Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 02 أيلول 2017
  79 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

عرس ثقافي .. تالق فيه الشعر والاغاني العربية في كوبنهاكن

كتابة : ادهم النعماني

تصوير : مصطفى رغد

جبل ألأنسان منذ نشأته الاولى على حب وعشق الموسيقى والفن والادب .

الجماعة وافراحها وسعادتها وكونه جزء لايتجزأ من الجماعة فانه لايستطيع ان يتماشى بطول عمره مع صعاب الحياة ومشقاتها فنفسه وروحه تتسامى وتهيم الى جوُ فيه بعد ونأي عن هذه الصعاب وفيها قرب مما يريحها ويسعدها ويشيع في قلبه البهجة . .

السبت الموافق 26 08 2017 اقيم المهرجان الدولي الثالث بأشراف وتنظيم همسة سما الثقافة و شبكة الاعلام في الدنمارك يقف خلف إقامته رجال ميامين اشاوس يحبون الانسان ويحبون الحياة في بعدها الراقي .

رجال واصلوا الليل بالنهار لكي يكون المهرجان باحسن حلة واجمل صورة .

ونذكر باعتزاز دور الاستاذ رعد اليوسف المشرف على شبكة الاعلام في الدنمارك و الرائد في عالم الصحافة والاعلام والفن الاستاذ اسعد كامل رئيس تحرير شبكة الاعلام والمؤسس لها .

وكان من جانب منظمة همسة سما الثقافة رجال بذلوا كل جهدهم في سبيل انجاح فقرات المهرجان كالسيدة فاطمة اغبارية رئيسة الجمعية والدكتور عبد الحفيظ اغبارية مؤسس الجمعية هذا .

ادرك المنظمون الرائعون للمهرجان ان الجالية العربية في الدنمارك احوج ما تكون الى نشاطات ترفيهيه تثقيفية اولا تبعدهم عن هموم اوطانهم المتصاعدة وثانيا تزجهم في عالم المعرفة والمرح .

ليس من الصحيح ان لا ننظر الى هذه النشاطات الجماهيرية نظرة غير ايجابية وانما العكس هو السليم والصحيح .

هناك ابعاد متعددة تدخل في عالم الاستفادة والمنفعة والاسترخاء تكون الجالية العربية احوج ما تكون اليها حيث انها تسكن وتعيش وتعمل في بيئة اجتماعية بعيدة كل البعد عن البيئة التي ولدوا وتربوا وترعرعوا فيها

كان الحضور في المهرجان رائعا تجاوز ال 400 شخصا وكانوا في حالة من التماهي والانسجام والاستمتاع مع فقرات المهرجان التي كانت متنوعة من حيث الفنون ومتنوعة من حيث الاوطان .

فكان العراق حاضرا في المهرجان وكانت فلسطين في القلب مدينة الصلاة وكان اليمن حاضرا بغنائه ومصر الحبيبة بشعرها ..

لقد كان المهرجان ناجحا ورائعا في كل المقاييس .. حيث استطاعت فقرات برنامجه ان تغطي اكبر مساحة من حاجات الجالية العربية شعرا وغناءا وفنون .. مما يجعلنا نؤكد اهمية الاستمرار في اقامة مثل هذه المهرجانات التي توحد الجالية وتجمعها على المحبة والثقافة والسلام.

 

 

 

قيم هذه المدونة:
زعيم التيار الصدري يطالب الحكومة العراقية بتأمين ا
المرونة المؤمنة والتعاون الايجابي للنجاح/ عبد الخا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017