Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الجمعة، 11 آب 2017
  604 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

قل أنا عراقي النسب والسلام طريقي ومذهبيوحب الغير واجبيلا لن أكون كالغريب السائبأنا أبن دجلة وال
586 زيارة
يولد الطفل سواءً كان ذكراً أم أنثى ومع ولادته وخروجه إلى هذه الدنيا الفسيحة تبدأ معه المشاكل وا
2283 زيارة
حسام العقابي
01 كانون1 2015
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركتفيد إحدى الدراسات التي نشرتها المجلة الأوروبية ل
3695 زيارة
جميل عودة
21 حزيران 2017
تصدر العديد من القوانين والأنظمة والتعليمات والضوابط والتوجيهات عن المؤسسات الحكومية المختلفة،
1066 زيارة
ادهم النعماني
27 كانون1 2016
الانتقال من مسلك اجتماعي معين إلى آخر أكثر منه تطورا يعني أنك تواجه تيارات وعواصف هوجاء لأنه وم
2381 زيارة
زكي رضا
31 آذار 2017
مساء الخير أيها الرفيق فهد وأنت تكتب أوّل بيان شيوعي وتعلقّه على جدران الفقراء بالناصرّية، مساء
1582 زيارة
محرر
14 نيسان 2014
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المأ
2084 زيارة
محرر
15 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تمكنت القوات العراقية، السبت 14 يناير/كانون الثاني، من تحري
1792 زيارة
ظهرت النتائج للامتحانات للصفوف المنتهية باكورة شهر رمضان وسط قيظ أهتمت به لاول مرة الدولة العرا
3221 زيارة
كلمة السيد رئيس اتحاد العام للصحفيين العرب ونقيب الصحفيين العراقيين بمناسبة الذكرى 148 لعيد الص
1061 زيارة

المثقف...في صورة إفتراضية / دولت بيروكي


أثناء الأعوام الأخيرة شهد الواقع الإفتراضي صراعا بارزا في واقع المثقف بين الواقعية والإفتراضية،تسارعت فيه النخب إلى الوقوف على الموضوع بأبعاد سيكولوجية إجتماعية ، دفعت المثقف لتحويل صراعه الفكري إلى هذا العالم ،وأدخلته في  حالة إنفصام لا تتقبل الواقع وتدفعه إلى التخلي دوما عن المبادئ والقيم المؤسسة للبناء الفكري تحت مسميات الثقافة الإفتراضية.

في واقع الأمر،يحاول الملاحظ في ثقافة الواقع الافتراضي عند بعض المثقفين الذين إختاروه برسمه فضاءا مجهولا لتتفاعل أناهم المكبوتة مع الأخر، كخطاب يحاكي  الثقافة  العامة بأهواء شخصية تصدرعن  ذات تشويهية ومزيفة ،وصفها زكي نجيب محمود بقوله:"يصبح الفرد إما خاليا من الأسس الأصيلة لثقافته العربية مقلدا عناصر متنافرة من ثقافات مختلفة".

ذلك أنه يمكن لذاته عند الإحتكاك بهذا الواقع، أن تظل طويلا حبيسة الأعماق الإفتراضية، فتبتعد عن البعد الثقافي لوسائل التواصل ،والذي حددته مقاربة مارشال مكلوهان لها بالقول :"تتوافر تقنيات التواصل عبر رابط مباشر وانتربولوجي مع التنظيم الاجتماعي الذي يوافق كل نمط تكنولوجي.. عهدا جديدا للإنسانية"،وفي هذا السياق فإن لوظيفة المثقف العامة في هذا المجال الأزرق أهداف إجتماعية بحتة،فإن الإنسان بينما يعيش ثقافته مع ذاته ويغذيها ويهتم بتوعيتها ،ينسحب على المجتمع والعلاقات الإنسانية.
 

وإن من أصعب طقوس المرحلة الراهنة هي حالة المجتمعات العربية،ذلك أن الإدراك  سيرورة  توظف معارفنا وثقافتنا من أجل قراءة سلبيات الواقع  الإفتراضي ،وتأويل تأثيره على النفس البشرية واللاواعية ،فكل فعل  خارج عن مدى التجربة الإنسانية لايدركه الإنسان لأن مايجب معرفته يتم عن طريق الإدراك،ويعني هذا أن المثقف المزيف الذي ينفصل كليا عن العالم الواقعي،منصرف عن أولويات المثقف الحقيقي في  صناعة الأفكار للخروج من حالة  التخلف في المجتمع ومندفع  بمزيد

لتكريس واقع الجهل والتناقض في داخله.

ويبدو ذلك جليا عندما يحضر الاختلاف  داخل كينونة أناه المثقفة ،فنحن نرى المعنى السلبي الذي طغى على هذا الواقع هو إغتراب ثقافي يتنازل فيه الانسان عن حقه الطبيعي في إعتماد ثقافة متطورة تقوم على مبدأ خدمة المجتمع،وإلى حلول حالة الفوضى محل النظام والإنقسام محل التضامن،حيث يتم  التعاطي مع الثقافة بالمادية والإنتهازية  أكثر منه بالإنسانية ،يستعيد إدوارد سعيد هذا المعنى بوصفه خطرا بقوله:"إن ثمة خطر ناجما عن احتمال اختفاء وجه المثقف او صورته في خضم بحر من التفاصيل واحتمال تحول المثقف الى مجرد مهني آخر"،وهكذا حول إدوارد سعيد إختفاء صورة المثقف في صور عدة،وهذا النمط يحوله إلى أداة همها الأساسي نفعي ينزاح بالصورة الإنسانية عن إرساليتها للحقيقة .

وإن مايهمنا بالأخص هو الوظيفة الثقافية العامة التي يجب ألا يعبث بها الإنسان،ذلك أن الثقافة بشكل عام تتمثل في مجموع الظواهر المميزة التي يختص بها المجتمع ،إذ تمتد لتشمل أنماط العيش وطرق الانتاج التي تخدم الإنسان وغيرها من القيم والمبادئ والأراء التي تصب في مصلحة المجتمع.

وفي الأخير،فإن وسائل التواصل الإجتماعي من أنجع البرامج في العصر الحديث، لقدرتها على إجتياز المسافات والوصول إلى عمق المجتمع،وأداة  فعالة لتوعية الفرد وتثقيفه،على الرغم من محاولات التزييف والتشويش التي يضفيها البعض في هذا المجال  على وظائفها،فإننا مدعوون فيها كمفكرين ومثقفين إلى الحفاظ والتمسك بإيجابياتها وذلك من خلال التبادل الفكري والمعرفي وجعلها أرضية خصبة  لتعزيز النمو الثقافي بالتوعية وتوجه الأفراد داخلها لخدمة المجتمع والرفع منه.

دولت بيروكي

 

قيم هذه المدونة:
1
( القصعة الفارغة ) / سميرة سعيد الزهيري
تلعفر ومزاد الانتخابات العراقية المقبلة / حامد الك

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 11 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

ياعراق مضى 26عاما على حلم العراقي العالمي منذوالعام 1986 في المكسيك.وتلت السنوات والعراق في سبات ولم
مِنْ  تـُقى جئنا  دعاءًحاملاًنبضَ السَّماءْفانبثقنامِنْ سناهاكيف يحيابينَ وصلٍ بينَ قطعٍكلُّ وجهٍمِن
خرج بعد ان أستحم وهو يغني ... قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون جميلا ... سعيد بما يردد شار
أيتها  الصرخة  المجنونة  في  داخليتعمدت  أ لأ  أمسك  لجامك الليلةكهتافات  عفوية تركض  في  الشوارعأست
حَبيبتى..كُلّ سنة وأنتِ طيّبة دائماً أبداً.. حَتى لوظلَ بالنسبة لكِ.. أنا ( هو ).. وأنتِ ( هى ).. وب
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكانا ما
رأيت ضوءا بعيدا خافتا ، كأنه انبعاث حياة أو أمل أو حب جديد .. هيمن على رغبتي في الهروب من الواقع .فا
ماهو الحب . .؟هل هو الخطوة ُالمارة على الرصيفونفس النظرةِ لتلك الفتاةوهي بزيّ المدرسةتتعلم ُ في الصف
كان الأملُ يَحدونَا خلال السنوات الماضية بتمكنِ جميع قِطاعات البلاد مِنْ قطعِ أشواطٍ طويلة فِي مجالِ
ماذا أختار بعدك..ووجودك الآن ..معركتي الأخيرة مع الحزن ..مع الوحدة والعتم ..وجودك ..يضع  قلقي ف