Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيلول 2017
  910 زيارات

اخر التعليقات

شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...
انعام عطيوي لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
شبكة الاعلام في الدانمارك وفرت تواصل مهم وفتحت افاق ثقافية وادبية وفني...
ادهم النعماني لفتة كريمة من قبل الاستاذة وداد فرحان رئيس تحرير جريدة بانوراما لتكرمها بنشر موضوع يثنى على عمل شبكة الاعلام
09 تشرين2 2017
ليس مدحا ولا إشادة تخرج من فراغ ،ولكنها حقيقة بينة ساطعة على ان اسعد ك...

مدونات الكتاب

عندما ذهب نبي الله موسى (ع) إلى ميعاد ربه حيث إنزلت عليه التوراة، أبقى أخيه هارون (ع) وصياً على
2156 زيارة
ادهم النعماني
01 تشرين1 2017
قالت رئيس تحرير "آر تي"، مارغريتا سيمونيان، في مقابلة مع قناة "إن تي في"، اليوم الأحد، إنه "في
453 زيارة
مرام عطية
26 كانون1 2016
في زمنِ الحضاراتِ وهيئةِ الأممِ كمْ من عصافيرَ يحصدها الموتُ !وزهورٍ ربيعيَّةٍ  تحتضرُفي م
1928 زيارة
سيد صباح بهبهاني
11 حزيران 2014
بسم الله الرحمن الرحيم(الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَ
2186 زيارة
محرر
23 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - وقعت العراق اتفاقا مع مصر تقوم بموجبه بتزويدها بنحو مليون
3433 زيارة
منتهى عمران
04 تشرين2 2016
الروائي والقاص ضياء جبيلي فطن حاذق يرصد التفاصيل فيما حوله ويدقق كثيرا في اصغرها لاتفوته حتى ال
1943 زيارة
سهيل سامي نادر
14 أيلول 2017
أثناء حادثة نقل الدواعش من جرود العرسال الى دير الزور ، وفي سياقها ، امتلأ الفيسبوك بما أدعوه ب
469 زيارة
سامي جواد كاظم
02 كانون2 2014
غريبة جدا هذه الامور فهل يصدق ان هنالك من يعلق عضويته او ينسحب من برلمان داعش ؟ نعم هذا هو ما ح
2199 زيارة
د. كاظم حبيب
22 آذار 2017
نزع الدكتاتور الجديد في العاصمة أنقرة عن النقاع الذي ارتداه طيلة السنوات المنصرمة منذ أن وصل وح
1465 زيارة
حيدر الصراف
26 كانون1 2016
سياسة الرعب و التخويف و مشاهد قطع الرؤوس و صلب و تمزيق الأجساد لم تعد مرعبة و ليست مخيفة و لم ت
1926 زيارة

الى دعاة إستفتاء التقسيم مع التحية/ د. قحطان الخفاجي

نعم لكم تحيتي يا دعاة إستفتاء التقسيم ، أحييكم وأحييكم وأعلن ذلك على الملئ ، رغم رفضي المطلق لما تدعون ، بل لا أخفي الفخر بالتصدي له ، لان ذرفت دما دفاع عن العراق قي قلعة دزه وحاج عمران ، وفي الشلامجة ومندلي .
ولكن أحييكم هذه المرة لأني أعرف أن الذي يحيي ليس بالضرورة داعما لما تدعون اليه ، فالريح يرحب بها ليس لذاتها ، بل لما يصاحبها من غيث ، ومالغيث بصنيعة الريح .
لذا إسمحوا لي أن أحييكم لدعوتكم لأستفتاء يؤسس لتقسيم العراق وإنشاء ودويلة ترجوها، فمنها تأكد ما كنا نقتنع به ، فالدويلة حلم ليس بجديد ولاهو نتاج لدكتاتورية المنطقة "الخضراء". بل هو حلم لم تخفيه أحزاب بعينها ، بإختلاف أنظمة الحكم ببغداد ، فمنذ الملكية وحتى الحكم الذاتي في ظل النظام السابق ، كان حلم الانفصال حاضرا . والان ، ورغم حصة 17% ، والاستقلال شبه الكامل الذي أنتم فيه اليوم يتعالى الصوت بإستفتاء سيعقبه إحتمالان لا ثالث لهما ، أما الإستقلال ، أو إرغام حكومة بغداد للإذعان أكثر وأكثر لشروط قادة الأحزاب المتنفذة في أربيل .
وأحييكم لأن دعواكم ، أظهر المعدن الوطني الأصيل لإخواننا الأكراد الذين عبروا عن رفضهم الاستفتاء وقلقهم لما سيترتب عليه ، من إضعاف للعراقيين كافة.
وأحيي ودعوتكم ، لأنها كشفت لنا حقيقة اخرى كنا نقولها وينكرها البعض منكم ، وهي علاقة الأحزاب الكردية بالكيان الصهيوني ، وإن هذه الدعوة الاخيرة هي صهيونية التبني والدعم . وهذا يؤكد بدوره صحة ماذهبنا اليه دائما إن حركات التمرد في العالم العربي ومساع الإنفصال مرتبطة بالكيان الصهيوني ، ويؤكد حقيقة ازلية مهمة ، هي ؛ إن صراعنا مع الصهاينة وكيانها المسخ هو صراع وجود . وهنا إسمحوا لي أن أحييكم مضاعف لأنكم أكدوا لنا أصالة أهلنا الأكراد اذ لم ينحدر لهذا المنزلق ، ألا نفر نكرة قلة رأيناهم يرفعوا علم الكيان المحتل لقدس الأقداس ، وهم يؤيدون الاستفتاء .
وأسمحوا لي أن أحييكم ، وأحيي دعوتكم التي أسمعتكم بوضوح رأي من حولكم ، وعسى قادة هذه الدعوة يتعظ ، وعسى أهلنا الأكراد يعرفوا حقيقة من يدعوا للانفصال ، وحقيقة المواقف .
واسمحوا أحييكم ، فبدعوة الإستفتاء خدمتم بلدكم العراق ، اذ أظهرت أطراف عدة حرصها على وحدته ، أي كانت أسباب الحرص ، لأن محصلة الحرص تشير الى إن العراق بوضعه الواحد مطلب إقليمي وحاجة تفرض ذاتها لذاتها ، فكيف سيكون العراق بظل قيادة وطنية غير التي جاء بها الاحتلال واحتمت به .
واحيي دعوتكم ، لأنها حركت شيء من الوطنية بمن سكن المنطقة "الخضراء" ، إذ تحرك قليلا أو تململ ليعرب عن موقف قد يحسب له وطنيا بعد ما أشغلة الفساد والنهب والعمالة طيلة سنوات الإحتلال الاربع عشر .
وأسمحوا لي أن أحييكم على دعوتكم ، لأنها دعوة مردودة فاشلة ، وبفشلها ستجعل العراقيين جميعا يينتبهوا لبلدهم ووضعهم ، فتزداد لحمتهم لينهضوا بالعراق من جديد ،ومن زاخو لرأس البيشة.

قيم هذه المدونة:
0
تشريع الديانات الهنديَّة بطريقة إسلاميَّة !!/ احم
من نصدق؟ لكن صدقوا! / سهيل سامي نادر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الجمعة، 24 تشرين2 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

نوال مصطفي
1 مشاركة
لينا أبو بكر
1 مشاركة
عماد الدعمي
1 مشاركة
جمال الغراب
1 مشاركة
ضياء الجبالي
1 مشاركة

مقالات ذات علاقة

عندما نقسم اننا لا نتحدث في السياسة لانها اصبحت تباع وتشترى في دكاكين التجار تجبرنا الاحداث لان نعود
تحت كل الظروف يجب ان يكون للدولة هيبتها . والهيبة هذه تاتي من ممارسة الدولة لمسؤليتها القانونية بشكل
من وراء طلب انفصال الكرد من العراق .. ؟ هل هو مطلب جماهيري كردي ام مطلب اسرائيلي ..؟ كلنا شاهدنا الف
... هذا المقال رفضت اهم الصحف العراقية من نشره خوفا من ديناصور تاكسي بغدادبعد جولة ناجحة في العديد م
بعد كل الذي جرى مالذي سيفعله مسعود اذا اغلقت عليه كل المنافذ ؟تركيا اعلنت عدم تعاملها مع الاقليم بقض
ان مايقلق العالم اليوم هو الارهاب . فالارهاب اصبح كالكوارث الطبيعيه التي لايمكن السيطره عليها. رغم ا
 والحرب تضع اوزارها بعد ان عبثت بامن العراق وامن مواطنيه . بعد ان دمرت مدنه وهجرت اهله . تاتي اللحظة
 لست أدري ما الذي يحدث في وطني , الصورة تتراوح بين منهجية حكوميةهجومية متفائلة وبين واقع يتحرك بطريق
اربعة اشهر قضاها الامام الثائر الحسين في مكة ، بعد موت معاوية وتسنم يزيد الحكم ، تيقن الامام عليه ال
مدينة كركوك العراقية المختلف عليها، هي المدينة التاريخية القديمة ارابخا (عرفة) والتي يعود عمرها التا