Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 05 تشرين1 2017
  225 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

خادم الحسين الرادود ياسين الشعبي الى جنان الخلد


بسم الله الرحمن الرحيم { كُلُّ نَفْسٍ ذَآئِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَن زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَما الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ مَتَاعُ الْغُرُورِ } صدق الله العلي العظيم

بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره وببالغ الحزن والأسى تلقينا نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى الرادود الحسيني ياسين الشعبي .. كان صديقا ودودا طيبا الخلق وبهذا المصاب الجلل نتقدم بأحر التعازي ألقلبية الى اهالي النجف الكرام  و جميع أفراد عائلته وواصدقائه ومحبيه.
داعين الله سبحانه أن يسكن الفقيد فسيح جناته وأن ينزل عليه رحمته وأن يلهم أهله و ذويه جميل الصبر والسلوان ، ويسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً،

"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون"
صدق الله العلي العظيم.

ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ...
وإنا لله وإنا إليه راجعون

كتب الدكتور كاظم العامري عن المرحوم :

الى جنان الخلد ايها الشعبي الطيب ، كنت طول العمر تكافح من اجل لقمة العيش ، من خلال صناعة الفرح والسعادة للناس ، لم ارك يوما عبوس الوجه او مقطب الحاجبين ، بل كنت متهلل الوجه ، باسم الضحكة ، تستقبل الناس بنكة او منلوج او مثل شعبي ، ، ياسين الشعبي انموذجا للانسان العراقي البسيط الذي يصنع طقطوقاته من معاناة الناس ، وقد اورث هذا الفن الشعبي لابنه او حفيده كما اعتقد ، تحية لروحك الباسمة ولكل من ترحم على روحك الطاهرة وقرأ سورة الفاتحة علي رحيلك ايها الانسان الطيب ابو طه .

 

اسعد كامل

قيم هذه المدونة:
العبادي: لا نرغب بالمواجهة المسلحة وأدعو البيشمركة
الحكومة الفرنسية : باريس تريد إعطاء العلاقة مع الع

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 18 تشرين1 2017