سوريا تتعافى ، ولكن ! / حيدر عبد علاوي الزيدي - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

سوريا تتعافى ، ولكن ! / حيدر عبد علاوي الزيدي

نعم سيادة الرئيس الحرب في سوريا بشعة ، اشعلها الطغاة وتورط بها الجهلة ، ودفع ثمنها الابرياء ، نعم كان خراب سوريا كبيراً وفادحاً وكان صمود شعبها تاريخياً ، مبهجاً ومؤلماً في الوقت نفسه ، ولكن سيادة الرئيس لا بد ان تعلم ( انك لاتنزل النهر مرتين ) ، وان اسلوب حكم العصور الوسطى انتهى ، عليك ان تدرك ان الشعوب العربية والشعب السوري منها تستحق ان تدار امورها بطريقة افضل ، رغم الخراب وسيول الدم واليتامى والارامل وتدهور الاقتصاد كل ذلك مدفوع الثمن مادامت الارض والانسان وكرامته مصانه ، ومادام هناك حلم يلوح في الافق ، ولكن كيف ؟
عليك ان تدرك ان الحكم المطلق ، والابدي وصناديق الاقتراع اليتيمة ليست الحل ، وان العالم كله تغير وتطور ، والشعب السوري يريد شئت ام ابيت حكماً وسياسة جديدة ، في وجودك وحزبك تستطيع ان تفعل الكثير ، وتنقل بلادك الى عالم يحترم فيه الانسان وكرامته وتصان حرمته ، افتح صفحة جديدة وأنت تقضي على الارهاب والخونة واصنع سياسة رشيدة لشعبك وغادر الحكم سيخلدك التاريخ ...
اما ان نظل سادرين في أبراج الوهم والقوة ، وتقارير الامن وسلطة الحزب الواحد ، فلن يجدي ذلك نفعاً ، قد تتدهور الامور وتنهار القيم ويفشى الفساد ولكن الحل هو حكم الشعب نفسه وبنفسه ، وبذلك يكون الخلاص ، والا فلن تستقر الامور ، كلما انتصرنا في معركة ستفتح لنا غيرها ، والحرب سجال كما تقول العرب ، الديمقراطية الواعية والمدروسة هي السبيل الوحيد للخروج من الازمة ، وأفضل ديمقراطية وتحديث هي التي تتم عبر الاصلاح والتنمية وليس عبر الدمار والبدء من الصفحة الاولى الذي سيدخل سوريا في متاهات المحاصصة والطائفية والاقليات ، خذ من العراق عبرة ودرساً ..

مول الحارثية .. / خضير اللامي
بنو داعش .. إذهبوا فأنتم الطلقاء..! / وليد كريم ال

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الثلاثاء، 25 أيلول 2018

مقالات ذات علاقة

08 كانون1 2016
لظرف طارئ تواجدنا في مستشفى اليرموك ليل الاربعاء 7/12 – وما أن استقر وضع زوجي قليلا حتى جذ
4492 زيارة 0 تعليقات
05 كانون2 2017
سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الح
3822 زيارة 0 تعليقات
17 كانون2 2017
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أ
4337 زيارة 0 تعليقات
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد م
3680 زيارة 0 تعليقات
23 كانون2 2017
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت
3883 زيارة 0 تعليقات
25 كانون2 2017
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة ب
3799 زيارة 0 تعليقات
31 كانون2 2017
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية
3851 زيارة 0 تعليقات
03 شباط 2017
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا
3776 زيارة 0 تعليقات
03 شباط 2017
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبن
3914 زيارة 0 تعليقات
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه ق
3701 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 04 أيلول 2017
  2798 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قَطعُ الرؤوسِ في التّاريخِ العربيِّ / د.علي حسين يوسف
25 أيلول 2018
صباح الخير مرحبًا بالأخ العزيز الناقد الدكتور علي حسين يوسف في فضاءات ...
خلود بدران تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
21 أيلول 2018
الله يبارك فيك يارب .. وصدقا من كل قلبي أنا محظوظة لأن الله منحني في ...
: - Afaf.syr تهنئة ام لفلذة كبدها بمناسبة التخرج .. مبروك التخرج يازهرة نيسان
20 أيلول 2018
الف الف مبروك بتستاهل آية كل الحب والاحترام ياصغيرتي كل الحب لك ياخلود...
: - آگـؤنـي? قراءة في كتاب (سخيت بي ..بين الشهوة والحب ..قضبانك والحرية ) للكاتبة شيماء الحمامي
20 أيلول 2018
اتمنالك كل الخير والتوفـيق بحياتكِ انتي انسانه يعجز القلب ولسان عن وصف...
لطيف عبد سالم الموارد المائية العراقية في أمسية بمنتدى أضواء القلم الثقافي
16 أيلول 2018
صاح الخير شكرًا لإدارة شبكة الإعلام في الدنمارك تواصلها مع منتدى أضواء...

مدونات الكتاب

زكي رضا
27 تشرين2 2016
النظرة القومية الضيقة ومثلها الطائفية للحكم على مجموعة اثنية او عرقية من خلال موقف سياسي د
مديحة الربيعي
30 كانون2 2014
صلاة متواصلة منذ بزوغ الفجر وحتى حلول الظلام, العبد الساجد لربه لا يميز بين الليل والنهار,
موسى صاحب
30 آب 2017
العراق بلد عربي ويجب إعادته الى الحاضنة العربية وتخليصه وحكومته من التبعية إلى ايران ) منن
عزيز الحافظ
25 تشرين2 2016
حينما تريد جمع شتات الحزن العراقي ، تجد امامك ليس الحقول الشواسع منها بل تجده حتى في فضاء
د.عامر صالح
27 حزيران 2016
يشار إلى أن "المثلية الجنسية" ظاهرة اجتماعية يعرفها العراقيون والعرب وغير العرب جيدا، وتعو
موضوع نقاش يطرح من قبل الكثير لكن أغفله الكثير ... من فينا مقتنع بما لديه؟ وكثرت الأسئلة و
عبدالجبارنوري
21 آذار 2017
بمناسبة 8 مارس عيد المرأة الأممي ، ويوم الثلاثاء 14 مارس الذكرى 134 عام على رحيل أيقونة ال
سامي جواد كاظم
09 أيلول 2011
هنالك معيار يجب ان يضعه الباحث عن الحقيقة نصب عينيه وهو اسلوب نقاش العلماني او الوهابي فان
حيدر الصراف
18 كانون1 2016
كان الغزو الديني الذي حط رحاله في ( بغداد ) و خيم عليها و طوقها بأسواره عندما بدأ ( صدام ح
غالب زنجيل
03 نيسان 2017
تسربت معلومة في غاية الاهمية، وهي ان الرئيس معصوم قد اكد لوفد القيادة الكردية الذي استقبله

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

كمبيوتر وانترنيت

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال