك
و دَفَعتَ أغلى ثَمن
كي تَلتحِفَ فتياتُ مَدينَتِك
بالأزهار
و تُداعبُ خيالاتُهنَّ خَدَّ القَمر
و تَطوفُ أحلامُهُنَّ
فَوقَ سُطُوحِ المَنازِل
و هُنَّ يَفتَرِشنَ الرَّياحين
و يُواسينَ أباً و أماً حَنون
نَقَش التَّعبُ على جَبينِهُما
نُقُوشَ حُزنٍ عِراقِّي

دَعنا نُحَنِّي بِطُهر دِمائِك جُدرانِ مَدينَتِنا
و نَكتُبَ عَنك آلافِ القَصائِد
و نُعّلِقَ على ثَراكَ أغلى القَلائِد
صاغَتها لكَ حَرائِرُ الجِّبال
و فاتِناتُ الشِّمال
دَعنا نَبكيكَ دَماً
و نَرثِيكَ كالأمِ الثَكلى
و نَكتُبَ عَن أحلامِها الَّتي تَبدَدتْ
بأن تَزُفُك إلى أغصانِ
شجرةٍ عِراقّية

دَعنا نُوَزعُ بإسمِكَ حَلوى التَمْر
و نَنثُرَ عِطرَكَ على شُعاعِ الشَمس
و ضوءِ القَمَر
سنروي للبلابل..
حكاياتٍ من طُفولَتِك
و نُشعِلَ في الماءِ شُمُوعَ ذِكرياتٍ
لجَلسةٍ عائليةٍ على ضِفافِ الفُرات
سنُخبِرُ الطُيورَ المُهاجِرة
عَن جمالِ وَجنتِك السَمراء
و نَهمسَ في أُذُنِ الفَراشاتِ
كَم كُنتَ وَسيماً
وشُجاعاً
ومِقداماً
وكم إنّنا بَكيناكَ حِين قُلتَ..
وداعاً!

قيم هذه المدونة:
يترقب العراقيون.. هل ينصفهم رئيس الوزراء ؟ / عبد ا
الاسلام التكفيري الى اين ؟!/عباس موسى الكناني

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

رعد اليوسف في الأحد، 16 تموز 2017 14:15

اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تحية لك من اسرة تحرير الشبكة

اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تحية لك من اسرة تحرير الشبكة
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:21

إلى الأستاذ رعد اليوسف
الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي المتواضعة مكاناً لها بين حروفكم المميزة بعالم الإبداع و التألق!
احترامي و تقديري
ساره سامي

إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي المتواضعة مكاناً لها بين حروفكم المميزة بعالم الإبداع و التألق! احترامي و تقديري ساره سامي
ادهم النعماني في الأحد، 16 تموز 2017 03:14

قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الانسان .

قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الانسان .
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:26

شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي
أستاذي الغالي أدهم النعماني.
يُسعدني و يشرفني أنَّ قصيدتي قد راقت لذائقتكَ الشعرية. تبقى كلماتنا هذه قناديلاً نعلقها في حلكة سماء الواقع العراقي الأليم و أقل ما يمكن أن نقدمه لشهدائنا الأبرار.
احترامي و تقديري
ساره سامي

شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعماني. يُسعدني و يشرفني أنَّ قصيدتي قد راقت لذائقتكَ الشعرية. تبقى كلماتنا هذه قناديلاً نعلقها في حلكة سماء الواقع العراقي الأليم و أقل ما يمكن أن نقدمه لشهدائنا الأبرار. احترامي و تقديري ساره سامي
اسعد كامل في السبت، 15 تموز 2017 18:11

احسنت .. قصيدة رائعة تستحق الثناء وثرية بالصور الجميلة التي توظف مكانة الشهيد في العلا .. فهم الاكرم منا جميعا ويستحقون هذه الاوسمة .. شكرا لك

احسنت .. قصيدة رائعة تستحق الثناء وثرية بالصور الجميلة التي توظف مكانة الشهيد في العلا .. فهم الاكرم منا جميعا ويستحقون هذه الاوسمة .. شكرا لك
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:34

أستاذي الغالي أسعد كامل
ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إنّه ليُشرفني و يُسعدني أن أضُمَّ قلمي المتواضع لأقلامكم المميزة. كما و يسعدني أن تجد حروفي صدىً طيباً لديكم.
احترامي و تقديري
ساره سامي

أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إنّه ليُشرفني و يُسعدني أن أضُمَّ قلمي المتواضع لأقلامكم المميزة. كما و يسعدني أن تجد حروفي صدىً طيباً لديكم. احترامي و تقديري ساره سامي
:
الأربعاء، 20 أيلول 2017