Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 أيلول 2017
  143 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

ثورة الاقتصاد المعرفى/ حمدي مرزوق

رافقت "المعرفة"الانسان منذ بدء الخليقه وارتقت معه من مستوياتها البداءيه ،ومع تفتح مداركه ،ووصلت الى قمة مستواها فى هذا العصر ، ورغم ان مفهوم "المعرفه"فى نطاقه الواسع ليس جديدا ،فإن الجديد هو حجم تأثيرها فى حياتنا الاقتصاديه والاجتماعيه وعلى البشريه بشكل عام ، وذلك بفضل تقنيات هذا العصر المذهله التى غيرت معالم الحياه على كوكب الارض. لذلك يتداول اليوم مصطلح جديد ظهر حديثا مع انه ذكرفى الستينات من القرن الماضى ألا وهو ألإقتصاد المعرفى التى يعد اهم نتاج تكنولوجيا المعلومات ويعد هذا المصطلح إقتصاد المعرفه أهم إلمصطلحات على ألإطلاق لما له من نتيجة تحول المجتمعات ذى ألإقتصاد الصناعى والذى يكون فيه المورد الرءيسى رأس المال ، الى مجتمع إقتصاد معلوماتى معرفى بيتشكل فيه المعلومات المورد إلأساسى والإستراتيجى حيث يرى المتخصصين فى الاقتصاد ان التطور قد تحول من الاقتصاد النمطى الزراعى والصناعى ورأس المال إلى ألإقتصاد المعلوماتى . لذلك بدأت االمؤسسات العلميه والمدنيه والجامعات تهتم بهذا التحول المذهل فى الاقتصاد فأفردت له مساحات فى بحوثها وندواتها ومؤتمراتها. لذلك شهدنا مؤتمرا بكلية زراعة الاسكندريه يوم ٩سبتمير ٢٠١٧بمشاركة لفيف من المتخصصين المهتمين بالإقتصاد ألمعرفى وكذلك كان هناك حضور لمنظمة الفاو الدوليه الذى شاركت فى هذا المحفل الكبير والذى كان ثريا بالحضور وبمجموعة أبحاث قدمت فى هذا المؤتمر مدعوما من الجامعه وقسم الاقتصاد بكلية الزراعه بمكافأت رمزيه للباحثين المجتهدين ..وكان لمقرر المؤتمر الدكتور أحمد ابو اليزيد رءيس قسم الإقتصاد بكلية الزراعه وناءبا عن وزير الزراعه دورا كبيرا فى إبراز هوية هذا المؤتمر الذى كان عنوانه "الاقتصاد القاءم على المعرفه " تحول جديد فى مسار التنمية الاقتصاديه والاجتماعيه الزراعيه.. .والذى كان متسقا مع التطور العصرى لمفهوم الإقتصاد المعرفى . فيما اشاد د/ ابوزيد إلى اهمية اللحاق بالركب الحضارى من خلال الاهتمام بالتعليم والتكنولوجيا وتدريب الكثير من الطلبه والقاءمين على العمليه التعليميه على احدث الوساءل العلمية وتشجيع الباحثين كما ناشد الدكتور ابو اليزيد مجلس النواب بإصدار تشريعات تتناسب مع هذا التطور المعرفى الجديد .كما اكد على ان المعرفة مورد لاينضب بل أن من خصاءصها أن حجمها يزداد باستمرار ومع تطور علم الإقتصاد تطور مفهوم الثروة بدورة عدة مرات حتى أصبحت الثروة هى الرصيد المعرفى للمجتمع و المقصود هنا هو انتاج وليس اكتساب المعرفه وأصبحت المعرفة سلعة اقتصاديه . واشار الدكتور هشام محمد جابر ناءب رءيس جامعة إلأسكندريه على دور الإقتصاد ألمعرفى واهميته على مستوى العالم المتحضر والنامى كما اوضح انهم فى صدد تقديم مشروعات قوانين لتقديمها الى مجلس النواب لتتماشى وتتواكب مع هذا المفهوم الجديد للإقتصاد المعرفى ، كما ارسل رسالةللمجتمع ككل ان يحذوا العالم فى العمل على تنمية القدرات والابداع حتى نخطوا خطوات واسعه تجاه الإقتصاد المعرفى القاءم على تكنولوجيا المعلومات . كما كان هناك دورا للأبحاث فى المؤتمر فكان هناك بحث للدكتورة مى مصطفى مدرس ألإقتصاد الزراعى وفيه تساءلت عن استراتيجية التنمية المستدامه رؤية مصر ٢٠٣٠ هلى ستلبى إحتياجات ومتطلبات ألتنمية ألزراعيه المستخدمه بيءيا خاصة فى تحقيق الرفاهية ألإقتصاديه للأفراد .. كما ان هناك رأى مع طالبة ماجستير المهندسه الزراعيه ايمان يوسف والتى تحدثت عن دور الإقتصاد المعرفى فى العالم والتى أكدت على ان العالم يسير بقفزات كبيره وصل فيها الناتج العالمى إلى ٧٪ ومعظم هذه النسبه تصب فى الغرب وبعض دول اسيا ونجد انها فى ازدياد لنسبه١٠٪الى١٥٪سنويا لنفس الدول لذلك نأمل من المؤسسات الفكريه والعلميه والمحتمع المدنى ان يتكاتفوا ويدربوا اكبر عدد من المهتمين وغير المهتمين حتى نكون على تراك هذا الاقتصاد المعرفى المذهل ... لذلك لابد ان نعمل على التحول من الإقتصاد القاءم على رأس المال إلى إقتصاد المعرفه ولن يتم هذا إلا من خلال احلال التكنولوجيا فى كل المجالات والتى تشمل تكنولوجيا المعلومات والموارد والتكنولوجيا البولو جيه ..وعلى مستوى الافراد وهم نواة المجتمعات الذى تشكل الدول فعليهم أن يعملوا بإستمرار على تحسين مستوى مهاراتهم لمواكبة التطورات والتحولات المستمرة و السريعه فى مراكز عملهم وفى المجتمع الى يعيشون فيه .إن الولوج إلى إقتصاد المعرفه يتطلب من الدوله التخلص من جميع القيود غير الضروريه والقوانين التقليديه والعادات والتقاليد والثقافات المقيده للتطورات ، فالدول والمجتمعات التى تتمتع بمستويات ثقافيه عاليه وتمتلك القوانين المرنه هى الأكثر قدرة على التأثير والتأثر فى اقتصاد المعرفه لذلك لابد أن يعمل الجميع على النهوض بهذا الإقتصاد المعرفى حتى نكون فى مصاف الدول التى سبقتنا وتنهص مصر ومعها العالم العربى

قيم هذه المدونة:
عشوائية وفوضى فى حكومة محلب كتب / حمدى مرزوق

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 23 أيلول 2017