Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 09 آب 2017
  205 زيارات

اخر التعليقات

محرر تكريم الاستاذة وداد فرحان في مهرجان الجواهري السادس الذي اقامه منتدى الجامعيين العراقي الاسترالي
16 آب 2017
حقيقة اننا نشعر بالفخر الكبير لتكريم الصحفية المبدعة في الغربة الزميلة...
رعد اليوسف اكاديمية البورك للعلوم في الدنمارك : مناقشة علنية لاطروحة دكتوراه
16 آب 2017
مبارك لك دكتور فاروق ونتمنى لك المزيد من التفوق والنجاح خدمة للمسيرة ا...
عبدالامير الديراوي شبكة الاعلام في الدانمارك: مؤسسة حاربت الارهاب واحتفلت بيوم القضاء عليه / ادريس الحمداني
04 آب 2017
نعم كان لشبكتنا دورها الوطني الرائد في متابعة الاحداث في وطننا العزيز ...

وزيرة الهجرة والاندماج في الدانمارك متهمة بالكذب على الشعب

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

قالت صحيفة The Local الدنماركية يوم أمس، بأنه من المحتمل أن تواجه وزيرة الهجرة والإندماج Inger Støjberg استجواباً ثالثاً أمام مجلس الشعب، بخصوص قضية فصل الزوجات القاصرات عن أزواجهن في مراكز اللجوء. وفي جلسة سابقة أمام مجلس الشعب استغرقت لمدة خمس ساعات في الأول من حزيران/يونيو الشهر الجاري، وبعد التداول والمشاورات قررت المعارضة والمجلس إجراء جلسة ثانية صباح يوم الجمعة واستغرقت ساعتين ونصف. وخلال المداولات في مجلس الشعب، اتهمت المعارضة وزيرة الهجرة والاندماج Støjberg بعدم الرد على الأسئلة المطلوبة، وأتهمها النائب في مجلس الشعب Johanne Schmidt Nielsen بالكذب أيضاً. وبالمقابل دافعت الوزيرة Støjberg عن قرارها، واتهمت المعارضين لها “بأنهم يريدون التخلص مني فقط”. وسبق وقامت وزيرة الهجرة والاندماج Inger Støjberg في شهر شباط 2016 بفصل الأزواج طالبي اللجوء الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة عن شركائهم القسر. وفي الأسبوع الماضي تسربت معلومات جديدة بخصوص القضية، حيث وردت معلومات تفيد بأن رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوكه راسموسن، كان على علم بتعليمات الوزيرة الغير قانونية، والتي تتعارض مع اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية. وتطالب أحزاب المعارضة رئيس الحكومة عن سبب عدم تصحيح هذه التعليمات بعد معرفته بعدم قانونيتها

 

قيم هذه المدونة:
كلمة (دكتور ) على من تطلق ؟؟!! / د.علاء الأمين
بطاقة صحية مجانية لكل مواطن مسن / اسعد عبدالله عبد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

:
الجمعة، 18 آب 2017