الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

آية الله السيد السيستاني يصدر بيانا هاما حول محرم وعاشوراء

آية الله السيد السيستاني يصدر بيانا هاما حول محرم وعاشوراء

البيان الهام الذي اصدره المرجع السيستاني بمناسبة محرم فصل خارطة طريق للخطباء لاعادة بعضهم الى جادة المصادر الاسلامية المعتبرة والكف عن الاستقاء من "الاحلام والقصص الخيالية" التي اعتبرها البيان انحطاطاً ينبغي الترفع عنه.

تقول المادة 4 من بيان آية الله السيد السيستاني الذي صدر يوم أمس الثلاثاء 12-09-2017:
[ان يترفع المنبر عن الاستعانة بالاحلام وبالقصص الخيالية التي تسيء الى سمعة المنبر الحسيني وتظهره انه وسيلة اعلامية هزيلة لا تنسجم ولا تتناسب مع المستوى الذهني والثقافي للمستمعين.]

و يقدم البيانُ البديلَ لتلك الاحلام والقصص الخيالية وهو: القران والسنة المعتبرة والاحداث التاريخية الثابتة:
[تحري الدقة في ذكر الايات القرانية او نقل الروايات الشريفة من الكتب المعتبرة او حكاية القصص التاريخية الثابتة حيث ان عدم التدقيق في مصادر الروايات او القصص المطروحة يفقد الثقة بمكانة المنبر الحسيني في اذهان المستمعين.]

*
بهذا البيان يقضي آية الله السيد السيستاني على منابع الجهل ومصادر تخدير العوام وتضليلهم بالقصص الطوبائية، وينقل الشيعي من عالم الفنطازيا الى عالم الواقع، ومن دنيا الخدر الى ميدان العمل، ومن جَلد الذات الى جَلد العدو.
البيان يقضي على البنية التحتية للارهاب في عقول الضحايا الذي يصلحون للاستغلال من قبل محرّفي الكلم عن مواضعه ولو ادّعوا محبة اهل البيت.

عندما يعيد آية الله السيد السيستاني ثورة الحسين الى واقعها الديني من خلال النصوص الثابتة عن اهل البيت فانه يحيي سنة الحسين الذي لم يخنع للظلم ، ولم يخرج اشراً ولا بطرا ..وانما خرج لطلب الاصلاح في أمة جده، وخرج بنفسه (ولم يرسل غيره)، ويضحي بنفسه واهل بيته من اجل تصحيح الانحراف في ميدان المعركة، ويحافظ على الصلاة حتى في ساحة القتال (خلافاً للنهج التحريفي الذي يرى المشي الى كربلاء اهم من الصلاة، او يعتبر حب الحسين نافعاً لتارك الصلاة).

لقد تناول بيان السيد السيستاني كل اشكال تخريب العقل الشيعي التي تخرجه من الخدمة في ميدان الحياة وتوهمه باللجوء الى الخوارق والعجائب، فتجعله عقلاً غير صالح للاستخدام البشري...البيان أدان ادوات تعطيل العقل سواء كانت احلام خطباء، او إدّعاءات (علماء!)، او خوارق سفهاء، او احاديث نساء.... فالحياة قائمة على السنن الطبيعية، ولن تجد لسنة الله تبديلا، ولا يخرج من هذه السنن الا الحالات التي وردت في القران او السنة التي امر بيان السيد السيستاني بالتدقيق فيها لفرز الصحيح من الفاسد.
*
في الوقت الذي يؤكد السيد السيستاني على استمداد حقائق الدين من المصادر المعتبرة فانه يريد تثبت حقيقة خطيرة يتحاشى بعض الخطباء اشهارها وهي: ان كل الخوارق التي لم يرد فيها نص شرعي من قران او سنة لاقيمة لها على الاطلاق. وبهذا يكون كل كلام عن الخوارق المعاصرة نوعاً من التضليل وحرف البوصلة بعيداً عن عن منهج النبي واهل بيته .
*
في بيان السيد السيستاني بُعدٌ آخر لا يفهمه العوام ولا يكشفه لهم المعتاشون على جهلهم. فحين يؤكد سماحته على الرجوع الى اهل البيت والاقتداء بهم فانه يشير - بحكمته المعروفة وبدون ضوضاء- الى التأسي بهم عليهم السلام في كيفية احياء ذكرى عاشوراء. وهذا يضع المراسم الفعلية لاحياء الشعائر موضع التساؤل امام العقل الشيعي الذي يكتشف بسهولة - من خلال سيرة اهل البيت - الفرق بين طريقة اهل البيت في احياء عاشوراء والطرق المعاصرة.
لقد كان ائمة اهل البيت يحيون عاشوراء كل عام، ومن يدّعي التمسك بطريقتهم عليه ان يفعل مثلهم، فهل كان اهل البيت يحيون عاشوراء بهذه المراسم التي نشاهدها اليوم؟
ان الذي يشوهون اليوم صورة التشيع بالممارسات الوحشية في عاشورءا بحجة حب الحسين سيبدون - في ضوء بيان السيد السيستاني- أشدَّ حباً للحسين من الامام الصادق والباقر والسجاد وباقي الائمة الطاهرين!
**
بيان السيد السيستاني وضع الذين يشوهون صورة الإمام الحسين عليه السلام اليوم بممارساتهم الشاذة في حيرة من امرهم...انهم يحيون مراسم عاشوراء بطريقة مختلفة عن طريقة اهل البيت!!
كيف يستقيم هذا مع ادعائهم التمسك بأهل البيت؟
اين ارسطو وسقراط وافلاطون عنهم ليحل لهم هذا التناقض؟
سوف يحارون في تبرير " شعائرهم" المخترعة التي لم يعرفها اهل البيت...وسوف لن يجدوا الا تبريراً واحداً يرددونه وكأنه اية قرانية او حديث شريف، سيقولون:
- حب الحسين أجنني
ونحن في الوقت الذي ننفي عن حب الحسين هذه التهمة الباطلة نقول لهؤلاء:
بيان آية الله السيد السيستاني للعقلاء فقط

قيم هذه المدونة:
0
نصٌّ نثريٌّ مُغلقٌ على نفسهِ / د.الشاعر عادل الشرق
يد الغدر / فريدة توفيق الجوهري

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

تحقيق/ إنعام العطيوي تصوير / احمد صباح- شبكة الاعلام في الدانمارك أقامت منظمة يزدا مؤتمرها الأول للذ
يجري وفد كردي برئاسة وزير داخلية إقليم كردستان العراق كريم سنجاري مباحثات مع مسؤولين في الحكومة الم
قام وفد من قيادة الحزب الشيوعي العراقي يرأسه الرفيق رائد فهمي سكرتير لجنته المركزية، يوم امس الاثنين
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أفاد مراسلنا في إقليم كردستان بوصول جثث 22 مسلحا من البيشمركة إلى
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -أعلن وزير الداخلية العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم الأحد، أن قوات كل
 متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك  اتصل وزير الداخلية العراقي هاتفيا بالمفوض احمد الفتلاوي الذي خاط

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 14 أيلول 2017
  1489 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

محرر
22 كانون2 2018
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -استأنفت الاثنين محاكمة امرأتين متهمتين بقتل الأخ غير الشقيق
500 زيارة
ستار الجودة
11 آذار 2016
عقدة الحكم الفردي التي تلازم العقلية السياسية العراقية هي من جر البلد إلى الحروب الطائشة والنكب
3003 زيارة
تشهد دولنا العربية صراعات دائمة وحروب مدمرّة مميتة تقتل البشر والحجر ،أغلب مسبباتها عقائدية ،دي
1352 زيارة
د. كاظم حبيب
24 نيسان 2017
يقدر عدد سكان إقليم كردستان بـ 5 مليون نسمة أو ما يعادل 17% من مجموع سكان العراق. ولكن هذا العد
2843 زيارة
يحيى دعبوش
13 كانون2 2017
شكلت عدسة الإعلام الحربي اليمني المتواضعة، التابعة للجيش واللجان الشعبية، التى تخوذ حرب طاحنة ف
2407 زيارة
ادهم النعماني
31 تشرين1 2017
أكد وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، أن البيت الأبيض لا يطلب تفويضا من الكونغرس، لعمل عسكري
1138 زيارة
جهل السياسيين و ضعف بصيرتهم و هشاشة معتقداتهم و فساد دينهم سبّبت مآسي بآلعمق ستبقى وصمة عار في
2181 زيارة
نزار حيدر
06 أيلول 2014
 فيما يقف المجتمع الدولي على أُهبة الاستعداد لمساعدة العراق في حربه على الارهاب في أكبر حشد دول
2942 زيارة
احمد صبري
10 كانون2 2017
حظي التغيير في رأس السلطة التنفيذية في العراق بارتياح مشوب الحذر وبدعم دولي واقليمي باعتباره مح
2978 زيارة
عبدالجبارنوري
15 تشرين2 2016
توطئة/سألوا هتلر من أحقر الناس في حياتك ؟ قال الذين ساعدوني على أحتلال أوطانهم !!!العرض/ مع الأ
2528 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال