Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 05 أيلول 2017
  847 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

ادهم النعماني
30 أيلول 2017
اجتمع رؤساء الولايات المتحدة السابقون، جورج بوش الابن وبيل كلينتون وباراك أوباما، خلال افتتاح ب
848 زيارة
في سبعينيات القرن الماضي، حيث كنا صبيانا، اخبرني صديقي ابن جارنا في مدينة (الثورة)، الصدر حاليا
2545 زيارة
عزيز الحافظ
18 آذار 2017
بدون مقدمات... تحركت الجحافل العسكرية العربية وجيوشها العاطلة عن العمل منذ مايقارب ال الاربعين
2510 زيارة
محرر
29 حزيران 2014
يتطلب تناول إفطار صحي يشمل جميع العناصر الغذائية، ثقافة غذائية لنستطيع التمييز بين الأكلات المف
6579 زيارة
محرر
06 شباط 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - دعا رئيس ديوان الوقف السني الشيخ عبد اللطيف الهميم، أمس الج
2022 زيارة
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك اعلنت حكومتا العراق والاردن عن اعادة افتتاح منفذ طر
890 زيارة
الطيار الاردني معاذ الكساسبة رجل عسكري يعرف تماماً ان الموت امراً محتوماً عليه سواء كان تحت قبض
2451 زيارة
شامل عبد القادر
26 نيسان 2016
عندما اقتحم الجنود الأمريكان القصر الجمهوري في 9 نيسان 2003 لم يسألوا عن مكان الرئيس، الذي خلعو
2425 زيارة
حسام العقابي
28 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك دعت النائب عن ائتلاف دولة القانون فردوس العوادي الحكو
484 زيارة
نتصارع مع الزمن المصحوب بالعواصف المرعبة, والرياح القوية بكل الفصول, ونحن ننحني عنها بصمت, كأنن
851 زيارة

حماس تقول إن " تغليب المصلحة العامّة على الخاصّة / د. كاظم ناصر

حماس تقول إن " تغليب المصلحة العامّة على الخاصّة هو قاعدة أساسية في عملها السياسي ! " من يصدّق هذا ؟
في لقاء أجراه معه موقع" فلسطين اليوم " قال السيد موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس " إن تغليب المصلحة العامّة على الخاصّة هو قاعدة أساسيّة في عمل حماس السياسي. " نحن كفلسطينيين نسأل السيد أبو مرزوق أليس في إنهاء الإنقسام مصلحة فلسطينيّة عامّة يجب تغليبها على المصالح الحزبيّة الخاصّة ؟ وأليس الإنقسام هو مصيبتنا الكبرى أو " نكبتنا الثانية " التي فشلنا في التعامل معها بعد عشر سنوات من حدوثها ؟
الإنقسام أفقر أهل غزة وحرمهم من أبسط حقوقهم ومتطلبات الحياة اليومية التي تليق بهم كبشر، ومزّق وطننا ونسيجنا الإجتماعي، والحق ضررا هائلا بمؤسّساتنا الصحيّة والتربويّة والإداريّة والإجتماعيّة، ومكّن إسرائيل من زيادة هجمتها الإستيطانيّة وابتلاع أرضنا، ودعم الموقف السياسي الإسرائيلي الرافض للحل، وعطّل مؤسّساتنا السياسيّة، ومنع إجراء انتخابات رئاسيّة وتشريعيّة تمكّن الشعب من قول كلمته واختيار ممثّليه.
هل كل هذا الخراب نتج عن تغليب حماس " للمصلحة العامّة على الخاصّة" أم انه نتج عن الصراع الفتحاوي والحمساوي على السلطة وتمسك حماس بدولتها الإسميّة التي أقامتها في غزّة لتتنافس مع السلطة الوطنية الفلسطينية ؟ أنا لا أدافع عن أحد وأعتقد ان السلطة ارتكبت أخطاء كثيرة ولا يمكن تبرئتها من المسؤولية عن ما حدث ويحدث .لقد فشلت في التعامل مع حماس لإنهاء الإنقسام، وفشلت في تعزيز الممارسات الديموقراطية بهيمنتها على الشأن السياسي الفلسطيني، لكنها رغم ذلك حققت إنجازات في بناء مؤسّسات الدولة، وساهمت مساهمة جيّدة في تحديث التعليم والصحة والإدارة العامة ونظام القضاء والبنية التحتيّة، وحقّقت بعض النجاح في التصدي لإسرائيل على الصعيد الدولي .
مقاومة الإحتلال بكل الوسائل حق مشروع للشعب الفلسطيني بكل أطيافه، وحماس شاركت فيها وقدّمت الشهداء الأبرار، ولها الحق أن تعبّرعن رأيها بحريّة وتتنافس مع الأحزاب الأخرى للوصول إلى السلطة كما يحدث في أي ديموقراطية، ولكن لا يحق لها ولغيرها من الفصائل أن تغرّد خارج السرب من أجل تحقيق مكاسب حزبية ضيّقة . كما إن من حق الشعب الفلسطيني على الفصائل جميعا أن تدعم وحدته وتماسكه وتعزّز قدراته في التصدي للإحتلال .
السيد أبو مرزوق وقادة حماس يدركون جيّدا أنّهم انقلبوا على الديموقراطية الفلسطينية الناشئة التي أوصلتهم إلى الحكم، وأقاموا مؤسّسات عسكرية واجتماعيّة واقتصاديّة وسياسيّة تدعم الإنقسام وتتعارض مع " المصلحة العامّة " للشعب الفلسطيني التي يقولون بأن حركتهم تعتبرها " القاعدة الأساسيّة في عملها السياسي " ، وأخيرا تحالفوا مع دحلان الذي كانوا يتّهمونه بالعمالة لإسرائيل ويتعتبرونه عدوّهم رقم واحد . فهل التحالف مع دحلان يدعم المصالحة " والمصلحة العامّة " الفلسطينية أم يدعم الإنقسام ويخدم أهداف إسرائيل ؟
لا تستطيع حماس مهما فعلت أن تبرّر انقسامها الذي كان وما زال الهديّة الكبرى التي قدّمتها لإسرائيل . لقد قال شمعون بيريس إن أعظم ثلاثة أحداث في حياته كانت " قيام دولة إسرائيل، وانتصار اسرائيل عام 1967 ، والإنقسام الفلسطيني " الذي ما زالت حماس تحاول تبريره وتعمل على استمراره. على الفصائل الفلسطينية المتناحرة أن تتعلّم الدرس من هبّة الأقصى التي ألزمت حكومة نتنياهوا على التراجع المؤقت عن تهويد الأقصى، وأثبتت أن وحدة شعب فلسطين وتكاتفه وتعاونه هي الطريق الوحيد لإنهاء الإحتلال .
شعب فلسطين يرفض دكتاتورية وتسلّط الحزب الواحد مهما كانت فلسفته السياسية . إنه يريد إقامة دولة قانون ديموقراطية تعدّدية توحّده وتحترم حرّيته وقيمه وانتماءاته السياسيّة والدينيّة والعرقيّة، وتمكّنه من اختيار قادته من خلال صناديق الإقتراع وليس من خلال التآمر والبلطجة والإقصاء.

 

قيم هذه المدونة:
0
عيد الغدير أفضل أعياد أمتي / فيصل الهطفي
أسياد الحروب و الصفقات / حيدر الصراف

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 17 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة