Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 آب 2017
  957 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

سناء النقاش وحديث عن خدمة عوائل شهداء الصحافة / رعد اليوسف


• كوبنهاكن / رعد اليوسف
شبكة الاعلام

• بأي شذى ..وأي ضوع وطيب ، نوشح مفردة (التحية) ..وأي لون من الالوان الزاهية نختار شريطا لتغليف علبة هذه المفردة .. وبأي قارب او سفينة فضائية نشحنها لتصل بخشوع وسكينة اليكم .

• تحية لمن ازهرت قطرات دمهم ، حياة .. وشهقة ارواحهم وهي تغادر الاجساد ، املا في غد كاد ان يفقد .

• الكلمات وهي تجتهد في حضرتكم تشكو ضيق الافق ، وقلة الحيلة ، الوطن غال وخير من ادرك (غلاوته) انتم .. معرفتنا لم تزل هائمة في دوائر الخيال .. ومعرفتكم اخترقت حجب الاوهام ، لتكون اليقين ، بل عين اليقين .

درويش يشهد
---------------------
• نقول كما قال درويش عنكم : ورأيت الشهداء واقفين ، كل على نجمته ، سعداء بما قدموا للموتى الاحياء من أمل ..

• كلماتنا خجلى ، وهاماتنا دائمة الانحناء امام حضور اسمائكم ، انتم الوطن .. والحياة في الوطن .
• صحفيون وصحفيات في زهو الشباب وعنفوانه .. اقتحموا الموت ، ووقفوا بكاميرات واقلام بوجه الارهاب ، وحين احتاج الوطن واحتاجت الحقيقة لدم وارواح ، كي تعلو راية الوطن.. تقدموا بصدور عامرة بالحب ليس من اجل حزب او طائفة ، بل لاجل وطن اسمه العراق ، فقدموا ذلك بسخاء.

بعض الوفاء
-----------
• الزميلة سناء النقاش مسؤولة قسم الشهداء في نقابة الصحفيين ، لا تقل سنوات معرفتي بها عن الثلاثين سنة ، ايام جريدة الجمهورية وغيرها من الصحف الرائدة ، وجدتها تنسج سجادة تتمنى ان تكون حمراء ، لتسجل بعض الوفاء لعوائل الذين احبتهم من زملاء الصحافة الذين روت دماؤهم عطش تراب الوطن .. غرفة متواضعة وجهود بحجم المؤسسات ، لانجاز معاملات عوائل الشهداء علها تداوي بعض جراحات العوز في ظل الظروف الصعبة !

• بحسرة الذي يتمنى ان يقدم المزيد ، تقول الزميلة النقاش : النقابة تسعى دوما لرعاية هذه الاسر الكريمة ، وتسعى لانجاز المعاملات باسرع وقت ، وفاءا وتكريما للذين منحونا الاستمرار في الحياة .. وقد تأسس لهذا الغرض
قسم الشهداء عام ٢٠٠٦ في نقابة الصحفيين العراقيين من اجل تقديم الخدمة لعوائل شهداء الصحافة العراقية وحفظ حقوقهم ومن اجل كتابة تاريخ الشهداء والاحتفاء بهم كونهم قدموا ارواحهم في حضرة صاحبة الجلالة ومن اجل ايصال الكلمة الصادقة للمواطن العراقي المتلقي سواء اكان في الصحافة المرئية او المسموعة او المكتوبة.. وقد تطور عمل هذا القسم من سجل بسيط تكتب فيه المعلومات ليصبح المصدر الموثوق لوزارة العدل والداخلية واليونسكو والعديد من المنظمات العالمية حيث يوجد حاليا في القسم حاسبة فيها كل المعلومات كالمستمسكات الشخصية للشهيد مثل الجنسية وشهادة الجنسية وبطاقة السكن وهويته الصحفية النقابية وهوية مؤسسته التي كان يعمل فيها وشهادة الوفاة والاوراق التحقيقية الرسمية وقرار القاضي.. وتعد هذه الاوراق مهمة جدا لانها اثبات رسمي وقانوني وفيها شرح لكيفية الوفاة وظروف الحادث بالكامل ....ويضم حقل الشهيد ايضا كتاب تاييد من مؤسسته التي كان يعمل فيها والقسام الشرعي وحجة الوصاية في حالة وجود اطفال صغار لديه ومستمسكات الورثة وبعضا من اعماله المنشورة او ما كتب زملائه عنه ..هذه المعلومات توثق بالحاسبة وسجل واضابير ومن خلالها قدمنا المساعدة للجهات الرسمية في البحث عن القتلة.

راتب تقاعدي وقطعة ارض
-------------------------
• ماهي الخدمات التي تقدمها النقابة لعوائل شهداء الصحافة ؟
- كثيرة ومتعددة وهي ادنى من طموحاتنا مهما بلغت من مستوى.. ومن جملة الخدمات مثلا قيامنا
بمتابعة استحصال الحقوق لعوائل الشهداء مثل التعويض والحصول على الراتب التقاعدي ومقداره مليون و٢٠٠ الف دينار شهريا وقطعة ارض حسب مسقط الراس .
• وتضيف الزميلة النقاش : تم توزيع الاراضي على العوائل في كافة المحافظات وكانت اخر وجبة في بغداد حيث منحت ٨٨ قطعة ارض لعوائل شهداء الصحافة .. ونحن نستكمل الان الوجبة الجديدة وان شاء الله توزع على عوائلهم قريبا . وقد تعاون معنا المحافظون في المحافظات ومديريات البلديات في تحديد الاراضي ومسحها واعداد السندات وتوزيعها وبدورنا نقدم لهم الشكر والتقدير .
• تعتقد الزميلة سناء ان ما يقدمه القسم يعد كبيرا بحجم العاملين فيه .. فتضيف :
- هذا العمل مؤسساتي وكبير .. اقدمه مع موظفة واحدة فقط تساعدني فيه .. ولو كان في دوائر الدولة لخصصوا له ما لا يقل عن ٢٠ موظفا.. والحمد لله استطعنا انجاز الاعمال وان نساعد ذويهم حتى في الحصول على الوظائف والعلاج الطبي وتوزيع المساعدات المالية عليهم سواء كانت من متبرعين او مسؤولين وتكريمهم في مختلف المناسبات ..وقد قدمنا للكثير من الجهات جرود عن الشهداء واماكن استشهادهم وتاريخ الاستشهاد بالصورة والوثيقة.

• وكم يبلغ عدد شهداء الصحافة ؟
-----------------------------

- بلغ عدد شهداء الصحافة العراقية ٤٧٦ شهيدا من بينهم ٣٤ امراة صحفية من اشهرهن اطوار بهجت وسحر الحيدري وشفاء كردي ونورس النعيمي واسيل عصام.. و استشهد في الموصل خلال ٣ اعوام على يد عصابات داعش ٤٧ شهيدا.. اما عموم من قتل على يد داعش في مختلف المحافظات فقد تجاوز السبعين صحفيا( مراسل ومصور))
• ولم يتوقف عملنا عند هذا الحد تقول النقاش وتشير الى ان القسم يتابع حالة جرحى المعارك من الصحفيين لتأمين العلاج لهم والتعويض وغير ذلك.
• نحن نشعر بالسرور لاننا نخدم عوائل جادت بالاغلى والاعز من اجل الوطن .. ونتطلع الى تقديم المزيد لهم .. قالت ذلك في ختام الحديث زميلتنا النقاش .

• واقول لم ازل ابحث عن مفردة احييكم بها يا ضياء المقل وكحل العيون .. ورسائل الاحبة وشوق النفوس وحنين القلوب .. يا كبرياء الوطن .. يليق بكم ان اقول انتم العراق فدعوني بإسمه احييكم .

قيم هذه المدونة:
غرائب : / حيدر نزار السيد سلمان
برلمان الامتيازات ! / د. هاشم حسن

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 23 أيلول 2017