Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 17 تموز 2017
  2925 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

معمر حبار
28 آذار 2016
دخلنا قاعة المحاضرات بابن جرير بالمغرب. أخذ كل من الضيوف و الحضور أماكنهم. ومن عادتي المبنية عل
1977 زيارة
بهدف تحقيق الربح المادي تدهور صرح التعليم وراح كل من هب ودب يتاجر بالشهادات العليا و ينشؤون أكا
1140 زيارة
د. نضير الخزرجي
07 حزيران 2016
لا أحد يكره لنفسه المجد والمديح ولا أحد يحب لنفسه النقد والتجريح، ولأن الكره والحب مشاعر فطرية
2414 زيارة
كنت قد نشرت موضوع عن ترشحي للانتخابات النيابية وقد وصلتني الكثير من التعليقات على الموضوع وكانت
3774 زيارة
طلوعُكِ في نُزهةِ المغربِ .............كطلعةِ رب بعينيّ نبيوهذا اللقاء الذي بيننا يا...........
2530 زيارة
 مكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركبرعاية وزير الثقافة والسياحة والآثار فرياد رواندزي
3778 زيارة
عباس سليم الخفاجي
27 حزيران 2015
مكتب بغداد : شبكة الإعلام في الدانماركنظمت منظمة الأنوار لتنمية الشباب وبالتعاون مع منظمات المج
8849 زيارة
محرر
27 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تمكنت القوات العراقية يوم الاثنين 27 فبراير/شباط، من السيط
1536 زيارة
محرر
19 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعلنت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة ان شركة الفاو
2079 زيارة
حسام العقابي
20 أيار 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعتبرت نائبة عن التحالف الكردستاني تصريحات رئيس
1355 زيارة

السفارة الفرنسية في ذكرى وفاته: عمر الشريف شخصية أسطورية

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أحيت السفارة الفرنسية في القاهرة ذكرى وفاة النجم العالمي المصري، عمر الشريف، مؤكدة على أنه من الشخصيات الأسطورية للسينما العالمية.

ونُشرت مجموعة من الصور للنجم الراحل، على الحساب الرسمي للسفارة الفرنسية على تويتر، وكُتب عليها: "رحل عنا الفنان عمر الشريف منذ عامين، وفي ذكراه تحرص سفارة فرنسا في مصر على تكريم هذه الشخصية الأسطورية للسينما العالمية".

ويشهد يوم الاثنين 10 يوليو، ذكرى وفاة عمر الشريف، الذي ولد باسم "ميشيل ديمتري شلهوب"، في 10 أبريل عام 1932 بالإسكندرية، من أسرة كاثوليكية وأصول لبنانية، لأب يدعى، جوزيف شلهوب، يعمل بتجارة الأخشاب هاجر من زحلة في لبنان إلى مصر، في أوائل القرن العشرين، والتحق بجامعة القاهرة ليدرس الرياضيات والفيزياء.

الجدير بالذكر، أن الممثل عمر الشريف، صاحب رصيد سينمائي مصري وعالمي، وقد ترشح لجائزة الأوسكار ونال 3 جوائز غولدن غلوب، وجائزة سيزار.

المصدر: اليوم السابع

ديمة حنا

قيم هذه المدونة:
0
تمنيات / صبيحة شبر
بلدة فلسطينية في قائمة مواقع التراث العالمي الجديد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 11 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -خلال عملية غزو واحتلال العراق في عام 2003 اعدت القيادة العسكرية ا
إن أعظم شخصيتين في القرن التاسع هما نابليون بونابرت وهيلين كيلر بهذه الكلمات عبر الكاتب مارك توين عن
بالوجع المستديم أكتب ، أنتم لم تنصفوا رائدنا الكبير في حياته وحاربتموه لانه ينتمي للعراق ووضعتموه في
فقدت الثقافة العراقية والعربية آخر العاشقين اليهود من اصل عراقي، البروفيسور شموئيل موريه (سامي المعل
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -حلّت اليوم الأحد الذكرى الـ55 لإعدام عدنان مندريس، رئيس وزراء ترك
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -جاء في رسالة سرية منسوبة إلى الأميرة الراحلة ديانا، أن زوجها السا
د. مهند مبيضينكتبتْ أجمل قصائدها التي لم تنشر بعد لزوجها وهو في سجن الجفر، ودونت رسائلها لبقية الأسر
إن هناك رجالاً يتركون في النفوس أثراً ويحفرون في القلوب ذكرى طيبة تجعلهم نموذجاً يقتدى به . و الوائل
 ولكسر حاجز الخوف قابل سلام عادل بمعيّة كل من عضوي اللجنة المركزية عامر عبدالله وعبدالقادر اسماعيل ا
مَن منا لا يعرف الست لنده.. وانت تقرأ قصتها اتمنى ان نسأل أنفسنا هل ما زلنا نحمل طيبة اهل الناصرية ا