الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كُل مَن يُسوقَه حَليبَه !!/ حسين يعقوب الحمداني

لا أعرض عليكم أيها السادة أغنية للمطربة منيرة الهوزوز, أوالمطربة زهور حسين ربما مؤكد مر العنزان علينا جميعا كمثل شعبي وأغنية جميلة نستسقي منها المعاني الكبيرة ,لكنها اليوم موضوع يمر بين جرفين يمر ويمُر بين كل طرقاتنا وشواطئنا وحياتنا اليوميةِ ويطرح هذا السؤال من هم الذين شربوا وسقوا حليب طاهرا نظيفا لم يلوثه اب أو أم بالمال الحرام ؟

لكي يمتد ويعيش جيلا جديدا طاهرا نقياً ؟ كم أتسائل لم يسب الناس الطاغوت ؟أو يسبوا الحكومات السابقه أو يسبوا الأحزاب التي سبقت ؟؟والقادم أكثر شرا والسياسين اليوم أكثر أجرام ولصوصيه ممن سبقهم فلقد كان دكتاتور واحد ديناصور واحد واليوم ليس بأقل من مليون ديناصور ودكتاتور ؟؟ فاين هم الذين حرروا وقالتوا وناضلوا من أجل الشعب ؟ولا أدري أي شعب ؟والذي حرروا العراق من دكتاتور بنوع جديد من ألأحتلال الأمريكي الذي جاء لنا بالدواعش والفواحش والدواغش!! والأـفصاليين كالبرزاني شمالا وكان سابقا النائب محمد الدايني في البصرة جنوبا جميعا يعلم أنها شعارات أستهلاكيه ومريحليةلفائدة الوجود ألأمريكي وفائدة ألأسترباح الحزبي والسياسي الذي بدأ اليوم فقط حكومة السيد العبادي تفيق عليه لتنقذ اتبقى من فتاة الشعب الممزق بالتفجير والتهجير والدواعش والتأكرد الذي ضرب الموصل وضرب من قبلها كركوك نزولا الى خانقين والمنذرية جتى وصلوا لعقوبة شمالا مندولي وبلدروز !!اليم صحى الجمهور الحاكم أم مصالهم سوف تضرب وتهدد ونفطنا المنهوب المسلوب الضائع المفقود صار مجرد بوابة صراع عشائري وحزبي وسياسي تسلطي لجلب ورفع النفوذ في الداخل والخارج فما الذي يحدث في هذا الوطن ولقد قالها القائد العربي في فتح الأندلس بصيغة أخرى هي ........(( البحر من ورائكم والعدو أمامكم)) في بحر حرق عليه سفن الجيش مما شجع الأبطال أن يشقوا طريقهم للنصر واليوم نحن ماذا سنحرق فالزراعه حرقت !! والمصالح والمعامل والخبرات والحرف والمهن الشعبيه والعماله المحليه والعلم والفكر والثقافه والأدب والنفط جميعها حرق وصرنا نستدين ! ونحن بلد نفط تصوروا أن النفط حالة من الخدر والسفه صرنا نستورد ((الأحذيه والجواريب والبطانيات والقمصان والقاش بعدما كنا مصدرين لها )) حتى التمر اليوم يستورد ه عراقنا ؟؟ ماذا سنحرق أيها الساده وقد رحق كل شيء والمجنسين في الخارج جاءوا ليحرقوا الجنوب و النخيل والوسط وبساتين النارنج البرتقال وجائوا ليحرفوا ذويهم وأبناء عمومتهم من أجل الثراء بعدما أستحوذوا على تعويضات سياسيه كرفحه والمهجرين والمادة 140 وذوي الشهداء اليوم جائوا لبيع الوطن من الداخل !!فهل تنبهت حكومتنا لما يحدث نوجه سؤالنا وطلبنا للحكومة نريد أن يديرجقوقنا أناس تحرص على ألأنسانيه والغيره والتقاليد وأن يشرف على البلد من الداخل (( فردا يَسوقَه حَلِيبَه )) ,((واحد يسوقه حليبه ))

أربيل آشورية ق.م 2300 / حسين يعقوب الحمداني
عبد الحسين عبد الرضا ... لمحة / حسين يعقوب الحمدان

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 25 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

25 شباط 2017
لم يعد المطلعون على الأحداث المتتالية في الساحة العراقية ولاسيما الأمنية، أن يصمتوا او يكت
3052 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةق
3237 زيارة 0 تعليقات
23 آذار 2017
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى
3427 زيارة 0 تعليقات
يعلم من يهتم بالشأن السياسي, أن تشكيل التحالفات والإئتلافات, ضروري أحيانا, لتكوين كتلة قوي
2858 زيارة 0 تعليقات
02 أيار 2017
كلما اشتد بي الحنين والشوق الى المباديء الوطنية الحقة شدتني الذاكرة الى ابو هيفاء مرتضى ال
2973 زيارة 0 تعليقات
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام)
3439 زيارة 0 تعليقات
22 أيار 2017
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى
2866 زيارة 0 تعليقات
05 تموز 2017
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف
2370 زيارة 0 تعليقات
مهداة الى جميع اصدقائي صديقاتي في الهيئة العامة للاثار والتراث ومن تركوا اثرا في حياتي اشي
2529 زيارة 0 تعليقات
تقاس اية امة ودولة في العالم بأعمار شبابها فكما كانت أعمار الشباب في بلد ما مرتفعة فهو دلي
2385 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 أيلول 2017
  1991 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني اجتماع طارئ لزعماء أوروبيين.. وإجراءات جديدة لمواجهة الهجرة قبيل القمة الأوروبية المقررة في بروكسل
25 حزيران 2018
تحية طيبة ..أن مايحدث من هجرة وتهجير ومعاناة الشعوب في أوطانها واقعا م...
عبدالله صالح الحاج الشباب امل الامة ومستقبلها الزاهر / فاروق عبدالوهاب العجاج
24 حزيران 2018
صدقت بالفعل وهكذا تكون هي النتيجة الفعلية بالفعل والتي تنجم .
اسعد كامل وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
سيدي الفاضل استاذ وليد القيسي المحترم .. بداية اود ان اقدم الشكر الجزي...
وليد جاسم القيسي وا حسرتاه على الزمن الجميل / وليد جاسم القيسي
24 حزيران 2018
شكراً لشبكة الاعلام في الدنمارك للاهتمام الكبير الذي افعمني وحملني مسؤ...

مدونات الكتاب

هل باستطاعتنا ان نصنع حاضرا" مشرّفا" وسط جو مشحون بالتناقضات، هناك صورة ضبابية تحدق ببلدان
علاء الخطيب
24 تشرين1 2016
 الموقف الخليجي مصطلح يردده بعض الإعلاميين  دون الالتفات الى خطأه ، فقد يفهم الم
ضياء رحيم محسن
22 تشرين2 2015
منذ سقوط النظام السابق عام 2003، يتعرض العراق لهجمة شرسة من أعداء الداخل والخارج، لم يتفقو
ثامر الحجامي
03 حزيران 2017
سخر حياته وسنين عمره من اجل هدف واحد, هو الدفاع عن مظلومية العراقيين ووجودهم, الذي تسلط عل
صباح اللامي
02 أيار 2016
هل نَتوقع "عهداً" يجيء على الناس، ينفرط فيه عقد تاريخ هذه الأمة، حتى ليتّهم العرب المسلمون
لقد جرّت عليّ الدواهي مخاطبتك  الى شيوخ الدين من مرتدي العمامة والكوفية دون العقال وا
سلمت روحي اليهكطائر مكسور الجناحينسلمت قلبي اليهولما رآني بين يديهفر مني وجَرّح عينيّوكأنه
أنا نفحة عطر سومرية بريق عيوني نجمة بابلية ضحكتي براءة طفلة كلدانية آشورية الجفون يحلو
شطرني الهم شطرينفلذت بحلوة العينينأحترقت من الرأسحتى القدمينأعتصرني الهوىفصرت جريح الاثنين
رعد اليوسف
02 نيسان 2018
 قبل اكثر من سنة ، كتبت مادة صحفية تحت عنوان ( هل حقا ان الصحفي العراقي .. ليس له نظي

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال