Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 30 تموز 2017
  414 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

سَلامٌ على الزاهدِ المَرثدِ *** سَلامٌ على الضّرْغمِ المُنجدِسَلامٌ على وَاهبِ المُكرمَاتِ ***
1777 زيارة
تثير مسألة انسحاب القوات النظامية والامنية من الانبار اسئلة عديدة ابرزها ان سلطة القائد العام ل
2153 زيارة
جميل عودة
05 نيسان 2017
تشير تقارير دولية عديدة إلى تزايد عدد المهاجرين من مواطني الدول العربية والاسلامية، بالخصوص سور
2018 زيارة
يزداد المشهد الثقافي العراقي انحداراً مزرياً ومعه تزداد سلوكيات المجتمع بالهبوط. فهل ينابيع الا
378 زيارة
د. هاشم حسن
25 حزيران 2016
كان وسيبقى البعد الانساني وكما يحب ان يسميه البعض (الانسنة )غائبا عن اعلامنا العربي في تغطياته
2047 زيارة
الصحفي علي علي
01 شباط 2017
كما هو معلوم، أن التأريخ يسجل الأحداث ويقيدها بحروف عريضة وبارزة، ولا أظنه يوما قد مسح حرفا أو
1824 زيارة
محرر
01 كانون1 2015
يبدو أن وزير الخارجية الأميركي جون كيري، وأكثر من كل أسلافه، أفلح في تحريك التسوية السياسية بين
2079 زيارة
محرر
12 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلنت شركة طيران "ناس" السعودية أنها ستطلق في الأسابيع المقب
1510 زيارة
الفنان الراحل ستار جبار ونيسة عيون ترى وأذن صاغية المسمع لفنه...أنسنة فن وذكريات لا تنسى وتأريخ
2160 زيارة
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دليل عاف
764 زيارة

حوارات جمرة القيظ / زيد الحلي

قبل ان اعرف معاني ومفاهيم (جمرة القيظ) و (الاحتباس الحراري) وتأثيرهما المباشر على الارض والانسان، كونهما يؤديان الى زيادة شديدة في درجة حرارة سطح الارض نتيجة ارتفاع في تراكيز ثاني اوكسيد الكربون والميثان، لتصل إلى 50 مئوية في الظل وتتجاوز 70 تحت أشعة الشمس، كنتُ استمع الى تحذيرات رجل عراقي، محب لبلده من تداعيات ما نشهده اليوم، من خراب بيئي ودمار صحي على مستوى الانسان والزراعة في العراق.. كان ذلك في أواسط سبعينات القرن المنصرم .. ماهي تلك التحذيرات ..ومن هو الرجل الذي اطلق صيحاتها؟
انه د. ضاري مشحن الحردان، وكان يشغل رئاسة مشروع المسيب الكبير بناحية (جبلة) بمحافظة بابل، وهو أعظم مشاريع العراق الاروائية في العراق والشرق الاوسط وافتتح في عام 1956… كان هذا الرجل، عالما في اختصاص التربة والري والزراعة … وانني كنتُ كثير اللقاء به، من خلال زياراتي لمدير مكتبه ابن عمتي الاستاذ فاضل العتبي طيب الله ثراه .. فحين ازوره، كان اللقاء يتجدد مع العالم المرحوم الحردان .. كان فرحه يزداد، وهو يتحدث عن مشروع المسيب الكبير الذي هو عبارة عن مدينة جميلة صغيرة متكاملة في كل الخدمات، تبلغ مساحتها 897 كم، وعدد نفوسها نحو 100،981 نسمة، وهي مدينة مشهورة بـاسم جبلة ، لوجود مجموعة من التلال الأثرية العائدة إلى الحقبة البابلية… ومعروفة بالزراعة وتحيط بها الغابات الكثيفة وأراضيها، زراعية خصبة، وباهرة الجمال في بساتينها ومحاصيلها المتنوعة، وفيها مجموعة من الغابات الاصطناعية الواسعةكنتُ ألاحظ، ان حديثه يزداد تدفقاُ حين يأتي على ذكر الغابات التي تحيط بالمشروع، وكان يتمنى عليّ ان انشر دوما في الصحافة موضوعات على لسانه، تؤكد ضرورة البدء بتنفيذ مشروع الحزام الاخضر حول بغداد والمحافظات من خلال تكثيف الغابات الاصطناعية، ولن انسى قوله ان (ابواب جهنم) ستفتح يوما بوجوه العراقيين، ولا يمكن الحماية منها إلا بوجود الغابات والاشجار المعمرة .. وصدقاً فُتحت هذه الابواب باســم (جمرة القيظ)!
ومرت السنين، ومرت عقودها، واثبت د. الحردان ان كلامه ومناشداته كانت صادقة، واساسية، غير ان عدم الاخذ بها، جعلنا نعيش اسوأ ايامنا .. صدقت ايها العراقي النبيل، واشهد ان صوتك كان عاليا، ومناشداتك مدوية، فالغابات هي رئة الأرض الحقيقية وهي أحد أهم المصادر الطبيعية المتجددة التي تقوم بدورها الحيوي على أكمل وجه في امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة الأخرى من الجو وإطلاق الأوكسجين النقي، وفلترة الهواء و ترسيب الغبار والأجزاء المعلقة الضارة، ولو تحقق حلمك على صعيد العراق، لكان بلدنا طارداُ لـ(جمرة القيظ) وغير معترف بـ(الاحتباس الحراري)..
الرحمة لك، د. الحردان، الساعي الى جعل تربة وهواء العراق، خاليين من اضرار البيئة، ووضع الاساليب الصحيحة لوقف العواصف الرملية والترابية والحد من اخطارها… فليس للرجل سوى مجد واحد حقيقي، هو التواضع، وحب وطنه، والسعي لسعادته..
يا رب اقض على جرثومة (جمرة القيظ) عاجلا… فانت سميع الدعاء. أفلا تكفينا (جمرة) حوارات الفضائيات التي تجعلنا نعيش جوا من الرعب ولاسيما ان الانتخابات قربت… والانشقاقات بانت.. والشتائم لاحت!

قيم هذه المدونة:
1
وصول زعيم التيار الصدري للسعودية تلبية لدعوة رسمية
( احنه مشينه للحرب ) / سميرة سعيد الزهيري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 21 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاعلنت وزارة خارجية كوريا الجنوبية تمديد حظر سفر
من عام  1948 وإلى يومنا هذا لم تُقر حقوق الشعب الفلسطيني مطلقاً يطول الزمان أو قصر  دم الشهداء لم يُ
لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
حادثة جامعة كركوك التي حدثت  قبل ايام سوف تمر مرور الكرام كسابقاتها ولكنها ستبقى وصمة عار على جبين ج
يؤكد مذهب الحوكمة الاستراتيجي بأنه نموذجا حديث ومتطور للقيادة والإدارة الرشيدة , المسند بمنظومة التش
قرأت وسمعت قيام دولة المنحرفين في السعودية بضرب دولة اليمن التي دفعت سنينا زائفة باسم الحرية والديمق
استبشر الشعب العراقي خيرا, بما حققه  من منجزات كبيرة وهامة,  وهي الحصول على سياسيين يمثلونهم في سدة
مهازل في حكومة تكنوقراط دأبت العملية السياسية منذ قيامها على انقاض النظام المقبور , اتخاذ طريقاً اعو
بعد إن نجح العراق في أدراج اهواره وثلاثة مواقع من آثاره على لائحة التراث العالمي صار لزاماً عليه أن
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل