شهوة السلطة ومسؤولية الحكم / ادهم النعماني - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Reload Captcha
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

شهوة السلطة ومسؤولية الحكم / ادهم النعماني

 ان تجلس على قمة السلطة فليس ذلك بالامر الصعب ، فكثير من المغامرين تربعوا على هذه القمة تنفيذا لشهوات منحرفة ،لكنهم ذهبوا الى الهاوية ،لانهم لم يستطيعوا ان يتحملوا المسؤولية التي وقعت على عاتقهم ،حيث هناك مجتمع متعطش لكل شئ تتطلبها حياته المعاصرة . فهذه المسؤولية كبيرة جدا وتتطلب مهارات متعددة وقدرات ليست بالبسيطة ،فقيادة السلطة من اصعب الفنون التي على الانسان (فرد وجماعة) ان يتقنها . من المسائل ذات الضرورة القصوى في العمل السياسي هو كيف باستطاعتك كقائد ان تجلب استثمارات مالية اجنبية الى وطنك ..،ولكي تحقق هذه الضرورة القصوى والمهمة ،عليك ان توفر ظروف سليمة مناسبة تتطلبها عملية الاستثمار. ظروف كثيرة واجب توفرها لكي تتم عملية الاستثمار بنجاح ،سنتحدث هنا فقط عن الظروف السلمية التي توجبها عملية الاستثمار . ان راس المال جبان كما يقال ،فهو لا يقترب من بيئة اجتماعية يسيطر عليها الرعب والخوف . فالمستثمر يبحث عن الربح في اجراءاته الاستثمارية .، وعدم استقرار الواقع الاجتماعي يعني ان استثماره يمر بمرحله خطرة ان لم يتحقق منها فشل المشروع ،فمن المؤكد ان ارباحه سوف لا تكون بالمستوى المطلوب . واحدة من الامور ،التي لم تستطع ان تعالجها بصورة صحيحة السلطة الجديدة في العراق ،هو استمرار العنف بشتى اشكاله بدون توقف على طول هذه السنين. والاستمرارية تكمن ،بانعدام الرؤية الامنية السليمة وافتقادها للكثير من ادواتها سواء كان على مستوى الاستخبارات او مستوى القادة والأفراد. ،او مستوى المعدات المستخدمة في مجابهة الاخطار . لهذا فان مجتمعنا يرزح تحت صعاب قاسية جدا يدفع ثمنها غاليا موتا وفقرا وتخلفا . ان التنمية الاجتماعية الشاملة ليست عملية كمالية تجميلية وانما هي تشكل محور الحياة الانسانية المعاصرة . فما فائدة اي عمل سياسي بدون ان يكون هناك عمل تنموي مرافق له ومنسجم مع توجهات بناء مؤسسات الحياة صناعيا وعلميا وثقافيا وزراعيا وبيئيا .. وهكذا تتحقق الرفاهية للمجتمع الذي صار افراده بفعل فشل من اعتلى سدة السلطة صدفة ، يتحسر على حياة كان يأكل فيها لقمة باضطهاد ويراها أفضل من حياة غابت عنها اللقمة وحضرت المفخخات والقتل ونهب أموال البلد وانتشار الفساد .. كلاهما فاسد .. والخاسر هو ابن الوطن فقط. ولا ندرى هل يطول ذلك .. ام انه ينتهي قريبا ؟!! نأمل بتحقيق المراد الثاني قريبا .

رئيس إقليم كوردستان : الحكومة العراقية في بغداد رف
أكراد العراق وشغف أقامة الدولة المستقلة / ترجمة :

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات 1

حسين يعقوب الحمداني في الأربعاء، 27 أيلول 2017 11:05

تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادميين ولايملكون تجربة أداريه وغير متخصصين وتم تعيينهم ومنحهم السلطه على أساس المنطقة والحيً والناحية والقضاء بل أمتدت منح السلطة هذه والكراسي على اساس دولة اللجوء!! فمن لجىء الى اساتراليا منح حب أستراليا ومن لجىء للسويد منح رضاء سوديا !!! فكيف لاتسقط السلطه وتنهار منظموظة البلد الأداريه

تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادميين ولايملكون تجربة أداريه وغير متخصصين وتم تعيينهم ومنحهم السلطه على أساس المنطقة والحيً والناحية والقضاء بل أمتدت منح السلطة هذه والكراسي على اساس دولة اللجوء!! فمن لجىء الى اساتراليا منح حب أستراليا ومن لجىء للسويد منح رضاء سوديا !!! فكيف لاتسقط السلطه وتنهار منظموظة البلد الأداريه
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
السبت، 21 تموز 2018

مقالات ذات علاقة

28 أيلول 2017
 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده. وعودته من اهم المبادئ الا
2439 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2016
الرجال العظماء هم اللذين يثبتون قدرتهم على تحقيق الانجاز الرائع , رغم الظروف الصعبة ورغم ا
3785 زيارة 0 تعليقات
20 تشرين2 2016
•    ممارسة يزداد التفاعل معها كل عام .. ومنهج لا يوجد نظير له في العالم اجمع .•    تظاهرة
4035 زيارة 0 تعليقات
10 كانون2 2017
علم السياسة والذي يفسر بانه علم ادارة العلاقات بين الدول هو علم احترافي لا يقبل الابتعاد ع
3943 زيارة 1 تعليقات
امريكا النظام و ليس ( الشعب) ، دولة معادية ...هل يجب ان ننتصر عليها ؟ وكيف نستطيع تحقيق ذل
3837 زيارة 0 تعليقات
تستعد الكيانات السياسية، والاحزاب الحاكمة، لماراثون الانتخابات القادمة، كونها ستشهد صراعا
3927 زيارة 0 تعليقات
15 شباط 2017
أمي، عذرا إن برد الرغيف ولم أعد اشم مسكك وأحتسي شايك الفواح هيله. أمي، عذرا لك، لن اعود هذ
4027 زيارة 0 تعليقات
10 آذار 2017
اذا كان هناك اعتقاد سائد بأن مسلسل الاحداث في العراق يسير وفق الرؤية العراقية الخالصة اي ي
4007 زيارة 0 تعليقات
كلما اقترب موعد الانتخابات للهيئة الإدارية لنقابة الصحفيين في البصرة ازداد التنافس الشريف
4073 زيارة 0 تعليقات
22 آذار 2017
ليس باستطاعتنا أن نضع الأماني العراقية أو الرؤية العراقية للمشكل المستعصي هنا خارج اللعبة
4185 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأحد، 24 أيلول 2017
  2478 زيارة

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

لطيف عبد سالم قصص وامضة / قابل الجبوري
19 تموز 2018
مرحبا بالزميل العزيز الأستاذ قابل الجبوري، وبانتظار مساهماتك الأدبية ف...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وشاعرنا الجميل الأستاذ ناظم الصرخي، ممتن لروعة م...
لطيف عبد سالم ملتقى رضا علوان يستضيف الشاعر جمال آل مخيف
05 تموز 2018
صباح الخير أخي العزيز وصديقي الجميل القاص قصي المحمود، شكري وامتناني ل...

مدونات الكتاب

سيد صباح بهبهاني
10 كانون1 2014
المقدمة| أبو علي هاك أخذ العهد هاك دنيا وآخرة وياك بجاه الله ورسوله ,بارك الله بالعراقيين
حسن حاتم المذكور
16 كانون2 2017
عاتبوني كوني اقل حدة في نقد رموز ارهاب اتحاد القوى بعكسه في نقد فساد التحالف الوطني..؟؟؟.
د. أماني القرم
05 نيسان 2018
ثمانية عشر شهيداً في يوم واحد .. ثمانية عشر حياة كان لكلٍّ منها أحلام وقصص اندثرت تحت التر
حسن حاتم المذكور
15 كانون2 2017
امة الدواعش او انظمة دواعش الأمة, من هادرها الى ثائرها تتبهلون قردتها, تستل سيوف جاهليتها
في اقبية التاريخ وملفاته حكايا وقصص كثيرة لاتعد ولاتحصى منها المؤلمة ومنها المفرحة ومنها
هادي جلو مرعي
24 نيسان 2018
يقول الشاعر رحمه الله:لاتربط الجرباء قربَ صحيحة خوفاً على الصحيحة أن تجرب تصنيف الناس حسب
منى صفوان
17 تشرين2 2016
لا شيء جديد في تصريحات عبد الملك المخلافي وزير خارجية “هادي” من الرياض بعد كل اتفاق: “نحن
أين تجمع المحامين والفاسدين من القضاة من حماة الفاسدين الذين قيل كذبا إنهم قرروا تقديم دعو
تلاعبت بنا الأهواءاستعمار وعملاءحاقدون ماكرونناكرون وجهلاءوأبناء السقيفةأبناء الطلقاءتلاعب
القرار الثلاثي الذي اتخذته الدول الخليجية الثلاث: المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال