Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 آب 2017
  166 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني

منذ انبثاق عملها وهي تخطو خطوات الثقة والجدارة والايمان بالرسالة التي حملتها دون ان تتأثر باهداف واغراءات سياسية وحزبية حيث كانت ولا زالت مستقلة بعملها وهي تنأى بنفسها عن كل صور الشبهات..

 

اذ عملت تلك المؤسسة بروح الجسد الواحد وهي تضم في هيئتها كوادر نزيهة ورموز اعلامية كبيرة وفي الوقت ذاته كانت قريبة جدا من الاحداث التي تهدد حياة الانسان بمختلف مجالات الحياة..لقد طوعت نفسها لمحاربة ظواهر الارهاب فكرا وسلوكا لتجسد عنوانها كمؤسسة تمثل سلطتها التي ينبغي العمل بها وفق صيغ مدروسة ومغروسة بحب الوطن....

 

حيث استقطبت جميع الاقلام الوطنية الشريفة التي تحمل فكرا متوقدا فضلا عن احتضانها للطاقات الواعدة التي تبشرنا بمستقبل مشرق للاعلام والثقافة والادب ... تلك هي المؤسسة الاعلامية الكبيرة في كل شيء

(شبكة اعلام الدنمارك ) التي يقف الاستاذ رعد اليوسف شامخا بالاشراف عليها مثلما يقف الزميل المثابر اسعد كامل متفانيا ومخلصا لديمومة ابداعها حاملا رسالته الانسانية وروحه الوطنية الخلاقة من اجل محاربة الفساد بكل انواعه.

وبعمل دوؤب ومستمر لمد جسور المحبة والتواصل مع مبدعي الوطن اينما وجدوا وفي أي مكان .... وحين تطالع موقع هذه المؤسسة ستجد ان كل الاقلام الشريفة فخورة بما تساهم به من مشاركات في هذا المنجز الرائع.

وليس مبالغا القول ان هذا الموقع والتواصل المستمر للادباء على الرغبة في النشر فيه اصبح حافزا كبيرا للتسابق على نشر النتاجات الهادفة .... وعندما تتفحص النتاجات التي سعى كادر الموقع ابرازها ستجد انها ثورة فكرية كبيرة في محاربة الارهاب والفساد وبروح وطنية جميلة مفعمة بالدفاع عن حقوق الانسان والوطن الى جانب ذلك كان لهذا الموقع وقفات تأريخية مع الجماهير التي نادت بحقوقها بالتظاهر نحو تقديم الخدمات لتثبت انها اقوى من الطغاة حيث عملت هذه المؤسسة على تغطية تلك التظاهرات الشعبية معربة عن وقوفها مع الجماهير لمكافحة الفساد بغية دعم القوات الامنية والحشد الشعبي بالعتاد..

لقد ساندت ( شبكة اعلام الدنمارك ) قواتنا الامنية البطلة في تصديها لزمر الارهاب وداعش التكفير والخرافة  من خلال  خطة عملها الهادفة لنصرة المواطن العراقي في جميع مجالات الحياة  وهي تتخيل نصرا كبيرا سيفرح القلوب فكان لها ماتخيلته وهي ترسم الفرحة على شفاه العراقيين في الغربة من خلال حفل كبير اقيم في الجالية العراقية بالدنمارك .

 

كانت شيكة اعلام الدنمارك  مركزا ومحورا مهما للاحتفال العظيم بيوم النصر والقضاء على فلول الدواعش المنهزمة لتحتفل هذه المؤسسة بما رسمته للعراق فكرا ليكون بلدا خاليا من افكار الارهاب المتطرفة والحاقدة على وطن تسوده الثقافة في مفردات حياته اليومية .... لذلك لابد لنا من القول .... المجد لقواتنا الامنية نصرها العظيم .... المجد لشبكة اعلام الدنمارك جهودها التي حققت هذه الفرحة وبورك دور كادرها وكتابها في دعم مكافحة الارهاب والقضاء عليه ... المجد للحشد الشعبي نتاج فتوة السيد السيستاني صمام امان العرب والمسلمين وموحدهم على طريق الخير ومحاربة التفرقة والطائفية  وكل صور الفساد...

 ادريس الحمداني

2/8/2017

قيم هذه المدونة:
الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم / رحيم الخالدي
فلسطين عروبة مسلوبة وبدن ضائع / سيدمحمد الياسري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

عبدالامير الديراوي في الجمعة، 04 آب 2017 15:32

نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز وخاصة في مجال محاربة الارهاب نائية بمنبرها عن الانحياز لاي جهة بل كانت تنهج الاستقلالية في نشر متابعاتها وموضوعاتها الخاصة سواء كانت في السياسة
او في الجهود الخاصة بمحاربة القوى الشريرة التي ارادت تدمير البلد والسيطرة على مقدراته فكانت شبكتنا العين الساهرة على متابعة اخبار الانتصارت لحظة بلحظة معتمدة على شبكة الكتاب والمراسلين الذين يمدونا بالتفاصيل
الدقيقة من مواقع الاحداث اولا باول وهذا مااعطاها الاولوية في هذا المجال .
تحية لكل من اسهم ويسهم في ارساء قيم العمل الصحفي الرصين في شبكتنا وبالاخص زملائنا المشرفين رعداليوسف واسعدكامل وهيئة التحرير مجتمعة حفظ الله الجميع ومكننا من ان ترتفي بالعمل الى مستوى اكثر رفعة وتقدم

نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز وخاصة في مجال محاربة الارهاب نائية بمنبرها عن الانحياز لاي جهة بل كانت تنهج الاستقلالية في نشر متابعاتها وموضوعاتها الخاصة سواء كانت في السياسة او في الجهود الخاصة بمحاربة القوى الشريرة التي ارادت تدمير البلد والسيطرة على مقدراته فكانت شبكتنا العين الساهرة على متابعة اخبار الانتصارت لحظة بلحظة معتمدة على شبكة الكتاب والمراسلين الذين يمدونا بالتفاصيل الدقيقة من مواقع الاحداث اولا باول وهذا مااعطاها الاولوية في هذا المجال . تحية لكل من اسهم ويسهم في ارساء قيم العمل الصحفي الرصين في شبكتنا وبالاخص زملائنا المشرفين رعداليوسف واسعدكامل وهيئة التحرير مجتمعة حفظ الله الجميع ومكننا من ان ترتفي بالعمل الى مستوى اكثر رفعة وتقدم
: - د.كاظم العامري في الجمعة، 04 آب 2017 07:53

شبكة ادت دورها الاعلامي والنعم منها ومن جهود العاملين فيها

شبكة ادت دورها الاعلامي والنعم منها ومن جهود العاملين فيها
: - الصحفي حيدر الجنابي في الجمعة، 04 آب 2017 07:14

شكرا لك استاذ على كلماتك وموقفك النبيل من الشبكة

شكرا لك استاذ على كلماتك وموقفك النبيل من الشبكة
: - الشاعرة جورجيت طباخ في الجمعة، 04 آب 2017 07:13

تحية لإدارة شبكةالإعلام في الدانمارك ..ولكل الإعلاميين والكتاب والشعراء العاملين فيها ...لمصداقية الحدث ..وجمال الاسلوب ..ونقل الحقائق...شكرا للزميل ادريس الحمداني لمقالته القيمة ...ولكل حروفه الضوئية الشفافةمن منبر الفكر الحر ....ولطروحاته المثمرة ....الف تحية

تحية لإدارة شبكةالإعلام في الدانمارك ..ولكل الإعلاميين والكتاب والشعراء العاملين فيها ...لمصداقية الحدث ..وجمال الاسلوب ..ونقل الحقائق...شكرا للزميل ادريس الحمداني لمقالته القيمة ...ولكل حروفه الضوئية الشفافةمن منبر الفكر الحر ....ولطروحاته المثمرة ....الف تحية
: - الكاتب: رائد الهاشمي في الجمعة، 04 آب 2017 07:11

مؤسسة إعلامية راقية وحيادية استقطبت نخبة خيّرة من الكتاب من جميع أنحاء العالم أتشرف بالكتابة فيها لحياديتها واستقلاليتها وحرص القائمين عليها على خدمة الثقافة ونشر الكلمة الحرة الصادقة بعيداً عن أي تأثيرات دولية أو سياسية تحياتي واحترامي لجميع العاملين فيها وخصوصاً ألأخ الغالي الاستاذ رعد أليوسف والأخ ألغالي الاستاذ أسعد كامل

مؤسسة إعلامية راقية وحيادية استقطبت نخبة خيّرة من الكتاب من جميع أنحاء العالم أتشرف بالكتابة فيها لحياديتها واستقلاليتها وحرص القائمين عليها على خدمة الثقافة ونشر الكلمة الحرة الصادقة بعيداً عن أي تأثيرات دولية أو سياسية تحياتي واحترامي لجميع العاملين فيها وخصوصاً ألأخ الغالي الاستاذ رعد أليوسف والأخ ألغالي الاستاذ أسعد كامل
رعد اليوسف في الأربعاء، 02 آب 2017 16:43

شكرا لمشاعرك الطيبة زميلنا المبدع ادريس الحمداني وكلماتك الصادقة ازاء الشبكة .. سعينا كبير لان تبقى الشبكة المنبر الحر الذي يستوعب كل الطروحات والأفكار بشفافية بعيدا عن التعصب والارهاب ..تحياتي لك

شكرا لمشاعرك الطيبة زميلنا المبدع ادريس الحمداني وكلماتك الصادقة ازاء الشبكة .. سعينا كبير لان تبقى الشبكة المنبر الحر الذي يستوعب كل الطروحات والأفكار بشفافية بعيدا عن التعصب والارهاب ..تحياتي لك
:
الأربعاء، 18 تشرين1 2017