Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 24 تموز 2017
  607 زيارات

اخر التعليقات

وداد فرحان تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
19 آب 2017
شكرا جميلا الى الزميل العزيز اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام في الدن...
محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...

الجالية العراقية في الدنمارك تشارك في احتفال الوطن بتحرير الموصل

شبكة الاعلام / رعد اليوسف

• لهم وحدهم وقفنا اجلالا، وبثناء طافح بالشكر ، ومتوشح بالعرفان.. انفتتح مهرجان الفرح ..
بهم اجتمعنا .. وعلى محبتهم وعهد الوفاء لهم تآلفت قلوبنا..


لا افضل منهم ولا اجود الا الوطن .. حضروا معنا .. اجلسناهم في منصات القلوب ،وحدقات العيون .. ورحنا نستمع الى عذب كلماتهم .. ووصاياهم في حث الخطى على درب المحبة والالفة والوحدة .. درب الوطن والروح الدرب الذي ما انفك مستقيما ، لا انحناءة فيه ولا التواء .


• انهم الشهداء ..ابطال العراق وفخره .. جعلوا من ارواحهم ودمائهم سفنا للنجاة من داعش وارهاب داعش .. حفظوا الوطن فلنحفظهم والوطن .


• الجالية العراقية في الدنمارك ، هبت بكل الالوان والاطياف .. لا دين الا العراق ، ولا مذهب الا العراق ، ولا قومية الا العراق .. هب الجميع وعلى رأسهم السيد السفير الدكتور علاء الجوادي واركان السفارة لييحوا الاكرم منا جميعا ، وجرحى المعارك ، والابطال في سواتر العز والفخر العراقي .

• عكس الاحتفال بصدق ، وحدة شعب العراق ، وعبر عن قيمة النصر الذي تحقق بهزيمة الارهاب الداعشي الذي عجز عن زرع الطائفية بين شعب حضارته تمتد الى الاف السنين ، عاش موحدا في الحياة ودافع بشراكة وتساو عن الوطن .


• سفير العراق الدكتور علاء الجوادي ، شارك الجالية افراحها مع اركان السفارة ، والقى كلمة هنأ فيها الشعب العراقي وحيا انتصارات قواتنا المسلحة جيشا وشرطة وجهاز مكافحة الارهاب والحشد الشعبي البيشمركه وابناء العشائر..وقال : بالوقفة العراقية الواحدة سحقنا اكبر ارهاب هدد ليس العراق وحده ، انما العالم اجمع ، لذلك فأن لهذا النصر دلالات عظيمة تعبر عن عظمة قواتنا البطلة وشعبنا الابي .. مسلطا الاضواء على بعض صفحات احتلال الموصل وتحريرها .

 

• تضمن مهرجان الفرح القاء قصيدة تألق فيها الشاعر الشاب المبدع احمد الثرواني مسؤول القسم الثقافي في شبكة الاعلام في الدنمارك ، تغنت بالانتصار الكبير وتحرير مدينة ام الربيعين ، ورسمت بدقة واتقان المجد العراقي عبر سنين الحضارات السحيقة .

 


• والقى الشاعر القدير مجيد الضاحي مجموعة قصائد شعبية ، عبرت عن الفخر بالنصر وتحرير الموصل وحيت الابطال الذين اشتركوا في المعارك ،راسما صورة بهية عن وحدة الشعب من الجنوب الى الشمال .

 

• وفي خطوة جميلة تقدم السيد هافال حسن ليلقي كلمة الجالية العراقية ، وهو من الاخوة الايزيديين ،حيث اشار الى ان وحدة ابناء الوطن مهمة واساسية وهي كانت الصخرة التي تحطمت عليها احلام داعش ومن ناصرهم .

 


• وكان الدكتور الجوادي قد ثمن فتوى المرجعية في تحفيز الطاقات لتحرير الوطن من داعش ، لافتا الى هيبة التحرير وجماله حيث تخلى الجميع عن الطائفية ، وصار الهم الاول والاكبر الوطن وسلامته . . ودعا الى ضرورة العمل من اجل البناء واعمار المدن وعودة النازحين الى المدن ..كما اكد اهمية محاربة الطائفية والتركيز على البناء وتعميق الحس الوطني .


كان العرس مفعما بالبهجة ، تخللته اضافة الى ذلك ، اناشيد وطنية ، تلهم الحماس ، وتضاعف من الحب للعراق وشعبه الطيب .


• تحية لكل من ساهم ويساهم في تحرير العراق من داعش الارهاب .. وتحية لكل من يعمل على تحرير الوطن من دواعش السياسة والفساد .

قيم هذه المدونة:
نظرية التبرير عن الاخطاء والممارسات السلبية / فارو
أكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك تحضر في الموصل

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 23 آب 2017