الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

2 دقائق وقت القراءة ( عدد الكلمات 402 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

العراق قلب المثلث الذهبي / ثامر الحجامي

تميز العراق عن غيره من البلدان، بمميزات نادرا ما تتوفر لوطن من الأوطان، فقد حباه الله بموقع يتوسط قلب العالم، وثروات اقتصادية هائلة وتنوع في سكانه، والإحداث التاريخية التي شهدها لم تحدث في بلد آخر . فحين هبط ادم فيه كان الموطن الأول للبشرية، ومنه انطلق الحرف الذي علمها الكتابة وفيه سنت أولى القوانين، وشهد إحداثا غيرت مجرى التاريخ البشري، فعلى أرضه هزم المسلمون الإمبراطورية الساسانية وسقط عرش كسرى، فكان موطن الخلافات الإسلامية، وفيه إنهارت الدولة العثمانية في الحرب العالمية الأولى، وهزم شبابه اعتي هجمة بربرية شهدها العالم في العصر الحديث، متمثلة بالإرهاب الداعشي فغيروا مجرى التاريخ مرة أخرى . وعلى ذلك كان العراق ميزان لما يحصل في المنطقة، فإذا ما استقر العراق كانت المنطقة مستقرة، وضعفه يتسبب بضعف المنطقة برمتها، وهذه القناعة أصبحت راسخة عند جيرانه والدول المحيطة به، وخير شاهد على ذلك ما حدث في العراق بعد عام 2003، حيث اثر على المنطقة والدول المحيطة به، فشهدت أحداثا وهزات سياسية تبعت الذي حدث في العراق، ولما ضرب الإرهاب الداعشي العراق عانت منه جميع الدول المحيطة بل العالم كله، ما يزال مستنفرا جهوده من اجل التخلص منه . وما شهده العراق من صراعات وتدافع سياسي وطائفي، انسحب على الدول المحيطة بالعراق، فكان الصراع بين جمهورية إيران الإسلامية وتركيا والمملكة العربية السعودية، هذه الدول ذات الإمكانات الاقتصادية والبشرية الهائلة، يتوسطها العراق الذي لا يقل شأنا عنها، ولكنه كان ساحة للتدافع والصراع السياسي والاقتصادي بين هذه الدول، التي باتت تتدخل في شأنه الداخلي ويدعم كل منها أطرافا موالية لها، مستغلة التغيرات السياسية التي حدثت فيه بعد عام 2003، بعد خروجه من حكم دكتاتوري واحتلال أمريكي . فكان أن نزفت المنطقة الكثير من ثرواتها بسبب الصراعات غير المبررة، التي جلبت لها خسائر باهضة على حساب شعوبها، التي تحلم بالسلام والتعاون المشترك والاستقرار، وأصبح الصراع مفتوحا بين إضلاع المثلث لا يمكن حسمه أو توقع نهايته في القريب العاجل، كونه ولد حروبا لم تنطفئ نيرانها بعد، وجعل هذه الأطراف تستعين بالدول العظمى، من اجل أن تكون الغلبة لطرف على حساب طرف آخر، وهو ما نشهده اليوم من الصراع الدائم بين إيران والسعودية وتركيا، الذي يخبو أحيانا ويرتفع أحيانا أخرى . ومادام العراق هو نقطة الارتكاز في المنطقة، وهو الجسر الذي يربط تركيا ومن خلفها أوربا بالخليج العربي وبحر العرب ومن بعدها آسيا، والطريق البري الذي يربط إيران بالسعودية، فعلى العراق أن يكون المبادر لخلق علاقة تكاملية بين هذه الدول، إذا ما توفرت الحكمة والرؤية والقرار الشجاع، وان يسع في تقريب وجهات النظر بين دول المنطقة، ويكون ساحة لتبادل المصالح والمنافع بدل ان يكون ساحة للصراع .

زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا / رائد
مناصرة قضية الروهينغيا خلقٌ نبيلٌ وشرفٌ رفيعٌ/ د.

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

02 أيار 2017
قد يتصور العديد من الناس سواء كانوا بسطاء الفكر أو من العلماء المفكرين بأن تنظيم داعش الإر
3087 زيارة 0 تعليقات
03 نيسان 2017
سألني بعض زملائي.. ماذا رأيت خلال سفرتك الى تركيا؟قلت.. رأيت نظافة المدن، واستمرارية الكهر
3279 زيارة 0 تعليقات
16 تموز 2016
جاءت (سايكس بيكو ) بين ماض يجب ان ينسى او يهمل في اقل الفروض وبين واقع يجب ان يعاش ويكرس ك
3562 زيارة 0 تعليقات
01 أيار 2016
اين هي الدولة التي يتحدث البعض عن هيبتها ، دولة الكورد ام السنة ام الشيعة دولة المكونات ام
3722 زيارة 0 تعليقات
15 أيار 2014
برعاية وزير الصناعة والتجارة التشيكي، يان ملادك، نُظم في براغ لقاء اقتصادي-اجتماعي حول الع
7135 زيارة 0 تعليقات
17 أيار 2011
الرئيس أوباما لن ننسا,ونحن لن ننسا سيادة الرئيس.في أحياناً عدة نلجأُ للنسيانِ هروباً من جُ
4717 زيارة 0 تعليقات
الاعلام اما وسيلة لبناء المجتمع، او وسيلة لتدميره، بديهية لايمكن الحياد عنها او تجاهل مضمو
4006 زيارة 0 تعليقات
08 آب 2016
كان استجواب وزير الدفاع العراقي الدكتور خالد العبيدي في البرلمان العراقي له دلالته الكبيرة
3539 زيارة 0 تعليقات
23 شباط 2017
في كل مرة تظهر نتائج الانتخابات بعد جهد جهيد، نٌظن فيها للوهلة الأولى أنها مطمئنة لتشكيل ح
3255 زيارة 0 تعليقات
16 كانون2 2017
في المغرب كانت تتردد قديما ولا زالت عبارة " لاتستغرب" وفي اقصى الشمال الشرقي من بلاده الجم
3445 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  2152 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...
حسين يعقوب الحمداني اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
العالم كله يعارض بعضه فلم نستغرب ولا مستغرب أن يكون لدينا معارضه الغري...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
20 حزيران 2018
اشكركم لنشركم المقال لكم كل مودتي وكامل احترامي وتقديري
لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...

مدونات الكتاب

رائد الهاشمي
15 تشرين1 2017
 باحث وخبير اقتصاديالتعليم المستمر من المفاهيم التي تلاقي إهتماماً كبيراً في معظم بلد
من الغريب اليوم والمشاهد عند الشارع العراقي هو الحديث عن هجرة الشباب عندهم بصورة ملفة للنظ
د. سجال الركابي
21 نيسان 2016
أتخفّى بأزرقِ الفيروزما أفعل برأسي...؟!كيف أُخفي إرتِباك الحنين..؟لوعة الغضَب !اصطراع دموع
نجيب طلال
02 أيار 2018
نــسَـوك ؛ ومــا نـعَـوْك ؛ في وبـعْـد مثواك الأخير: يا شـيـخنا ! لأنـك لم تـكن مـنافقا ول
مرتضى ال مكي
07 تشرين2 2016
نزغ من الوفاء العراقي المعهود، يرتقي صهوة العشق ويلوي عنان المسير، ويشق أفواج المدن، ويتحد
عبدالجبارنوري
30 كانون1 2017
والذي دفعني أن أكتب في هذه الظاهرة الممجوجة والهابطة في مشاهدتي تلك الطفلة البريئة التي أص
إختار الباري الرسل والأنبياء, والكل يحمل رسالة ومبادئ ومعتقد, أمره أن يبلغ ويرشد الناس إلي
رزاق عبود
02 تشرين1 2016
اهلي* اهلي احرقوا كتبياهلي مزقوا صورياهلي اوصدوا غرفتياهلي دفنوا كل حاجاتياهلي اتلفوا
فتاح الكعبي
15 أيلول 2017
ربما لم يتأطر تعريف محدد او واضح لمعنى السياسة الخارجية وربما لم يتبلور بقالب ثبت بسبب متغ
ايام قليلة جداً تفصلنا عن صناديق الاقتراع، عن مفترق حاسم ومصيري ليس للعراق وللديمقراطية فق

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال