Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

لا يخفى  على الجميع اهمية الفيس بوك والتويتر ومواقع التواصل الاجتماعي الاخرى من اهمية كبيرة في
2343 زيارة
واثق الجابري
23 نيسان 2016
عقود من الزمن والعرب يبحثون عن المخالفات في الأديان، وعن شجرة في عالم لا يعرف لغتهم، عن ما يثبت
2115 زيارة
عقيل غني جاحم
26 تموز 2015
وصل وزير الخارجية الايراني الدكتور محمد جواد ظريف الى مطار النجف الاشرف الدولي وكان باستقباله ن
1646 زيارة
د. أسماء غريب
03 آذار 2016
(I) حاء المحبّةوفاء عبد الرزاق قلب مسكون بالوطن، فمهما حاولت أن تكتب شعرا أو نثرا، أو أن تعا
2191 زيارة
اهم ما يميز الدول الديمقراطية في جميع دول العالم هو اهتمامها بشرائح اجتماعية متعددة وأهمها شريح
3560 زيارة
زكي رضا
06 كانون1 2016
بدلا من بناء دولة المواطنة للعبور بالوطن الى شاطيء الأمان لرسم مستقبل أبهى وأجمل لأجيالنا القاد
1603 زيارة
حسين عمران
24 آب 2016
من منكم يساعدني في حل هذا اللغز؟العراق يحرق ويهدر مليارات الأمتار المكعبة من الغاز ومن ثم يقوم
2028 زيارة
عبدالجبارنوري
31 أيار 2017
مقداد مسعود/ 1954 شاعر وناقد عراقي معروف ومشهور يحمل رقماً ثراً متلئلئاً وساطعاً في أرشفة الذاك
1077 زيارة
ادهم النعماني
10 تشرين1 2017
أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تعرض طائرة من طراز "سو-24" لحادث لدى إقلاعها في سوريا، ما أدى إلى
421 زيارة
حدثني صديقي الملحن  وعازف العود الرائع والموسيقار  المعروف سليم سالم عن قصة حقيقية في زمن  الحر
2443 زيارة

أنا حزينٌ يا وطني / عبد صبري أبو ربيع

أنا حزينٌ وهل يبكي الصخر

وأصحاب البطون

والقناديل تأكلها الحفر

بين الامواه والطين

سلامٌ على الكوثر

وعلى آل ياسين

أنا حزينٌ لأنني

تحت سطوة صهيون

كيف هذا وأنا أبن من

صلى على القبلتين

وأنا من نادى ربه

عن مائدة السماء

وقيام الميتين

وأنا أبن من فلق له الله

البحر عن الفراعين

وأنا ترابي مهبطٌ

للانبياء والمرسلين

أنا حزينٌ يا وطن النهرين

أنا حزينٌ يا وطن الذهب

والخيرات والفنون

أنا حزينٌ يا وطن الحضارات

والكرم وشجاعة البنين

أنا حزينٌ يا وطن

من سيطرة المستعمرين

أنا حزينٌ لأنني

تحت ظل كل

غريب وهجين

أنا حزينٌ يا وطني

لأن الشعب منشقٌ

الى أكثر من نصفين

ومن يروم تقطيع الوطن

الى دويلات وسجون

أنا حزينٌ يا وطني

لا يفارقني الموت

في الشوارع والدرابين

أنا حزينٌ يا وطني

لأن الابناء غرقى

في دوامة المنسيين

ولأن الخيرات تذهب

في جيوب الملاعين

أنا حزينٌ يا وطني

من هذا الصراع

على الكرسي اللعين

يقتلونني في كل يوم

ألف قتلة

وأنا الصامت المسكين

وأنت يا وطني

أرض الحسين

والكرار والنعمان

وسادة الميادين

أنا حزينٌ يا وطني

الدار خرابٌ

والشوارع ميتة

وحدائق الورد

مفقوئة العينين

أنا حزينٌ يا وطني

تتلاعب فينا عقول

الجاهلين والحاقدين

أنا حزينٌ متى تشرق

أصباح الطيبين ؟

أنا لا ارتضى ان أكون

تحت سلطة المجانين

أنا أبن العشرين

وساحة الوثبة

وصرخة الحسين

أنا حزينٌ يا وطني

لأنني صرت

حقل تجارب للقادمين

أنا حزينٌ يا وطني

كما الرياض ومدارس

البنات والبنين

أنا حزينٌ يا وطني

لأنني صرت جسر عبور

للنائمين على فرش

من زيزفون

أما آن يا وطني

أن يكون العراق

وطن الاحرار وطن النهرين

أنا حزينٌ يا وطني

يأكلونني وأنا انظر

بكلتا العينين

أنا حزينٌ يا وطني

قد مات في بلدي

صوت العاشقين

والنائحات كثرٌ

والبارقات لا سكن ولا معين

قيم هذه المدونة:
1
أين يكمن رأس الأفعى؟ / الصحفي علي علي
ألأرض ألرَخوةّ / ادهم النعماني

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

 يقال ان النحلة التي لا تجد حولها الازاهير، تعجز عن امتصاص الرحيق لتنتج الشهد. نعرف تماما ان المنحى
بداية لنروي تصور من يقود العراق من ساسة وبرلمانيين ورؤساء ومعاييرهم لتقييم المواطن العراقي ومدى تحمل
توطئة/الشاعر والصوفي صورتان لأبداعٍ واحد ، أذا كان الصوفي يرى بعين الغوص في الذات الذوق والكشف لتحقي
لم تكن الاولى في حياتي ان اكون من المنظمين لمسابقة بمستوى مسابقة القصة القصيرة لمهرجان تراتيل سجادية
يقولُ أدونيس إنَّ الشعرَ ليس مجردَ تعبيرٍ عَنْ الانفعالاتِ وَحدها، إنَّمَا هو رؤية متكاملة للإنسانِ
دمیة لبنت جمیلة بحجم اعتیادی معلقة فی أعلی نخلة قرب مشتل الزهور لمدینة الحلة فی العراق قصتها إنها کا
حين يهدر الحمام يأن معه جمال ، وكأن الحزن الذي بداخله ، يلحنه الحمام ، حزن الوطن ، والحب ، والغربة ،
غالباً ما ارغب كغيري من الصُحفيين قول الحقيقة الصريحة التي قد تزعج الاخر الذي ولربما يسقط من عرشه في
قدمت هيئة تحرير (الزمان) طبعة العراق ، طبقا منوعا على الصفحة (14) من الجريدة. شدتني لمتابعة وقراءة م
يحرم الحب بين اثنين ويصفق للفتنة بين طائفتين يجرم القبلة بين الحبيبن ويكبر باسم الله لذبح الادميين و