الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الى دعاة إستفتاء التقسيم مع التحية/ د. قحطان الخفاجي

نعم لكم تحيتي يا دعاة إستفتاء التقسيم ، أحييكم وأحييكم وأعلن ذلك على الملئ ، رغم رفضي المطلق لما تدعون ، بل لا أخفي الفخر بالتصدي له ، لان ذرفت دما دفاع عن العراق قي قلعة دزه وحاج عمران ، وفي الشلامجة ومندلي .
ولكن أحييكم هذه المرة لأني أعرف أن الذي يحيي ليس بالضرورة داعما لما تدعون اليه ، فالريح يرحب بها ليس لذاتها ، بل لما يصاحبها من غيث ، ومالغيث بصنيعة الريح .
لذا إسمحوا لي أن أحييكم لدعوتكم لأستفتاء يؤسس لتقسيم العراق وإنشاء ودويلة ترجوها، فمنها تأكد ما كنا نقتنع به ، فالدويلة حلم ليس بجديد ولاهو نتاج لدكتاتورية المنطقة "الخضراء". بل هو حلم لم تخفيه أحزاب بعينها ، بإختلاف أنظمة الحكم ببغداد ، فمنذ الملكية وحتى الحكم الذاتي في ظل النظام السابق ، كان حلم الانفصال حاضرا . والان ، ورغم حصة 17% ، والاستقلال شبه الكامل الذي أنتم فيه اليوم يتعالى الصوت بإستفتاء سيعقبه إحتمالان لا ثالث لهما ، أما الإستقلال ، أو إرغام حكومة بغداد للإذعان أكثر وأكثر لشروط قادة الأحزاب المتنفذة في أربيل .
وأحييكم لأن دعواكم ، أظهر المعدن الوطني الأصيل لإخواننا الأكراد الذين عبروا عن رفضهم الاستفتاء وقلقهم لما سيترتب عليه ، من إضعاف للعراقيين كافة.
وأحيي ودعوتكم ، لأنها كشفت لنا حقيقة اخرى كنا نقولها وينكرها البعض منكم ، وهي علاقة الأحزاب الكردية بالكيان الصهيوني ، وإن هذه الدعوة الاخيرة هي صهيونية التبني والدعم . وهذا يؤكد بدوره صحة ماذهبنا اليه دائما إن حركات التمرد في العالم العربي ومساع الإنفصال مرتبطة بالكيان الصهيوني ، ويؤكد حقيقة ازلية مهمة ، هي ؛ إن صراعنا مع الصهاينة وكيانها المسخ هو صراع وجود . وهنا إسمحوا لي أن أحييكم مضاعف لأنكم أكدوا لنا أصالة أهلنا الأكراد اذ لم ينحدر لهذا المنزلق ، ألا نفر نكرة قلة رأيناهم يرفعوا علم الكيان المحتل لقدس الأقداس ، وهم يؤيدون الاستفتاء .
وأسمحوا لي أن أحييكم ، وأحيي دعوتكم التي أسمعتكم بوضوح رأي من حولكم ، وعسى قادة هذه الدعوة يتعظ ، وعسى أهلنا الأكراد يعرفوا حقيقة من يدعوا للانفصال ، وحقيقة المواقف .
واسمحوا أحييكم ، فبدعوة الإستفتاء خدمتم بلدكم العراق ، اذ أظهرت أطراف عدة حرصها على وحدته ، أي كانت أسباب الحرص ، لأن محصلة الحرص تشير الى إن العراق بوضعه الواحد مطلب إقليمي وحاجة تفرض ذاتها لذاتها ، فكيف سيكون العراق بظل قيادة وطنية غير التي جاء بها الاحتلال واحتمت به .
واحيي دعوتكم ، لأنها حركت شيء من الوطنية بمن سكن المنطقة "الخضراء" ، إذ تحرك قليلا أو تململ ليعرب عن موقف قد يحسب له وطنيا بعد ما أشغلة الفساد والنهب والعمالة طيلة سنوات الإحتلال الاربع عشر .
وأسمحوا لي أن أحييكم على دعوتكم ، لأنها دعوة مردودة فاشلة ، وبفشلها ستجعل العراقيين جميعا يينتبهوا لبلدهم ووضعهم ، فتزداد لحمتهم لينهضوا بالعراق من جديد ،ومن زاخو لرأس البيشة.

قيم هذه المدونة:
0
تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احم
من نصدق؟ لكن صدقوا! / سهيل سامي نادر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
السبت، 24 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

اثار انتباهي ودهشتي تقرير متخصص عن الانهيار الاقتصادي في العراق، تحدث عن ديون العراق الخرافية البالغ
تشهد الفترة الحالية تحركات سياسية، يقودها التحالف الوطني وبرئاسة السيد عمار الحكيم، لدول المنطقة مثل
" اللهم لك صمت " يراقب الحاج احمد البصري والبالغ من العمر 64 عاما ، هلال شهر رمضان وسط السماء الملبد
كانت فكرة جميلة ومتقدمة التي عمل عليها مركز دار السلام للإعلام والدراسات وتنمية المجتمع والتي تهدف ا
قبل اسابيع بدأ السياسيون حملة علاقات عامة بين الناس للكسب الانتخابي وهي من اساليب استباق الانتخابات
   أوشك العام الدراسي على الانتهاء، بعد ان خاض الجميع هذه التجربة بكل ما بها من عوز ونقص و

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيلول 2017
  1825 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني استغرب كثيرا ممن يقول بأن زين الدين زيدان مدرب محظوظ!
23 شباط 2018
زين الدين زيدان مدرب ناجح متألق غالبا ماتضعه التصريحات والتي يأخذ بنظر...
حسين يعقوب الحمداني ترامب / يعلن عن مشروع اسماه “اعادة اعمار العراق مقابل النفط ! / هادي جلو مرعي
23 شباط 2018
أحتلال ووعبوديه وتركيع وذيليه ومهانه وأستهجان للعراق وشعبه .
حسين يعقوب الحمداني مجلس الأمن الدولي :عودة المفقودين الكويتيين والممتلكات جزء لا يتجزأ من تطبيع العلاقات مع العراق
23 شباط 2018
مجلس الأمن ؟اين هو ذلك المجلس الوهمي الذي أستحق ومنذ زمن بدكان الولايا...

مدونات الكتاب

محرر
03 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -كشف وليد الحلي مستشار رئيس الوزراء حيدر العبادي، الاربعاء، ع
2733 زيارة
حسام العقابي
11 شباط 2017
 حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركقال البنتاغون  إنه بصدد إعداد قائمة اسمية با
2311 زيارة
محمود كعوش
21 تشرين2 2016
خسارة الحزب الديمقراطي أمام الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأخيرة وذهاب الرئيس الديمقراطي
2523 زيارة
نبيل قرياقوس
01 كانون2 2014
قال لي أحد العراقيين والعهدة عليه :المتتبع لوسائل الاعلام المختلفة والتي تمول او توجه بشكل او آ
3237 زيارة
شامل عبد القادر
24 كانون2 2015
بسببِ المظالم التي لحقت بمواطنين عراقيين تحولت غرفتي في المشرق إلى "ديوان" للمظالم واغلب المظلو
2858 زيارة
محرر
27 كانون1 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - ستكون الدورة التاسعة من مهرجان المسرح العربي خلال شهر يناي
4169 زيارة
حسام العقابي
07 آذار 2017
  حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانماركاتهم القيادي في تحالف القوى العراقية حيدر ا
2200 زيارة
د. حسين أبو سعود
25 أيلول 2013
الشهوة وما ادراك ما الشهوة؟ انها غريزة تورث المصائب في اغلب الاحيان، اهتمت بها الاديان حتى لا ي
3882 زيارة
admin
14 شباط 2018
تقع رواية عقرون94 للكاتب الروائي عمار باطويل في 93 صفحة من القطع المتوسط ، وقد بناها الكاتب في
138 زيارة
هذه قصة مجرم آخر إسمه (عباس البياتي) نقدمها لكم على لسان الشخص الذي قبض عليه قبل يومين و هو مخت
3183 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال