Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  430 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

لقد بقي في بعض شعوب الامبروطوريات حقد على بعض شعوب الاخرى هكذا هي مايورثه الحروب بين الشعوب وه
1762 زيارة
احمد صبري
26 نيسان 2017
لم يأتِ الانطباع السائد حول تشكيل اللجان التحقيقية بشأن الأحداث والانتكاسات التي مرت على العراق
2069 زيارة
انعام عطيوي
17 كانون2 2017
حصل الدكتور شفيق المهدي على أول درع لكروب مراسلون وقنوات اثر اختياره رجل الثقافة لعام 2016 صبيح
1803 زيارة
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك هاجمت النائبة عن دولة القانون رحاب العبودة
427 زيارة
ريم خليفة
20 نيسان 2017
قال أحد الزملاء العرب بأنه قلما استفزه قلم أو رأي من الخليج،  وأنه يرى في بلد صغير مثل الب
1291 زيارة
حسين النعمة
22 تشرين2 2017
لم تكن الاولى في حياتي ان اكون من المنظمين لمسابقة بمستوى مسابقة القصة القصيرة لمهرجان تراتيل س
41 زيارة
محرر
24 آب 2016
تواصل شعبة الأمور الصحية والطبية التابعة للعتبة العلوية المقدسة بتنفيذ برنامجها الخاص بالفحص ال
1837 زيارة
لاشك إن لكل جماعة أو فرقة أو طائفة في الإسلام مستند شرعي تستند إلية فيما تذهب إلية ويكون هو حجت
2290 زيارة
محرر
10 تموز 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -دفعت أزمة الخليج، القطريين إلى التفكير جديا بنقل استثماراتهم
1707 زيارة
انعام عطيوي
11 أيلول 2017
تغطية وتصوير / إنعام العطيوي ضمن المنهاج السنوي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار وبرعاية وزير ال
1102 زيارة

زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا / رائد الهاشمي

زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا

سفير ألنوايا ألحسنة

 

التنوع في نسيج أطياف المجتمعات أصبحت ظاهرة عامة في جميع المجتمعات في العالم ومن النادر وجود مجتمع يخلو من هذا التنوع ولكن يختلف كل مجتمع عن الآخر بنسبة هذا التنوع, وقد حدث هذا التنوع نتيجة الانفتاح والاختلاط بين المجتمعات فكان نتيجته حدوث تعايش واختلاط بين مختلف الأديان والقوميات والأعراق والثقافات ومن الطبيعي عندما يكون هناك اختلاف في مثل هذه الأمور الأساسية تحدث عدة أنواع من المشاكل وتتفاوت حجمها حسب قوة الحكومات التي تحكم هذه المجتمعات وحسب رقي ثقافة المجتمع فكلما كانت الحكومة قوية وثقافة المجتمع عالية كلما قلت هذه الخلافات وانعدمت والعكس صحيح.

ان جميع الأديان السماوية تهدف إلى إصلاح النفوس وإفراغها من الكراهية والعنصرية والتعصب، وتهدف إلى زرع بذور التسامح والإيثار والتعايش السلمي المبني على الإحترام والإحترام المتبادل ولكن ظهور أيديولوجيات حديثة حاولت ولمصالحها الخاصة أن تفرغ الأديان من محتواها الجوهري مستغلة ضعف الثقافة في بعض المجتمعات ما أدّت الى حدوث خلافات كبيرة وظهور حالات التعصب ورفض الآخر وتنامي علاقات التشنج والتي وصلت في كثير من الأحيان الى نشوب حروب عديدة أحرقت الأخضر واليابس وراح بسببها آلاف الأرواح البريئة.  

إن من أخطر الأمور التي يجب على المجتمعات أن تعيها هو استغلال الأديان في هذا المنحى ألخطير ومحاولة جرّها إلى صراعات ايديولوجية واستعمالها في بث الكراهية بين صفوف المجتمع فهي لعبة سياسية قذرة يلعبها السياسيون لتحقيق مآربهم الشخصية والخاسر في ذلك هو الناس البسطاء الذين يتم جرّهم لهذا المستنقع الخطير وهم وحدهم من يدفع الثمن, وللخلاص من هذا الخطر الكبير الذي يهدد جميع المجتمعات على الجميع أن يشارك في محاربة هذا الخطر وخاصة رجال الدين والمثقفين وشيوخ العشائر والقبائل الذين يعتبرون القدوة في مجتمعاتهم وعليهم أن يلعبوا دورهم الحقيقي في توعية الجمهور وإفهامهم مدى خطورة هذه الآفة التي تهدد أمنهم وأمن مجتمعهم وعليهم أن يزرعوا مفاهيم المحبة والسلام والتعايش السلمي بين كل الأديان وتعليمهم القيم الدينية الحقيقية التي تحثّ على المحبة والتآخي بين الجميع وقبول الآخر وزرع قيم الوطنية الحقيقية في نفوس الجميع فالوطن هو الذي يجمع الجميع وهو القيمة العليا التي يجب أن تحترم من الجميع وعليهم جعل عبائة الوطن هي العبائة الرئيسية التي يرتديها الجميع مع الاحتفاظ بخصوصية الأديان والقوميات والمذاهب والطوائف بحيث لاتتقاطع مع مصلحة الوطن, وهذه الأمور والمفاهيم الانسانية النبيلة تحتاج لزرعها وترسيخها في المجتمع الى جهود حثيثة من الجميع وخاصة الشرائح التي أشرت لها أعلاه فيجب على كل منهم أن يأخذ دوره الايجابي ومن موقعه فرجل الدين من منبره عليه نشر هذه القيم النبيلة مع دروس الدين والوعظ والمثقف عليه أن لايألو جهداً في ذلك ومن مكانه سواء كان كاتباً أم شاعراً أم أديباً أم أكاديمياً أم معلماً ويحاول تغيير الواقع والنفوس في الحيّز الذي يعمل فيه ويستخدم علمه من أجل نشر ثقافة السلام والتعايش السلمي بين الجميع, وكذلك فان شيوخ العشائر والقبائل دورهم لايقل أهمية عن الباقين لما لهم من تأثير كبير على جمهورهم الذي يعتبرهم قدوة يُحتذى بها وواجبهم الوطني يُحتمّ عليهم أن يأخذوا دورهم الهام في نشر هذه القيم الانسانية النبيلة التي تنفع الجميع وتجنب المجتمع الفرقة والحروب والدمار, وعلى الجميع إذا ما أرادوا النجاح في هذه المهمّة السامية أن لاينسوا الأطفال فهم اللبنة الأساسية في بناء المستقبل الآمن ويجب زرع كل قيم المحبة والتسامح والتعايش السلمي في نفوسهم منذ الصغر حتى إذا فشل الكبار في تحقيق السلام والأمان في المجتمع عسى أن ينجحوا هم في المستقبل في الحفاظ على مجتمعاتهم من هذه المخاطر المدمّرة التي زرعها السياسيون.     

قيم هذه المدونة:
0
دروس الحرب / شامل عبد القادر
العراق قلب المثلث الذهبي / ثامر الحجامي

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الخميس، 23 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

اثارت انتباهي تصريحات بعض اعضاء مجلس النواب واصبحت اقوالهم مثار اهتمام عامة الناس واصحاب الاختصاص ،و
الحريري بعَوْدَتِه إلى لبنان هل قَدّم المُواطنة اللبنانيّة على نَظيرتها السعوديّة؟ وهل قَدّم استقالت
تدور أحاديث داخل الأوساط السياسية والشعبية، عن موعد الإنتخابات وبين المُطالبة بإجرائها بوقتها المحدد
 يا الله، يا لهذه المفارقة التاريخية بين مشهدين تزامنا في عَبْطة مزدوجة: الحريري في حضن فرنسا و
في فترة وجود نوري المالكي على رأس السلطة في إمارته الثانية صادق مجلس وزراءه على القانون الذي تقدم به
إن تفقدت بموضوعية وأمانة فكرية دور ومكانة قوى حركة التحرر الوطني العربية خلال ما يقارب العقود الأربع
كان الدولار الأمريكي مغطى بالكامل بالذهب منذ تبني (نظام برتن وودس) Bretton Woods System)) بعد الحرب
يقينا أن العراق من أغنى دول العالم وهذا أمرٌ ليس فيه خلاف ، فالخيرات التي يتمتع بها العراق ليس من ال
حين قرر فهد بن عبدالعزيز تشكيل لجنة لصياغة ما بات يُعرف بالنظام الأساسي للحكم "دستور البلاد" لم يكن
 يبدو أن قرار المحكمة الاتحادية الذي صدر امس الأول الاثنين والذي أشار مضمونه الى عدم دستورية استفتاء