Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 02 آب 2017
  731 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

ألوهم ../ ادهم النعماني

الوهم واحد من اخطر الامراض النفسية التي تصيب الكائن البشري .فهذا المرض يبعد الانسان كثيرا عن الواقع الذي يعيش في كنفه ويجعله يدخل في تصورات وتخيلات غير صحيحة من حيث الواقع لا بل مدمرة .إن البيئة الاجتماعية العربية عامة والعراقية خاصة ارض خصبة وسليمة لانتاج هذه العلة المميتة والقاتلة .ان افتقاد القاعدة السليمة للانتقال الانساني تجعل من هذا المرض يستفحل في مجتمعنا .فعملية القفز وخاصة من تحت الى اعلى تشكل الجذر الخصب لهذا الوباء وهذا القفز يحدث في بلدنا في كل زمان بلا توقف .نحن هنا لا نريد التحدث عن الوهم الذي يصيب الفرد وانما نقصد به الوهم السياسي الذي يقود الى اشاعة الفوضى واتساع رقعة الدمار الشامل وتضعضع اركان الدولة والمجتمع .ان مشكلة مجتمعنا وخاصة في عصره الحديث الذي بدء مع معاهدة سايكس بيكو هو ان الفرد فيه ينام ليله وهو لا يملك من العلوم شئ ، ياتي الصباح يرى نفسه عضوا في مجلس النواب .ياخذ تعلولة قصيرة ،يفيق منها يجد نفسه مستشارا شاملا وكاملا .يذهب في نزهة ،يرجع منها واذا وزيرا لاحدى الوزارات المهمة ، وهكذا دواليك من هذه الانتقالات السريعة في حياة الفرد ولكنها مدمرة للوطن والمجتمع حيث القوم لا يملكون مؤهلات وظائفهم الجديدة ،اضافة الى ما تشيعه من امراض نفسيه متعدده حيث الوهم يجر معه الكثير من الامراض النفسيه المرافقة.ان في العراق واقع سياسي تشكل ما بعد عام ٢٠٠٣ وهذا الواقع اتى ببعد امريكي تحكمي تسلطي .ان الولايات المتحدة الامريكية لعبت ذات اللعبة الانگليزية بعد ٢٠٠٣ حيث عينت واستوزرت اناس غير كفء وليس بذات مستوى ، وبعد ان استنفذتهم في حكم ليس له غير القتل والموت ،تصور هؤلاء انهم رجال سياسة اشداء ذووي باس ،باستطاعتهم بعد ان نفذ مائهم ان يغيروا المعادلة السياسية الحالية في العراق لجهة التوازنات الدولية وهم لم يعلموا ان هذه التوازنات متفق عليها ولا يمكن المساس بها .
ان رضينا ام لم نرضى ان العراق ضيعة امريكية غربية ولا يستطيع كان من يكون ان يمسها بسوء دون ان يلقى لسعة امريكية قاتله وما موت احمد الچلبي الا مثال حي على ما نقول .

قيم هذه المدونة:
عذراً ايها التاريخ /عبدالكريم لطيف
الحشد مؤسّسَةٌ رغماً عن أنفكم / رحيم الخالدي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017