Arabic Danish English German Russian Swedish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 11 أيلول 2017
  193 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
17 أيلول 2017
بخيرهم ماخيروني وبشرهم عموا علية. لو العب لو اخرب الملعب!!! ليس ب...
ثائر الطائي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ان ما نعيشه اليوم من فوضى كقطع وأشلاء مبعثرة ومنتشرة هنا وهناك ؛فهي بس...
محمد الخالدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
الكثيركانوا يعتقدون بان مذهب ابن تيمية هو من المذاهب الاسلامية حتى تصد...
جميل العبيدي تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احمد الملا
16 أيلول 2017
ابن تيمية وحكامه حيث انهم نصبوا المنابر والخطابات والمؤلفات للتمجيد بم...

الواسطي ينعش التراث العراقي في أروقة وزارة الثقافة

تغطية وتصوير / إنعام العطيوي ضمن المنهاج السنوي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار وبرعاية وزير الثقافة السيد فرياد رواندزي أقامت الوزارة مهرجان الواسطي للفن التشكيلي على أروقة الوزارة تحت شعار "مهرجان التحدي" صبيحة يوم الاثنين الموافق 11/9/2017 وافتتح المهرجان الوكيل الأقدم للوزارة السيد د. جابر الجابر ومدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي ومدير عام الدائرة الإدارية والمالية الدكتور رعد علاوي ليقص شريط المهرجان معلناً انطلاق ألوان من الفن التشكيلي المتمثل بروح التحدي لصمود العراق وإبداع فنانيه وضمن هذا التحدي ارتأت الوزارة أن تكرم في المهرجان إيمانا واعترافاً لروح التحدي والجهاد للمراسلة الحربية مروة رشيد للمشاركة في قص شريط مهرجان الواسطي بعد خروجها من المشفى اثر تعرضها للإصابة الجرثومية في جبهات القتال بأرض تحرير الموصل نتيجة دخولها منطقة الشفاء للعجزة وإخلاء جثث الضحايا وتوثيقها لجرائم داعش الارهابي في الموصل للعديد من المقابر الجامعية للأبرياء. وقال السيد الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة الدكتور جابر الجابري ان هذا المهرجان فاجأ كل المتذوقين للفن بهذه المشاركة الكبيرة للفنانين والتي حملت كل انواع الفن من الخزف والنحت والسيراميك والرسم وان مشاركة المراسلة الحربية مروة رشيد في الوقوف معنا لافتتاح المهرجان يعد بمثابة توثيق حقيقي للتحدي ونحن بهذا التكريم البسيط للمراسلة وما قدمته من تحدي في خوضها ارض المعركة لا يساوي بالمقابل جهودها اذ تعرضت للاصابة قبل اعلان بيان تحرير الموصل باسبوع واحد واوضح الدكتور شفيق المهدي انه يعمل على العودة للتراث فعمل على اعادة قاعة كولنبكيان لاسمها الحقيقي واعادة مهرجان الواسطي لاسمه التراثي مبيناً ان المعرض شمل كل اروقة الوزارة بلوحات تشترط فيها الظهور الاول للجمهور معرباً اننا استغرقنا ما يقارب الساعة ولم يكتمل لحد الان عرض الفنون المقدمة وضم اكثر من 200 فنان مشارك من كل الاعمار والتخصصات وحمل العديد من الرسالات الفنية اضافة الى جمهور كبير وراقي ومتخصص ومتذوقين من كل المحافظات. من جانب اخر جذب انتباهنا ان احد الأعمال الفنية للفنانة التشكيلية استبرق حملت لوحة للشناشيل المهملة وتتصف ببصمة احد بنايات الكرادة المتضررة من اثر الحادث الإجرامي للكرادة استخدمت فيها الطين والصحف والكارتون لتحمل عمل فني مطعم بالصحف الورقية. في حين أشار الفنان التشكيلي عبد الباسط الخفاجي انه كان يستعد لهذا المهرجان لتقديم لوحته التي استغرق إعدادها عام كامل وحملت اسم بائعة البرتقال وتمتلك حس لوني وهاجس فني وفكري معين تحمل في طياتها رسالة ان الفنان لا يتوقف عند اسلوب واحد وفي الختام قدمت وكالة مراسلون وقنوات "mq" بإشراف السيد الدكتور جابر الجابري باقة ورد لسلامة المراسلة الحربية مروة رشيد متمنين لها دوام الصحة والاستمرار بمشوارها الاعلامي في تغطية وتوثيق الاخبار الحربية ضمن كادر الاعلام الحربي ووكالة mq.

قيم هذه المدونة:
ما هي علاقة إسرائيل باستفتاء كردستان؟!/ انور عبدال
المرأة أمك وأختك وبنتك .. ومن المعيب اهانتها على م

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 22 أيلول 2017