Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 28 أيلول 2017
  1004 Hits

اخر التعليقات

اسعد كامل معلومات للفائدة .. / الشاعر كاظم الوحيد
27 تشرين2 2017
شكرا للشاعر المبدع كاظم الوحيد على نشر موضوعه والذي يحمل بين طياته معل...
عبد الامير الديراوي الف مبروك لمدير مكتب شبكة الاعلام عبدالامير الديراوي لمنحه شهادة الدكتوراه من معهد العلماء والتاريخ
24 تشرين2 2017
الف الف شكر لشبكتنا ولرجالها الاوفياء على هذه التهنئة والمشاعر النبيلة...
شبكة ااعلام واشنطن تدعو بغداد وأربيل إلى "بدء حوار جدي"
19 تشرين2 2017
امريكا البلطجية وعدوة الشعوب .. فان مشروعكم مفضوح
خلود بدران هيلين كيلر أسطورة القرن العشرين / خلود بدران
16 تشرين2 2017
أتوجه بالشكر والتقدير لشبكة الاعلام في الدنمارك . أشكركم على صدق تعاون...

مدونات الكتاب

محرر
21 أيلول 2016
افتتح الامين العام للعتبة العلوية المقدسة السيد نزار هاشم حبل المتين الانارة الداخلية الاقتصادي
2001 hits
صناعتنا.. بين عقلية الموظف وعقلية التاجر المهندس زيد شحاثة يتصرف الإنسان مع مختلف القضايا, حسب
626 hits
الوفاء عنوان لايتملكه الا من حمل صفاته الحقيقية ، والا من حضرت في حياته مجموعة من المواقف التي
2098 hits
محرر
29 نيسان 2017
متابعة : شبكة الاعلام في الدنمارك - منذ انطلاق "برامج المقالب" السنوية التي يعدها الممثل الكوم
2889 hits
سامي جواد كاظم
27 أيار 2017
منطقة الخليج منطقة حساسة بحكم من فيها من حكومات واتجاهات فكرية ودينية مختلفة بعضها مع البعض وكذ
3294 hits
د. هاشم حسن
13 كانون2 2017
اثار انتباهي وانا اصغي بإمعان لخطاب الرئيس الاميركي أوباما عن حالة الاتحاد والابعاد الستراتيجية
2500 hits
كم تمنيت لو تخلى (على حاتم سليمان) عن تقليده الأعمى للشيخ محمد بن راشد المكتوم، وكم تمنيت لو تر
2473 hits
تلاعبت بنا الأهواءاستعمار وعملاءحاقدون ماكرونناكرون وجهلاءوأبناء السقيفةأبناء الطلقاءتلاعبت عقو
2294 hits
ثامر الحجامي
01 تموز 2017
خرج احد نواب البرلمان العراقي على إحدى القنوات الفضائية, وهو يصرخ ويتوعد الوزير الفلاني بالاستج
926 hits
وزير الدفاع طائفي ، لانه وجد في بيته سلاح !!. طيب لنناقش هذا الحدث بعيدا عن العاطفة الطائفية .
2335 hits

ألحكمة قبل ألفأس/أدهم النعماني

 ليس هناك شك او ريب بأن الحق يجب ان يعود لصاحبه اذا كان قد فقده.

وعودته من اهم المبادئ الاساسية القانونية وإلا فأن مخالفته سيخلق فوضى اجتماعية وشعبية لا تحمد عقباها.

والحقوق متباينه ولا يمكن تحديد نوعها وطبيعتها ،فهي تشمل طيفا واسعا لا يمكن الالمام به لسعته وعمقه .

ولهذا فأن المشرع في حالة دائمة من المراقبة وملاحقة الاحداث وتصحيح المعوج منها للحفاظ على طهارة ونصاعة الحق .

وقد كافحت الشعوب ايما كفاح للحصول على حقها ،حيث سالت دماء واحرقت اجساد وقطعت ابدان ،

كل ذلك لكي تستقيم معادلة الحق والانصاف .فالحق لا يكسب ويوضع في قبضة اليد بوتيرة واحدة وبمسيرة مستقيمة

. لكن الحق شئ والتعسف في اخذ الحق شئ آخر .فالتعسف هذا يعد طريقة واسلوب غير قانوني وغير حضاري ولربما غير انساني.

الحق لا يسبح في الفراغ ولا يعوم في بحر خال ولا يبحر في مضيق غير مضيقه ،وانما الحق ابن واقعه القانوني اولا والاجتماعي ثانيا والسياسي ثالثا .

حق الشعوب في تقرير مصيرها يطفو على بحر هائج، عاصف ،متلاطم الامواج .

ولهذا فالتأني وان طال الزمن من الضرورات المطلوبة والمستلزمات الملحة اية .

عُجاله او فرض امر واقع بدون توفر الظروف الواقعية والموضوعية ضرب من المغامرة ،فيها الكثير من المخاطرة والمجازفة .

ولو كانت المخاطرة والمجازفة تخص شخص واحد لهان الامر وسهل .وانما القضية تهم شعبا بأكمله في وضع اقليمي ودولي ملتبس وغير واضح ،لا بل متخاصم مع بعضه البعض .

ولهذا فالحصافة والكياسة واللبابة تعد من لياقات العمل السياسي الصائب والناجح والناجع .. حيث يجنب الشعب ويلات حروب ربما تنشب يحترق فيها الأخضر واليابس ، وساعتها لا ينفع الندم اذ يكون الفأس قد وقع في الرأس خاصة وان رؤوس الكثير لم تزل تعاني من اثارجراح حروب قريبة . كلنا امل وتطلع بان العقل سيكون سيد الموقف وليس العناد والطيش وألتهور. وان الحكمة تأتي بالحق وتضعه في موضع العدل أيا كان نوعه.

قيم هذه المدونة:
1
روسيا... جعل "القبضة النووية" غير مرئية
بيان من شبكة الاعلام .. نحب شعبنا الكردي .. ونقف م

Related Posts

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 13 كانون1 2017

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

مقالات ذات علاقة

سعيد لأن حادث اختطاف الزميلة أفراح شوقي انتهى بعودتها الى منزلها ، وكنت ممن استنكر هذا الحادث الإجرا
في حي العدالة /شارع الجنسية  بمحافظة  النجف الاشرف  ترقد قامة أدبية شامخة أضاءت بحروف
أزدياد الفضائيات بلا ضابط ولا رقيب وارتباطها بالقاعده المعروفة  الزيادة كلنقصان قاد مؤخراً لظهو
ترامب : يجب وضع حد للاحزاب الاسلامية المتطرفة في العراق التي استولت على السلطة لانها اسائت لسمعة الو
مبادرة جديدة على طريق التوعية المجتمعية ، تقوم بها رابطة المصارف الخاصة العراقية ، ممثلة برئيسها الا
كان ولم يزل في معظم شعوب العالم الثالث المتاخرة عن الركب الحضاري من يرى الحالة الاقتصادية لاي شخص من
تربط العراق؛ مع دول الإمارات العربية المتحدة علاقات طيبة, كما تسود المحبة والألفة, بين أبناء البلدين
   منذ عقود بل قرون خلت، هناك مفردات ليست جديدة على العراقيين، أظن بعضها مسموعا حد الملل،
شعب ضحى وصبر ومازال يكابد متحملا اخطاءكم وفسادكم .. شعب توسلتم به كي ينتخبكم ومررتم عليه قرارات صعبة
شعب العراق اصبح شعبين..شعب الداخل وشعب الخارج.. في ظل الدكتاتوية كانت جماعة(الخارج) تقود المعارضة ال