Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
14 تموز 2016
استقبلت شعبة تنمية الموارد البشرية التابعة لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العلوية المق
2050 زيارة
هي تلك فتاتي طالما التي تخيلت ورسمت دافئة كدثار شتاء، ناعة كملمس الحرير ، تداعبها نسائم الليل ا
1982 زيارة
 باغتيال الشهيد مازن فقها يكون الكيان الصهيوني قد أعلن رسمياً حربه ضد محرري صفقة وفاء الأح
1583 زيارة
محرر
29 حزيران 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن مصدر أمني عراقي بمحافظة الأنبار اليوم الأربعاء عن تصفية
1551 زيارة
طارق الجبوري
01 تشرين2 2016
لااريد ان ابدو مشككا بالنوايا والدوافع التي دعت المجلس الاعلى لاحياء مبادرته التي اطلقها قبل عا
1998 زيارة
سورة الكهف سورة مكية, رقمها بين سور القرآن الكريم الرقم 18, وعدد آياتها:110آيات. وهي كغيرها من
10373 زيارة
محرر
13 حزيران 2016
كاوة عيدو الختاري: الفنانة التشكيلية الكردية نسرين احمو، من مدينة الحسكة قوة الإبداع لديها تأتى
2020 زيارة
محرر
08 آب 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -انطلق في إقليم كردستان العراق، أول حراك مدني كردي، ضد الاستف
872 زيارة
د. حميد عبد الله
17 تشرين1 2016
صار بعض السياسيين  محترفـي فتنة بقصد منهم أو بدون قصدالفتنة في العراق لمْ يغمض لها جفن منذ ما ي
2378 زيارة
استقبل الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة سماحة السيد نزار حبل المتين بمكتبه في العتبة المقدسة
2069 زيارة

اتحاد الادباء يقيم عرسا احتفائيا باخر اصدارات البروفيسور د.سعيد الاسدي

البصرة ..عبدالامير الديراوي:

مكتب شبكة الاعلام في الدانمارك

عندما هممنا بالرحيل الى حيث المدن الغنية بالفكر استوقفتنا يافطة تقول تعالوا الي فانا اغنيكم عن البحث في عالم الكتب وعن سنوات طويلة من القراءة غير الممنهجة فعندي موسوعة تحوي 80 كتابا عي من نتاج مفكر وعالم واحد لكنها تتنوع في مختلف المعارف والعلوم الانسانية والفكر بفروعه المتعددة ..تاملت كثيرا وعدت اتحدث مع نفسي هل استطيع معرفة المؤلف والمفكر الذي استطاع ان يغني حياتنا بمثل هذه فاتى الجواب بلا تردد انها نتاج عالم نذر نفسه للعلم هو البروفيسور د.سعيد جاسم الاسدي ..وتساءلت مع نفسي مكررا الرقم 80 كتابا بمحتويات مختلفة ؟عندها تيقنت ان الذي نتحدث عنه هو بمثابة مكتبة تتنقل وتمشي في الشوارع مثلها مثل البشر غير انها موسوعة فكنت اتمنى ان تجمعني الايام به رغم ان صداقتي معه امتدت منذ ستينات القرن الماضي لكن تباين مواقع العمل عملت على تفريقنا سنوات عديدة لالتقيه بعد ذلك وهو يحمل كل تلك الاصدارات الثمينة فكريا وتربويا وثقافيا وعلميا غير انه رغم كل ذلك بقي ذلك الانسان المتنورالذي يوده الجميع بحيويته ودماثة خلقه وتواصله مع الجميع . واليوم هو السبت وقد اعتدنا ان نحضر لجلسات اتحاد الادباء في البصرة المعتادة ورغم تنوعها في الشعر والقصة والنقد لكنني اليوم شعرت ان شيئا جديدا يدب في اروقة المقر وهو التهيؤ الاستثنائي لجلسة استثائية ايضا تحتفي بصدور الكتاب ال 80 للدكتور سعيد جاسم الاسدي وفي جعبته الكثير من العطاء ومن الكتب المعدة للطبع . رئيس اتحاد الادباء والكتاب في البصرة د سلمان كاصد قال وهو يقدمه للحاضرين انا اليوم سعيد بان اقدم هذا العالم الموسوعي الذي لو جردته من كل الالقاب التي حصل عليها يبقى ذلك هو نفسه سعيد الاسدي الانسان فنحن نفخر ان في بصرتنا عالم تعددت وتنوعت ابداعاته ومنجزاته العلمية فالمحتفى به هو موسوعة علمية متنقلة ونحن اليوم نحتفي به لصدور كتابه الجديد الذي يحمل الرقم 80 "الذائقة الادبية " وهو كتاب جديد بكل معاني التناول الفلسفي والادبي والعلمي . بعدها قدم الدكتور فهد محسن فرحان حول الكتاب الذي تحدث عن الكتاب وفصوله بعدها تلى د.فهد محسن فرحان ، ورقتـه التي أختصرها لضيق الوقت فقال : ينقسم النقد الأدبي إلى قسمين اولهماالمعايير النقدية وثانيهما الذوق سوف آتي على القسم الأهم ، وهو الذوق ؛ مؤكدا ان النص هو الذي يحقق الذوق والادب العربي في بدايـتــة كان الشعراء يكتبون المطولات مثل عمر أبو ريشــة في ( خالديته ) حافظ ابراهيم في ( عمريتة ) ومحمد عبدالمطلب في ( علويته ) سوء أستهلال أو سوء ترتيب طه حسين ( شاعر أسيف بكّاء ) فالذوق هو الأســـاس ، ومن هذا يأتي الكتاب تطبيقا” لِســِـت نظرياتٍ وما أقدم عليه كان جديدا”تماما” .. واضاف الدراسات الموازية للنقد في الكتاب شخصية مستقلة موشحة بمصطلحات جديدة وهي موجودة فعلا” … النقد التشريعي ، أي تشـــريع الذائقة الأدبيـــة .. وبمهارة الأكاديمي الناقد والتمرس أن يقدم لنا تصورات تطبيقية عرضه في نظريات تمثل بأعداد برنامج تعليمي مقترح لتنمية الذائقــة النقدية والأدبية والفكرية من وجهة نظر تربوية ونفسية ..أنّ الكتاب يشكل لبنة أساسية في البناء المعرفي السليم ، لتنمية الذائقة في التعامل مع النصوص الأدبيـــــة الحقيقيــة التي تتسم بالأبداع والأصالة .. فيما تحدث الدكتور عامر السعد قائلا : الدكتور سعيد يسجل انتمــاءات متعددة ، حيثُ جاء من منابع عدة ينتمي إلى الثقافة ككل وفي عنوانه تصب محاصرة تحديد المصطلح تحديدا”جميلا” ويقدم ثقافة موسوعية .. يمتلك فيها دراية وثقافة واسعة بموضوعيـــة ، كأنما يذهب بك إلى بستان قرابته وصلته بالأدب في الدرجة الأولى ..وأني لأضع الكتاب ضمن نظريات التلقي. كما تلى د .سراج محمد ورقة الدكتور حسين عبود الهلالي : بدأ حديثه بقول الملك فيصل الأول : ( لو لم أكن ملكا” لكنتُ معلما” )الذي اكد فيها على اعلمية د.الاسدي ودرايته الكبيرة في هذا المجال. كما اقترح د. حسين فالح نجم أن يكون الكتاب ضمن المنهج المقرر في الكليات التربوية وأن يكون الدكتور سعيد عضوا” في لجان المناهج الدراسية .. اماد. عياد أسماعيل تحدث عن مراحل التطورفي نظريات الدكتور سعيد ، كما أشاد به كونه صاحب مدرســــــة بحثية معرفية متقدمة وراقية في العلوم التربوية والنفسية وأضاف أضافة” نوعية في مجال علم النفس والجنس الأدبي الشاعر محمد صالح عبدالرضا ، تحدث سيرة د. ســـــعيد وعلاقته به ومعرفته بادبه وعمق بحوثه إذ قال أنه له علاقة قديمة معه ،وكانت كلمته بليغة جدا نالت اعجاب الحاضرين… واختتم المداخلات الشاعر علي الأماره الذي أعتبرالكتاب هو الأقرب إلى الأدب منه إلى علم النفس ، كونه يهتم بالذائقة الأدبية .. بعدها وقف د.سعيد الاسدي ليحيي الحاضرين ويشكر الاتحاد والادباء الذين ساهموا في قراءة الاوراق الخاصة بالاحتفاء مؤكدا ان الكتاب الجديد هو مجهود يمثل دراسة معمقة للنظريات التي تعني بالذائقة الشعرية باعتبارها اساسا تربويا وتنميتها مسألة مهمة يرتكز اليها الادب بكل توجهاته مضيفاانّ للأدب أهمية كبرى في زيادة مدركات المتعلم وإمداده بألوان جديــدة في الخبرة والمعرفـة وتوسيع آفاقه الثقافية بوجه عام ، فيفتح ذهنـه ويتسع فكره وتزيد صلتـه بالحياة العامة وفهمه لها وإلمامـه .. بما يضطرب فيها من ألوان السلوك والمعرفة وينفعل بأحداثها .. وقد اختتم الاحتفاء بتقديم درع الابداع للدكتور سعيد الاسدي وهدايا اخرى اعتزازا به قام بتقديما القاص الكبير محمد خضير وكذلك الشاعر كاظم الحجاج وسلمان كاصد رئيس الاتحاد الذي اعلن ان الهدايا مقدمة من الشاعر زكي الديراوي لقد كان الاحتفاء بهيجا رغم انقطاع الكهرباء التي لم تعد الا بعد دقائق من الاختتام لكن الحضور كانوا يتابعون المفردات ولم يغادر احدهم القاعة رغم قساوة الحر فان حب الكاتب واهتمامهم بعلمه وادبه قد تغلب على اي شيء فترى انشدادهم كبيرا ..واصرارهم على البقاء كان اكبر. هنيئا للبصرة بهذا العالم الكبير وهنيئا لادباء البصرة ان يكون بينهم هذا الاديب العبقري .

 

قيم هذه المدونة:
0
سانت ليغو المعدل يعود الى الواجهة مرة أخرى / ثامر
مسعود.. تسلطت وغدرت وستهزم هزيمة نكراء وتهرب كما ه

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الثلاثاء، 12 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

النجف : شبكة الإعلام في الدنمارك نظمت مؤسسة الوهج دورة المراسل الصحفي التي أقيمت على قاعة قصر الضياف
شهدت مدينة طرابلس الفيحاء،الفريدة بمقامها ،كونها مدينة مملوكية الوحيدة في العالم الاسلامي ،عريقة بتر
اختيرت الباحثة والناقدة الدكتورة نادية هناوي عضواً في المجلس الاستشاري لمركز الفارابي للبحوث والدراس
خاص : شبكة الاعلام في الدنمارك - وسط حضور اعلامي ، عربي ودولي كبير ، تمت في باريس وفي أجواء عربية وأ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - مسقط ـ الوطن: استضافت الجمعية العمانية للمسرح أمس الأول الدكتور
بهدف إعادة بناء الثقة والعيش المشترك في محافظة نينوى، اختتمت مؤسسة مسارات للتنمية الإعلامية سلسلة لق
عَلَى بركةِ الله تبارك وَتعالى وَبتوفيق منه، أقام منتدى أضواء القلم الثقافي الاجتماعي مساء يوم أمس ا
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركبدأت في مدينة يوتبوري السويدية صباح هذا اليوم فعاليات
تغطية وتصوير / إنعام العطيوي شبكة الاعلام في الدانمارك – مكتب بغداداختتم مكتب المفوضية السامية لحقوق
المشاركين في ملتقى الديمقراطية في السليمانية:الحفاظ على وحدة العرق ولحمته الوطنيه ووحـدة ابنـائـه..و