Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 13 أيلول 2017
  854 زيارات

اخر التعليقات

اسعد كامل مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
13 كانون2 2018
الاستاذ عزيز الخزرجي المحترم .. نشرنا تعليقك في هذه الصفحة بناءا على ح...
عزيز الخزرجي / فيلسوف كوني مكافحة الفساد.. بين القول والعمل - 2 / د.حسن الياسري
08 كانون2 2018
و الله عجيب أمر المسؤول العراقي الفاسد .. لا أستثني أحدا؛ كثيرا ما يت...
حسين يعقوب الحمداني مقال لم اجد له وصف - حتى كلمة رائع لا توفيه حقه/ أحلام مستغانمي
07 كانون2 2018
تحية طيبه ,شيء عادي طبيعي جدا ,لكنه مؤلم يزيدُ من تزايد نبضات القلب فل...
إلهام زكي خابط و.. و وقعت في الحبِ / ناهدة جابر جاسم
06 كانون2 2018
عزيزتي الراوية ناهدة جابر المحترمة لقد قرأت قصتك بشغف لما جاء فيها من ...

مدونات الكتاب

انعام عطيوي
26 آذار 2016
تربية الحيوانات الأليفة في البيوت تعتبر وسيلة جيدة لتعليم الأولاد المسؤولية تجاه الأحياء ، كما
2717 زيارة
محرر
12 تشرين2 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - هز انفجار قاعدة بغرام أكبر قاعدة جوية أمريكية شمال العاصمة
2213 زيارة
محرر
28 تشرين1 2016
الامارات العربية المتحدة ... دبي تشهد امارة دبي في الخامس عشر من تشرين ثاني للعام 2016 ميلاد اك
2285 زيارة
د. ماجد اسد
14 أيار 2017
تتكرر _ مع اصرار الارهاب على تدمير الحياة ورموزها _ مشاهد رؤية : اطفال و نساء و شيوخ لا يستجدون
2903 زيارة
ووقفتُ امامَ سوركالمرصع بالقنابلِ والحديدواذا بذاكرتني تقودنيمن الامدِ القريبالى البعيدواستعيدم
2698 زيارة
كوني لِشِعْري عَبْقرَ الْأسْرارِيأتيكِ مِنْ قلْبي صَدى الأوتارِأنْتِ الفرائِضُ والنّوافلُ والدّ
2635 زيارة
د. سناء الشعلان
23 كانون1 2014
الرّجل عندما يكون رحلة عطاء،والرّحلة عندما تكون خلوداً" في العاصمة الأردنية عمان صدرت الطّبعة ا
2379 زيارة
صباح اللامي
19 نيسان 2016
كانتْ سياسة جورج بوش "الابن"، مثل "علج المخبّل ترس حلكه"، انتشارات عسكرية واسعة، احتلالات، مواج
2664 زيارة
لماذا وصل الحال بنا الى ما نحن عليه ؟ ماالذي دهانا ؟ ما الذي حصل ؟السنا كنا نقول : إن الاسلامي
2865 زيارة
اليوم انتهت الفترة التي حددتها الحكومة المحلية لاعادة النازحين. ما هو الحل البديل...؟؟؟!! اعتقد
787 زيارة

دروس الحرب / شامل عبد القادر

للحرب العراقية - الايرانية قصة طويلة ولكنها قصة غامضة ومتعرجة المسار الا انها فصل دموي من فصول الحرب التي يكون طرفها الاساس هو ايران عبر اربعة قرون خلت تخللتها حروب دامية على الارض العراقية بين العثمانيين والفرس !!
عقدت ايران مع العراق معاهدات حدودية كثيرة بينها اتفاقات الا ان جميعها لم تقم للسلم حقا فانتثرت اوراقها مع اول رشقة من مدفع على الحدود!!
العلاقة بين العراق وايران توترت منذ الساعات الاولى لمجئ حزب البعث للحكم عام 1968 وبعد سنة اغرقت ايران منطقة التنومة بالمياه وغرقت جامعة البصرة التي كنت طالبا فيها انذاك وزارنا الفريق صالح مهدي عماش واشرف على تنظيم فرق من طلاب الجامعة لمكافحة المياه القادمة من نهر كارون !!
وزارنا في البصرة في العام نفسه العقيد معمر القذافي ليطلع شخصيا على تهديدات شاه ايران للحدود العراقية وتجول بالطائرة فوق الحدود واقتنع ان الشاه هو المعتدي !
كان العراق ضعيفا وقتذاك والشاه هو شرطي الخليج وارسل قواته فاحتلت الجزر الثلاث العربية التابعة للامارات وشطب على اسم الخليج العربي في الخرائط ووضع عبارة الخليج الفارسي !!
في عام 1978 اندلعت الثورة ضد الشاه وكان العراق مرتبطا بمعاهدة الجزائر التي عقدها مع الشاه عام 1975 وكان الخميني في النجف لاجئا بموافقة من الرئيس العراقي الاسبق عبدالسلام عارف عام 1964 وكان الخميني يستقبل وفود المقاومة والمعارضة في النجف تحديا للشاه ونظامه وكان صدام ونظامه في مازق امام مايحصل في طهران والنجف فارسل الشاه زوجته فرح ديبا تحت ستار زيارة العتبات المقدسة في كربلاء والنجف في حين كانت مهمتها الحقيقية ايصال رسالة الشاه لصدام بضرورة ابعاد الخيني من النجف !!
وسافر الخمينني الى الكويت ومن ثم الى باريس !
السؤال – اللغز : لماذا لم ينحاز صدام الى جانب الخميني والثورة الايرانية التي قامت اصلا ضد النظام البوليسي في طهران الذي كان محل كراهية صدام نفسه ولكنه بقي مخلصا لتوجيهات الشاه وتنفيذ رغباته التي استفزت الجماهير الايرانية ؟!لماذا لم يرفض صدام رغبة الشاه بابعاد الخميني من النجف وهو يدرك ان نظام الشاه زائل لامحالة ؟! بل لماذا لم يراهن صدام ويدعم الثورة الايرانية التي لم تكن اسلامية في ايامها الاولى بل قادتها واجهات ديمقراطية مدنية مثل كريم سنجابي وشابور بختيار؟!
يقول السيد صلاح عمر العلي القيادي البارز في حكومة البكر انه بذل جهودا مضنية في مؤتمر هافانا لدول عدم الانحيازعام 1979 في تقريب وجهات النظر بين صدام – الرئيس الجديد للعراق – وابراهيم يزدي وزير خارجية الثورة الايرانية وكاد ان يصل الى اتفاق سلمييبعد شبح الحرب بين البلدين لكن صدام بدا غاضبا – كما يروي العلي - وقال للعلي : ( يبدو ان الدبلوماسية افسدت الرفيق صلاح .. اسمع رفيق صلاح ان الفرصة التاريخية لاتاتي الا مرة واحدة في القرن ويجب تلقفها فورا )!
واندلعت الحرب وقصف الطيران الحربي العراقي – على طريقة الطيران الاسرائيلي في 5 حزيران 1967- المطارات الايرانية ودمر الطائرات الحربية الايرانية وهي علىى الارض واخرج سلاح الجو الايرني من العركة واصبحت السماء تحت سيطرة الصقور العراقيين !!
كان الخميني يردد امام جميع وفود الوساطة التي زارت ايران : الدم ينتصر على السيف!
وبعد ثماني سنوات من ( المفرمة) البشرية بين العراق وايران توقفت الحرب عام 1988!
وبعد مرور 29 عاما على توقف الحرب هل استفاد العراق وايران من حرب الثماني سنوات!
انا اعتقد – كما تشير معطيات الواقع الراهن – ان كلا البلدين مازالا في حرب .. تحت الغطاء .. ولم يستفيدا درسا واحدا من كارثة الحرب !!

قيم هذه المدونة:
0
مرة اخرى الاكراد يخطئون التقدير ! / د.حميد عبدالله
زرع بذرة التسامح والتعايش السلمي في أوطاننا / رائد

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
السبت، 20 كانون2 2018

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

iraqidk
1 مشاركة
مروة الديب
1 مشاركة
راويه هاشم
2 مشاركة

مقالات ذات علاقة

بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
كتابة : رعد اليوسفأقام ابناء الجالية العراقية في الدنمارك ، مهرجانا خطابيا تحت شعار "الحشد الشعبي فخ
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس أن أوروبا لن تعي
هناك حقيقة يستشعرها ويؤمن بها "معظم العقلاء" ممن يتأملون فى الأحداث التاريخية والسياسية المتتابعة خل
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لا يخلو أي منزل من العديد من أنواع المناديل الورقية ا
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك لذلك عادة ما نتجاهله ولا نولي للأمر أهمية كبرى، لكن ف