الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الحفاظ على الموروث والمعرفة بطلتها سيدة من البصرة اسمها عالية محمد باقر

كتب – سعدي السند :
اعلام قصر الثقافة في البصرة

يفخر قصر الثقافة في البصرة التابع لدائرة العلاقات الثقافية العامة بوزارة الثقافة بأنه أول مؤسسة حكومية قدمت السيدة عالية محمد باقر مديرة المكتبة المركزية في البصرة في ندوة موسعة أقامها القصر في رحاب قاعته بتاريخ 23/1/2013 وكان القصر آنذاك يسمى ( البيت الثقافي في البصرة ) قبل أن يتم تغيير اسمه الى قصر الثقافة تكريما لأنشطته المتميزة التي يقدمها في احتضان الأبداع والمبدعين وقد تحدثت السيدة عالية في اول حديث مباشر لها امام الجمهور عن موقفها الوطني الشجاع في المحافظة على آلاف الكتب من الحرق والتدمير قبل بدء العمليات العسكرية في آذار 2003 وقد أدار آلية الندوة الأديب عامر الربيعي.

حتى البلدان الأجنبية تعرف السيدة عالية

قسم الأعلام في قصر الثقافة والفنون في البصرة يستذكر موقف السيدة عالية اليوم في هذا التقرير المتواضع بعد أن تلقى أروع الأخبار عن قصة السيدة عالية وانتشار روعة وطنيتها في بلدان العالم ومنها أمريكا وبريطانيا حيث كتب عنها عدد كبير من ابرز الصحفيين والكتاب الاجانب وابرزها كتاب على شكل حكايات جميلة للأطفال الفته الكاتبة البريطانية (جنيت وينتر ) وانتشرت هذه الحكايات بشكل رائع هناك وتتضمن الحكايات موقف السيدة عالية الشجاع في المحافظة على الكتب والمكتبة وانقاذها من الحرق والتدمير قبل بدء العمليات العسكرية وان الآلاف الآن من اطفال العالم يعرفون قصة السيدة عالية ويفرحون بموقفها المتميز جدا.

تسللت ليلا مع عدد من ابناء جيرانها
لانقاذ آلاف الكتب ونقلتها بواسطة
ستائر المكتبة


وبفرح غامر نقول : ان السيدة عالية محمد باقر اسم كبير أحبته القلوب بعد أن عرف الملايين عبر وسائل الأعلام قصتها وهي تنقل أكثر من 30 الف كتاب ثمين وعشرات المخطوطات من خزائن ورفوف المكتبة المركزية في البصرة والتي كانت السيدة عالية أمينة لهذه المكتبة العريقة ووضعتها في بيتها بعد أن تسللت للمكتبة ليلا هي وبعض جيرانها وخباز المنطقة التي تسكنها وصاحب مطعم فيها وأغلبهم لايجيد القراءة والكتابة بعد أن وجدت وأحسّت بأن ألمواجهات التي ستتم عن بدء العمليات العسكرية في 2003 ستلحق ضررا في المكتبة وموجوداتها من الكتب والمخطوطات الثمينة خصوصا وان القوات العراقية قد وضعت على سطح المكتبة آنذاك مدفعا لمقاومة الطائرات فأيقنت بأن المواجهات التي ستتم ستتعرض المكتبة خلالها الى التدمير من جراء المواجهات وكان تسللها في تلك الليلة لأنقاذ الكتب الثمينة قد عّد مجازفة اذ قد تتعرض هي ومن جازف معها الى أي اجراء من السلطة التي كانت قد رفضت طلب السيدة عالية آنذاك بنقل الكتب الى أماكن آمنة والى بيتها تحديدا.

هكذا تحدثت السيدة عالية في ندوة
أقامها لها قصر الثقافة بالبصرة

هذه المعلومة المعروفة والتي انتشرت بعد 2003 عبر وسائل الأعلام قد تحدثت عنها السيدة عالية محمد باقر في أول نشاط لها ضيّفها فيه قصر الثقافة في البصرة بتاريخ 23/1/2013 وكان في وقتها اسمه (البيت الثقافي) .. اذ تحدثت السيدة الأمينة عن قصتها مع المكتبة والكتب موضحة : ان المكتبة وبعد ايام من نقل آلاف الكتب الى بيتي بواسطة ستائر المكتبة قد تعرضت الى الحرق ولكن الكتب كانت في أمان معي في البيت.
وفي ختام هذه الندوة التي أقيمت على قاعة قصر الثقافة قدم لها مدير القصر السيد عبدالحق المظفر درع الأبداع الثقافي بحضور عدد كبير من مبدعي محافظة البصرة.
الكاتبة الأنكليزية جنيت وينتر
ألّفت كتابا عن السيدة عالية

والمعروف انه عندما علمت الكاتبة الانكليزية (جنيت وينتر) بشجاعة هذه السيدة الفت كتابا للأطفال عن قصتها لتشيد بشجاعة ووطنية هذه السيدة ولتكون مثالا يفخر به في كل مكان وأسمته : (موظفة مكتبة البصرة) وقرأه اطفال العالم.. ليتعلموا درسا من سيدة عراقية... كما صورت القصة بمسرحيات عالمية ، اما مكتبة البصرة المركزية فقد اعيد بناؤها وعند اعادة الكتب الى مكانها واصلت السيدة عالية خدماتها الوظيفية بدرجة مديرة للمكتبة .

عالية محمد باقر حارسة الكتب


واشارت السيدة عالية في حديثها بقاعة قصر الثقافة بالبصرة وكما أشرنا في 23/1/2013 بأنّ عددا كبيرا من مبدعي العراق اطلعوا في وقتها على ماكتبته الكاتبة الأنكليزية جنيت وبدأوا يكتبون ايضا فرحين بما أنجزته من موقف وطني أفخر به بالمحافظة على آلاف الكتب والمخطوطات من الحرق ومن جملة ماكتبه المبدعون عني :
انقبض قلب السيدة عالية موظفة المكتبة وهي ترى قوات عسكرية تقوم بنصب مدافع مضادة للطائرات فوق بناية مكتبة البصرة المركزية التي تضم في قاعاتها الكتب النادرة والمخطوطات الثمينة، في تلك اللحظة تراءى لها مصير عشرات الآلاف من الكتب والمصادر، ورأت في ما رأت في حدوس المرأة التي لا تخطئ أن الكتب ستكون طعما للنيران في الأيام القادمة،
فاقترحت السيدة عالية على المسؤولين أن ينقلوا الكتب من المكتبة إلى مكان آمن لحمايتها، لكن اقتراحها رُفض رفضاً قاطعاً، ويبدو أنها اتفقت مع حارس المكتبة وبادرت إلى القيام بمجازفة شخصية متحملة المسؤولية الكبرى في تهريب الكتب ليلا بمساعدة الجيران من سكان المنطقة من الرجال البسطاء الذين لا يجيدون القراءة ولا تعنيهم الكتب في شيء لكنهم أقدموا على المساعدة في عملية نقل الكتب لشعورهم بالانتماء للوطن ورغبة لإنقاذ تراثه.
وصلت قصة موظفة المكتبة بطريقة ما إلى أسماع الكاتبة البريطانية (جينيت ونتر) ولعل احد الجنود البريطانيين الذين كان مقر عملهم في البصرة نقل لها القصة فكتبتها كحكاية مصورة للأطفال ليتعلم أطفال العالم منها درسا في الحفاظ على الموروث والمعرفة الإنسانية... ولقد أنقذت السيدة عالية ذاكرة البصرة ومصادر الثقافة فيها وحمت تراث العقل بمبادرة شخصية عدت حينها مجازفة غير مأمونة النتائج.


مدير قصر الثقافة بالبصرة وكلمات
عن السيدة عالية محمد باقر

وفي حديث للسيد عبدالحق المظفر مدير قصر الثقافة والفنون في البصرة خصّ به اعلام قصر الثقافة فقد اشار : لو كانت هذه السيدة في أي بلد من بلدان العالم لمنحت أوسمة سامية وكوفئت على مبادرتها الجديرة بالإعجاب والتمجيد،اذ ان العمل البطولي الذي جسدته بروحية الأنسانة المؤمنة برسالتها ووطنيتها كان ومازال مثار اعجاب واحترام كل من عرف السيدة عالية ونفخر نحن في قصر الثقافة بالبصرة بأننا أقمنا اول نشاط لها للتحدث عن موقفها هذا وكان ذلك وكما تعرفون في 23/1/2013 وهي اول ندوة تحدثت فيها عن روعة موقفها وقام القصر بمنحها درع الأبداع الثقافي بحضور نخبوي مميز من عشرات المبدعين الذين اكتظت بهم قاعة القصر مع عدد كبير من القنوات الفضائية والأذاعات ومراسلي الصحف ... وكان يوما جميلا نفخر به ... وتواصلنا مع السيدة عالية في مدّ جسور التعاون بين المكتبة المركزية وقصر الثقافة لحين احالتها على التقاعد لبلوغها السن القانوني قبل عامين وحضرنا احتفالية تكريمها التي اقيمت لها بالمناسبة وودعت السيدة عالية المكتبة التي اعطتها الكثير ... وان استذكارنا هذا لموقفها الوطني الأسمى استحقاق لها من الجميع كونها تركت حضورا لاينسى في ميدان محبتها لتراث المكتبة التي كانت تديرها وتشرف على كل ماتقدمه المكتبة للقراء وللباحثين ولكل من يحتاج الى خدمة من هذا الصرح الثقافي الكبير .

قيم هذه المدونة:
3
المنولوجست عزيز علي في قصر الثقافة والفنون بالبصرة
قصر الثقافة في البصرة أقام المعرض الأول للتشكيلية

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

حصل الدكتور شفيق المهدي على أول درع لكروب مراسلون وقنوات اثر اختياره رجل الثقافة لعام 2016 صبيحة يوم
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - نشرت وزيرة خارجية الكيان الصهيوني السابقة تسيبي ليفني، امس الجمع
احمد محمود شنانعقد مكتب مفوضية حقوق الإنسان في النجف الأشرف ورشة عمل حول  رصد الإنتهاكات و كتاب
يدعو المرصد العراقي للحريات الصحفية وسائل الإعلام الوطنية الى أخذ دورها وتحمل مسؤولياتها المهنية وال
أبلغ حسن حنظل النصار الصحفي المعتمد في مجلس النواب وكبير المراسلين في وكالة سكاي برس المرصد العراقي
الفانوس السحري – إنعام عطيوي ضمن البرنامج الربيعي لدار ثقافة الأطفال المركز الثقافي للطفل العراقي/ال

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

عزيز الحافظ
23 آذار 2017
ليس غريبا جمع الصدف لحكم الإعدام لأربع بحرانيين مع الحدث العالمي لزفاف الأمير المبجل وليام على
3849 زيارة
عبدالجبارنوري
28 كانون2 2017
الزعيم عبد الكريم قاسم هو حقاً رجل الأسطورة ، والرجل اللغز ، والعسكري الذكي الموهوب  الذي حاز ع
2892 زيارة
حسام العقابي
04 تشرين1 2017
    حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي الحداد الرسمي لمدة
1055 زيارة
سمير ناصر ديبس
06 أيلول 2016
السويد / سمير ناصر ديبسشبكة الاعلام في الدنماركحصلت جمعية ( أورت أرت ) العراقية على جائزة الثقا
3405 زيارة
لملمتك فدك بألبطحه مزروع ................ .. أبستان ألوديعه أغصان منثوره بألمطعم شبگتك گلبي مشل
1095 زيارة
محرر
30 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عندما نسمع بتخاذل الحكومة العراقية في ادارة الملفات الرئيسية
2209 زيارة
admin
28 آذار 2017
. قولك (إنّ المرجعية العليا هي التي اصرت على تثبيت المادة 41 من الدستور لفسح المجال لتعديل قانو
3043 زيارة
عندنا مثل شعبي في العراق يقول(أبوي ما يڳدر بس على أمي)  خرجت موازنة عام 2015 من مجلس الوزراء بع
2903 زيارة
عبد الخالق الفلاح
08 حزيران 2016
العراق لازال يخوض حرباً ظالمة بأمتياز بعيدة عن الاعراف والاصول .جاهلية التفكير ، انتهازية المطا
2900 زيارة
حامد الكيلاني
23 نيسان 2016
مبعوث الأمم المتحدة الخاص الى سوريا ستيفان دي مستورا في تحذيره بعدم وجود خطة بديلة للمباحثات أو
2515 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال