الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

وزارة الاتصالات العراقية تصدر طابعين جديدين تخليداً لانتصارات

تقرير / إنعام العطيوي

تصوير / احمد صباح شبكة الاعلام في الدنمرك / مكتب بغداد

ضمن احتفاليات أسبوع النصر في وزارة الاتصالات مع تشكيلاتها وبمناسبة انتصارات القوات المسلحة والحشد الشعبي وتحرير أراضي الموصل المغتصبة من زمرة الإرهاب الداعشي قدمت الشركة العامة للبريد طابعين بعنوان طوابع الانتصارات بفئة ألف دينار وأخر بفئة 500 دينار عراقي وذلك صبيحة يوم الثلاثاء الموافق 18/7/2017 في مقر الوزارة . وبرعاية وزير الاتصالات السيد حسن كاظم الراشدي وحضور ممثلي الأمانة العامة لمجلس الوزراء السيد علي وحيد والوكيل الأقدم الفني أمير خضر البياتي والوكيل الإداري الدكتور كريم مزعل والمدراء العامين في وزارة الاتصالات افتتح الحفل بأية من الذكر الحكيم تلاها الحاج عماد حسن العتابي ثم عزف النشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة على أرواح شهداء القوات الأمنية بكل تشكيلاتها والحشد الشعبي وبين مدير قسم الاتصال الحكومي للأمانة العامة لمجلس الوزراء السيد علي وحيد " إن هذه الاحتفالية هي مكملة للاحتفالات التي أقيمت في الوزارات والمحافظات والهيئات على مدى أربعة أشهر للأمانة العامة لمجلس الوزراء ونظمت خطة إعلامية كبرى لهذه الاحتفاليات وذلك وفاءاً لدماء الشهداء والجرحى والاحتفاليات تنوعت في جميع الجهات الحكومية وكانت حملات للتبرع بالدم وأقامت مسرحيات مع مهرجانات غنائية تتغنى بانتصارات الجيش العراقي والحشد الشعبي" إضافة إلى "جولات وزيارات لهذه الاحتفاليات اشتملت على حضر وتكريم المراسلين الحربيين وتكريم عوائل الشهداء وهو جزاء بسيط لما قدموه من تضحيات" وفي كلمة لوزير الاتصالات السيد حسن كاظم الراشد بارك فيها الانتصارات التي تحققت بفضل الجهود التي قدمتها القوات المسلحة والحشد الشعبي وكل من لبى دعوة المرجعية الرشيدة لإنقاذ أخوانهم وأبنائهم التي احتلها داعش وأشار إلى ضرورة التركيز على إعادة كل الأوضاع إلى نصابها الطبيعي وبين الراشد "إن استثمار النصر الحقيقي هو بتوحيد العراق وحذف ما زرع داعش في أذهان أبناء الموصل والاستفادة من تجاربنا في معاركنا العسكرية في البناء وخدمة المواطن العراقي وإنجاح معركة البناء الحقيقي" وفي تصريح منفرد حصلنا عليه من وزير الاتصالات قال فيه" إن هناك جزء أساسي ونسبة معينة ببرنامج الدولة في كل التعيينات داخل الدولة لعوائل الشهداء والجرحى واليوم أصبح من المهم والمؤكد الاهتمام بهم ولهم الأولوية في كل شيء وليس فقط في التعيينات معربا على العراقيين أن يتذكروا هذه الدماء الطاهرة والجهود المبذولة في هذا النصر" وأوضح الراشد "إن إعادة الخدمات للمناطق المحررة هو الأمل بشكل كبير لكل دوائر الدولة والحفاظ على هذا النصر هو أساس للحفاظ على وحدة العراق" وأشار الوكيل الأقدم الفني السيد أمير خضر البياتي "إلى إننا نعيش الانتصار ونحن لازلنا لا ندرك البعد الحقيقي للانتصار وامتداداته وأبعاده في المنطقة والعالم وهؤلاء جاءوا ليغيروا الحقيقة العالمية وشكر القوات المسلحة بكافة صنوفها والحشد الشعبي إذ نصرهم غير السياق التقليدي للحروب فلا يوجد جيش يقاتل ويحافظ على أرواح المواطنين بيد ويخلي نازحين بيد أخرى ويعالج الجرحى من المدنيين بنفس المعركة" كما وأكد على جهود الإعلام العراقي المبذولة في التغطية الإعلامية والذي جابه إعلام شرس يرتكز على مرتكزات قوية لكن حضور الإعلام العراقي في جبهات القتال وفي الخطوط الأمامية وكل موقع لنقل الحقيقة غيرت الكثير من المعطيات التي تصورت للعالم اجمع كما تم عرض فلم وثائقي لانتصارات القوات المسلحة والحشد الشعبي ومشاركة أطفال روضة دجلة بفعالية اناشيد وطنية وقصيدة شعرية للشاعر رياض ألركابي. وفي الختام قدمت الشركة العامة للبريد والتوفير شرح لموجز "طابع الانتصارات" الذي تمثل بفئتين احدهما بفئة ألف دينار وأخر بفئة 500 دينار عراقي ويعد هذا الإصدار تخليدا للانتصارات التي قدمتها القوات المسلحة والحشد الشعبي. ووقع وزير الاتصالات الطابعين أمام وسائل الإعلام كما قام بتكريم عوائل الشهداء وكذلك قدم الوكيل الأقدم شهادات تقديرية للجرحى.

1
الشاعر السعودي سالم الضوي لـــ : " شبكة الإعلام "
المهدي "ليعرف الجهلة فن التعبير الجسدي ليس له علاق

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الأربعاء، 23 أيار 2018

مقالات ذات علاقة

في إطار الحملة الوطنية والدولية لمناهضة العنف المبني على النوع التي تستمر من 25 نونبر إلى غاية 10 دج
اليمن - يحيى دعبوشإستكملت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي باليمن، إجراءات التفويض لمستحقات لطلاب
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - خالد الجيوسي:يَستذكر الشيخ محمد العريفي “أهل الشام” في خُطبة الج
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أكد نشطاء سوريون من مدينة الرقة، معقل "داعش"، مصرع القيادي الفر
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ذكر مصادر في المعارضة السورية أن قيادة "داعش" في العراق طلبت من
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الأحد 4 ديسمبر/كانون الأو

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 21 تموز 2017
  2978 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني صحفي يشكو مسؤولا هدد بتعليقه على بوابة مبنى مجلس البصرة
01 أيار 2018
تحية طيبة أنا شخصيا لاأجد الخبر غريب في العراق وربما ملايين أخرى من ا...
حسين يعقوب الحمداني زيارة مدير “سي أي ايه” لانقرة نذير شؤم / عبد الباري عطوان
01 أيار 2018
تحية طيبة نوجه سؤالا للأستاذ عبد الباري عطوان هل هو الدور ؟ وهل ضروري...
حسين يعقوب الحمداني تهامة اليمن : ترد على تصريح السفير الأمريكي وتحالف العدوان بمسيرة حاشدة
01 أيار 2018
سؤوال عن السبب الحقيقي الذي تحيى من أجله الولايات القاتله الأمريكية هل...

مدونات الكتاب

محرر
07 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -قالت الحكومة العراقية في بيان اليوم السبت، إن اليابان وافق ع
2564 زيارة
وفاء الشوفي
21 حزيران 2016
أنا التي غادرت'  أفق' المؤمنين' بشك الأجنحة ..تمزق' سكينة' الفضاء ..تورطت ..بوداعتيفاخترعت
3714 زيارة
مؤيد عباس الغريباوي : تحت شعار "بالكلمة تسمو الحياة" انطلقت صباح اليوم بمحافظة واسط ، فعاليات م
3407 زيارة
عبدالجبارنوري
19 أيار 2016
السياسة: هو علم المراوغة والمكر للحصول على مكاسب ، الرابح فيه هم حيتان اللعبة القذرة ، والخاسر
3660 زيارة
ما حدث في ملعب النجف أمس، خير دليل على حاجة الشعب واشتياقه لشخص مخلص وصادق معه، لكي يصفق له ويط
77 زيارة
شبكة الاعلام في الدنمارك / خاصرعد اليوسفضمن جولته في بغداد والمحافظات مؤخرا ، قام الاستاذ الدكت
654 زيارة
موسى صاحب
20 شباط 2018
الموضوع الذي اتناوله في مقالتي هذه فعلا انا جاد به ولا أقصد من ورائه السخرية والاستهزاء بالدولة
741 زيارة
قبل 1400عام ضحى الامام الحسين عليه السلام بنفسه وبأخوته وبأهله واولاده واصحابه في معركة الطف ال
5480 زيارة
حسام العقابي
13 آذار 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاستضافت لجنة الامن والدفاع النيابية مدير عا
2956 زيارة
وطني من يخلع أثوابالعار عن وطني ؟ويخلع أثواب الأجنبيوالعميل الخائنومن لم يفعل يرتضي بهملباسه من
3356 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال