الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

اخبار أوروبا
دخول المدونة تسجيل جديد

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر

إنشاء حساب او مدونة

الحقول التي عليها علامة النجمة (*) مطلوبة ومهمة.
أسم *
اسم المستخدم *
كلمة السر *
أعادة كلمة السر *
البريد الإلكتروني *
تأكيد البريد الإلكتروني *
استعمل كابشا *
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

الشهادة ربيع الحياة لعامها الثالث في وزارة الثقافة / انعام عطيوي

تغطية وتصوير / إنعام العطيوي
ضمن المنهاج السنوي لوزارة الثقافة والسياحة والآثار وبمشاركة دائرة الفنون التشكيلية ودائرة المأمون لمعرض الكتاب افتتح الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة والسياحة والآثار الدكتور جابر الجابري المعرض السنوي الثالث لذكرى معركة ألطف تحت عنوان "الشهادة ربيع الحياة" صباح يوم الاثنين الموافق 9/10/2017 على قاعة وزارة الثقافة وبحضور عدد كبير من الفنانين التشكيليين والمثقفين والإعلاميين والمهتمين بثقافة الرسالة الحسينية.
وبين الوكيل الأقدم لوزارة الثقافة الدكتور جابر الجابري إن الرسالة الحسينية التي تطلقها اليوم وزارة الثقافة للعالم تؤكد بان العراق لم يكن يوماً مستورداً سلبياً للثقافات وإنما العراق هو المصدر والمُنشأ والملهم لبقيت ثقافات العالم منذ ان علم العالم كيف يقرأ ويكتب بالألواح السومرية، وهو يصدر ثقافته وفنه وأدبه وبطولاته للعالم، والعراق اليوم هو مصدر للشجاعة والبطولة والإرادة وان الإرهاب الذي سنه الأمويون واحرقوا وقتلوا وسفكوا وقتلوا الأطفال الرضع هذا هو منهجهم السائد لم يواجهه احد سوى الإمام الحسين (ع) قبل 1400 عام ويواجهه اليوم أبناء الحسين بثقافتهم وشجاعتهم وفكرهم والانتصار الذي تحقق في دحر الإرهاب هو انتصار حسيني وكربلائي ويصدر إلى كل العالم ليدرسه ويتعمق فيه ويبقى العراق عاصمة للثقافة والفكر ومصدر للإشعاع الثقافي والفكري لكل العالم.
مضيفاً "إن الفنان العراقي الذي هو وريث كربلاء ويختص بمعرفته الحقيقية بهذه الواقعة دون غيره وان كل فنانين العالم لعلهم يطلعون على ما حصل في اليوم العاشر من محرم لكن لا يعيشون في وجدانهم وضميرهم كما يعيشه الفنان العراقي وهذا المعرض هو تجسيد لواقع مستمر منذ عام 60 للهجرة الى عام 1439 للهجرة مستشهدا بمقولة الجواهري (تمر القرون من سجدٍ على جانبيه ومن ركعٍ) "
وأوضح الجابري "ان هذا المشهد والواقع الحسيني الذي رسمه بدمه وجسده وأهل بيته وأصحابه ليزرع جسده وأجساد أهل بيته وأصحابه في العراق"
معرباً "إن اللوحات التي عرضت قدمت رسائل بكل ما تعني من الإبداع ولكن بنفس الوقت تحمل المسؤولية لكل من يقف اليوم بصدارة السلطة والموقع الاجتماعي والرسمي والسياسي على أن يحذوا حذو الإمام (ع) الذي رسم طريق الكرامة والحرية وحول العراق الى منتجع للكرامة والحرية والهام دائم للمبدعين والأدباء والكتاب والمفكرين والشعراء والفنانين "
مؤكداً "إن هذا المعرض هو احد الشواهد الحية لعراق الحسين وعراق كربلاء ومن يدقق في هذه اللوحات يجد فيها عوامل الإبداع الذي لا نظير له إذ توثق للحظة التي يعيشها العراق اليوم وهي امتداد لمسيرة ومنهج كربلاء الذي تشرفت به اليوم وزارة الثقافة"
من جانب أخر أشار مدير عام دائرة الفنون التشكيلية الدكتور شفيق المهدي إن معرض ألطف ما هو إلا رسالة انتماء إلى قيم الاستشهاد أكثر مما هو رسالة فن فالحسين هو ملك العراقيين جميعاً دونما أي دين أو طائفة دون أخرى وهو ابن بنت رسول الله فاطمة الزهراء وابن عم الرسول علي (عليهم السلام جميعاً )
مؤكداً "إن العراقيين كلهم في جبهة واحدة لجبهة الحسين ولا يوجد يزيد بكل اتجاهاتهم الدينية".
موضحاً "إن المعرض هذا العام تجاوز الأعمال الواقعية وازداد عدد المشاركين عن الأعوام السابقة واشتمل على العنصر المفاجيء بالعمل الفني وطرحت في بعض اللوحات أفكار جديدة جذبت انتباه الجمهور والمختصين"
ولفت انتباه الجمهور عمل فني للفنان طالب عباس من وزارة الداخلية مثل يد الإمام العباس أثناء حمله للقربة لجلبه الماء للإمام الحسين عليه السلام وللنساء في المعركة واستشهد على أثرها. وتكونت اللوحة من مواد مختلفة اشتملت على النشارة والشاش ومادة الجبس والألياف
وبين الفنان إن مدة العمل استغرق 3 أيام لغرض المشاركة في هذا المعرض اذ تشتمل وزارة الداخلية على قسم الفنون التشكيلية وهذه أول مشاركة للفنان داخل وزارة الثقافة في معرض ألطف.
على صعيد متصل عرضت لوحة ملحمة ألطف للفنان احمد عودة التي قدمت قصة المعركة بلوحة متكاملة بكل تفاصيلها واشتملت على جزأين مختلفين منها الواقعي والسريلي وبينت القصة المتكاملة من عودة الفرس وقتل الإمام والأطفال والنساء وخروج الرجال وفجيعة السيدة زينب عليها السلام مشيراً إلى بعض العادات الموروثة من هذه الواقعة كالتطبير وجلد الذات معبراً في لوحته عن رفضه لبعض الشعائر التي تسيء للثورة الحسينية"
موضحاً إن جملة ما تم تقديمه تختزل لقصة وملحمة كامل نسعى الى إيصالها كرسالة تحاكي العالم عبر الفن ومحاكاة الكتاب لترجمتها لكتب تثبت للعالم إن الثورة الحسينية هي عبارة عن مبايء للثورة ضد الظلم والاضطهاد وعلى من يتصدر للمباديء الحسينية ان يحاكي كل العالم بإيصال أفكار الأمام الحسين عليه السلام.
وعلى هامش المعرض قدمت دائرة المأمون معرض للكتاب كما شاركت دار الثقافة والنشر الكردية بعرض لوحات فنية من نوع الفن الالكتروني للفنانة منى غلام.

قيم هذه المدونة:
1
الرئيس ليس إلها ولا إبنته / الصحفي المقتول سردشت ع
تزوجوا فإن الزواج دواء لا يفسده داء / معمر حبار

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
هل انت مسجل كعضو في الشبكة؟ ادخل هنا للتسجيل ( كعضو جديد )
:
الإثنين، 19 شباط 2018

مقالات ذات علاقة

بغداد/ راويه هاشم تصوير/علي الربيعي نظمت دار الكتب والوثائق الوطنية صباح اليوم الثلاثاء المصادف السا
# عظيم شكري وامتناني لصحيفتنا (يورو تايمز) التي صدر عددها الجديد الْيَوْمَ في السويد ، لنشر التقرير
وزارتي الثقافة والداخلية تتعاونان لمحاربة غسيل الدماغوالجابري (نحتاج إلى تثقيف العسكر لا نحتاج عسكرة
رنا محمد نزار تشارك وزارة الثقافة والسياحة والآثار في معرض القاهرة الدولي للكتاب والذي سيقام للفترة
متابعة / إنعام العطيوي بعد طول غياب بسبب إلغاء مشروع النجف عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2012 يعود مت
حسام هادي العقابي - شبكة اعلام الدانمارك أطلق منتدى القراءة بالمغرب للرصد والتنمية مشروعا ثقافيا جدي

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

علي الكاش
1 مشاركة
عمر أبو ريشة
1 مشاركة
د. وائل عواد
1 مشاركة
هاجر التميمي
1 مشاركة

أخر مقال نشر للكاتب

  الإثنين، 09 تشرين1 2017
  2156 زيارات

اشترك في هذه المدونة

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني ( الكعكة ) وتفاهات الخصوم .. / حسين كاظم الموسوي
19 شباط 2018
تحيه طيبة الموضوع ممتاز جدا من حيث الصورة الأنسانيه والوطنية للسيده حن...
حسين يعقوب الحمداني الخارجية الفرنسية : باريس لن تقبل توسع طهران إلى البحر المتوسط
17 شباط 2018
سكت دهرا ونطق .... غدرا .،علم أن المثل لايقول غدرا ولكن هذا الوزير الف...
حسين يعقوب الحمداني حرب الرايات / هادي جلو مرعي
16 شباط 2018
تحية طيبة مقال مقتضب فيه علامة دالة للرايات البيض القادمه وأن كانت لات...
حسين يعقوب الحمداني المربد والتطلع نحن الافضل / عبدالامير الديراوي
16 شباط 2018
شكر للموضوع القيم والتغطية الطيبة نتمنى من الله أن يشعر ويلمس كلمن أعض...

مدونات الكتاب

وانا استمع الى خطاب الشيخ احمد ابو ريشة وهو يدعو شباب الانبار للعودة الى منازلهم وترك داعش والق
2955 زيارة
علي الزاغيني
16 أيار 2017
(آكل مر واشرب  مر  بس لا تعاشر مر )الحياة محطات   قد تمضي بنا  بهدوء  او قد تعصف بنا بمتاهات أخ
2897 زيارة
عزيز الحافظ
13 شباط 2017
العالم كله مشغول بما يحصل في العراق.... أسعار النفط تلتهب ... الخطر يحدق نظريا بالجميع، عدا الع
2734 زيارة
د. هاشم حسن
18 آب 2017
مقالة جميل كتبها احمد شبر تحكي حقيقة من عانى من اهل العراق ((نحن السرسرية)) استأذن الزميل رئيس
1170 زيارة
وهي في الحقيقة تكشف ضحل بعض الوجوه التي تقود الكتل وتسود السياسة العراقية وتكشف عورة هؤلاء وعد
1170 زيارة
محرر
23 أيلول 2017
مع بزوغ فجر غرة شهر محرم الحرام، يسعدني أن اهنئ شعبنا العراقي والعالمين العربي والاسلامي بحلول
1224 زيارة
ما في شك من ان العلاقات التركية العراقية تمرّ عبر منعطف خطير و أشكالاتً مختلفة من الصراع بين تر
2659 زيارة
لا تسن القوانين عبثا, دون حاجة وهدف.. هذا ما يفترض أن يحصل عادة. يختلف وضع العراق, عن أي دولة أ
2471 زيارة
راضي المترفي
20 كانون1 2017
من يستعرض الحياة السياسية في دول الغرب الكافر وخصوصا ( حياة الرؤساء ) يرى العجب العجاب فالرئيس
604 زيارة
علاء الخطيب
29 أيار 2017
انشغل العراقيون في مواقع التواصل الاجتماعي والفضائيات والصحف والمواقع الالكترونية والمجالس العا
2824 زيارة

 

 

أخبار صحية

غرائب وعجائب

الأسرة والمنزل

تربية الاطفال

دراسات وبحوث

                                                                                                

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال