Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 آب 2017
  524 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

مرحلة ما بعد داعش تشغل هاجس العراقيين

عمار عبد الخالق:

بات الشارع العراقي بعد تحرير عدة مدن عراقية من سيطرة داعش وآخرها مدينة الموصل بالكامل مشغولا بالتفكير في المرحلة القادمة بعد انتهاء سيطرة داعش الارهابي على اراضيه، متسائلا ماذا ستحمل الايام وهل ستكون المرحلة الجديدة اكثر استقرارا وامانا وتطورا في الجوانب الامنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية . هناك توقعات عدة لمرحلة ما بعد داعش توقعها المثقفون والسياسيون، الكاتب حسام سباهي قال: ان المرحلة القادمة ستكون اكثر خطورة مما سبقتها بسبب عدم ثقة المواطن العراقي بالطبقة السياسية الحاكمة ، فيما ذهب المحلل السياسي عبد الحسين كولي الى ان العراق منذ دخول امريكا الى اراضيه وحتى هذا اليوم يمر بمخطط يهدف لتدمير العراق اقتصاديا وعسكريا واجتماعيا لذلك تتراكم علينا الاحداث من المجرمين تارة و من التنظيمات الارهابية كالقاعدة وداعش تارة اخرى ناهيك عن اجندات المخابرات الدولية حتى جعلوا من العراق ساحة للصراعات. وتابع كولي ان جراء ذلك المتضرر من كل هذا هو العراقيون اما المواقف السياسية فهي فاشلة جدا ولا ارى اي موقف مشرف من هؤلاء الذين لقبوا انفسهم بالسياسيين لانهم مجموعة من اللصوص لا يعرفون شيئا عن ادرة الدولة همهم الوحيد هو نهب ثروات العراقيين حسب وصفه. فيما قال الناشط المدني كاظم شبيب: ان داعش صناعة امريكية بامتياز مدعومة اقليميا من تركيا وبعض دول الخليج من خلال دفع الاموال والاسلحة . وتابع شبيب: هنالك بنى تحتية مدمرة وهنالك ايتام وارامل ان لم يتم دمجهم مجتمعيا ومساعدتهم هنالك جيل اخر هم اولاد واقارب داعش علينا عدم تركهم احرار ويجب ان نضعهم تحت اعيننا، مستدركا بالقول ان العراق لوحده غير قادر على هذه المسؤولية كونه غير مؤهل لعدم وجود كوادر كفوءة على راس الهرم القيادي، وعليه نعتقد ان ما بعد تحرير الموصل اصعب من تحريرها كون البناء صعب جدا لوجود موروث ثقيل. رغم تفاوت اراء العديد من المواطنين العراقيين على اختلاف مشاربهم وحيرة الكثيريون منهم عن ما تخفيه الايام القادمة الا ان ما اصابهم لم يكن ليخطأهم مرة اخرى وعليهم هذه المرة تصحيح الاوضاع الصعبة التي مروا بها والتي تبدأ من صندوق الانتخابات القادمة.

قيم هذه المدونة:
نواب للبيع -- في تواقيع الأستجواب !؟ / عبدالجبارنو
الرياضة والفن ..رؤية مشتركة / ايمان سميح عبد الملك

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017