الحفاظ على الموروث والمعرفة بطلتها سيدة من البصرة اسمها عالية محمد باقر - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الحفاظ على الموروث والمعرفة بطلتها سيدة من البصرة اسمها عالية محمد باقر

كتب – سعدي السند :
اعلام قصر الثقافة في البصرة

يفخر قصر الثقافة في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة بأنه أول مؤسسة حكومية قدمت السيدة عالية محمد باقر مديرة المكتبة المركزية في البصرة في ندوة موسعة أقامها القصر في رحاب قاعته بتاريخ 23/1/2013 وكان القصر آنذاك يسمى ( البيت الثقافي في البصرة ) قبل أن يتم تغيير اسمه الى قصر الثقافة تكريما لأنشطته المتميزة التي يقدمها في احتضان الأبداع والمبدعين وقد تحدثت السيدة عالية في اول حديث مباشر لها امام الجمهور عن موقفها الوطني الشجاع في المحافظة على آلاف الكتب من الحرق والتدمير قبل بدء العمليات العسكرية في آذار 2003 وقد أدار آلية الندوة الأديب عامر الربيعي.

حتى البلدان الأجنبية تعرف السيدة عالية

قسم الأعلام في قصر الثقافة والفنون في البصرة يستذكر موقف السيدة عالية اليوم في هذا التقرير المتواضع بعد أن تلقى أروع الأخبار عن قصة السيدة عالية وانتشار روعة وطنيتها في بلدان العالم ومنها أمريكا وبريطانيا حيث كتب عنها عدد كبير من ابرز الصحفيين والكتاب الاجانب وابرزها كتاب على شكل حكايات جميلة للأطفال الفته الكاتبة البريطانية (جنيت وينتر ) وانتشرت هذه الحكايات بشكل رائع هناك وتتضمن الحكايات موقف السيدة عالية الشجاع في المحافظة على الكتب والمكتبة وانقاذها من الحرق والتدمير قبل بدء العمليات العسكرية وان الآلاف الآن من اطفال العالم يعرفون قصة السيدة عالية ويفرحون بموقفها المتميز جدا.

تسللت ليلا مع عدد من ابناء جيرانها
لانقاذ آلاف الكتب ونقلتها بواسطة
ستائر المكتبة


وبفرح غامر نقول : ان السيدة عالية محمد باقر اسم كبير أحبته القلوب بعد أن عرف الملايين عبر وسائل الأعلام قصتها وهي تنقل أكثر من 30 الف كتاب ثمين وعشرات المخطوطات من خزائن ورفوف المكتبة المركزية في البصرة والتي كانت السيدة عالية أمينة لهذه المكتبة العريقة ووضعتها في بيتها بعد أن تسللت للمكتبة ليلا هي وبعض جيرانها وخباز المنطقة التي تسكنها وصاحب مطعم فيها وأغلبهم لايجيد القراءة والكتابة بعد أن وجدت وأحسّت بأن ألمواجهات التي ستتم عن بدء العمليات العسكرية في 2003 ستلحق ضررا في المكتبة وموجوداتها من الكتب والمخطوطات الثمينة خصوصا وان القوات العراقية قد وضعت على سطح المكتبة آنذاك مدفعا لمقاومة الطائرات فأيقنت بأن المواجهات التي ستتم ستتعرض المكتبة خلالها الى التدمير من جراء المواجهات وكان تسللها في تلك الليلة لأنقاذ الكتب الثمينة قد عّد مجازفة اذ قد تتعرض هي ومن جازف معها الى أي اجراء من السلطة التي كانت قد رفضت طلب السيدة عالية آنذاك بنقل الكتب الى أماكن آمنة والى بيتها تحديدا.

هكذا تحدثت السيدة عالية في ندوة
أقامها لها قصر الثقافة بالبصرة

هذه المعلومة المعروفة والتي انتشرت بعد 2003 عبر وسائل الأعلام قد تحدثت عنها السيدة عالية محمد باقر في أول نشاط لها ضيّفها فيه قصر الثقافة في البصرة بتاريخ 23/1/2013 وكان في وقتها اسمه (البيت الثقافي) .. اذ تحدثت السيدة الأمينة عن قصتها مع المكتبة والكتب موضحة : ان المكتبة وبعد ايام من نقل آلاف الكتب الى بيتي بواسطة ستائر المكتبة قد تعرضت الى الحرق ولكن الكتب كانت في أمان معي في البيت.
وفي ختام هذه الندوة التي أقيمت على قاعة قصر الثقافة قدم لها مدير القصر السيد عبدالحق المظفر درع الأبداع الثقافي بحضور عدد كبير من مبدعي محافظة البصرة.
الكاتبة الأنكليزية جنيت وينتر
ألّفت كتابا عن السيدة عالية

والمعروف انه عندما علمت الكاتبة الانكليزية (جنيت وينتر) بشجاعة هذه السيدة الفت كتابا للأطفال عن قصتها لتشيد بشجاعة ووطنية هذه السيدة ولتكون مثالا يفخر به في كل مكان وأسمته : (موظفة مكتبة البصرة) وقرأه اطفال العالم.. ليتعلموا درسا من سيدة عراقية... كما صورت القصة بمسرحيات عالمية ، اما مكتبة البصرة المركزية فقد اعيد بناؤها وعند اعادة الكتب الى مكانها واصلت السيدة عالية خدماتها الوظيفية بدرجة مديرة للمكتبة .

عالية محمد باقر حارسة الكتب


واشارت السيدة عالية في حديثها بقاعة قصر الثقافة بالبصرة وكما أشرنا في 23/1/2013 بأنّ عددا كبيرا من مبدعي العراق اطلعوا في وقتها على ماكتبته الكاتبة الأنكليزية جنيت وبدأوا يكتبون ايضا فرحين بما أنجزته من موقف وطني أفخر به بالمحافظة على آلاف الكتب والمخطوطات من الحرق ومن جملة ماكتبه المبدعون عني :
انقبض قلب السيدة عالية موظفة المكتبة وهي ترى قوات عسكرية تقوم بنصب مدافع مضادة للطائرات فوق بناية مكتبة البصرة المركزية التي تضم في قاعاتها الكتب النادرة والمخطوطات الثمينة، في تلك اللحظة تراءى لها مصير عشرات الآلاف من الكتب والمصادر، ورأت في ما رأت في حدوس المرأة التي لا تخطئ أن الكتب ستكون طعما للنيران في الأيام القادمة،
فاقترحت السيدة عالية على المسؤولين أن ينقلوا الكتب من المكتبة إلى مكان آمن لحمايتها، لكن اقتراحها رُفض رفضاً قاطعاً، ويبدو أنها اتفقت مع حارس المكتبة وبادرت إلى القيام بمجازفة شخصية متحملة المسؤولية الكبرى في تهريب الكتب ليلا بمساعدة الجيران من سكان المنطقة من الرجال البسطاء الذين لا يجيدون القراءة ولا تعنيهم الكتب في شيء لكنهم أقدموا على المساعدة في عملية نقل الكتب لشعورهم بالانتماء للوطن ورغبة لإنقاذ تراثه.
وصلت قصة موظفة المكتبة بطريقة ما إلى أسماع الكاتبة البريطانية (جينيت ونتر) ولعل احد الجنود البريطانيين الذين كان مقر عملهم في البصرة نقل لها القصة فكتبتها كحكاية مصورة للأطفال ليتعلم أطفال العالم منها درسا في الحفاظ على الموروث والمعرفة الإنسانية... ولقد أنقذت السيدة عالية ذاكرة البصرة ومصادر الثقافة فيها وحمت تراث العقل بمبادرة شخصية عدت حينها مجازفة غير مأمونة النتائج.


مدير قصر الثقافة بالبصرة وكلمات
عن السيدة عالية محمد باقر

وفي حديث للسيد عبدالحق المظفر مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة خصّ به اعلام قصر الثقافة فقد اشار : لو كانت هذه السيدة في أي بلد من بلدان العالم لمنحت أوسمة سامية وكوفئت على مبادرتها الجديرة بالإعجاب والتمجيد،اذ ان العمل البطولي الذي جسدته بروحية الأنسانة المؤمنة برسالتها ووطنيتها كان ومازال مثار اعجاب واحترام كل من عرف السيدة عالية ونفخر نحن في قصر الثقافة بالبصرة بأننا أقمنا اول نشاط لها للتحدث عن موقفها هذا وكان ذلك وكما تعرفون في 23/1/2013 وهي اول ندوة تحدثت فيها عن روعة موقفها وقام القصر بمنحها درع الأبداع الثقافي بحضور نخبوي مميز من عشرات المبدعين الذين اكتظت بهم قاعة القصر مع عدد كبير من القنوات الفضائية والأذاعات ومراسلي الصحف ... وكان يوما جميلا نفخر به ... وتواصلنا مع السيدة عالية في مدّ جسور التعاون بين المكتبة المركزية وقصر الثقافة لحين احالتها على التقاعد لبلوغها السن القانوني قبل عامين وحضرنا احتفالية تكريمها التي اقيمت لها بالمناسبة وودعت السيدة عالية المكتبة التي اعطتها الكثير ... وان استذكارنا هذا لموقفها الوطني الأسمى استحقاق لها من الجميع كونها تركت حضورا لاينسى في ميدان محبتها لتراث المكتبة التي كانت تديرها وتشرف على كل ماتقدمه المكتبة للقراء وللباحثين ولكل من يحتاج الى خدمة من هذا الصرح الثقافي الكبير .

المنولوجست عزيز علي في قصر الثقافة والفنون بالبصرة
قصر الثقافة في البصرة أقام المعرض الأول للتشكيلية

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الأحد، 21 تموز 2019

مقالات ذات علاقة

مكتبة البدرخانيين في دهوك* رحلة معرف وثقافة لابد منهارحلة البحث عن المعرفة والثقافة والإطل
32 زيارة 0 تعليقات
29 نيسان 2019
 اكتظّت قاعة جمعية الرافدين الثقافية في أمستردام بالمحتفين المهتمين بالمنجز الثقافي ل
83 زيارة 0 تعليقات
بل تشمل اللقاءات بين الأدباء والصحفين والمثقفين من مختلف المدن، وهذه اللقاءات تقوي الصداقا
93 زيارة 0 تعليقات
البصره : مكتب شبكة الإعلام في الدانمارك.انتظم اكثر من ثلاثين اكاديمي من كليات جامعة البصرة
107 زيارة 0 تعليقات
13 أيار 2019
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -ذكرت صحيفة "ديلي إكسبريس" البريطانية، أن بريطانيا ودولا
107 زيارة 0 تعليقات
10 أيار 2019
# شبكة الاعلام في الدنمارك# رعد اليوسف منحت اكاديمية البورك للعلوم في مملكة الدنمارك ، شها
117 زيارة 0 تعليقات
ـ كتبت  آلاء غالب :فازت الفنانة العراقية الواعدة سماء الامير بـ (جائزة بمرتبة شرف Hon
117 زيارة 0 تعليقات
أقامت جمعيه التواصل والحوار الإنساني صبحيه في مقرها بعيتات وذلك بمناسبة السنة الخامسة على
152 زيارة 0 تعليقات
إستضاف إتحاد الشعر وإتحاد ألأدباء والكتاب في نينوى، وبالتعاون مع ملتقى الكتاب،يوم الجمعة 1
153 زيارة 0 تعليقات
19 أيار 2019
أقيمت يوم أمس الأربعاء المصادف 15/05/2019 ورشة عمل حول مفهوم بناء الدولة الحديثة (معيار ال
158 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

: - SUL6AN تفكك البناء الأُسَري في المجتمع / غازي عماش
18 تموز 2019
كاتب جميل ومبدع اتمني لك التوفيق
: - جمال عبد العظيم الخلافه الاسلاميه المزعومه / جمال عبد العظيم
29 حزيران 2019
كلامك جميل زيك ياجمال واسلوبك في الشرح والتشبيه اجمل تحياتي لكلامك الر...
: - ناريمان بن حدو لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
16 حزيران 2019
تحليل مهم لفهم ماذا في اجسادنا وهي الوثائق التي لا نملك غيرها
: - حجاوي العبيدات لِماذا الصِراعُ على الجَسدِ؟! / سامي عبد العال
15 حزيران 2019
المقال رصين وجميل وقضية الجسد لا تجد اي اهتمام والفكرة كانت هي ثقافة...
: - SUL6AN إلى روح الحياة / غازي عماش
15 حزيران 2019
وارجوا يااخي غازي ان لايكون هذا سبب لانقطاعكم عن الكتابه الصحفيه كلنا ...

مدونات الكتاب

زكي رضا
25 تموز 2014
المثقف العراقي لا يختلف بشيء عن أي مثقف آخر في بلدان تعاني من أزمة هوية، خصوصا إن صاحبت تل
المسارات السیاسیة فی العراق والتحولات الاخیرة لاتبشر بالخیر بالرغم من ان الامال کبیرة کانت
الأزمات الأقتصادية Economic Crisis ، هي أحدى السمات الأساسية للنظام الرأسمالي ، وأستمر هذا
نور الموسوي
06 تشرين2 2016
 قد يستغرب البعض حينما يمر بالبصرة اليوم المدينة التي عانقت الشمس وعشقها القمر ، مدين
لطيف عبد سالم
21 كانون2 2019
لطيف عبد سالممن المعلوم أنَّ للإعلام - بما تباين من قنواته المعروفة - دوراً مهماً في مهمة
أن مجتمعنا اليمني، يتحدَّث عن الإيجابيّات، فكأنّما نحن ملائكة، في حين أنّه كما علينا أن نت
يونس, بلغ الخامسة والأربعون, وهو عامل بناء, ولديه عائلة من ستة أطفال, وأب مريض بالسكر والض
د.حسن الخزرجي
03 نيسان 2018
 احب شعبي ، و من يحب ينبغي أن يفهم حبيبه و يصارحه بصدق و أمانة بما له و ما عليه كي تدوم ال
من المؤكد ان السيد مقتدى الصدر لازال حوزويا مخلصا لمرجعية السيد محمد الصدر ويقود تياره بمو
حاتم حسن
02 تشرين2 2015
والأستاذُ المقصود هو أستاذ الجامعة لا أستاذ (السلطة والسياسة....) ومنهم من يعترف بمرارة بأ

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال

شبكة الاعلام في الدانمارك تستخدم ملفات تعريف ارتباط لتحسين الخدمة وجودة أداء موقعنا ومكوناتنا الإضافية لجهاز الكمبيوتر الخاص بك ، أو جهازك الجوال. لتفعيل هذه الخاصية اضغط أوافق
أوافق