Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 07 أيلول 2017
  1136 زيارات

اخر التعليقات

عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...

مدونات الكتاب

حسان القطب
24 تشرين1 2016
لبنان متعدد الطوائف والمذاهب والكيانات السياسية ومن حق كل فريق من هؤلاء أن يكون له ثوابته ومواق
2890 زيارة
د. نضير الخزرجي
15 كانون2 2016
ما يميز المشاعر والأحاسيس أنها عابرة للحدود اللغوية والقومية والدينية والمذهبية، لأن الحدود في
2226 زيارة
عبدالكريم لطيف
16 كانون2 2017
تعاني الحكومة من مشاكل كثيرة سواء موروثة أو مستجدة وهي باحوج ماتكون للعون من الجهات السياسية وا
2001 زيارة
حيدر الصراف
25 أيار 2016
حزب البعث و الحزب الشيوعي السنة و الشيعة على الرغم ما تشهده دول المنطقة من حروب طائفية و تناحر
2173 زيارة
محرر
11 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - توقع مسؤولون في وزارة الدفاع الأمريكية أن تبدأ روسيا قريبا
1832 زيارة
حسام العقابي
08 تشرين2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك امر حيدر العبادي رئيس الوزراء القائد العام للقوات الم
209 زيارة
حامد الكيلاني
26 تشرين2 2016
الملايين من شعوبنا تدفع رسوم العبور، ليس من أعصابها كما كنا نردد في أزمنة مضت، لكن من حياتها، و
1853 زيارة
أبحرت في البحار الواسعة ومحيطاته في رحلة قصيره أبحثفيها عن الحب وأيامه الجميله علي أجده في مكان
1974 زيارة
الدولة العثمانية  الغابرة, يتراقص الأتراك على أنغامها, منذ أكثر من قرن ونصف كانت هذه الدولة شجر
2324 زيارة
د.عامر صالح
10 آب 2016
كان استجواب وزير الدفاع العراقي الدكتور خالد العبيدي في البرلمان العراقي له دلالته الكبيرة في ا
1968 زيارة

اطباء الابدان واطباء الارواح / فراس الكرباسي

لكل واحد منا .. لديه طبيب خاص .. لاسنانه ولبطنه ولعينه وعظامه.. واذا ليس لديه طبيب فحينما يمرض يذهب لطبيب لكي يتعالج مما اصيب من مرض عضوي.
ولكن السؤال المهم وهو هل لدينا طبيب لامراضنا الروحية والنفسية .. كمرض تأخير الصلاة ومرض ترك صلاة الصبح ومرض الكذب ومرض النفاق ومرض كره الاخرين ومرض ايذاء الناس ومرض الخبث وغيرها من الامراض الباطنية التي نعاني منها يومياً..
فلابد مثلما نراجع اطباء الابدان حين مرضنا ونهتم بذلك.. ونصرف الاموال لكي نشفى منها ..
فمن الضروري علينا مراجعة اطباء الارواح والنفوس حين مرضنا بتلك الامراض الباطنية الروحية وما اكثرها ومصابين بها ولا نعالجها.. بينما هي لا تكلفنا الكثير من المال واحتمال يكون علاجها مجاني..
فاليوم دعوة لنا جميعاً .. بان نستثمر ايام العيد .. ونعود الى افضل طبيب بل انه طبيب الاطباء وهو الله تعالى ونعالج انفسنا المريضة بشتى الامراض المعنوية .. وبعده نتجه لاطباء النفوس والارواح وهم العلماء العاملين الصالحين .. ونراجع عندهم بين الحين والاخر لكي نضمن بقاء روحنا ونفسنا سليمة معافاة من الامراض المعنوية .. لنعيش حياة سعيدة مستقرة..
وكل عام ونفوسنا وارواحنا وابداننا بالف الف خير .. هي في طاعة الله ورضوانه.

قيم هذه المدونة:
1
زرعُت خيرآ فحصدت حبآ / علي كاظم
كربلاء تشهد انطلاق اعمال مؤتمر متحف الكفيل الدولي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
2 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرا
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت بحروف
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً لظهو
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت لسمعة الو
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الا
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية لاي شخص من
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبناء البلدين
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا حد الملل،
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه قرارات صعبة
شعب العراق اصبح شعبين..شعب الداخل وشعب الخارج.. في ظل الدكتاتوية كانت جماعة(الخارج) تقود المعارضة ال