الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

اخبار أوروبا

2 دقيقة وقت القراءة ( 314 كلمة )

رحلة على قارعة الحُسين / وليد كريم الناصري

بان مشيب الليل, ونعقت النوارس على شاطىء الفرات، فتزاحمت التجاعيد حول جفون القدر، وتقاطر القضاء دما، تفيض من حوله شواطىء الدهر،حل الصباح محدودب الظهر, فارع الشمس، يَعبُل بين كتفيه سياط ملؤها الغيض والفيض، تُجلد بها ظهور الأنبياء، فيرسم صورة الإنكسار على وجه الدنيا, يلونها الهوان والعذاب, ويستجمعها شَجوَ نِسوةٍ كانت ترى العز والكبرياء راكع على أبواب بيوتها, فَناءَ ألحمي عنها غائبا, والعِز مُغيبا, والكبرياء صورة يُغيرُ ألوانها هوان الدنيا ودائرة الزمن.

هَوادجٌ مُحَمَلَة, وأباعرَ تَحديَ بإكتإب, ورؤوسٌ فوق الرماحِ مُعلقة, تتطاير عليها شظى نظرات النساء والأطفال, لتلمح الأمل, وتستطعم السكينة وتبرُد حرارة التعب والشَقاء, فتنبحها السياط, بألمٍ أرخى دموعها, وأوجَعَ أطرافها, التي طالما تهربُ تحتها من الزجر والتنكيل, فكأن الدنيا توقفت, والرؤوس قد غضبت, لكن أمر الله حال بينها وبين......!

إسْتَرَقَت الشمس من الجحورِ ظَلامُها, ومن البيوت سُباتهُا, ومن ألناسِ قَلُوبِهم, فتيبست أعوادهم, بين متفرجاً و شامت, وناقم وراحم, فتنبههم صوتاً عظيم, إستذكروا فيه ألحان ألسماء, وترنيمة الوحي, ونُطق ألأنبياء.
صوت إمرَأة وليس كُل ألرجال مثلها, كانت كالنبي بين قومه, أعياه كُفرهم وأصبَرَهُ عليهم أيمانه بما يعتقد, صوت حبيبة "الحسين" بنت الزهراء ( زينب عليها السلام ), كانت عصى موسى التي أفكت سحر يزيد وحزبه, وفجرت بحر الندم دموعا بأعيُن الكوفيين, وقادت معركة التأنيب في معسكر ضمائرهم, فتناثرت جثث الدموع والندم على أرصفة مخاوفهم, فَدَبُرَ الشامتون ونًدِمَ المتفرجون, وبَطُلَ سحر المارقون.
إنقضى ذلك أليوم ألرهيب, وراحت الشمس تختبئ وراء خمارها ألأحمر خجلاً, بعد إن صهرت رؤوس النساء, ويوافيخ الرضع والأطفال, ليخط ألليل لوحة الظلام القاتل, ويعلن عن رحيل ذاك الضجيج المدوي في مسامع النساء والأطفال, فتوطنوا خِراب الكوفة, وأفترشوا الثرى, والعطش والجوع ينهش أجسادهم الصغيرة الرقيقة الجميلة, فيكفنوا أوزار التعب والمشقة, بكفن الرجوع ألى الله والصلاة, ويدفنوها تحت دوي مناجاة السماء.
سكنت أجسادهم, وتعالت همساتهم, وسهرت دموعهم على ساح خدودهم ألحمراء,وَهَوَمَ الأطفال كُلٌ يحتضنُ أخيه, بعد إن أرهقهم الصراخ من ألم السياط, فكانت أوجاعهم تملئ قلوبهم, فسكنوا قليلاً ليدفنوا أوزار السبي تحت أجسادهم, فهموا بنوماَ ماطال إن أيقظتهم سياط الجلادين,لتبدأ ألرحلة من جديد مع صباحاً أخر نحو بيوت الشام.

السفارة العراقية تشارك في اجتماع السفراء المعتمدين
قصيدة الجواهري الخالدة في ذكرى إستشهاد الحسين

المنشورات ذات الصلة

 

شاهد التعليقات

( أكتب تعليق على الموضوع )
زائر
الجمعة، 10 تموز 2020

By accepting you will be accessing a service provided by a third-party external to http://iraqi.dk/

أخر مقال نشر للكاتب

  الخميس، 05 تشرين1 2017
  2400 زيارة

اخر التعليقات

زائر - حموشي هل يستطيع العراق التلويح بسلاحه الاقتصادي بوجه تركيا؟/ علاء الخطيب
07 تموز 2020
اعتقد ان مناكفة تركيا , لا تستحق مخاطرة بحياة 40 مليون عراقي عن طريق ت...
زائر - عزيز الخزرجي عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
04 تموز 2020
بسم الله الرحمن الرحيم: نسأل الله التوفيق لكم و لكل المبدعين لتنوير ال...
زائر - أبو يوسف الجزائري عن بيت العلم للنابهين صدر للأديب العراقي الدكتور نضير الخزرجي كتاب سفر الخلود
29 حزيران 2020
السلام عليكم اللهم صلّ على محمد وآل محمد أحسنتم وفقكم الله
زائر - سمير ناصر طائرة تصوير من الجو تعلن عن ولادة قناة الزميل اسعد كامل
29 حزيران 2020
مبدع .. متجدد .. متحدي .. هكذا هو الزميل والاستاذ اسعد كامل ... مبروك ...
حسين يعقوب الحمداني حياة الفهد من البداية الى" النهاية" ! / سلام مسافر
17 حزيران 2020
تحية طيبة .. ليس مانحتاجه تاريخ وقصص عاطفية لنبرهن للعالم أنسانيتنا في...

مقالات ذات علاقة

وهذا رد بسيط لما كتبته الاخت لمسه .. حول هجرة النساء العراقياتقلب ادمته الجراح ... ها أنتِ
172 زيارة 0 تعليقات
عن معاذ بن جبل قال أرسلني رسول الله ص ذات يوم إلى عبد الله بن سلام و عنده جماعة من أصحابه
8246 زيارة 0 تعليقات
بسم الله الرحمن الرحيميَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ
167 زيارة 0 تعليقات
كتب / اسعد كامل انطلاقاً من وحدة العراق والعراقيين والأخوة العميقة والصادقة فيما بينهم
170 زيارة 0 تعليقات
شكلت الجالية العراقية في اوساط المجتمع الدانماركي جانبا مهما على المستوى السياسي والثقا
152 زيارة 0 تعليقات
وهذا القول هو كناية عن البدء بحكاية ، تقال للمعابثة او المبالغة ، وتعني ان مايقوله الحاكي
6165 زيارة 0 تعليقات
يترك الجنود الأمريكيون وراءهم عراقا هو أبعد ما يكون عن الأمن أو الاستقرار مع إنهائهم مهمة
6231 زيارة 0 تعليقات
لا احد سيتهم وزير التخطيط بأنه ضد الحكومة، حين ينتقد سير العمل في الدولة. الرجل حليف لرئيس
5971 زيارة 0 تعليقات
أثارت تسريبات موقع ويكيليكس الالكتروني لأكثر من 400 ألف وثيقة المزيد من الذعر والاستغراب و
6323 زيارة 0 تعليقات
لقد كان جيراني واحبتي وعلى مدى سنين عمري من المسيحيين وفي اغلب تلك السنين كانوا من مسيحيي
6249 زيارة 0 تعليقات

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال