الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

مذبحة الناصرية / د. هاشم حسن

حاولت وسائل الاعلام المحلية والخارجية ان تؤرخ لايامنا الدامية فتحدثت عن السبت الدامي واعقبه الاحد وحتى امتد الامر ليشمل كل الايام والشهور والسنوات، فلم يعد للايام بريق واصبحت الاماكن كلها هي الاخرى مقترنة بدم الابرياء واصبحت مدن العراق كلها دامية باكية...! ولم يعد مثيرا لوسائل الاعلام الاحداث الفردية للقتل فاقتصرت التغطيات الاخباريةعلى الفواجع النوعية الكبرى التي ترقى للابادة الجماعية مثل سبايكر والكرادة والتي تستخدم فيها ابتكرات في ابادة العراقيين واختراق الاجهزة الامنية، ويقال ذات الشىء للازمات السياسية المبتكرة لايذاء الوطن والموطن وتحديات اقتصادية واجتماعية متصاعدة ومتزامنة مع الارهاب كلها تؤكد على الابتكار في تهديد البلاد وفي المقابل ويصراحة تامة يجب ان نتكاشف ونتسال عن ستراتيجية الامن الوطني التي يفترض انها شاملة وقادرة للتنبؤ بالاخطار وتعتمد مبدأ الامن الوقائي وعدم الوقوع في فخ المفاجئة والصدمة غير المتوقعة ومحاولة للملمة الجراح وتلميع وتبرير الخروقات الامنية والازمات باشكالها المختلفة وليس امامنا تفسير لذلك الا بغياب الخطط الذكية واعتماد مستشارين ليس لهم مشورة ذكية ولاتخصصات المعية وانما المجاملات في التعينات التي ترقع وجه المحاصصة التي لاتضع الانسان المناسب في المكان المناسب بل تقلب الهرم وتجعل الابواب مفتوحة وسالكة لخطط العدو والا مثلة لاتعد ولاتحصى واشهرها هزيمة الموصل، وفي كل مرة يكلفنا النصر تضحيات جسيمة كان بالامكان ان نختزلها لو اننا تحسبنا وحسبنا ووضعنا لكل شىء خطته وبابتكاريفاجىء العدو، ويبدو اننا ادمنا على تكرار الاخطاء وتقبل الثمن الفادح وتمر الامور بدون حساب لفشل الحكومة والبرلمان والاجهزة الخاصة ولانستغرب حين نتامل السيرة الذاتية لاغلب القادة الامنيين والمعنيين في هذا الملف في مجلس النواب والاجهزة الخاصة ومن يتبج بصفة الخبراء والستراتيجيين والامنيين والمستشارين سنكتشف حجم الامية والتواضع في المعلومات والغرور والامتيازات والايفادات باستثناءات قليلة ليس في يدها حيلة، ان ثمن غياب الخبرة المزيد من الدماء والكوارث ، فلم يعد في البلاد شبرا امنا وماتدعيه الاجهزة الامنية بان الوضع تحت السيطرة مجرد تبريرات ورفع معنويات وقفز على الحقيقية ونتسال كيف حدث الخرق الامني الاخير في الناصرية ومازلنا حتى هذه الساعة نتبادل الاتهامات ولم نحدد من اين دخل الارهابيون ومن اين انسحبوا والمحافظين ومجالسهم واجهزتهم الامنية وقياداتهم في بغداد منشغلين بالصفقات والعقود وتعهم الشخصية وصراعاتهم الحزبية ، والمخلص منهم لاخبرة عنده ولاخطة فالمحاصصة نصبته في مكان ليس له وتركوه يجرب امكانياته على البشر ولايتحمل اية تبعات بموت المئات..! ياقادة الصدفة العراق ليس رقعة شطرنج والناس ليسوا احجارا للعبتكم الغبيىة كفانا قتلا وتنكيلا وكوارث وابادة اتركوا للمخلصين مواقعكم لانقاذ البلاد اما كيفيكم مانهبتموه وماتسببتم في قتله وتشريده وتهجيره ،فوالله بلغ السيل الزبى ولابد للقيد ان ينكسر ولابد للشعب ان يثور عليكم ويقتص منك فقد سلبتموه حريته وثرواته وكرامته بل حياته بجهلكم واستحواذكم وصراعاتكم على السلطة بحجة حماية الدين والديمقراطية

قيم هذه المدونة:
1
شعب لم يرقد بسلام قط ! / وداد فرحان
فتاوي علماء الشيعة حول التطبير : ياشيعتنا كونوا زي

مشاركات ذات صلة

مقالات ذات علاقة

لم تكن الماركسيّة تحتاج لفلسفة بعينها للإنبثاق كعلم يقوم على المادّيّة الدّيالكتيكيّة والمادّيّة الت
بدعوة مشتركة من قبل جمعيتين ثقافيتين كردية في ايسهوي و غوذئاوا في الدنمارك حضر رئيس الجمعية الخيرية
المركز الحسيني للدراسات- كربلاءأبدت شخصيات علمية ودينية وسياسية تقديرها الكبير لقيام المؤسسات التعلي
القاهرة ـ "جنائن الهستيريا" قصص ترصد مشاهد مشحونة بالألم والمعاناة في ظروف مختلفة خارجة عن المألوف ا
برغم مرور عامين على رحيل محمود صبري، الفنان والمفكر الرائد، والانسان قبل هذا وذاك،  لم ازل ما بين مص
اختتمت صباح هذا اليوم في قاعة الشهيد محمد باقر الصدر كلية الآداب/جامعة الكوفة ((ايام الادب النجفي))

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 25 أيلول 2017
  1142 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...
اسلام حمود أمة راكعة في محراب الجهل / محمد عبد اللطيف
15 شباط 2018
بارك الله فيك ونفع الله بك وزادك علما وفهما وادبا ...

مدونات الكتاب

سامي جواد كاظم
24 تشرين1 2016
ماهو الحلال وماهو الحرام؟ وقمة الالتباس عندما يكون المفهومان لموضوع واحد وكل ينظر من زاوية بناء
2946 زيارة
د. حميد عبد الله
29 كانون2 2017
صفحة داعش ستنطوى ان عاجلا او آجلا، لكن صفحات الخلاف والاختلاف والتناحر والنزاع ستبقى مفتوحة لزم
2416 زيارة
حسين عمران
14 أيار 2017
منذُ شهرين وأنا أحاول الكتابة عن الفنان التركي الذي جسد دور "مراد علم دار" في المسلسل الذي حمل
2687 زيارة
حقيقة إنّ السّلفيين يعتمدون النّقل و لا يحكّمون العقل، و بالتّالي تجدهم بسطاء في تفكيرهم ويغلب
3019 زيارة
محرر
12 نيسان 2016
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك -عززت الولايات المتحدة حضورها في المنطقة بإرسالها قاذفات استر
2475 زيارة
محرر
11 آذار 2016
تأهلت الروسيتان داريا كاساتكينا ومارغاريتا غاسباريان إلى الدور الثاني من دورة "إنديان ويلز" الأ
2531 زيارة
الصحفي علي علي
18 تموز 2016
  بعد أن بلغ السيل الزبى كما يقال، وبعد أن طفح الكيل بما لايطاق، يتطلع العراقيون اليوم الى
2645 زيارة
رباح ال جعفر
06 نيسان 2017
حين يَقفز رئيس الدبلوماسية الأميركية جون كيري كالسنجاب من طائرته المروحية، ويهبط في سفارة بلاده
2962 زيارة
عماد جاسم
04 آذار 2017
ربَما يتصدر اهتمام العراقيين ذلك التعلق بمتابعة الحدث اليومي عبر وسائل الإعلام المتنوعة, ورغم ا
2251 زيارة
ضمن الأعمال التي مارستها في فترة الحرب الإيرانية العراقية أكون سائق لزوجات المراجع بالنجف الاشر
2030 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال