مقاربات . . الرؤية من منظور مختلف/ أ. د. قاسم حسين صالح - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مقاربات . . الرؤية من منظور مختلف/ أ. د. قاسم حسين صالح

مقتطفـــــــــات :
الجريمة التي ارتكبها هؤلاء (القادة) الفاشلون سياسيا، الذين استفردوا بالسلطة والثروة، انهم ادخلوا الشباب في دوامة سيكولوجية. . دوامة توالي الخيبات وايصالهم الى حالة الاحساس بانعدام المعنى من الحياة، والشعور بان وجودهم في العراق لا قيمة له
*** ***
كان امامهم حلاّن: الهروب من العراق (الهجرة) او البقاء فيه اضطرارا. ولأن قسما كبيرا منهم ما عاد يطيق الواقع، فانه راح يفتش عن وسائل تمكّنه من الهروب من هذا الواقع، فوجدها في ثلاثة: المخدرات والمهلوسات والانتحار
*** ***
ان العراق كان في السبعينيات وما قبلها يعدّ الأقل نسبة في تعاطي المخدرات. وبنشوب الحرب العراقية الايرانية ، بدأت المخدرات تدخل العراق.
*** ***
الجديد في العراق الجديد أن العراق لم يعــد محطة ترانزيت للمخدرات فقط، وإنما تحوَّل إلى منطقة استهلاك بين اوساط الشباب تحديدا
*** ***
المفارقة ان التقارير الرسمية تفيد بأن مدنا عراقية ذات طابع ديني( كربلاء مثلا ) جاءت في مقدمة المحافظات في نسبة تعاطي المخدرات
*** ***
احصائية لمستشفى الرشاد المتخصص في الادمان افادت بان نسبة المراجعين زادت على 70%، وأن التعاطي الذي كان على صعيد الشباب والراشدين
*** ***
لم يدرك حكام الاسلام السياسي كارثة اضرار المخدرات بين اوساط الشباب
*** ***
في العاصمة بغداد، افادت التقارير بانتشار تعاطي المهلوسات بين الشباب. ومع تعدد انواعها (سوبيتاكس ، اكستازي ، باركيزول. . ) فان اكثرها شيوعا هي حبوب «ال سي دي».
*** ***
ان الشاب العراقي المحبط، المخذول، المأزوم نفسيا. . وجد فيها فرصة للهرب من واقع الخيبات والفواجع الى التحليق في عالم من النشوة والانطلاق بلا حدود
*** ***
ان السلطة لا تدرك حجم مخاطر هذه الحبوب، يكفي ان نقول عنها ان متعاطيها يذبح الانسان كما يذبح دجاجة
*** ***
ان الايدز عاد الى العراق بعد خلوه منه لثلاثين سنة، وان بغداد تشهد اصابات كثيرة بين الشباب والشابات ، المتزوجين وغير المتزوجين
*** ***
هنالك علاقة طردية بين تزايد اقبال الشباب على تعاطي المخدرات والمهلوساتوبين تزايد شعورهم بالاغتراب والاحساس بانعدام المعنى من الحياة
*** ***
لدينا استراتيجية للتعامل معها والحد منها ، وكل ما نطلبه من السلطة هو توفير الفرصة لنا لأنقاذ جيل كامل من الشباب يتعرض الآن الى اخطر ثلاثة قاتلة: المخدرات والمهلوسات والأيدز. . ورابعها الانتحار.

********************************************

ارتباط كامل النص
http://www.arabpsynet.com/…/DocQassimIraqYouthDrugs&Halluci…
-- -- -- --
آخر الأبحاث المنزلة بالشبكة
www.arabpsynet.com/documents/DocIndexAr.htm

*** *** ***
شبكة العلوم النفسية العربية
نحو تعاون عربي رقيا بعلوم وطب النفس
-- -- -- --
الموقع العلمي
http://www.arabpsynet.com/
-- -- -- --
المتجر الالكتروني
http://www.arabpsyfound.com
*** *** ***
اشتراكـــــــات الدعـــــم في اصدارات الشبكة
http://www.arabpsyfound.com/index.php…
-- -- -- --
خدمات الاعلان بالمتجر الالكتروني
http://www.arabpsyfound.com/index.php…

 

مؤسس ورئيس الجمعية النفسية العراقية
qassimsalihy@yahoo. com

قانون الأحوال الشخصية الجعفري من منظور سيكولوجي /
حين يكون الوزير سفيها! / د. قاسم حسين صالح

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 16 كانون1 2019

مقالات ذات علاقة

يوماً بعد يوم تتكشف خيوط المؤامرة, التي استغلت شبابنا الصابر المظلوم, الذي خرج بعد حالة من
31 زيارة 0 تعليقات
14 كانون1 2019
حَيرتي كحيرة العراق، ذلك الذي أبى الا ان يكونَ اسم ُعلمٍ مذكرٍَ ليقف شامخاً برغم جراحاته ب
28 زيارة 0 تعليقات
12 كانون1 2019
ب ٩ كانون الأول ٢٠١٨ هبطت الطائرة وأنا موجودة على متنها  في مطار دمشق الدولي بعد قضاء
47 زيارة 0 تعليقات
الثورات في بلداننا أثارتها معانات الشعوب التي أرهقتها الضرائب وغلاء المعيشة والاهمال من قب
42 زيارة 0 تعليقات
اليوم عيد إنتصارك، مما ما كانت أباطرة الجيوش ان تتوقعه بل تتخيله . دفق كأنه شلال إيثار، بل
44 زيارة 0 تعليقات
من بعد الاحتلال كنت انظر الى بلدي . انه سيصبح خربه وارض بلا عنوان . مرت 16 سنه .. كان السك
38 زيارة 0 تعليقات
10 كانون1 2019
 تعاني نسبة ليست كثيرة من النساء في هذا العالم من فرط انوثتها ، كأن يكون لديها جرعة ز
55 زيارة 0 تعليقات
إن العالم المعاصر يئن اليوم من صراعات كثيرة وحروب عديدة بين قوى متنافسة وجماعات وأفراد متن
60 زيارة 0 تعليقات
09 كانون1 2019
هناك مجموعة من القوانين والتعليمات، والأنظمة والقرارات، تنظم العلاقة بين الموظف في القطاع
43 زيارة 0 تعليقات
هل انتهت المشكلة، وأطفئت النائرة، ومضى بنا القطار الى المحطة المأموله ؟ هل ذهاب الرجل الذي
65 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 آب 2017
  2595 زيارة

اخر التعليقات

: - ملاك الرجال مواقف والكرم لا يستجدى / مهدي جاسم
24 تشرين2 2019
أحسنت يا راقي .. لم تترك لنا شيء لنقوله ، فقد قلت كل شيء
محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...

مدونات الكتاب

علمتنا الحياة أن الاتحاد قوة، والتفكك ضعف. وعلمتنا الأيام أن القرى المتراحمة أشد بأساً من
سامي جواد كاظم
21 نيسان 2017
للشعائر الحسينية الدور العظيم في تخليد واقعة الطف وترسيخها في اذهان الاجيال ممن مضى وجيل ا
معمر حبار
11 نيسان 2016
صاحب الأسطر يعرف ملف الأساتذة المتعاقدين من خلال صلاتي الفجر وصلاة العشاء. حين أذهب لصلاة
د. سمير الخليـل
08 حزيران 2016
محمود البريكان عرف بانطوائيته وما يتصل بها من هواجس وخواطر غريبة أو اغترابية على وجه الدقة
سعدي عبد الكريم
03 تشرين2 2016
 -1-من علم السيفان يحال الى نصليطعن خاصرة الوطنويكتم صراخ الطلقيبتر رحم الإخصابويمهر
سارا سعيد
25 كانون2 2019
في ظل تواطؤ الحكومات العربية، وسباقها القبيح في التطبيع العلني مع حكومة الإحتلال الصهيونية
د. كاظم ناصر
24 أيار 2019
أعلن بيان أمريكي بحريني مشترك يوم الأحد الماضي 19 - 5 - 2019 أن المنامة ستستضيف بالشراكة م
مديحة الربيعي
05 أيار 2015
بعد 2003 بدأت الأحزاب بمختلف طوائفها وانتماءاتها تسعى لتثبيت موطىء قدم في السلطة, وعلى هذا
عبد الجبار الحمدي
17 حزيران 2013
بداية ...عظم الله اجور كل مسلم ومسلمة، مؤمن ومؤمنة بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر
الصحفي علي علي
08 آذار 2018
لم يبق من زمن الانتظار إلا القليل، ويشير العراقيون بأصابعهم المخضبة الى الشخص الذي يحلمون

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال