Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 17 آب 2017
  605 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

الطفل المدلل لدار الحنان ولمديرة الدار السيدة الحنونة (صنوبر الجاف )

بان فرات الجواهري

سنبل (وهذا ليس اسمه الصريح ) هو احد المستفيدين في دار الحنان لشديدي العوق وهو الطفل المدلل لمديرة الدار السيدة الحنونة (صنوبر الجاف ) والتي كرست وقتها وجهدها لادارة الدار بكل اخلاص وتفاني .
سنبل يرافق الست صنوبر كظلها وينفجر باكيا اذا زعلت منه او غابت عن الدار .. احتظنته بحنانها بعد ان وجد مشردا وأُحضر للدار قبل اربع سنوات لايوائه دون ان يًعرف له أهل وعائلة ولذكائه الخاص وحلاوة روحه حظي باهتمام ورعاية الجميع ... وبالصدفة اقيمت حفلة في الدار وقامت قناة العراقية بتغطية الحفلة فظهر سنبل على شاشة التلفاز وتم التعرف عليه من اهله فجاؤا لزيارته والمطالبة به ... الا انهم وجدوا ان سنبل ينال من الرعاية والاهتمام داخل الدار اكثر مما لو كان وسط عائلته اضافة الى انه تم تسجيله قانونيا كمفقود وهناك تبعات ارث حول فقدانه فتركوه في الدار دون عودة !!!
سنبل يحمل حقيبة صغيرة على ظهره منتظرا قدوم الاهل ولكن في الوقت نفسه لا يريد ان يترك ماما صنوبر وعندما تساله (شتسوي اذا ماما راحت ) يبكي ويتصنع حركة تشير الى الموت .
تحية من القلب للسيدة الرائعة صنوبر_الجاف وانحناءة تقدير لحنانها ورعايتها الانسانية .

قيم هذه المدونة:
ما عجزت عنة الحكومة حققه مشروع الصدر الخدمي/ علي
ذكريات الغزو يوم ٨.٢ من عام ٩٠ / علي كاظم

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017