Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيلول 2017
  585 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

نور الموسوي
17 كانون2 2015
هل لي في هذا الصباحأن اطلَ عليككعصفورةٍ تغّردُ على شرفةِ أحلامكاعدُ لكَ القهوةأضعُ في فِنجانكَ
2141 hits
فما أدراني كيف تكوني يا ترىأنسيت الهوىأم أنا الذي فارقت سمراوأنا الذي كنت منهاقاب قوسين أو أدنى
233 hits
ساهرة رشيد
16 شباط 2017
ساهرة رشيد : احتفى الإتحاد العام للأدباء والكُتّاب في العراق بتوقيع كتاب عن تجربة الفنّانة التش
1723 hits
باوکی دوین
01 أيلول 2015
بالأمسرأیت الوطنجریحاویترنحمن شدة الألمقلت لەماعساكأن تقتربفأناالطیر المغتربوأنت  بلسمیومنقذیفی
2377 hits
الدستور العراقي كتب على عجل وكتب بأيدي أناس لا نريد أن نتهمهم بأنهم لا يفقهون بالوطنية شيء ولا
3779 hits
سمير اسطيفو شبلا
17 كانون2 2017
في عيد الفطر المبارك لا تهاني ولا تبريكات مادام العراق يلبس ثوب احمر قاني! ثوب ملطخ بدماء الابر
2260 hits
جمعة عبدالله
23 كانون1 2016
لا نتوقع من حيتان الفساد خيراً نجحت الاحزاب الطائفية الحاكمة , في ادخال الدعوة المطالبة بالاصلا
2132 hits
شه مال عادل سليم
13 حزيران 2016
في حين يحتفل في العديد من الدول في الأول من شهر إبريل باطلاق النكات وخداع بعضهم البعض وتحصل موا
2249 hits
لا يخفى على كل مطلع في الشأن العراقي طبيعة المشاكل التي يعيشها العراق الآن والتي كانت امتدادا ل
2485 hits
محرر
10 شباط 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - دعا الحوثيون الأمم المتحدة إلى التحقيق في الغارة على مجلس
1707 hits

هل بات انسحاب أنقرة من الناتو وشيكًا؟/عبد الباري عطوان

بَينما يَنشغل العَرب، أو مُعظمهم، بالأزمة الخليجيّة وتطوّراتها، والحُروب السياسيّة والإعلاميّة الدائرة على هَوامِشها، تَشهد مَنطقة الشرق الأوسط انقلابًا استراتيجيًّا ربّما يُغيّر مُعادلات الحَرب والسّلام فيها، ويَقوده هذه المرّة الرئيس رجب طيب أردوغان، وبدعم “صديقه” الرّوسي فلاديمير بوتين.
توقيع تركيا وروسيا اتفاقًا بشراء الأولى مَنظومة صواريخ “إس 400″ الأحدث تطوّرًا في العالم، وبقيمة 2.5 مليار دولار، بقُروضٍ روسيّة، يُؤسّس لتحالفٍ استراتيجيٍّ بين البلدين، ربّما يَكون مُقدّمة لانسحاب أنقرة من حلف الناتو بعد 55 عامًا من عُضويتها فيه.
الرئيس أردوغان أكّد توقيع الاتفاق المُتعلّق بهذهِ الصّفقة التي أقلقت واشنطن، ودول الاتحاد الأوروبي، وقال “نحن فقط المَسؤولون عن اتخاذ التدابير الأمنيّة للدّفاع عن بلادنا”، أمّا فلاديمير كوجين، مُساعد الرئيس الروسي، فقال “لقد تمّ توقيع العَقد، ودَفعت تركيا “العَربون”، والإعداد جارٍ لتَنفيذه”، أي استلام تركيا للدّفعة الأولى من هذهِ الصّواريخ.

***
صحيح أن توقيع العَقد ليس ضمانةً لتنفيذه، فإيران وقّعت اتفاقًا مُماثلاً للحُصول على مَنظومة الصّواريخ “إس 300″ الأقل تطوّرًا، وكان عَليها الانتظار عِدّة سنوات بين شدٍّ وجَذبٍ وإلغاء وتجميد، إلا أن تم التسليم قبل ستّة أشهر فقط، ولكن ربّما يكون الوضع مُختلفًا هذه المرّة، فتركيا ليست في حال حِصار، ولا تَفرض عليها أمريكا عُقوباتٍ اقتصاديّةٍ مِثلما هو حال إيران، وليست مُتّهمةً بالإرهاب (حتى الآن)، بحُكم كَونها حليفةً للغَرب وعُضو مُؤسّس في حلف الناتو.
وحتى نُسلّط الأضواء على أهميّة هذه الصّفقة يُمكن الإشارة إلى أمرين أساسيين: الأول أن دولة الاحتلال الإسرائيلي فَشلت في الحُصول على هذهِ الصّواريخ من روسيا، والثّاني أنها فَشلت في مَنع بيعها لتركيا، وقَبلها إلى إيران.
القيادة الروسيّة ما كان يُمكن لها أن تُقرّر بَيع هذهِ المَنظومات الصاروخيّة، درّة تاج صِناعتها العَسكريّة، لولا تيقّنها من متانة التّحالف الاستراتيجي الجديد الذي تَنسجه مع تركيا، ورغبة الأخيرة في إدارة ظَهرها للغَرب والاتجاه شرقًا إلى روسيا والصين، القوّتين الصاعدتين، سياسيًّا وعَسكريًّا واقتصاديًّا، وستكون لهما اليَد العُليا في السّنوات القليلة المُقبلة.
أمريكا استطاعت أن تُهيمن على العالم من خلال حاملات طائراتها التي تُشكّل قواعد عسكريّة مُتنقّلة ومَحميّة بالطائرات والرادارات والغوّاصات وقوّات المارينز، وكل حاملة طائرات تُكلّف حوالي عشرين مليار دولار لبنائها، روسيا مثل إيران، أو الثانية مثل الأولى، قرّرت أن تُنهي هذا التفوّق العَسكري الأمريكي بالتّركيز على صناعة الصّواريخ المُتطوّرة، التي لا تُكلّف صِناعتها الكثير من المليارات، ولكنّها قادرة على تقليص أو إلغاء التفوّق العَسكري الأمريكي الجوّي والقواعد العائمة.
خبيرٌ عربيٌّ كبير في العلوم الاستراتيجيّة العسكريّة، أكّد في حديث مع صحيفة “رأي اليوم” أن الترسانة الروسيّة تَضم صاروخًا من نوع SN 22، أو الشّمس الحارقة، بات يُشكّل تهديدًا كبيرًا للصّناعات العسكريّة الأمريكيّة والغربيّة عُمومًا، وسَيكون أحد أبرز المُفاجآت الروسيّة القادمة.
المُقرّبون من الرئيس بوتين يتحدّثون حاليًّا عن حُدوث تغييرٍ كبيرٍ في مَوقف الرئيس الروسي نَفسه، مِحوره ضَرورة قيام تحالفٍ استراتيجي بين المُسلمين والرّوم، والرّوم الذين يَقصدهم، هم الرّوس الأرثوذكس، ومَقر كنيستهم موسكو، يَمتد هذا التّحالف من القسطنطينيّة (إسطنبول) وحتى موسكو، وهذا ما يُفسّر تحالفه مع روسيا وإيران، ومَنع سُقوط سورية في يَد حُلفاء أمريكا وحُلفائها، ويَبدو أن الرئيس أردوغان يُشاركه الرؤيا نَفسها التي تَحدّثت عنها تفاسير قُرآنية.

***
لا نَعرف مَدى مِصداقيّة هذه الرواية، ولكن ما نَعرفه أن مُشاركة روسيا وإيران وتركيا في مُؤتمر الآستانة الذي لَعبت اجتماعاته بين مُمثّلي الفصائل السوريّة المُسلّحة، ووفد من الحُكومة السوريّة دورًا كبيرًا في وَقف لإطلاق النّار في مُعظم أرجاء سورية، وهَزيمة الفصائل المُصنّفة على قائمة الإرهاب، ولم يُسمح للولايات المتحدة وحُلفائها بالمُشاركة في أيٍّ من هذهِ الاجتماعات.
لا نَستبعد صحّة ما ذَكرته صُحف تركيّة من بينها “حرييت” ذات المِصداقية العالية، حَول عَقد لقاءٍ سرّي بين الرئيس أردوغان ونَظيره السّوري بشار الأسد بوساطة الرئيس بوتين، رَغم نَفي الرئيس أردوغان صِحّة هذا الخبر وقَوله للصّحافيين الذين رافقوه على طائرته أثناء عَودته من كازاخستان أمس “لم أُقابل الأسد ولا أنوي اللّقاء به”، وما يَدفعنا إلى ذلك التّفاهم بين دول الحِلف الرّباعي الجديد (روسيا، إيران وتركيا وسورية) على خُطّة الهُجوم المُتوقّعة في أي لحظة لاستعادة إدلب وإنهاء سَيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة) عليها.
المَنطقة تتغيّر، ويُعاد رَسم خريطة التّحالفات فيها بشكلٍ مُتسارعٍ، بينما يَنشغل العَرب، أو بَعضهم، بالمُناكفات والصّراعات والحُروب الافتراضيّة على وسائط التّواصل الاجتماعي، وتَطبيع العلاقات مع إسرائيل، والباقي مَتروكٌ لفَهمِكم.

قيم هذه المدونة:
0
يد الغدر / فريدة توفيق الجوهري
مأساة الإنسان في بورما وواجب حماية الأقليات / د. ز

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))
علي العبودي /النجف الاشرفضمن المنهاج الثقافي لاتحاد الادباء والكتاب في النجف الاشرف 2014 سيحل الباحث
ملتقى الثقافات حوار ثقافي وموسيقى مساء الجمعة 11/4/2014 وعلى موقعه في منطقة سلوسن/ستوكهولم, وبالتعاو
بدعوة رسميّة من صحيفة "مصر المستقبل" المصرية السياسية الشهيرة شاركت الأديبة الأردنية د.سناء الشعلان
برعاية وزير الصناعة والتجارة التشيكي، يان ملادك، نُظم في براغ لقاء اقتصادي-اجتماعي حول العراق، حضره