Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 13 آب 2017
  638 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل فرصة الدكتور حيدر العبادي النادرة ! / ادهم النعماني
19 تشرين1 2017
نعم كانك في قلبي فانها فرصة تاريخية للسيد العبادي ان يتخلى عن حزبيته و...
زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...

مدونات الكتاب

حسام العقابي
05 شباط 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركألغت الأمم المتحدة عقوبات كانت مفروضة على قلب الد
1238 زيارة
هادي جلو مرعي
03 حزيران 2017
 تمر الأيام مثل غيمات لانعتقد بعودة لهن، كما حالنا كل صيف، فننسى المطر والبرد والغيم، ثم حين ني
1865 زيارة
كم كان الفلسطينيون يتوقون لإحساس العزة والكرامة في اجتماعات الأمم المتحدة بنيويورك، فقد كانوا ي
2402 زيارة
محمود الربيعي
11 أيار 2015
هل ستتحقق الغاية من حكومة الاغلبية السياسية؟نريد حكومة كفاءات لاحكومة سياسيينونطالب بحكومة كفاء
1895 زيارة
إنعام كمونة
25 كانون2 2017
ينثرني نعاس الغروب الغاسق الأهداب ومضة سربٍ لأجنحة ليلٍ متلعثم الزرقة يلون ذبول حلم , أفترش جفو
1423 زيارة
محرر
03 تشرين1 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -بعد أسبوع من الاستفتاء على انفصال إقليم كردستان، أطلقت قناة
243 زيارة
مديحة الربيعي
28 كانون1 2016
اذا أعدنا المهاجرين الهاربين من الموت في بلدانهم هذا يعني أننا لا  نمتلك قيما أوروبية", هك
1610 زيارة
طه رشيد
18 كانون2 2017
مسرحية خريف هو العرض العراقي الثاني المشارك في مهرجان المسرح العربي بدورته التاسعة الذي تقيمه ا
1395 زيارة
كان في مسلسل الطغاة كما زال الشعب مظلوما والعراق جريحاكان سكان المهجر والمنفيين في الخارج يناهز
4390 زيارة
محرر
12 أيار 2015
لا يزال سجل المملكة العربية السعودية في مجال حقوق الإنسان مريعاً، فمن أصل "225" توصية تقدم بها
1958 زيارة

لبنان سيتم تطهيره من "الجهاديين"

متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -

أشار راوي مصطفين، في مقال نشرته صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، إلى استعداد الجيش اللبناني بالتعاون مع "حزب الله" لبدء الهجوم على مواقع الإرهابيين في لبنان.

 كتب مصطفين:

سيقوم الجيش اللبناني بالتعاون مع وحدات "حزب الله" للبدء بمهاجمة مواقع "جبهة النصرة" و "داعش". وهذا يعني أن محاربة الإرهاب الدولي تنتقل إلى الأراضي اللبنانية. والسؤال المطروح هو: هل سينسق الجيش اللبناني عملياته مع السوريين في هذه المعركة؟

وكان الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس الحكومة سعد الحريري قد عقدا اجتماعا للمجلس الأعلى للدفاع بمشاركة وزراء الداخلية والدفاع والاقتصاد، تمت خلاله مناقشة تفاصيل العملية العسكرية المقبلة، وأعلنا عن العزم على "تطهير البلاد من الإرهابيين" و "وقف أعمال العنف". وسيتركز هجوم الجيش اللبناني على مواقع "داعش" الذي يضم بضع مئات من المسلحين على امتداد الحدود مع سوريا في منطقة رأس بعلبك والقاع من دون الكشف عن تفاصيل أخرى أو عن موعد انطلاقها. بيد أن المرشد الروحي لـ "حزب الله" حسن نصرالله أشار إلى أن مقاتلي حزبه سيتعاونون مع الجيش اللبناني وعند الضرورة سيخضعون لأوامر قيادته، وأن العملية ستبدأ خلال أيام.

وبالطبع، لا يمكن القول إن لبنان كان هادئا طيلة الوقت، الذي كانت تدور فيه معارك عنيفة ضد الجهاديين في العراق وسوريا. إذ إن وحدات صغيرة تابعة لـ "داعش" و"القاعدة" قد توغلت إلى الأراضي اللبنانية منذ زمن بعيد، وشكلت تهديدا لأمنه القومي. ومع ذلك، كانت مواجهة الجيش اللبناني و"حزب الله" مع الإرهابيين تحمل طابع "الهجمات الترهيبية". بيد أنه في الفترة الأخيرة، وبالنظر إلى الهزائم التي لحقت بالإرهابيين في العراق وسوريا، ازداد عدد الذين فروا إلى لبنان؛ ما زاد من عدوانيتهم. فقد قصفوا بصواريخ "غراد" مواقع الجيش اللبناني في المنطقة الجبلية المحاذية للحدود مع سوريا؛ الأمر الذي اضطر الجيش معه للرد عليهم بمدافع الهاون. كما تمكنت وحدات "حزب الله" من تحرير جرود عرسال من الإرهابيين.

وكما هو معروف، يتطلب القيام بعمليات عسكرية في المناطق الحدودية عادة التنسيق مع الدولة المجاورة، وخاصة أن الإرهابيين محاصرون بين القوات السورية واللبنانية. لذلك كان منطقيا انتظار اتفاق الجانبين بهذا الشأن. وكان هذا التعاون في العملية سيضمن نتائج باهرة، لأنه في هذه الحالة سيجبر الإرهابيين على القتال على جبهتين. ولكن الرئيس عون أعلن في تصريح لرويترز رفض وجود أي تنسيق مع سوريا بصورة قاطعة، في حين أن وسائل الإعلام اللبنانية استنادا بما في ذلك إلى حسن نصرالله تؤكد العكس.

ويعود سبب هذا الاختلاف في الموقف إلى: أولا، موقف اللبنانيين ليس موحدا حتى في إطار الطائفة الواحدة من الرئيس السوري السابق حافظ الأسد. لذلك لا يدعمون جميعا بقاء بشار الأسد في منصبه. ثانيا، تركز القيادة اللبنانية الحالية على التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، ولا سيما أن اقتصاد لبنان يعتمد بدرجة كبيرة على مساعدات دول الخليج النفطية، ذات الموقف السلبي من إيران و "حزب الله" والرئيس السوري. وأخيرا، لا بد من الأخذ بالاعتبار إسرائيل، الحساسة جدا من التحالفات، وخاصة مع "حزب الله"، الذي تعدُّه بعض الأطراف منظمة متطرفة، فيما يلعب دورا كبيرا في الانتصار على "داعش" والمجموعات الإرهابية الأخرى.

وانطلاقا من هذه الأسباب، لا يتحدث المسؤولون اللبنانيون عن مشاركة وحدات "حزب الله" في المعركة. وهنا يطرح السؤال نفسه: ما هي المهمة التي يضعها اللبنانيون أمام أنفسهم - هل هي القضاء على أكبر عدد من الإرهابيين، أم إجبارهم على العودة إلى سوريا؟

كذلك، من المحتمل أن يكون تخوف اللبنانيين من مشاركة سوريا في المعركة ليس فقط منع عودة الإرهابيين إلى أراضيها، بل إجبارهم على التوغل في عمق الأراضي اللبنانية.

ترجمة وإعداد: كامل توما

قيم هذه المدونة:
جلال الاوقاتي قائد القوة الجوية العراقية 1958-1963
نجل مادورو يهدد ترامب باحتلال البيت الأبيض!

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )