الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

The selected editor codemirror is not enabled. Defaulting back to codemirror.
1 دقيقة وقت القراءة (عدد الكلمات 214 )

الى مدينتي الناصرية / ماجد كاظم علي

لانك الاقدس فقد ولد بين احضانك ابراهيم الخليل
ولانك موئل البشرية فقد تغنت على ارضك اول اغنية واول لحن واول قرية عصرية واول قانون على يد اورنمو الخالد واول قناة ري في العالم واول حرف في سفر الوجود—اهملوك حسدا وخوفا –فلك هذه الكلمات
وكان العراق
سفينة تبحر اليك
تنام في احضانك
تمتص نهديك لتغفو في امان
تنام في سريرك الدافئ
اجئ اليك ممتلئا بالاسئلة
وانت ترفلين
بالعطر المزدان بالعذوبة
من شفتي العراق
القانيتين
اشم عطرك
عطر العراق
اقبل شفتيك
شفتي العراق
اجول بين نهديك
هضابك ووديانك
اقتطع الثمر من حلمتيك
المضمختين برواء العراق
اهو العراق الذي يحضنك
ام انت تحضنين العراق
اره يكبربك
وتكبرين به
يتحد معك
تتحدين معه
تكونين معه قوس قزح
قمرا بدرا
اغان
افراحا
احلاما مترعة
موسيقا ابدية
لحن يتردد على الشفاه
التي ايبسها اليتم
وسرق منها ماء العذوبة
وفقدت الرواء
وسط المزابل والازدراء
وعلب المرطبات الفارغة
اتسخت يديها من القمامة
اسودت وجوهها من لظى الشمس المحرقة
اتكونين انت العراق
او يكون بك العراق
مدمى حتى النجيع
شامخا اياما
مهانا اجيالا
دالية خضراء
ام حفرة نتانة
نبعا سرمديا
ام ارضا قاحلة
واديا اخضرا
ام طريقا مملوءا بالصخور
سمفونية عشق
ام قيثارة مقطوعة الاوتار
بحرا زاخرا بالطعام
ام مائدة خالية منه
نهرا جارفا
ام مستنقعا كريها
عيونا مملوءة بالسعادة
ام وجوها مصابة بالفقر
ايه ايتها المزدانة خضرة
بحب العراق وعشق العراق
والجثث المقطعة والعيون المثقوبة
بحروب العراق
النظرات التائهة
قوافل الشهداء
الالوان الرمادية
السوداء
الحمراء النقية تارة
والصفراء تارة اخرى
العذوبة والنقاء
التناقض الذي لانهاية له
الحيرة من واقعك الكريه
الذي يتلون الف مرة في كل ساعة
اي شئ انت
تعطين ولا تاخذين
تهانين ولا تردين
فلا من يتعضون من الماضي
ولا من يتعلمون من الحاضر
اجساد تسير بدون هدف-- عقول مبرمجة
اضاعت بارومتر تفكيرها
اصبحت كالحمير
بعد ان فقدت الرفيق والطريق
اضاعت وجهها لمن يشترون
كنت اجد فيك طيبة امي
عطف ابي
وارضي وشمسي
وقمري
وطريقي—ويقظة ضميري

********

1
الخلافات العشائرية تمنع نازحين من العودة إلى الفلو
(انه ماصدكت انسه) / نورالهدى محمد صعيصع

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
Already Registered? Login Here
:
الجمعة، 20 نيسان 2018

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 04 آب 2017
  1618 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني أول أجراس قتلي دقت / الصحفي المقتول سردشت عثمان
13 نيسان 2018
حسبي الله ونعم الوكيل حسبنا الله ونعم الوكيل ...يجلس اللآف من العوائل ...
: - الكاتبة امل ابو فارس لا تفتعلْ في حضوري / امال ابو فارس
07 نيسان 2018
لك امتناني وشكري العميق الصديق حسين يعقوب . تحياتي لمرورك البهي !
حسين يعقوب الحمداني تساؤلات شعبية بدون استفهام: ميثاق الشرف الانتخابي / وسام سعد بدر
05 نيسان 2018
تحية طيبة .الفساد حالة والكذب حالة والمراوغه حالة والتقدم والتلاعب حا...
حسين يعقوب الحمداني موسكو تدين الاستخدام العشوائي للقوة ضد المدنيين في غزة
05 نيسان 2018
تحية طيبة تحية الأرض تحية الوطن تحية الشعوب المناضلة المجاهدة من أجل ن...

مدونات الكتاب

حسن حاتم المذكور
16 كانون2 2017
عاتبوني كوني اقل حدة في نقد رموز ارهاب اتحاد القوى بعكسه في نقد فساد التحالف الوطني..؟؟؟. 1 ــ
2894 زيارة
الصحفي علي علي
04 كانون1 2016
يروى أن رجلاً معتوهًا صاحب مال عظيم، دهن مبلغًا من المال بسم قاتل وتبرع به "كاش" الى منظمة خيري
3027 زيارة
الصحفي علي علي
12 شباط 2018
كما الحال في لعبة الكرة الطائرة، معلقة دوما بين رافع وكابس، هو حال تعامل مجلس نوابنا مع جلساته
646 زيارة
عندما كلف فؤاد معصوم رئيس جمهورية العراق السيد حيدر العبادي بتشكيل حكومته الحالية بتاريخ 11/8/2
3816 زيارة
سامي جواد كاظم
20 حزيران 2016
الخبر من غير صورة تكون مصداقيته مشكوك فيها بل ان المتلقي لا يتابع هكذا خبر ، وللاسف الشديد اقول
3452 زيارة
رياض هاني بهار
14 أيار 2017
غسل الاموال هي من الجرائم الخطرة ، هي عملية إخفاء المصدر غير المشروع لعائدات الجرائم والتمويل ا
2368 زيارة
صرح جون كيري وزير الخارجية الأميركي في مؤتمر صحافي بمدينة مونترو السويسرية الأسبوع الماضي، حيث
3667 زيارة
عكاب سالم الطاهر
30 تشرين2 2017
عام 1976، نقلت من جريدة الثورة، الى المؤسسة العامة للسياحة، للعمل مهندساً فيها. كان اول شخصية ا
1200 زيارة
علي فاهم
13 أيلول 2014
بعد كل دورة أنتخابية تمر على العراق منذ سقوط الطاغية الى اليوم وهناك أدواراً محددة  لا يتعداها
3536 زيارة
محرر
07 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - كشفت صحيفة "The Washington Times" الأمريكية، استنادا إلى م
3006 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال