Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 22 آب 2017
  842 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

خيانة معلنة / عدنان نعمة سلمان

أصبح الكيان الصهيوني أول كيان يعترف بالكيان الكردي الذي يبحث عن الانفصال حتى قبل انفصاله عن العراق ...! وحتى قبل أن تبدأ القيادة الكردية الخائنة بعملية الاستفتاء !!! وهذا ما حصل بالضبط حين اعترفت بريطانيا وفرنسا بالكيان الصهيوني على الارض الفلسطينية عام 1947 قبل إعلان دولته المزعومة .. بمعنى ... أن العراق في طريقه ليصبح فلسطين ثانية ولكن بأساليب تآمرية جديدة ومتطورة تتماشى مع التطورات العالمية الجديدة التي تريد أن يكون القرن ال 21 قرناً اميركيا وبامتياز وبعد أن اصبح العراق مشاعا للجميع فهو المفتاح السحري بيد أميركا وايران وتركيا والكيان الصهيوني لبناء دولة صهيون الكبرى من الفرات الى النيل .. فهنيئا للعراقيين بحكامهم الخونة الذين يدعون الوطنية والامانة والاسلام والعروبة وما هم سوى حفنة من المرتزقة للفرس والصهاينة والاميركان .. اذلاء تابعين ... وهنيئا لشعب العراق سكوته وانبطاحه المخزي أمام كل شعوب العالم الباحثة عن السيادة والامن ووحدة ترابها ومياهها وسمائها ومحاكمة من يخونها بتهمة الخيانة العظمى ...

قيم هذه المدونة:
طاووس القطيع / د.سجال الركابي
ليس الأسد ابن أبيه من يتنكر الى دمٍ حليف / حسن مصط

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 16 تشرين1 2017