Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 23 آب 2017
  1375 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

لكل نظام سياسي (ديمقراطي أو دكتاتوري)، أنصار، وأعداء، وحسب المستفيدين والمتضررين من هذا النظام
2373 hits
تعني إن الشخص المصاب بالمزاجية قد تكون شخصيته في ظرف خاص ووقت معين بصورة مخالفة لما كانت عليها
1204 hits
ادهم النعماني
09 تشرين1 2017
 صرح رئيس إدارة العمليات الرئيسية في الجيش العربي السوري، الجنرال علي العلي، خلال استعراض
606 hits
لقد تميزنا بالعقول الذي هي نواة الحياة فلولا العقل لما كان فينا ألان ميزة تماما فلولا هذه الهيك
2573 hits
حسام العقابي
21 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك حظر الجيش الأمريكي على جميع جنوده الموجودين في اليابا
807 hits
رعد اليوسف
21 أيار 2014
بمبادرة من المؤتمر الوطني العراقى في الدنمارك ، تم عقد لقاء موسع مع السيدة ايرينا سيمونسن المرش
3493 hits
(عن الذين يجهلون معادلات الصراع في المنطقة).كل الذين يقولون بأن العراقيين لا دخل لهم بما يجري ف
471 hits
أبتسمي ايتها الديموقراطية العرجاء في عراقنا الجديد, الكل اقسم ان يسّرق الوطن بإسمك, وان يخون ال
2047 hits
د. حميد عبد الله
26 كانون2 2017
فورة التصريحات ( الترامبية) اقلقت العالم، لكن فحصها تحت مجهر التحليل يظهر ان الكثير مما قاله ال
1845 hits
التراجيديا الأنسانية الكبرى التي تعرض لها عشرات الآلاف من الكرد الأيزيدية في (جبال سنجار) تذكرن
2385 hits

في وداع زعيم الفقراء/ طه جزاع

مذ عرفته منتصف التسعينيات من القرن الماضي ، لم أجد ناظم يوما إلا فقيراً زاهداً، خجولاً متواضعاً ، لا يحصد إلا الخيبات تلو الخيبات ، بعد أن عجزت جميع الأنظمة والحكومات ، بكل وزاراتها ومؤسساتها وثرواتها وخزائنها ومواردها ودنانيرها ودولاراتها في أن تمنحه سقفاً في العاصمة يحمي أطفاله ويقيهم من نائبات الزمان ، بل لم أجده إلا مصاباً بجلطة قلبية تلو الجلطة ، مقاوماً المرض والموت ، متشبثاً بالحياة بكبرياء عجيبة ، مستعيراً من كولن ولسن قبعته الانجليزية الشهيرة ، ومن توفيق الحكيم عصاه ، وربما حماره، ومن السياب حزنه ، وعذاباته المريرة ، واستطالة البلاء ، وعطاء الرزايا ، واستبداد الألم ، لذلك فهو مريض بلا حدود ، وفقير بلا حدود ، بل هو زعيم الفقراء المظاليم من دون منازع .
‎ولو هبطت عليه فجأة ثروة من السماء ، وسكن القصور ، ولبس الحرير ، وأكل لحم الغزال المطبوخ بالهيل والزعفران ، لخرج إلى الناس بقبعته وعصاه وحماره ومرضه وعذاباته المزمنة ، صارخاً بوجههم : فقري بلا حدود ، وأنا زعيم الفقراء
‎الفقر عند ناظم السعود موقف ، ورأي ، وطريقة ، ومنهج ، وفلسفة . وقلمه قلم مبدع لا يشبه قلماً آخر ، هو سيد المقال الأدبي في الصحافة العراقية ، لغته سليمة راقية ، عباراته رشيقة جميلة ممتعة ، استدراكاته – وهي سمة من سمات مقالاته – قوية مؤثرة ، التقاطاته ذكية عميقة معبرة ، وأفكاره – لو طبقت – لأنتعشت الحياة الأدبية والثقافية بلا وزارة للثقافة ، ولا مؤسسات ، ولا كتب واردة وكتب صادرة ، ولا محسوبيات ولا منسوبيات ولا اخوانيات ، ولا تهميشات ولا تعليمات ولا توجيهات ولا صرفيات ولا نثريات
‎أما روحه في الكتابة فهي روح ناقدة ساخرة صريحة ، تذكرنا بمنهج سقراط في التهكم والسخرية من خصومه الذين يدعون العلم والمعرفة ، وهم في جهلهم غارقون
‎ولولا لوم اللائمين ، وعيون وألسنة المتطفلين ، ونزعة الكبرياء في نفسه المتواضعة ، للبس ناظم الصوف دليلاً على زهده ، ومشى حافياً مثل الدراويش ، والعشاق المجانين ، طوافاً بين مقهى الشابندر ومقهى حسن عجمي ، يحاجج المثقفين ، ويجادل الأدباء ، ويحاور العقلاء ، ويلاطف المجانين ، ويوزع السخرية والدعابات الثقيلة والإحزان بين المارة بالعدل والقسطاس
‎الفقر عنده موهبة مثل الكتابة ، بل قل إنه من أندر المواهب ، وقد يكون الشاعر والروائي والقاص والموسيقار والرسام والناقد ، غنياً في حسابات الماديات وانتفاخ الجيوب ، لكنه في لحظة التوهج والإبداع يتجرد من غناه المادي ، ليستثير في نفسه طاقة الشعور بالفقر من أجل أن تتجلى موهبته في أنقى وأطهر صورة ، تماماً مثلما تتجلى النفس وتتطهر من الأدران والخطايا ، حين يصوم الجسد فترتقي من دناءة المادة إلى سمو الروح ، على طريقة المتصوفة في أحوالهم ومقاماتهم وخلواتهم وعباداتهم وصلواتهم.

‎لم يكن ناظم السعود يخشى على قلبه المتعب قدر خشيته على وطنه من الاحتراق ، لقد بقي حتى آخر لحظة من حياته وآخر خيبة من خيباته متمسكاً بحلمه الجميل ... سقف عظيم يحمينا من غدر الطبيعة ولؤم الإنسان ونائبات الزمان ، ووطن واحد ينجينا من الغرق ، والتشتت والضياع ، إسمه العراق
لك الرحمة والمغفرة أيها الصديق النقي الصادق الجميل ، لعلك تجد في موتك أملاً ، طالما بحثت عنه يائساً في الحياة .

قيم هذه المدونة:
1
كراجات ولاية بطيخ ...! / د. هاشم حسن
دار الشؤون الثقافية العامة في ضيافة وزارة الموارد

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

من تجارب الانسان الالكتروني الافتراضي..عندما تضيف شخصا الى قائمة اصدقائك يصبح جزءا من حياتك،تشاهده و
بعد الاستهتار الامريكي بمقدسات و مشاعر اكثر من مليار مسلم بإعلان القدس عاصمة لليهود ! لماذا يتجرأ اع
من أشكال التراجع القيمي وشيوع خطاب فاقد للذوق واحترام المقامات بعد ٢٠٠٣ ضمن سياق إطلاق الأسماء والمص
عندما ياتي الصباح اشعر بالزهو لانني سأبدأ يومي بحماس لكن سرعان ما يتبدد هذا الشعور ويتحول الى منغصات
حاصلة على بكالوريوس إعلام بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى (المرتبة الأولى على قسم الإعلام في جامع
بدأ العمل الصحفي منتصف السبعينيات وكان طالبا في المرحلة الثانية بكلية الاداب / جامعة بغدادحصل على شه
ان لكل حيوان صفة متخصص بها في قدرته في الدفاع عن نفسه ومهاجمة الاخرين وتامين الامن لحياته بوسائله ال
جئتنا صادقا وجئناك مخدوعين---- من ابدع واحسن ما يتصف به التلميذ النجيب هو التزامه وتمسكه بتعاليم واو
توطئة/ كلام في الوطن -- ولي وطنٌ آليتُ أن لا أبيعهُ / ولا أرى غيري لهُ الدهر مالكاً ، من أجل أن لا ت
في الرقعة الجغرافية الممتدة من العمود نمرة ١ الى العمود نمرة ٣١٣ ارضا مغروسة بالطيب النجفي الفائض ،