الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

من وراء انفصال كرد العراق/ مهدي نوري ال كسوب

من وراء طلب انفصال الكرد من العراق .. ؟ هل هو مطلب جماهيري كردي ام مطلب اسرائيلي ..؟ كلنا شاهدنا الفديوات وعلاقة اسرائيل بالاكراد منذ زمن بعيد .. ليس هذا افتعالا وتلفيقا من هنا وهناك ضدهم بل هم فضحوا انفسهم بتقاربهم وعلاقاتهم الحميمه مع اسرائيل .. لانريد ان ندخل في التفاصيل وتواجد الاسرائيليين في مناطق كردستان وما هي الدوافع بتواجدهم .. اسرائيل لها مخططاتها في المنطقه وتختار المناطق التي تشكل خطرا عليها فتدخل من باب الامان دون ان تخسر جندي او مالا بطرق ذكيه .. العراق كان وما زال يشكل خطرا عليها فأستغلت الخلافات المستمره بين المركز والاكراد بطلب الانفصال من الدوله العراقيه ليس حبا بالاكراد بل لجعل الحدود الكرديه العراقيه بيد الاسرائيليين لكي هي التي تشكل خطرا على العراق وهذه هي احد مخططاتها وحلمها من النيل الى الفرات .. الاكراد يفهمون او لايفهمون اللعبه يبدو انهم مصرين على الانفصال بكل الطرق والوسائل .. بعد الاحتلال الامريكي للعراق وضعوا مواد في الدستور تشجع الاكراد على الانفصال وكانت اغلب مواد الدستور من صناعة الامريكان تحسبا للنفوذ الاسرائيلي في كردستان .. كما فتحت السفارات الاسرائيله مع العرب بطرق هادئه .. اذا انفصل الاكراد عن العراق ستصبح كردستان دوله حليفه لاسرائيل وستنتعش اسرائيل بتدفق تصدير بضائعها جوا .. ولربما سيكون التسليح والتدريب اسرائيلي .. في حالة الانفصال ستحدث مشاكل تحريضيه من قبل الاسرائيليين بين الدوله العراقيه ودولة كردستان لاشغال العراق في دوامة الصراع الكري العراقي بسبب المياه وغيرها من الامور الترابطيه بين الدولتين .. كل هذا والحكومه العراقيه منشغله في مناصبها وصراعاتها على الكراسي ولايفكرون بعواقب الانفصال وما سيترتب من مشاكل ابديه وحروب مستمره .. الانفصال هو خساره الكرد والعراقيين وكل سيدفع الثمن حسب تعنته .. والرابح هي اسرائيل ..

إصابة مصور صحفي حر أثناء هجوم لداعش على محطة كهربا
قادة الرأي العام و ميدان المعركة / عبدالحمزة سلمان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2420 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4014 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
3919 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
3817 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
3898 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4008 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
3959 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4060 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4168 زيارة 0 تعليقات
03 نيسان 2017
لا أدري لماذا أختار الملك الهجين البحر الميت لعقد القمة رقم 28 ربما دعاية أستعراضية لصيد م
4008 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

دنى غالي
1 مشاركة
د.ميسون حنا
1 مشاركة
بيان صالح
1 مشاركة
نبيلة أحمد
1 مشاركة
أحمد ختاوي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 أيلول 2017
  2530 زيارة

اشترك في هذه المدونة

مدونات الكتاب

د. كاظم حبيب
14 شباط 2017
الصحف والنشرات الإخبارية العالمية والإقليمية تنشر يومياً المزيد من المعلومات الموثقة عن غو
موسى صاحب
10 آذار 2018
انا لست بخائن إذا لم اشارك في الإنتخابات ، لقد وهب الله لي عقلا كي اميز به الصادقين بوعوده
رائد الهاشمي
28 آذار 2016
ألوضع الإقتصادي في العراق يمر في هذه الفترة بأسوأ حالاته ماأنتج عن تفاقم العديد من المشاكل
من الممكن طرح مشروع تسوية أو مصالحة في العراق على ان يهدف إلى تصفير المشاكل والتعامل بإطار
امال السعدي
20 أيار 2018
الكل يناطحوا على الاوطان و ننسى أنها أرض الله لاحاجة لخائن أو عميل أن يجز و يقيم بها الحدو
رائد الهاشمي
29 حزيران 2014
قرار الحكومة العراقية بخصخصة قطاع صيانة وتوزيع وجباية الطاقة الكهربائية عملاً بمبدأ إشراك
عالية طالب
14 حزيران 2016
للأسف غابت الدراما والبرامج الممنهجة بعناية عن أول تلفزيون عربي،.. وما نتحدث عنه هو تلفزيو
د. فوزي حمزة
30 نيسان 2014
من  أولويات ومقدمات الدعوة الى الله تعالى , أن تكون هناك منظومة قيمية وأخلاقية يلتزم بها ا
منذ سقوط حكم البعث الطائفي الفاشي الجائر عام 2003 وإلى الآن هناك حرب إرهابية مستمرة ضد الن
حكاية ثياب الإمبراطور الجديدة للكاتب الدنماركي هانس كريستيان أندرسون (1805- 1875م) باتت مع

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال