الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مصير المبدعين / شامل عبد القادر

أثار بطل آسيا لعشر سنوات متتالية بطل كمال الأجسام عباس الهنداوي الحائز على أكثر من ثمانين ميدالية ذهبية في زيارته لنا في المشرق قبل أسابيع قضية تكريم المبدعين في العراق وأشار الى انه قابل نوري المالكي رئيس الوزراء السابق حول تخصيص قطعة ارض لناد شبابي لاعداد ابطال للعراق والعالم في رياضة كمال الاجسام. ويقول الهندواي وهو ابن "طويريج" مسقط رأس رئيس الوزراء ان المقابلة انتهت بوعد لم ينفذ حتى هذه اللحظة.. والمؤلم ليس في تنصل المالكي عن وعده للهنداوي وليس في العراقيل التي وضعتها بلدية كربلاء في وجه الهنداوي بعد ان خصصت له قطعة ارض مساحتها 200 متر لم تسجل باسمه حتى الآن تحت ذرائع وحجج كثيرة اعاقت حصول البطل العالمي على 200 متر وهو الذي منح العراق 80 ميدالية ذهبية عن بطولات عالمية!!
قبل 11 سنة كتبت في هذا المكان عن العوائد المالية للمبدعين في العراق والوطن العربي مقارنة بـ"مبدعين!!" من صنف آخر!!
فقد راجعت "المبدعة!!" الراقصة الشهيرة فيفي عبده دائرة الضرائب ودفعت استحقاقات الضريبة عن سنوات "هز يا وز!" ما يعادل "20" سنة من مبيعات كتب وروايات نجيب محفوظ!!
وروى لي عباس الهنداوي لقطة في قمة الالم والحزن قائلا انه عاد في احدى السنوات من بطولة عالمية كان الاول فيها وحمل الميداليات الذهبية لبلاده من دون اي مقابل وقال انه حال نزوله من الطائرة تسلل سرا من دون ان يكتشفه احد من اعضاء الوفد الى كراج المطار حيث كان قد أمن سيارته التاكسي من نوع "فولكا" في الكراج وحال خروجه من المطار حمل معه "كروة!" وهو في طريقه الى بيته واطفاله لان الوضع الاقتصادي الذي كان يعيشه وهو بطل آسيا يفرض عليه العمل من اجل سد رمق عائلته الكبيرة!!
ومرت اعوام علينا في تسعينيات القرن الماضي كانت فيها الراقصة الغجرية (ملايين) تقبض مليون دينار شهريا عن دور سخيف في مسرحية سخيفة بينما يتلوى كبار الفنانين على مقلاة الحاجة والعوز!!
وفي العراق أحرق ناقد ومترجم عراقي من الصف الأول مكتبته بعد اضطراره ليعمل "صانعاً!" لدى فيتر في شارع "الشيخ عمر"!!
المبدع في العراق من غير صنف "ليالي الصفا" جوعان وعريان وميت لا محالة بالحسرة!
وسقط شاعر معروف في الوسط الثقافي ميتاً في حجرة كسيفة في خان بالميدان وهو لا يملك ثمن "لفة فلافل"!
وبرغم العوز والفقر والحاجة وشياطين الموت ابدع هؤلاء في الشعر والقصة والصحافة وتركوا نتاجات عظيمة على مستوى العراق!
وزارة الثقافة بامكاناتها الراهنة في ظل ظروف العراق المالية الصعبة غير قادرة على ان توفر للمبدع ما يتوافق مع حاجاته كما ان اتحاد الادباء يعاني قصر اليد والحول السياسي في آن واحد وبالكاد يوفر سيولة نقدية من باره المتخم وزبائنه من غير الادباء والكتاب!
المبدع في العراق هو من أدركته حرفة الفقر والكدية كما قيل في الماضي.. ولكي يحيا المبدع ينبغي ان يكتب في النهار ويبيع "الفشافيش" في الليل واعرف شاعرا متمردا قضى اجمل سنوات شبابه -مضطرا اخاك لا بطل- نادلا في بار رخيص برغم شهادته التعليمية العالية بعد ان افترسته البطالة وقد طرده مالك البار لأنه قبض عليه متلبسا يقرأ في كتاب لـ"جان جنيه" تاركا زبائن البار من دون "لبلبي" و"جاجيك" و"نومي حامض"!!

قيم هذه المدونة:
0
ترامب وكوريا الشمالية/ شامل عبدالقادر
على الصحفيين والكتاب أن يتداركوا أمرهم / شامل عبد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الخميس، 22 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

تركت رياضتنا العراقية في شتى المجالات تركات كبيره وثقيلة من خيبات الأمل وسوء الإدارة والتخطيط الصحيح
كم ضيعت الفتاوى من أعمار، كم غيرت من أقدار، كم أهدرت من طاقات وخنقت من رغبات وأحلام. لم يستوعب البشر
في هذا الزمن العجيب الغريب الذي تتوالى فيه الاحداث والقصص التي يشيب لها شعر الرأس حتى اصبحنا نكلم ان
دستوريا يجوز الغاء مجالس الاقضية والنواحي وتعيين قضاة في مجلس مفوضية الانتخابات وتقليص عدد اعضاء الب
مر على خاطري ونحن على اعتاب انتهاء سنوات المحن للجميع نتمنى من الله ان تذهب دون رجعه والسنه القادمة
مشرك, وثني, ساحر, مرتد, صفوي, مجوسي, أصلك غير عربي, أصلك وثني, أصلك مجوسي فارسي صفوي, شيعي, أشعري, م

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 18 تموز 2017
  1397 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

د. محمد الجبوري الاعلام ودوره في تثقيف الناخب العراقي / د. محمد عبدالهادي الجبوري
21 شباط 2018
الأستاذ الفاضل حسين الحمداني من وجع المشهد العراقي نكتب لكي يستيقظ شعب...
حسين يعقوب الحمداني الاعلام ودوره في تثقيف الناخب العراقي / د. محمد عبدالهادي الجبوري
20 شباط 2018
د. محمد عبدالهادي الجبوري موضوع مهم جدا وهو قاعدة حقيقية لمنهج الأنتخا...
حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
خلود بدران للصداقة معك معنى آخر / خلود بدران
18 شباط 2018
جميل جدا ومعبر

مدونات الكتاب

هادي جلو مرعي
23 كانون1 2016
موقف الإسلام من السيارات المفخخة ، كان عنوانا عريضا لبرنامج تلفزيوني عرضته إحدى القنوات الفضائي
2967 زيارة
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك صرحت الحكومة الفرنسية متمثلة بالرئيس الفرن
1097 زيارة
طارق الجبوري
26 تشرين1 2016
كان يمكن للكرد الساكنين مع اخوتهم العرب في قرية قوتان القريبة من معمل الكبريت في كركوك ان يختار
3025 زيارة
جمال الطالقاني
15 أيلول 2017
اليوم اضطرني الحال والواقع والمشهد السياسي ان اتناول موضوع مهما بل اصبح يشكل هاجسا ورأي يشغل ال
1247 زيارة
عادل الخطيب
30 نيسان 2016
أهَذي حُروبٌ للردة ..أم هَذي حروبٌ للتَكفير ؟ أم حَربُ خُزَاعَةَ والماضي أم داحسَ والغَبراءِ أُ
2924 زيارة
أحلام مستغانمي
21 تشرين2 2015
وصلتُ إلى بيروت في بداية التسعينات، في توقيت وصول الشاب خالد إلى النجوميّة العالميّة. أُغنية وا
3839 زيارة
محرر
28 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت قيادة عمليات بغداد اليوم، مقتل أربعة أشخاص في هجوم انت
1091 زيارة
كلما مرت الأيام أفكر أنها ستغير رأيها في .. لكن مستحيل .. رأيها ثابت لا ترغب في .. لن نصبح معا
3760 زيارة
admin
15 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - انتزع المنتخب السوري تعادلا ايجابيا من نظيره الأسترالي (1-1
1161 زيارة
حسام العقابي
06 نيسان 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك  التقى نائب رئيس الجمهورية نوري كامل المالك
1936 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال