الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

1 دقيقة وقت القراءة (110 عدد الكلمات)

رِسالة إلى شَهيد / ساره سامي

لَقَد بَكَتكَ الزُهُور
و إنتَحبَت الطُيور
و تَخَضَب رَملُ الأرض
حِين جَرى دَمُك
و دَفَعتَ أغلى ثَمن
كي تَلتحِفَ فتياتُ مَدينَتِك
بالأزهار
و تُداعبُ خيالاتُهنَّ خَدَّ القَمر
و تَطوفُ أحلامُهُنَّ
فَوقَ سُطُوحِ المَنازِل
و هُنَّ يَفتَرِشنَ الرَّياحين
و يُواسينَ أباً و أماً حَنون
نَقَش التَّعبُ على جَبينِهُما
نُقُوشَ حُزنٍ عِراقِّي

دَعنا نُحَنِّي بِطُهر دِمائِك جُدرانِ مَدينَتِنا
و نَكتُبَ عَنك آلافِ القَصائِد
و نُعّلِقَ على ثَراكَ أغلى القَلائِد
صاغَتها لكَ حَرائِرُ الجِّبال
و فاتِناتُ الشِّمال
دَعنا نَبكيكَ دَماً
و نَرثِيكَ كالأمِ الثَكلى
و نَكتُبَ عَن أحلامِها الَّتي تَبدَدتْ
بأن تَزُفُك إلى أغصانِ
شجرةٍ عِراقّية

دَعنا نُوَزعُ بإسمِكَ حَلوى التَمْر
و نَنثُرَ عِطرَكَ على شُعاعِ الشَمس
و ضوءِ القَمَر
سنروي للبلابل..
حكاياتٍ من طُفولَتِك
و نُشعِلَ في الماءِ شُمُوعَ ذِكرياتٍ
لجَلسةٍ عائليةٍ على ضِفافِ الفُرات
سنُخبِرُ الطُيورَ المُهاجِرة
عَن جمالِ وَجنتِك السَمراء
و نَهمسَ في أُذُنِ الفَراشاتِ
كَم كُنتَ وَسيماً
وشُجاعاً
ومِقداماً
وكم إنّنا بَكيناكَ حِين قُلتَ..
وداعاً!

يترقب العراقيون.. هل ينصفهم رئيس الوزراء ؟ / عبد ا
الاسلام التكفيري الى اين ؟!/عباس موسى الكناني

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات 6

رعد اليوسف في الأحد، 16 تموز 2017 14:15

اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تحية لك من اسرة تحرير الشبكة

اهلا بك سارة مبدعة جديدة في الشبكة .. دام تألقك وانت ترسمين الصور البهية عن الشهيد الذي جاد بحياته من اجل حياتنا ورفعة الوطن .. تحية لك من اسرة تحرير الشبكة
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:21

إلى الأستاذ رعد اليوسف
الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي المتواضعة مكاناً لها بين حروفكم المميزة بعالم الإبداع و التألق!
احترامي و تقديري
ساره سامي

إلى الأستاذ رعد اليوسف الف شكر على مُرورك المُكلل بالورد و ترحيبك لي لأنضمامي لشبكتكم الموقرة. إنّه لمن دواعي سروري أن تجد حروفي المتواضعة مكاناً لها بين حروفكم المميزة بعالم الإبداع و التألق! احترامي و تقديري ساره سامي
ادهم النعماني في الأحد، 16 تموز 2017 03:14

قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الانسان .

قصيدة رائعة وجميلة تعكس روحك الوطنية ووجدانك الحي لهؤلاء الابطال اللذين ضحوا بارواحهم من اجل الدفاع عن الحق والانصاف وحفظ حقوق الانسان .
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:26

شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي
أستاذي الغالي أدهم النعماني.
يُسعدني و يشرفني أنَّ قصيدتي قد راقت لذائقتكَ الشعرية. تبقى كلماتنا هذه قناديلاً نعلقها في حلكة سماء الواقع العراقي الأليم و أقل ما يمكن أن نقدمه لشهدائنا الأبرار.
احترامي و تقديري
ساره سامي

شُكراً لنثركَ شذى الياسمين في طريقِ حُروفي أستاذي الغالي أدهم النعماني. يُسعدني و يشرفني أنَّ قصيدتي قد راقت لذائقتكَ الشعرية. تبقى كلماتنا هذه قناديلاً نعلقها في حلكة سماء الواقع العراقي الأليم و أقل ما يمكن أن نقدمه لشهدائنا الأبرار. احترامي و تقديري ساره سامي
اسعد كامل في السبت، 15 تموز 2017 18:11

احسنت .. قصيدة رائعة تستحق الثناء وثرية بالصور الجميلة التي توظف مكانة الشهيد في العلا .. فهم الاكرم منا جميعا ويستحقون هذه الاوسمة .. شكرا لك

احسنت .. قصيدة رائعة تستحق الثناء وثرية بالصور الجميلة التي توظف مكانة الشهيد في العلا .. فهم الاكرم منا جميعا ويستحقون هذه الاوسمة .. شكرا لك
ساره سامي في الإثنين، 17 تموز 2017 00:34

أستاذي الغالي أسعد كامل
ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إنّه ليُشرفني و يُسعدني أن أضُمَّ قلمي المتواضع لأقلامكم المميزة. كما و يسعدني أن تجد حروفي صدىً طيباً لديكم.
احترامي و تقديري
ساره سامي

أستاذي الغالي أسعد كامل ألف شُكر لكَ لدعوتي لشبكة الإعلام العراقي. إنّه ليُشرفني و يُسعدني أن أضُمَّ قلمي المتواضع لأقلامكم المميزة. كما و يسعدني أن تجد حروفي صدىً طيباً لديكم. احترامي و تقديري ساره سامي
زائر
الجمعة، 29 أيار 2020

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 15 تموز 2017
  3081 زيارات

اخر التعليقات

زائر - منار القيسي الشاعرمنار عبد الرزاق القيسي : الأدوات والأجندة النقدية قاعدة لمعرفة روح القصيدة / دنيا علي الحسني
27 أيار 2020
الشكر الجزيل لشبكة الاعلام في الدنمارك والى كادرها والى الاديبة والاعل...
زائر - النحات شريف الطائي ( ابناء الخطيئة ) / د. زهراء التميمي
19 أيار 2020
كم أنتم مساكين يامن تبحثون عن الشهرة او عن غيرها على حساب اي امر سواء ...
اسعد كامل رحل صوت الاعتدال (واثق الهاشمي) / رائد الهاشمي
05 أيار 2020
السلام عليكم اخي العزيز الدكتور رائد الهاشمي المحترم انا لله وانا اليه...
زائر - نجيب طلال نـص حــكائي بعنوان : الطـنـجـرة / المؤلف: نجيب طلال
05 أيار 2020
تحياتي الخالصة لكم، وعلى تفضلكم بنشر هذالنص الحكائي الذي أهديته لك الأ...
زائر - ضمير الناس إبداع 100عربي / حمدى مرزوق
28 نيسان 2020
الاخ الكاتب والمعد والمخرج كما وصفت نفسك فى صفحات عده ممكن تضع سيرتك ا...

مقالات ذات علاقة

ﻛﻞ ﺍﻟﺬﻳﻦ ﺯﺭﻋﻮﺍ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﻢ ﻓﻲﺷﻌﺮﻱﻋﻠﻘﺖ ﺃﻳﺪﻳﻬﻢ ﻫﻨﺎﻙ ﺃﺳﻤﻊ ﺻﺪﻯ ﺷﻬﻘﺎﺗﻬﻢ ﻋﻠﻰ ﻓﺨﺪﻱ ﻳﺘﺴﺎﻳﻠﻮﻥﺯﺑﺪﺍ ﻭ ﺣﻠﻴ
2045 زيارة 0 تعليقات
ﺍﺟﺘﻤﻌﻮﺍ ﺍﻟﺴﺎﺩﺓ ﺍﻟﻜﺮﺍﻡ ﻋﻠﻰ ﻃﺎﻭﻟﺔ ﻣﺴﺘﺪﻳﺮﺓ ﺍﻟﺒﻌﺾ ﻣﻨﻬﻢ ﺗﺼﻮﺭﻭﺍ ﺇﻧﻪ ﺍﺟﺘﻤﺎﻉ ﻟﺤﻞ ﺍﻟﻨﺰﺍﻋﺎﺕ ﻭﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ
1185 زيارة 0 تعليقات
خاطرة بلون الألم لأحد المعارضیینالذى مایزال لایقدر أن یرجع لوطنه ویزور مدینته الحبیبة ، ال
551 زيارة 0 تعليقات
الثامن عشر من شباط / فبراير ٢٠١٦ ودع الأستاذ محمد حسنين هيكل الدنيا الوداع الأخير ليرحل بج
714 زيارة 0 تعليقات
لا تكتبي حرف العشق على شفتيولا تضعي اسمك بين حروفيفالحرف الاول اشعل ذاكرتيبشغف عينيك البحر
5073 زيارة 0 تعليقات
الحب لمن وفّى وأوفى، الحب لمن أهتم وفعل الحب لمن أخلص واستثنى معشوقه عن العالمين، الحب لمن
499 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..وتَبْيّضُ عَيْناه مِنْ الوَجْدِ فَعَمى.. ويَنْفَرِطُ الحُبّ بُكا.. ومِنْ ظلّها
810 زيارة 0 تعليقات
يومًا ما تتزوّجين دونى..وعندما يتماسّ جِلد طفلكِ البَضّ بآثار طيْفى؛ قولى له:ـ هذا الذى أغ
253 زيارة 0 تعليقات
يَوْماً ما..تَعْرفُ أنّنى لَمْ أرْحَلُوتَكْتَشفُ؛ أنّنى لَمْ أغْرَقُ؛ يوم أحْبَبْتُ البّحْ
481 زيارة 0 تعليقات
أشهَدُ ان الشمسَ والقمرَ الباجِلَبالنظراتِ انجَبتْ لنا كَواكبَوحين رأيتُكِ واللهِ قد خَجِل
461 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال