الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

حوارات جمرة القيظ / زيد الحلي

قبل ان اعرف معاني ومفاهيم (جمرة القيظ) و (الاحتباس الحراري) وتأثيرهما المباشر على الارض والانسان، كونهما يؤديان الى زيادة شديدة في درجة حرارة سطح الارض نتيجة ارتفاع في تراكيز ثاني اوكسيد الكربون والميثان، لتصل إلى 50 مئوية في الظل وتتجاوز 70 تحت أشعة الشمس، كنتُ استمع الى تحذيرات رجل عراقي، محب لبلده من تداعيات ما نشهده اليوم، من خراب بيئي ودمار صحي على مستوى الانسان والزراعة في العراق.. كان ذلك في أواسط سبعينات القرن المنصرم .. ماهي تلك التحذيرات ..ومن هو الرجل الذي اطلق صيحاتها؟
انه د. ضاري مشحن الحردان، وكان يشغل رئاسة مشروع المسيب الكبير بناحية (جبلة) بمحافظة بابل، وهو أعظم مشاريع العراق الاروائية في العراق والشرق الاوسط وافتتح في عام 1956… كان هذا الرجل، عالما في اختصاص التربة والري والزراعة … وانني كنتُ كثير اللقاء به، من خلال زياراتي لمدير مكتبه ابن عمتي الاستاذ فاضل العتبي طيب الله ثراه .. فحين ازوره، كان اللقاء يتجدد مع العالم المرحوم الحردان .. كان فرحه يزداد، وهو يتحدث عن مشروع المسيب الكبير الذي هو عبارة عن مدينة جميلة صغيرة متكاملة في كل الخدمات، تبلغ مساحتها 897 كم، وعدد نفوسها نحو 100،981 نسمة، وهي مدينة مشهورة بـاسم جبلة ، لوجود مجموعة من التلال الأثرية العائدة إلى الحقبة البابلية… ومعروفة بالزراعة وتحيط بها الغابات الكثيفة وأراضيها، زراعية خصبة، وباهرة الجمال في بساتينها ومحاصيلها المتنوعة، وفيها مجموعة من الغابات الاصطناعية الواسعةكنتُ ألاحظ، ان حديثه يزداد تدفقاُ حين يأتي على ذكر الغابات التي تحيط بالمشروع، وكان يتمنى عليّ ان انشر دوما في الصحافة موضوعات على لسانه، تؤكد ضرورة البدء بتنفيذ مشروع الحزام الاخضر حول بغداد والمحافظات من خلال تكثيف الغابات الاصطناعية، ولن انسى قوله ان (ابواب جهنم) ستفتح يوما بوجوه العراقيين، ولا يمكن الحماية منها إلا بوجود الغابات والاشجار المعمرة .. وصدقاً فُتحت هذه الابواب باســم (جمرة القيظ)!
ومرت السنين، ومرت عقودها، واثبت د. الحردان ان كلامه ومناشداته كانت صادقة، واساسية، غير ان عدم الاخذ بها، جعلنا نعيش اسوأ ايامنا .. صدقت ايها العراقي النبيل، واشهد ان صوتك كان عاليا، ومناشداتك مدوية، فالغابات هي رئة الأرض الحقيقية وهي أحد أهم المصادر الطبيعية المتجددة التي تقوم بدورها الحيوي على أكمل وجه في امتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون والغازات الضارة الأخرى من الجو وإطلاق الأوكسجين النقي، وفلترة الهواء و ترسيب الغبار والأجزاء المعلقة الضارة، ولو تحقق حلمك على صعيد العراق، لكان بلدنا طارداُ لـ(جمرة القيظ) وغير معترف بـ(الاحتباس الحراري)..
الرحمة لك، د. الحردان، الساعي الى جعل تربة وهواء العراق، خاليين من اضرار البيئة، ووضع الاساليب الصحيحة لوقف العواصف الرملية والترابية والحد من اخطارها… فليس للرجل سوى مجد واحد حقيقي، هو التواضع، وحب وطنه، والسعي لسعادته..
يا رب اقض على جرثومة (جمرة القيظ) عاجلا… فانت سميع الدعاء. أفلا تكفينا (جمرة) حوارات الفضائيات التي تجعلنا نعيش جوا من الرعب ولاسيما ان الانتخابات قربت… والانشقاقات بانت.. والشتائم لاحت!

قيم هذه المدونة:
1
وصول زعيم التيار الصدري للسعودية تلبية لدعوة رسمية
( احنه مشينه للحرب ) / سميرة سعيد الزهيري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد الشعبي فخ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أوروبا لن تعي
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لا يخلو أي منزل من العديد من أنواع المناديل الورقية ا
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية كبرى، لكن ف

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 30 تموز 2017
  1151 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

احمد محمود شنان
05 نيسان 2012
  أقامت منظمة الأمامية العالمية وبالتعاون مع دائرة صحة النجف الاشرف وكلية الطب جامعة الكوفة مؤت
3320 زيارة
احمد الملا
01 تموز 2017
الزندقة عبارة عن مصطلح عام يطلق على حالات عديدة، يعتقد أنها أطلقت تأريخياً لأول مرة من قبل المس
1497 زيارة
فواد الكنجي
20 تشرين2 2016
 ما مغزى قيام رئيس مجلس النواب العراقي الدكتور (سليم الجبوري) وبحضور عدد من النواب من وضع وافتت
2845 زيارة
ثامر الحجامي
21 تشرين1 2016
وانطلقت عملية تحرير الموصل, من احتلال عصابات داعش, التي اغتصبتها في العاشر من حزيران عام 2014,
2810 زيارة
وقع السيد وزير الكهرباء المهندس قاسم محمد عبد الفهداوي بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية
2541 زيارة
هادي جلو مرعي
09 تشرين2 2016
في فلوريدا، في نيسان 2010 وكنت أسوح على شاطيء الأطلسي، وكانت السيارة الليموزين ترافقني أين حللت
2494 زيارة
غسان الكاتب
28 آذار 2016
يعرف التظاهر بانه تعبير عن الرأي من اجل تحقيق مطلب معين ، او فعل سياسي جماعي يتطلب تنظيما ويهدف
2720 زيارة
قلتُ لكِ سأرحل.. لكنني سأعود، كانت تلك هي كذبتي الوحيد عليك، قلت سأعود غير أني لم احدد متى، فكا
2480 زيارة
نزار سرطاوي
12 تشرين1 2016
 وعدلا يمكنني أن أعدك بأنّ ذلك سيستمر إلى الأبدأعدك أنه سيكون يوماً بعد يوم.مثل حبات من اللؤلؤ
2813 زيارة
رندة صادق
05 كانون2 2015
الغضب حالة انفعالية تحدث لنا جميعا وأحيانا كثيرة من الصعب السيطرة عليها ،فهي قد تصل الى حد نوبة
2968 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال