Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  السبت، 07 تشرين1 2017
  64 زيارات

اخر التعليقات

زائر حسينية الشيخ بشار كعبة البهائيين في العراق وهي من مسلسل الهدم الذي يطال التراث العراقي
15 تشرين1 2017
البيت في الاساس كان لسليمان الغنام السني وسكنه البهائي بعد مقتل سليمان...
الأكدي ماتيس: نعمل على ضمان عدم تصاعد التوتر حول كركوك
14 تشرين1 2017
أمريكا لاتشعل النار أن كانت تعرف أنها لن تحرق فالدواعش وتنظيمات ماي...
حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
وكالات ألأنباء !! لم من الضروري وهل من الضروري تناقل الأخبار الفاسده و...

أريد انتحر وأموت / عبد صبري أبو ربيع

أريد أنتحر وأموت

وأخلص من بنات الكوت

جنهن عنبر وياقوت

شمحلاهن لو يمشن

على سدة الكوت

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلصوني من هوى بغداد

والذكريات الحلوه ما تنعاد

مقهى البرازيلي ومتحف الرواد

عشگهن عشگ شبعاد

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلي الگلب تشب ناره

بس أخلص من أهل العماره

تعبان والگلب محتار

كل يوم أني بالسياره

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يمه الناصريه شخلت بيه

گلبي عليهم وعيوني مسبيه

أهل الشعر وأهل الهور

واللابس الترچيه

شخلوا بالگلب يفلان

بس الأذيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تالي سنين العمر

أوگع على السمره

طلعت عليه من الباب

بنية البصره

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

خلوني أرد أردود للحله

وأنخه هلي يخلصوني

من أبو الگذله

حبهم أبد ما أمله

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

صدري يا يمه أنخسف

مو مليت من أهل النجف

بنياتهم چنهن خشف

خدودهن أبد ما تنوصف

يا يمه شمحله العطر عله الزلف

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أريد أدخل على الحسين

وأمشي للعباس مرتين

وأشتكيله من سحر العيون

مو سهم طايح بس سهمين

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يمه گصايبه مثل سعف النخل

گلبي عليهم والبعد ما ينحمل

بنت السماوه وعيونه كله كحل

منهم أبد فلا أمل

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

بين المضايف والدلال

سل الگلب من عيون الغزال

وبنات الديوانيه عشگهن محال

أهل شيمه وكرم أرض الرجال

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يا عيني على رسوم الغربيه

بنات من ذهب وجفوف ورديه

غيرن حالي وسون بيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يمه شحلات البنيه الكركوكليه

جنه وردة النرجس لو وردة جوريه

عربيه تركمانيه وكرديه ومسيحيه

درة بلدنا مدينة النفط والخير اليه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يمه البرتقاله لو أبو خد وخد

السحر بديالى ما ينعد

حسنهن مثل الفجر لو صد

گلادة من حسن تبقه على الحد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أقبلت تمشي على استحياء

بعين كاوه هذي البنيه

لو من كربلاء

جنت كل الحسن من اربيل والفيحاء

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

دگن على الصدر يا بنات دهوك

راحن أنتحر وأذب نفسي باللوك

هذا حِسن بغداد لو كركوك

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تشتعل چنه نور الغروب

بنت الهور بنت الجنوب

يمه سومريه محزمه بألف مطلوب

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

يمه عيني بارده على المصلاويه

كل المعاني بيهه وعيون لوزيه

أريد أمشي لهلي بالعدايه والحمدانيه

وأنخاهم وأگلهم خلصوني من هالبنيه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لبسن تراچيهن وأتعنن الملويه

صلاح الدين لو هذي البنيه

خلفت سباع بنت الجبوريه

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

جنه جمار النخل وعلى القمه أحن

السليمانيه تره من وراهن أجن

يا حلاوتهن والعسل خدودهن

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هذوله أهلي مثل الگلادة

وين ما تروح يرتاح الگلب وفاده

شدة ورد لو رمان بخدوده

تعالن يالحلوات نحي الوطن والسياده

عدنه سباع وعدنه اليموت عله حده

وطني العنبر والرطب

والخير مالي كل بلده

وهذا الذهب آبار

جوه أقدامنا يمد مده

موطنا جبل والهور والوديان

والحضاره مهده

بس أنخه العراقي

من توگع بشده

قيم هذه المدونة:
ويصنعون لنا دُماً وحشية / عبد صبري أبو ربيع
رثاء الى الأستاذ الدكتورمهدي الحافظ رحمه الله- ودا

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الأربعاء، 18 تشرين1 2017