Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 07 أيلول 2017
  1102 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

لا شك أن ممارسة الديمقراطية عملية جديدة على العراقيين، وكل جديد مصحوب بالمصاعب والمشاكل، لذلك ف
2194 زيارة
صدر عن مطبعة دار الاتحاد البحرينية كتابا للتشكيلية العراقية "فريال الاعظمي" حمل عنوان "لاترفع و
2248 زيارة
سعدي عبد الكريم
21 تشرين2 2016
حينَ معنى وذاتَ ليلةٍ حاصرني الموتُ والرتابةُ، بَكتْ عليَّ دماً ابكي يا حبيبتي يا ضوءَ الليلِ
1810 زيارة
محمود الربيعي
22 شباط 2017
 أيهما أحق بإدارة الحكم والسلطة في العراق؟سياسيوا الحشد أم سياسيوا الأحزاب والكتل البائسة؟
1652 زيارة
مديحة الربيعي
30 كانون2 2014
صلاة متواصلة منذ بزوغ الفجر وحتى حلول الظلام, العبد الساجد لربه لا يميز بين الليل والنهار, فهو
2004 زيارة
وداد فرحان
12 كانون2 2017
اقرا، كانت أول كلمة نور سماوية، تبدأ بحرف الألف الذي تلاه حرف الباء الذي شكّل الكلمة الثانية "ب
1855 زيارة
محرر
20 كانون2 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - تركت، ديويت ليبزيو، ابنتها "زهرة" عندما كان عمرها 6 أشهر،
2377 زيارة
لَطيف عَبد سالم
18 نيسان 2017
يَبْدُو أنَّ تواصلَ انتصاراتَ شعبنا والاقتراب مِنْ تحريرِ كامل ترابنا الوطني، كانت مِنْ أبرزِ ا
1361 زيارة
وداد فرحان
22 تموز 2017
نعمة العقل هي الوحيدة التي تميز الانسان على بقية الخلق وربما يتشارك بها الملائكة أيضا، كما قال
498 زيارة
محرر
23 أيار 2017
تناقلت وسائل الاعلام السعودية وتلك الممولة بالمال السعودي ، والمهيمنة على 80 بالمائة من الاعلام
2202 زيارة

رواد ومبدعو السينما يحتفلون بعيدها الــ 62

متابعة : خلود الحسناوي 

 

بأجواء ملؤها الفرح والامل والاعتزاز وتحت شعار ( الفن السابع يتنفس الابداع ) أقامت دائرة السينما والمسرح قسم السينما احتفالا رسميا بمناسبة عيد السينما العراقية ال٦٢ على خشبة المسرح الوطني يوم ١٥/٨/٢٠١٧..بحضور السيد فوزي الاتروشي وكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار وبحضور نخبوي مميز من المثقفين والفنانين والإعلاميين ومحبي السينما والفن حيث ابتدأ الحفل بتقطيع كعكة الميلاد ثم عزف النشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت ترحما على أرواح شهداء العراق الذين ضحوا بدمائهم الزكية في سبيل الدفاع عن الوطن ، 

ثم كلمة السيد وكيل وزير الثقافة السيد فوزي الاتروشي  حيا فيها الحضور الكرام ثم  نقل تحيات السيد وزير الثقافة والسياحة والاثار فرياد راوندوزي وتمنياته بالنجاح ،كما واكد ان المسيرة لابد ان تمضي للأمام ولا يجب ان تتوقف ووجودنا هذا دليل على عظمة السينما على تأثيرها الفاعل على قدرتها الجماهيرية في خلق انعطافة أساسية وتحدي كبير نحن احوج ما نكون اليه في مجتمعنا العراقي وهو الانتقال بالعراق من حالة العنف والتشرذم والتمزق والتناحر الطائفي والديني والقومي الى حالة السلام والتناغم والتالف والتناسق وإعادة نسج الهوية الوطنية العراقية العابرة للهوية الضيقة وأشار الى ان احتفالنا هذا يعد ضربا من ضروب الوفاء لفن امتزج بتراب ارض الحضارات وأشار أيضا ان للسينما العراقية نهضة أخرى ابطالها الشباب الذين يسيرون على خطى الكبار والذين نطمح ان نقدم لهم كل ما استطعنا .. نتاجات شابة حققت تنافسا عراقيا ودوليا يشار له بالبنان فهنيئا لنا بأفذاذ السينما العراقية وشبابها وسنوقد شموع الامل بسينما عراقية متطورة حينما نسعى لبناء اطر الاتفاقيات الثقافية مع الدول المختلفة ان نوجد للسينما العراقية أسباب الانطلاق من جديد ،

وبكلمة بهذه المناسبة للفنان فارس طعمة مدير السينما عبر فيها عن سعادة قسم السينما بوجود الرواد والشباب السينمائي في هذا المحفل لدأب قسم السينما للتحضير له لاكثر من شهر وشكر الأستاذ فوزي الاتروشي وشكرا للدكتورة اقبال التي دأبت على إنجاح هذه الاحتفالية وعبر عن سعادته عن حضور الأساتذة الذين تعلمنا منهم السينما وقال ان الذي يجمعنا في هذه القاعة هو الضوء السينمائي .. كلنا سينمائيون نعشق هذا الفن منذ الصغر ..

وعبر عن امنياته بان نكون جديرين بهذ الحب وشكربختام كلمته  قسم السينما بكل شعبه على هذا الاحتفال ، ومن الجميل ان نحتفي حبا بالسينما العراقية وان نكرم فنانينا الذين دأبوا كثيرا بصناعة الفلم العراقي وهذا العام كرمنا من يستحق  وفي الأعوام القادمة سنكرم من يستحقون اكثر واكثر وشكر الحضور والالقنوات الفضائية التي اهتمت بالتغطية الإعلامية والى كل منتسب للمسرح في كل اقسامه .. واستهلت الفعاليات باوبريت  سينما للفرقة الوطنية للفنون الشعبية تصميم وإخراج فؤاد ذنون وبمساعدة هناء عبد الله وعادل لعيبي وفي فلم عرض عرض فلم لتاريخ السينما العراقية اخراج حيدر موسى جبار ومن انتاج دائرة السينما والمسرح بعنوان السينما العراقية استذكر فيه تاريخ السينما العراقية الذي بدأ بانطلاق اول شرارة لاول فلم عام ١٩٤٦ من قبل مجموعة فنانين شباب منهم (عادل عبد الوهاب) و(خضير عبد العزيز) و(عزيز علي) وتبعه فلم اخر نقل فيه  من خارج الوطن تحيات وتهاني عدد من الشخصيات الفنية المهمة من رواد السينما وعمالقتها ممن رفدوا السينما العراقية بكل ماهو قيم وممتع وجميل  منهم المخرج (حسين امين)، والمخرجة (خيرية المنصور)، والمخرج (فيصل الياسري)، ومدير التصوير (محمد القزاز)، و(وليم دانيال) وفاءا من قسم السينما لهؤلاء الذوات اللذين ساهموا نحتا بالصخر من اجل سينما عراقية رصينة ، وقدم السيد فوزي الاتروشي باقة ورد الى الفنان مدير قسم السينما فارس طعمة بهذه المناسبة السعيدة ،

وفي ختام الحفل تم توزيع الشهادات التقديرية ودروع الابداع على عدد كبير من عمالقة السينما العراقية منهم شيخ المخرجين الفنان فيصل الياسري والفنان المخضرم قاسم الملاك والفنانة فاطمة الربيعي والفنان  سامي قفطان والفنان مقداد عبد الرضا والدكتورة الفنانة شذى سالم والفنان غازي الكناني  والفنانة التفات عزيز والفنانة هديل كامل والفنان جلال كامل واخرون وقد تم تكريم عدد ممن عملوا بهذا الفن من المخرجين والفنيين منهم هاشم أبو عراق والمخرج عدنان صالح والخرج جمال عبد جاسم واخرين ، هذا وأشار الفنان الكبير فيصل الياسري بتنويه له ان تاريخ السينما العراقية لم يكن قبل 62 عاما وانما قبل ذلك الوقت كونه حضر عرضا لفلم عليا وعصام في عام 1946 عندما كان في الابتدائية  اما بعام 1955 تأسست مصلحة السينما في ابي نؤاس وكان يراسها الفنان الكبير المرحوم يوسف العاني أي تأسست السينما رسميا وليس تاريخيا اما قبل هذا التاريخ فكانت هناك أفلاما عراقية  قد انتجت ولديه وثائق على أفلام انتجت عام 1907 .. وعلى هامش الاحتفال تم توقيع كتاب (عراب السينما العراقية)  للناقد والمؤرخ السينمائي مهدي عباس والذي سلط الضوء  على مايقارب الستين فلما بين روائي طويل وروائي قصير ووثائقي الذي حققت معظمها نجاحات باهرة للفنان الكبير رائد السينما العراقية محمد شكري .

وعن هذه الاحتفالية تحدث لنا بعض من حضورها النخبوي وكانت احاديثهم مابين تهنئة واقتراحات في سبيل اغناء تجارب السينما وغنائها والنهوض بها من هذا الواقع الى الأفضل وبدأنا بالاستاذ

المخرج فيصل الياسري حيث قال:

احتفال دائرة السينما والمسرح وبالتالي وزارة الثقافة العراقية بالذكرى 62 لتأسيس او انطلاقة السينما العراقية .. طبعا السينما العراقية بدأت قبل ذلك بكثير لكنهم ارخوا استنادا الى تأسيس مصلحة السينما كأول مؤسسة حكومية تهتم بالسينما هي مصلحة السينما العراقية سنة 1955تم تأسيس هذه المؤسسة وكان مبناها في شارع ابي نؤاس اما السينما العراقية فهي تمد الى الثلاثينات وحتى قبل ذلك .

السينما العراقية الان وهذه الاحتفالية اليوم والحضور العظيم واهتمام الإدارة أيضا ووزارة الثقافة تبشرنا بانه ربما وارجو جر خط احمر تحت كلمة ربما ، ربما تنهض سينما في العراق ولو اني لست متفائلا كثيرا ، السينما الان صناعة متطورة كبيرة غالية لها أسواق وتنافس كبير بالعالم انا لا اعتقد ان بإمكاننا ان ننافس السينما العالمية وان نجد لنا موضع قدم في السوق السينمائي .. أفلام بالعالم الان مثلا في اميركا الذي يكلف 20 او 30 مليون دولار يعتبر لوكوس يعتبر رخيص أفلام تصل ال200 مليون او 150 مليون وتأتي بواردات .. انا البارحة كنت اقرا عن فلم وارداته بالثلاثة اشهر الأولى في السوق الامريكية وحده اكثر من مليار دولار نحن اقاموا الدنيا واقعدوها لان وزارة الثقافة اثناء بغداد عاصمة الثقافة العربية انتجوا 34 فلم كلها بـ 4 ملايين دولار اقاموا الدنيا بالرغم  ان هذه الأربع ملايين الله اعلم كم  منها تبذر او غيرها .

واضاف الياسري : دور العرض المشكلة الأساسية في العراق الان اذ  لا توجد أي دار عرض، هناك فلم تم انتاجه في 2013 الى الان لم يجدوا دار عرض لعرضه الا يوم واحد هنا في المسرح الوطني عرضوه  مرة واحدة فقط للناس ولحد الان 34 فلم انتجت لبغداد عاصمة الثقافة لم تعرض لحد الان عروض عامة للناس كيف تعرض ؟دور السينما في بغداد كلها تحولت الى مخازن ومستودعات ..اين هي ؟؟ السينما انتاج متكامل لا يمكنك الان ان تنتج سيارة بمنطقة ما بالعراق بمواصفات محلية صغيرة ولاتعرف اين تبيعها لا تعرف اين تنافس .

انا اقترحت عليهم ان يخصصوا يوم بالاسبوع على الأقل في المسرح الوطني  لعرض فلمين كل يوم ثلاثاء يعرضوا فلمين وان اتو 50 او 500 ،لنجعل الناس تشاهدها ولا تعرض عرض واحد ويجلسون 50 شخص بعضهم يسمون انفسهم نقاد وبعضهم يفتعلون ويشرشحو الفلم او يمدحوه ولا يعرض للناس ... فعلى وزارة الثقافة وعلى السينما والمسرح ان تجد إمكانية لعرض هذه الأفلام للناس ولناس تحكم وفي إمكانية في الان سينما المنصور ستفتح بساحة الاحتفالات في هنا المسرح الوطني موجود في إمكانية ان يفرضوا .. يجب ان يفرضوا على المولات الموجودة الان ، سينمات في المولات لايعرضون الا أفلام اجنبية في مصر وزارة الثقافة والحكومة المصرية تفرض على دور السينما ان تعرض على الأقل كل ثلاثة أفلام اجنبية فلما محليا والا لا يعرضونها يقول نخسر نحن لانربح طيب ولما يعرضوا الفلم العراقي وحتى نشجع عليه الناس يعرضوه رخيصا مثلا يعرضوا الدخول بمبلغ( 1000 الف دينار)  للدخول لان انا وانت واولادنا لو كان لدينا أولاد ونريد ندخل السينما لاندخل بعشرة الاف دينار ندفع 50000الف دينار .. نريد ان نشجع السينما هنا يأتي دور الحكومة  ان تدعم عرض الأفلام السينمائية اجباريا في المولات هذا شعار جديد .

وفي كلمة للسيد مدير السينما الفنان فارس طعمة بهذه المناسبة جاء فيها : انا سعيد جدا هذا اليوم والاحتفال بعيد السينما العراقية استطعنا من خلال هذا الاحتفال ان نقدم كوكبة رائعة وجميلة من مؤسسين هذا الفلم السابع  كرمنا به الفنانين الكبار وقامات فنية كبيرة وكان هنالك فلم يخص تاريخ السينما العراقية وأيضا اوبريت السينما العراقية والذي قدمته الفرقة الوطنية للفنون الشعبية  وكرمنا كثيرين من الرعيل الأول  الذين عملوا في السينما العراقية والرعيل الثاني وللشباب هذه التجارب وهذه الاحتفالات جمعتنا لأننا كلنا نحب هذا الفن الجميل (السينما )ان شاء الله سنقدم مشاريع جديدة تحص السينما العراقية وتمنياتنا بالتوفيق للجميع .. 

وهنأ الفنان فلاح إبراهيم السينما بعيدها قائلا: كل عام وسينمائيو العراق بألف خير في الحقيقة كان احتفال اليوم جميلا ومبهج وبه وفاء واستذكار لأسماء مهمة على خارطة السينما العراقية .. مبارك لقسم السينما ومبارك لصديقي المخرج الكبير فارس طعمة التميمي ومبارك للفنانة الكبيرة اقبال نعيم مدير دائرة السينما والمسرح ومبارك لكل المكرمين والحاضرين حقيقة كان هذا تكريم لنا جميعا سواء كنا ممثلين او مخرجين او عاملين بالسينما كان يوم جميل وبه استذكار ووفاء لأسماء مهمة من الذين ساهموا في بناء السينما العراقية الف الف مبارك للجميع وان شاء الله السنة القادمة نحتفل بتاريخ السينما العراقية  بتقديم فلم عراقي حديث انتاج سنة 2018 كل عام والسينمائيين بألف خير.

وهنأ السينما أيضا الناقد السينمائي كاظم مرشد السلوم  بهذه الكلمات :الاحتفال بعيد السينما العراقية اختلفت الآراء حوله بالبداية ، أي من الأفلام عرض أولا  فلم عليا وعصام ام فتنة وحسن باعتبار عليا وعصام اخراج الفرنسي اندريه شاتان بعد راي  واحتجاج الراحل يوسف العاني فاصبح فتنة وحسن يمثل اليوم الأول لعيد السينما العراقية ،هذا العيد يأتي في وقت ربما يكون وقت مميز كون هناك انتاج لبعض الأفلام العراقية خصوصا في السينما المستقلة اقصد سينما الشباب والأفلام القصيرة في المهرجانات الأخيرة التي شاركتُ فيها كانت مشاركة عراقية ممتازة لافلام لشباب ممتازة ولو هي كانت أفلام قصيرة ذلك ان الدعم المادي غير متوفر لانتاج افلام  روائية طويلة بعد مهزلة او خراب تجربة بغداد عاصمة الثقافة سينمائيا وشبهات الفساد التي مازال التحقيق جاريا فيها توقفت الدولة عن دعم السينما كانتاج وحاليا هناك انتاج بسيط ربما بين فترة وأخرى تنتج دار السينما والمسرح ودار السينما تحديدا فلما ما لكن الشباب موجودين حقيقة مركز السينما المستقلة لمحمد الدراجي انتج عدة أفلام الشباب الاخرين ينتجون أفلام حاليا اكثر من 300 فلم او 400 فلم بعد2003 ولحد الان أفلام قصيرة روائية ووثائقية هذا مبشر جيد ،والاحتفال بعيد السينما ربما هو حافز لاستذكار السينما مرة أخرى وهذه دعوة لاعادة صالات العرض المتوقفة ولوان هناك صالات صغيرة مثل ماهي موجودة في الخليج ميني سينما موجودة في مولات المنصور والنخيل وزيونة حوالي 15 صالة لكن هذا لايفي بالغرض كنا نتمنى ان تعاد سينما بابل او النصر او اطلس على اقل تقدير حتى تعاد العروض الجميلة للجماهير وحتى نعيد المشاهد الى طقس المشاهدة السينمائي والأفلام الراقية .

 وبتهنئة من الفنان المخرج حسين السلمان تطرق الى ان تبدا السينما رحلتها باتجاه اخر وهو الفلم الطويل حيث قال :

اهنئ السينما والقائمين عليها من الزملاء بهذه المناسبة الجميلة واتمنى لهم كل الموفقية والنجاح واود ان اذكر الان حركة الفلم العراقي متقدمة كثيرا حركة اذ اعتمدت على أساس العنفوان الكبير للشباب وهم الان يخوضون هذا المضمار الكبير فبدأوا بافلام قصيرة وقسم منها وان كانت قليلة أفلام روائية طويلة ،عموما هذه الحركة التي اطلق عليها تسمية ( حركة الشباب) التي تعمل بأسلوب انتاجي معروف وهو أسلوب السينما المستقلة استطاعت ان تحقق الكثير من الخطوات وان تنحو الى السينما الى مجالات واسعة ومتقدمة ولهذا اصبح للفلم العراقي الان  مكانة في المهرجانات العربية العالمية ، مايشوب هذه الحركة او ضعفها هو ضعف الإنتاج دون ادنى شك لان هؤلاء الشباب انا واثق واعرف الكثير منهم وهم الطلبة المتميزين استطاعوا ان يقتطعوا من ارزاقهم اليومية من اجل ان ينتجوا فلما فليس هناك مجالا او ضلا للدولة  وانما كان الإنتاج انتاج خاص وعملوا حتى بتقنية بسيطة غير متطورة وهذا اثر بشكل سلبي على اغلب أعمالهم الا ان تلك الاعمال ، اعمال الشباب اثبتت حضورا متميزا على المستوى المحلي والعربي والعالمي . انا في تصوري واطرح فكرة الان ان آن الأوان للشباب السينمائيين العراقيين ان ينتقلوا الى الأفلام الطويلة وان يعملوا بطرق معينة في إيجاد شكل معين جديد في العملية الإنتاجية هذا لان البقاء راكدين على الفلم الروائي او الوثائقي القصير انتهى وانتهت هذه المرحلة وعلينا ان ننتقل  الى مرحلة متقدمة وهي انتاج الفلم الروائي الطويل وكل عام والعراق يعيش في سينما وليتنا بيوم من الايام نفكر ونقول لاصدقائنا هيا بنا نذهب لنشاهد فلما عراقيا في سينما سمير اميس .

 


وفي تهنئة للناقد مهدي عباس ومؤلف كتاب ( محمد شكري جميل عراب السينما العراقية) جاء فيها :  السينما العراقية مرت بظروف عديدة منها صعبة ومنها ظروف إنتاجية جيدة لكنها لم تحقق مايطمح اليه المشاهد العراقي حتى أفلام يغداد عاصمة الثقافة التي صُرف عليها مليارات الدنانير لم تنتج أفلاما يفتخر بها المشاهد كافلام عراقية سوى فلمين او ثلاثة لكن هي فرصة ان نحتفل سنويا بهذه السينما نحتفل برجالاتها بأشخاصها اكيد  كُرم كل من له دور في هذه السينما ومن عمل بها في مختلف مجالاتها سواء بالاخراج او التصوير او المونتاج او حتى بالاعمال الحرفية لأننا نعرف ان السينما صناعة قبل ان تكون فنا فالصناعة فيها كوادر صناعية عديدة ونحن مع استمرار الاحتفال بالسينما ومع ان تكون دولة قادرة على ان تدعم الإنتاج السينمائي ، الدولة غائبة تماما وزارة الثقافة لاتهتم بها دائرة السينما والمسرح دائرة مفلسة غير قادرة على انتاج فلم قصير بــ مليون دينار فكيف تنتج فلم طويل قد يكلف500 او 600 مليون دينار؟نحن امام ازمة حقيقية السينما العراقية شبه متوقفة لولا الأفلام القصيرة التي ينتجها الشباب هنا او هناك في المحافظات وفي بغداد ويدخلون بها المهرجانات ويرفعون بها اسم العراق لكن السينما الحقيقية هي السينما الروائية الطويلة التي تعرض في دور العرض والتي يشاهدها الجمهور مختفية تماما وهنا يجب ان احيي بنك المركز العراقي للفلم المستقل هو الوحيد الذي يشتغل أفلاما روائية طويلة وبهذا العام انتجوا ثلاثة أفلام طويلة  فلم طريق مريم لعطية الدراجي الذي عُرض قبل فترة وقريبا سيعرض فلم الرحلة لمحمد الدراجي وفلم شارع حيفا لمهند الحياني .

وقال الفنان مازن محمد مصطفى  في تهنئته للسينما بعيدها ال 62 قائلا  :اهنئ كل الزملاء بهذه المناسبة وهي ذكرى عيد السينما واعتقد ان الأستاذ فيصل أوضح في حديثه في الحفل ان ولادة السينما العراقية كان قبل هذا التاريخ وان الانتاج سينمائي لعراقي  لفلم عليا وعصام كان في الاربعينات أي انه ليس هذا هو الموعد الحقيقي لولادة السينما العراقية ولكن الموضوع يكمن في تأسيس مصلحة السينما والمسرح عام 1955 التي كان يراسها استاذنا الفنان الراحل يوسف العاني ، مصلحة السينما والمسرح بعد عام 68 كانت مؤسسة أهلية وبعد 68 أصبحت تابعة للدولة لوزارة الثقافة فقدمت في تلك الفتر كثير من الاعمال وكانت الاستوديوهات في بغداد مليئة في منطقة الباب الشرقي ،بدأت هذه العملية تنحسر شيئا فشيئا اذ نلاحظ الان كل دور السينما في بغداد انتهت تقريبا منها ماتحول الى مسرح وقسم الى أماكن تجارية كمخازن وورشات نجارة ومطابع حتى من ضمنها مسرح بغداد هذا المسرح العريق الذي كان يحتضن اعمال فرقة المسرح الفني الحديث الفرقة الكبيرة التي رفدت المسرح العراقي بالطاقات التي مازالت معطاءة الى هذه اللحظة  في الية الاشتغال بالمسرح والسينما وفي كل الفنون تقريبا ، وان الأفلام الرصينة  التي اشتغلتها السينما العراقية باعتقادي كان فيها دعم من قبل الدولة للحكومات السابقة الى ان وصلت لما بعد سقوط النظام السابق  وفي فترة الحصار في تسعينيات القرن الماضي انحسرت تماما السينما تحولت الى السينما البديلة وهي سينما السكرين وهي اشبه بالتمثيلية التلفزيونية ولكن بدأت بالانحراف باتجاه الكسب المادي فبدأت تعالج قضايا السرقة والجريمة والملاهي وغيرها تستخدم فنانات من المرحلة الخامسة لهذه الاعمال وانتهت أيضا ،فهي في فترة التسعينات ولدت وانتهت وفي عام 2013 في بغداد عاصمة الثقافة قدمت وزارة الثقافة ودائرة السينما والمسرح تحديدا قسم السينما الكثير من الاعمال فرزت مواهب ممتازة جدا وفرزت اعمال ممتازة جدا إضافة الى تلكأ في بعض الأفلام السينمائية او لنعلنها صراحة كانت رداءة في بعض الأفلام السينمائية في بغداد عاصمة الثقافة ومن الأفلام المتميزة التي اذكرها ( صمت الراعي  لرعد مشتت ، وسر القوارير د. علي حنون ، وبحيرة الوجع لجلال كامل ) وهناك اعمال روائية قصيرة كانت البعض منها متميزة جميلة دنيا القباني انعام عبد المجيد جيدة .. انا اعتقد ان هناك مجموعة من الشباب الواعد الذي لديه خيال سينمائي لديه لغة سينمائية في داخله يريد ان يجسدها من خلال الصورة والسيناريو والإخراج البسيط ولو ان المعنيين بصناعة السينما تحديدا الان يتوجهون الى هؤلاء الشباب ويدعموهم بشكل صحيح نخلق سينما عراقية رصينة وكبيرة وممكن ان نوازي فيها سينما المحيط العربي او ربما نتجاوزه ونذهب الى المحيط الإيراني ..

وأتمنى جاهدا ان يتم التركيز على صناعة السينما لان في السينما توثيق لتاريخ الشعوب أولا لاسيما اننا الان بعد القضاء على داعش عسكريا علينا القضاء عليه معنويا فكريا وأتمنى ان نعمل الان على صناعة سينما عراقية ممتازة رصينة ولو بالمفهوم البسيط ان نتباهى بها امام المحافل العربية والدول الأجنبية والمحافل كثيرة كمصر وتونس المغرب الامارات كثير من المحافل الدولية التي تتناول صناعة السينما الان وامريكا أيضا اذ يجب ان يكون هدفنا الان الوصول الى الاوسكار والتي هي ارفع جائزة ذهبية ..

وفي كلمة للفنان محمد طعمة قال :

احب ان اقدم التهاني والتبريكات لكل العاملين في السينما العراقية مخرجين وممثلين وكادر فني بهذه المناسبة التي هي مرور الذكرى الثانية والستين للسينما العراقية كل التهاني والتبريكات لكل هذه الكوادر الرائعة التي ساهمت في رسم واقع جميل للسينما العراقية لطالما اثرت الحركة السينمائية بهذا الكم الرائع والجميل من الاعمال السينمائية التي تخص مجتمعنا العراقي فكان لها هذا الأثر البالغ في ان تحمل هذه السمة الجميلة التي طالما كان لها اثر جميل في ان تعطي دروس بليغة من خلال عجلة السينما العراقية نامل مستقبلا ان يستمر هذا الدفق الكبير من الاعمال السينمائية وبكم هائل ان شاء الله من خلال الشباب وطاقاتهم  الفتية ومن خلال الرواد الذين لهم هذه الخبرة الطويلة .. مبارك لكل العاملين بالسينما العراقية .

 

قيم هذه المدونة:
1
بقاء الحشد مُستقلًا ضرورة ملحة/ احمد الخالصي
العوادي : امريكا تريد إسقاط الحكومة الحالية

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

تقرير / إنعام العطيوي نظم مكتب حقوق الإنسان التابع لبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونامي" ورشة
منارة عانه_ عانه ابنة الأله ايا واخت الاله بعل (عذراء آنات) منارتها مجهولة التاريخ_ اختلف العلماء وا
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك تُوفيت،  في إيطاليا أكبر معمرة في العالم، عن عمر
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أول زوجين ألمانيين يقترنان رسميان في اليوم الأول لإقرار
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إن أوروبا
يسمي العراقيون المرأة العانس ب"البائرة" وهو تعبير مشتق أصلا من الأرض "البور" أي غير الصالحة للزراعة
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك سجل إنتاج الأفيون في أفغانستان رقما قياسيا خلال عام 2017 ب
• يقع على تل اثري يسمى تل التوبه اوتل النبي يونس • ورد ذكره في الكتب السماوية حيث ورد باسم النبي يون
تغطية وتصوير / إنعام العطيوي تصوير / محمد رحيم احتفل مكتب المفتش العام لوزارة التربية بالذكرى السنوي
   حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك قال مسؤلون عسكريون في بورما إن طائرة عسكرية تحمل على متن