Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 11 تشرين1 2017
  36 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

الموقف النهائي للعبادي من إستفتاء كردستان / هادي جلو مرعي

مجموعة نقاط رشحت خلال الساعات الماضية تعبر عن موقف رئيس الوزراء حيدر العبادي من إستفتاء كردستان وبحسب مصدر خاص فإن.

رئيس الوزراء مايزال موقفه ثابتا ويستند الى الدستور وقرارات مجلس الوزراء والمجلس الوزاري للأمن الوطني والتفويض البرلماني بممارسة الصلاحيات الدستورية لفرض السيادة الإتحادية وهو ماض بهذا الإتجاه

كما إن العبادي يرفض الزيارات التي تضعف موقفه في مواجهة تحد البرزاني والنقطة التالية تعبر عن ذلك بصراحة

إن رئيس الوزراء لم يكلف أي شخصية سياسية للتفاوض مع الإقليم حول الإستفتاء غير الدستوري، ولا حاجة الى وساطات من أي جهة، بل كل المطلوب هو الإلتزام بالدستور، وإلغاء نتائج الإستفتاء، وفرض السلطة الإتحادية على الأرض العراقية كاملة

ويوضح العبادي موقفه من الإجراءات المتخذة ضد الإقليم في النقطة التالية :

إن القرارات المتخذة ليست عقوبات بل هي إجراءات لحفظ الأمن الوطني العراقي ووحدة البلاد من دعاة التقسيم، وأيضا فإن الحكومة غير مسؤولة عن اي جدول زمني لأي إجتماعات تجريها أطراف سياسية بعيداً عن الحكومة الإتحادية، أو ما ينتج عنها من قرارات تعد سياسية وليست دستورية.

كما إن الحكومة تجدد إلتزامها بفرض السيادة للسلطات التنفيذية على كافة الأراضي العراقية ، وتؤكد عدم تعاطيها مع الإستفتاء ونتائجة، وإن الحوار يجب أن يقوم على أساس الدستور الذي يرسم خارطة طريق لحل الملفات العالقة بين الحكومة الإتحادية وإقليم كردستان العراق.

وأخيرا فإن الحكومة العراقية قدمت مذكرات بتاريخ ٢٤ أيلول وكذلك ٢٨ أيلول الى كل من تركيا وإيران تطالبهما فيها بالتعامل مع الحكومة الإتحادية حصرا فيما يتعلق بالمنافذ الحدودية وغلق جميع المنافذ مع الإقليم لحين تسليمها للحكومة الإتحادية . وايقاف كل التعاملات التجارية وتلك التي تتعلق بتصدير النفط وبيعه مع الإقليم وأن يتم التعامل مع الحكومة العراقية الإتحادية حصرا . كما وارسلت الحكومة قوات وفرق رسمية الى المنافذ مع هاتين الدولتين لإستلام المنافذ ومازالت بإنتظار إجراءات الدولتين الجارتين حول الموضوع.

قيم هذه المدونة:
الخارجية الأمريكية: ترامب يدرس سيناريوهات مختلفة ل
أنتهازية الدول الكبرى في الحرب على الأرهاب / حيدر

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 16 تشرين1 2017