الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

كُل مَن يُسوقَه حَليبَه !!/ حسين يعقوب الحمداني

لا أعرض عليكم أيها السادة أغنية للمطربة منيرة الهوزوز, أوالمطربة زهور حسين ربما مؤكد مر العنزان علينا جميعا كمثل شعبي وأغنية جميلة نستسقي منها المعاني الكبيرة ,لكنها اليوم موضوع يمر بين جرفين يمر ويمُر بين كل طرقاتنا وشواطئنا وحياتنا اليوميةِ ويطرح هذا السؤال من هم الذين شربوا وسقوا حليب طاهرا نظيفا لم يلوثه اب أو أم بالمال الحرام ؟

لكي يمتد ويعيش جيلا جديدا طاهرا نقياً ؟ كم أتسائل لم يسب الناس الطاغوت ؟أو يسبوا الحكومات السابقه أو يسبوا الأحزاب التي سبقت ؟؟والقادم أكثر شرا والسياسين اليوم أكثر أجرام ولصوصيه ممن سبقهم فلقد كان دكتاتور واحد ديناصور واحد واليوم ليس بأقل من مليون ديناصور ودكتاتور ؟؟ فاين هم الذين حرروا وقالتوا وناضلوا من أجل الشعب ؟ولا أدري أي شعب ؟والذي حرروا العراق من دكتاتور بنوع جديد من ألأحتلال الأمريكي الذي جاء لنا بالدواعش والفواحش والدواغش!! والأـفصاليين كالبرزاني شمالا وكان سابقا النائب محمد الدايني في البصرة جنوبا جميعا يعلم أنها شعارات أستهلاكيه ومريحليةلفائدة الوجود ألأمريكي وفائدة ألأسترباح الحزبي والسياسي الذي بدأ اليوم فقط حكومة السيد العبادي تفيق عليه لتنقذ اتبقى من فتاة الشعب الممزق بالتفجير والتهجير والدواعش والتأكرد الذي ضرب الموصل وضرب من قبلها كركوك نزولا الى خانقين والمنذرية جتى وصلوا لعقوبة شمالا مندولي وبلدروز !!اليم صحى الجمهور الحاكم أم مصالهم سوف تضرب وتهدد ونفطنا المنهوب المسلوب الضائع المفقود صار مجرد بوابة صراع عشائري وحزبي وسياسي تسلطي لجلب ورفع النفوذ في الداخل والخارج فما الذي يحدث في هذا الوطن ولقد قالها القائد العربي في فتح الأندلس بصيغة أخرى هي ........(( البحر من ورائكم والعدو أمامكم)) في بحر حرق عليه سفن الجيش مما شجع الأبطال أن يشقوا طريقهم للنصر واليوم نحن ماذا سنحرق فالزراعه حرقت !! والمصالح والمعامل والخبرات والحرف والمهن الشعبيه والعماله المحليه والعلم والفكر والثقافه والأدب والنفط جميعها حرق وصرنا نستدين ! ونحن بلد نفط تصوروا أن النفط حالة من الخدر والسفه صرنا نستورد ((الأحذيه والجواريب والبطانيات والقمصان والقاش بعدما كنا مصدرين لها )) حتى التمر اليوم يستورد ه عراقنا ؟؟ ماذا سنحرق أيها الساده وقد رحق كل شيء والمجنسين في الخارج جاءوا ليحرقوا الجنوب و النخيل والوسط وبساتين النارنج البرتقال وجائوا ليحرفوا ذويهم وأبناء عمومتهم من أجل الثراء بعدما أستحوذوا على تعويضات سياسيه كرفحه والمهجرين والمادة 140 وذوي الشهداء اليوم جائوا لبيع الوطن من الداخل !!فهل تنبهت حكومتنا لما يحدث نوجه سؤالنا وطلبنا للحكومة نريد أن يديرجقوقنا أناس تحرص على ألأنسانيه والغيره والتقاليد وأن يشرف على البلد من الداخل (( فردا يَسوقَه حَلِيبَه )) ,((واحد يسوقه حليبه ))

قيم هذه المدونة:
0
أربيل آشورية ق.م 2300 / حسين يعقوب الحمداني
عبد الحسين عبد الرضا ... لمحة / حسين يعقوب الحمدان

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الأربعاء، 21 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

عباس سليم الخفاجيمكتب بغداد - شبكة الإعلام في الدانماركسيادة رئيس الوزراء ولي أمر العراقيينالسادة في
رحم الله أمي وجعل الجنة مثواها ومستقرها، وكل تحيات التقدير والاحترام والحب لروحها الطاهرةقال الله تع
كنا نزرع نبتة في عيد الشجرة، تنمو معنا، تخضر، تعانق النسمات الباردة، تتدلى منها لآلئ الندى تعطر التر
بدأ شهر الأفراح بولادة جبل شامخ وهو مولانا سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (عليه السلام) ويلي هذه &
  تكثر الاشتباكات بين القوى الامنية وقوى مسلحة تنسب الى هذا الطرف او ذاك او الى الحشد الشع
هل كان كرار كيوسف عليه السلام، بهي الطلعة، حسن الخلقة جميل الوجه والصورة، ما جعل أخوة يوسف يبيتون له

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الثلاثاء، 12 أيلول 2017
  1185 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني الاعلام ودوره في تثقيف الناخب العراقي / د. محمد عبدالهادي الجبوري
20 شباط 2018
د. محمد عبدالهادي الجبوري موضوع مهم جدا وهو قاعدة حقيقية لمنهج الأنتخا...
حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...

مدونات الكتاب

ادهم النعماني
30 أيلول 2017
حددت السعودية رسميا، الخميس، أول شرط لحصول النساء على رخص قيادة السيارات بدءاً من يونيو/حزيران
1198 زيارة
جودت هوشيار
23 نيسان 2016
يعود الفضل في تحديد يوم الصحافة الكردية والأحتغال به في الثاني والعشرين من شهر  نيسان من كل عام
3232 زيارة
عبدالكريم لطيف
15 تشرين1 2017
مَنْ سيضيّع العراق !!؟؟....بشكل عام تكثر التفسيرات لكل حدث وربما تزداد احتمالات الاتفاق أو الاخ
1090 زيارة
يقول صديقي الشاعر محمد الذهبي : 0 أعطني الناي وغني "أمريكا تعودمرة بالطائراتوأخرى بالجنود "نعم
3010 زيارة
خلود منذر
20 حزيران 2017
حاورتها: خلود منذر : الشاعرة ازدهار، صوتٌ رخيمٌ يعانق شمس الوطن. رغم ألم الخيبة اطلقت لقصائدها
1800 زيارة
احسان السعدون
18 تموز 2016
وينكم يا أحبابي أريد أشكيلكم حالي تعرفون أفديكم بروحي وأموالي لا يحلوا لغيركم سؤالي فراقكم يحبا
2922 زيارة
الشعب والغوغاء من منظور الورديمثلما لكل فرد شخصيته الخاصة به تميِّزه عن الآخرين، كذلك لكل شعب ش
3964 زيارة
حسام العقابي
17 كانون2 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك قال المستشار الإعلامي لرئيس كردستان العراق
2399 زيارة
جاسم محمد
23 شباط 2014
  شهدت القاعدة في العراق تراجعا عام 2006، بعد مقتل الزرقاوي، لكنها أستطاعت أعادت تفسها  تحت فصا
3176 زيارة
حسام العقابي
26 تشرين2 2016
 حسام هادي العقابي – شبكة الاعلام في الدانماركقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء إن رئيس ال
2495 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال