الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

1 دقيقة وقت القراءة ( عدد الكلمات 218 ) .. ( من فضلك أكتب تعليقك في نهاية الموضوع )

نصٌّ نثريٌّ مُغلقٌ على نفسهِ / د.الشاعر عادل الشرقي

عند ظهيرةِ يومٍ ما ،
قررتُ أن أسيرَ على الغيمِ مرتقياً سلالمَ الريحِ ، فاستوقفتني الحمامات في منتصف الطريق وهي تمنحني شيئاً من ريشها ، لعلَّ الطيرانُ يكون أسهل عليَّ من ذلك الصعودِ المُرهقِ الذي يُنهِكُ نياطَ قلبي .
وذات مساءٍ ما ،
عُدتُ من رحلةٍ مضنيةٍ كنتُ أتجوَّلُ فيها في لغةِ الطير وهو يغني في سجنِ قديمٍ كانَ قد اتَّخذهُ ملاذاً آمناً كي لا يشقى .
عند صباحٍ ما ،
حدَّقتُ في جدارٍ كان قد بناهُ شاعرٌ من رخامِ الكلماتِ ، وطرَّزهُ بفسيفساء المعنى ، فرأيتُ فيهِ بحاراً هائجةً تتلاطمُ فيها الأمواجُ ، وتأكلُ فيها الحيتانُ المراكبَ فلم يعد في البحرِ من صيّادٍ يتطاولُ بسنّارته وهو يغني .
عند حُلمٍ ما ،
رأيتُ الأرض تكبرُ تكبرُ وهي تتورّمُ طولاً وعرضاً ، حتى شابَ رأسُ الوقتِ فما عاد قادراً على استيعابها .وحينَ اكفهرَّ الوقتُ ، داسَ عليها بقدمهِ فبكتْ ، وتصاغرتْ شيئاً فشيئاً حتى ابتلعت تُرابها .
ذاتَ خوفٍ ما
قالَ العُمرُ لصاحبهِ :
إلى أين أنت ماضٍ بي وأنتَ تقطعُ كلَّ هذهِ الصحارى أيها الغُلامُ المخبولُ ؟
فأجابهُ وهو يُطرقُ نحو الخوفِ بسنواتهِ :
أنا أبحرُ داخلَ لغتي ، لأصطادَ بعضاً من المعاني المخبوءةِ هُناكِ في قعرِ بلاغتها .
ذاتَ ليلٍ دامسٍ ما
همسَتْ أرنبةٌ في أذنِ صغيرتها :
لا تأكلي الجزرَ من غابةٍ مأهولةِ بالبشر يا صغيرتي ، فما عادت الغاباتُ آمنةً يا قُرَّةَ عيني .

حراك 15 سبتمبر محاولة جديدة لمعارضة شعبية في السعو
آية الله السيد السيستاني يصدر بيانا هاما حول محرم

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الجمعة، 22 حزيران 2018

مقالات ذات علاقة

أرَقٌ... وجُرحُ الأمسياتِ يعودُناومرارُ قَهوَتِنا يُطاعِنُ غُربَةًمِن أينَ تُستَسقى الجَسا
2789 زيارة 0 تعليقات
للشاعرة: ماري إليزابيث فرأيترجمة:فوزية موسى غانملا تقفِ على قبري وتبكٍانا لست هناك ، انا ل
2855 زيارة 0 تعليقات
اقام المركز العلمي العراقي ندوة بالتعاون مع كلية العلوم الاسلامية وبعنوان " التغيرات الخاص
3328 زيارة 1 تعليقات
انا لا اعرف كيف هي شعرت ولكني مازلت أفكر فيها تبكِ في الخارج بشارع فارغ&nbs
3175 زيارة 0 تعليقات
22 نيسان 2017
الى: رمز الحرية(موسى بن جعفر)ابالغ بالخطى والخطى لا ينجليازورك واللقاء لا يكتفياطرق ا
3039 زيارة 0 تعليقات
مثل ورقة غارحط اسمك على كفيإيهاب شفرة تلك التي فتحتقلب النعناع لقلبك إيهاب ماظن قاتلك هجع
3256 زيارة 0 تعليقات
27 نيسان 2017
يسند أحمد ظهره المتعب إلى قاعدة عمود نور..مصباحه مشنوق ..لا يضيء سوى نفسه، يبحر في طلاسم (
3356 زيارة 0 تعليقات
إنها هي ، نعم هي .رايتها في ظل الكهف الخرافي ، في تلك المغارة العجيبة ،التي أبدع الخالق بت
2545 زيارة 0 تعليقات
10 حزيران 2017
يفتش عن الحياةصباحاً تعبت قدماه من السير ودق الابواب .. جلس على الرصيف منهكاً يتطلع للبيت
2698 زيارة 0 تعليقات
20 أيار 2017
يعتبر الملا جحا من أروع وأشهر الشخصيات الفكاهية الساخرة في دنيا الشرق الأوسط. روى حكاياته
2763 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
المعارضة للاسف الشديد في معظم البلدان العربية لاتعارض من اجل الاوطان و...
حسين يعقوب الحمداني اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
21 حزيران 2018
العالم كله يعارض بعضه فلم نستغرب ولا مستغرب أن يكون لدينا معارضه الغري...
عبدالله صالح الحاج اليمن ستظل في حرب وصراع طالما وان هناك تدخل خارجي/ عبدالله صالح الحاج
20 حزيران 2018
اشكركم لنشركم المقال لكم كل مودتي وكامل احترامي وتقديري
لطيف عبد سالم أهلا بالأستاذ الكاتب والصحفي لطيف عبد سالم في هيئة تحرير الشبكة ..
19 حزيران 2018
إلى / أحبتي وأساتذتي الأفاضل إدارة تحرير شبكة الأعلام في الدنمارك مساء...

مدونات الكتاب

شيماء العبيدي
25 أيار 2018
ﺳﺄﻏﻨﻲ ﻣﻦ ﺍﻷﻣﻞ ﺳﻨﻔﻮﻧﻴﺔ ﻓﻲ ﻣﻜﺎﻥ ﻛﺒﻴﺮ ﺳﻜﻨﻪ ﺍﻟﻈﻼﻡ ﻭ ﻫﺠﺮﻩ ﺍﻟﻨﻮﺭ ، ﺟﻠﺴﺖ ﻭ ﻭﺣﺪﺗﻲ ﻭﺳﻂ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻜﺎﻥ ،
رزاق حميد علوان
09 تشرين1 2016
ومخاوفي في آخر الليل لم يعد وجهك مكترثا أصاب الممل حتى ستائر نوافذي وشاخ الحزن المزمن البل
حسين سليم
31 أيار 2018
جملة شعرية مفتوحة لاحتمالات عشناها وقد نعيشها. عبارة قالها( ايشو) المعلم، الذي اعتقل بتهمة
من أي جُحرٍ قد يجيءُ تنبهي أني أحسُّ، وأنَّ لي شمسًا وغَد؟مِن أيِّ دَهر؟هذا رَبيعٌ تلوَ آخ
بعد الاستهتار الامريكي بمقدسات و مشاعر اكثر من مليار مسلم بإعلان القدس عاصمة لليهود ! لماذ
الشيخوخة مرحلة صعبة يخشاها العديد من البشر ، خوفا من تدهور العقل والجسد نتيجة التقدم في ال
صباح اللامي
15 أيار 2017
تصفح جريدة اليومالعدد رقم 719 - 2015/01/28الأرشيفالكاركاتيراستفتاءماهو رأيك بموقع جريدة ال
صباح اللامي
16 تشرين2 2016
كان الأمل - بمرور عشر سنوات على الموت البطيء- أنْ يلتقي ناس الشارع الشيعي، بناس الشارع الس
القاضي منير حداد
11 كانون2 2017
بمناسبة ذكرى إعدام الطاغية المقبور صدام حسين.. يوم 30 كانون الاول 2006؛ إلتقت قناة "روسيا
رائد الهاشمي
28 أيار 2017
رمضان شهر الخير والمحبة والغفران وهو هدية من الخالق للمؤمنين لتكفير الذنوب التي اقترفوها ط

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال