Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 أيلول 2017
  1359 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

أياد السماوي
22 نيسان 2014
حكومة المكوّنات لا تبني دولة هدّمتها الحروب وأنهكتها الصراعات الطائفيةكلّنا نتذكر اللقاء الذي ا
2895 hits
ميسون ممنون
13 أيلول 2014
كنت ابحث عن التطور حالي حال الكثيرين، فقلت لنفسي: لأنصب برنامج أنستغرام، يقولون إنه برنامج متطو
2327 hits
محمود الربيعي
13 شباط 2017
بمناسبة ذكرى وفاة خديجة بنت خويلد زوجة النبي في العام الثالث قبل الهجرة والمصادفة للعاشر من شهر
3730 hits
هادي جلو مرعي
01 كانون1 2014
بحسب ماتردني من رسائل فإن أغلب المثقفين والمهتمين بشؤون السياسة في العالم العربي يدوخون ويتمايل
2450 hits
كثرت الشكوى في العراق من الرقيب ،سواء الرقيب في المطبوعات او في الفن ،وكان النظام يتشدد ،ويختار
2263 hits
صنف التقرير السنوي لمنظمة الشفافية الدولية حول الفساد في العالم، العراق ضمن الدول العشر الاكثر
554 hits
د.يوسف السعيدي
18 تموز 2016
من البديهيات المعروفة ان المؤرخين هم الذين يشغلون انفسهم بالتاريخ، في تسجيل وقائعه ومناقشة صحته
2135 hits
محرر
05 آب 2017
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك  اتصل وزير الداخلية العراقي هاتفيا بالمفوض احمد الفتلاوي الذ
858 hits
علاء القصراوي
09 شباط 2017
هل تتجه المملكة العربية السعودية نحو الاستغناء عن العمالة العربية والأجنبية ؟ هل تبخرت أحلام كث
1860 hits
سامي جواد كاظم
23 كانون1 2016
احدى التفاهات التي كثيرا ما يتفوه بها طواغيت العرب هي اتهام المعارضة او كل من لا يتفق ورايهم با
3089 hits

سوريا تتعافى ، ولكن ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

نعم سيادة الرئيس الحرب في سوريا بشعة ، اشعلها الطغاة وتورط بها الجهلة ، ودفع ثمنها الابرياء ، نعم كان خراب سوريا كبيراً وفادحاً وكان صمود شعبها تاريخياً ، مبهجاً ومؤلماً في الوقت نفسه ، ولكن سيادة الرئيس لا بد ان تعلم ( انك لاتنزل النهر مرتين ) ، وان اسلوب حكم العصور الوسطى انتهى ، عليك ان تدرك ان الشعوب العربية والشعب السوري منها تستحق ان تدار امورها بطريقة افضل ، رغم الخراب وسيول الدم واليتامى والارامل وتدهور الاقتصاد كل ذلك مدفوع الثمن مادامت الارض والانسان وكرامته مصانه ، ومادام هناك حلم يلوح في الافق ، ولكن كيف ؟
عليك ان تدرك ان الحكم المطلق ، والابدي وصناديق الاقتراع اليتيمة ليست الحل ، وان العالم كله تغير وتطور ، والشعب السوري يريد شئت ام ابيت حكماً وسياسة جديدة ، في وجودك وحزبك تستطيع ان تفعل الكثير ، وتنقل بلادك الى عالم يحترم فيه الانسان وكرامته وتصان حرمته ، افتح صفحة جديدة وأنت تقضي على الارهاب والخونة واصنع سياسة رشيدة لشعبك وغادر الحكم سيخلدك التاريخ ...
اما ان نظل سادرين في أبراج الوهم والقوة ، وتقارير الامن وسلطة الحزب الواحد ، فلن يجدي ذلك نفعاً ، قد تتدهور الامور وتنهار القيم ويفشى الفساد ولكن الحل هو حكم الشعب نفسه وبنفسه ، وبذلك يكون الخلاص ، والا فلن تستقر الامور ، كلما انتصرنا في معركة ستفتح لنا غيرها ، والحرب سجال كما تقول العرب ، الديمقراطية الواعية والمدروسة هي السبيل الوحيد للخروج من الازمة ، وأفضل ديمقراطية وتحديث هي التي تتم عبر الاصلاح والتنمية وليس عبر الدمار والبدء من الصفحة الاولى الذي سيدخل سوريا في متاهات المحاصصة والطائفية والاقليات ، خذ من العراق عبرة ودرساً ..

قيم هذه المدونة:
0
مول الحارثية .. / خضير اللامي
بنو داعش .. إذهبوا فأنتم الطلقاء..! / وليد كريم ال

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

من تجارب الانسان الالكتروني الافتراضي..عندما تضيف شخصا الى قائمة اصدقائك يصبح جزءا من حياتك،تشاهده و
بعد الاستهتار الامريكي بمقدسات و مشاعر اكثر من مليار مسلم بإعلان القدس عاصمة لليهود ! لماذا يتجرأ اع
عندما ياتي الصباح اشعر بالزهو لانني سأبدأ يومي بحماس لكن سرعان ما يتبدد هذا الشعور ويتحول الى منغصات
من أشكال التراجع القيمي وشيوع خطاب فاقد للذوق واحترام المقامات بعد ٢٠٠٣ ضمن سياق إطلاق الأسماء والمص
حاصلة على بكالوريوس إعلام بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف الأولى (المرتبة الأولى على قسم الإعلام في جامع
بدأ العمل الصحفي منتصف السبعينيات وكان طالبا في المرحلة الثانية بكلية الاداب / جامعة بغدادحصل على شه
 الانتخابات البلدية والمشاركه فيها واجب وطني وحق من حقوقنا لتعزيز العمليه الديمقراطية ! التصويت ضرور
في الرقعة الجغرافية الممتدة من العمود نمرة ١ الى العمود نمرة ٣١٣ ارضا مغروسة بالطيب النجفي الفائض ،
ان لكل حيوان صفة متخصص بها في قدرته في الدفاع عن نفسه ومهاجمة الاخرين وتامين الامن لحياته بوسائله ال
جئتنا صادقا وجئناك مخدوعين---- من ابدع واحسن ما يتصف به التلميذ النجيب هو التزامه وتمسكه بتعاليم واو