Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish
دخول المدونة تسجيل جديد

دخول المدونة

 

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 11 تشرين1 2017
  47 زيارات

اخر التعليقات

حسين يعقوب الحمداني نتنياهو : ننفي كافة الاتهامات بشأن تورط اسرائيل في استفتاء كردستان
02 تشرين1 2017
كذب كذب حتى تصدق نفسك وهي مؤوسسات قائمة بذاتها لتحقيق ذات الكذبه حتى أ...
حسين يعقوب الحمداني سلطات إقليم كردستان تقترح التفاوض مع بغداد بشأن إرسال مراقبين عراقيين إلى مطاري أربيل والسليمانية
28 أيلول 2017
تحية طيبه صحيح أنها ثقافة وهي كلمة موثوقة ومؤدبه !!لكن أليس بغريب التس...
حسين يعقوب الحمداني اجتماع سري يجمع سياسيين أكراد بمسؤولين من أمريكا وفرنسا.. تفاصيل مفاجئة تُكشف لأول مرة
28 أيلول 2017
أستعادة كركوك أهم خطوة على الحكومة العراقيه أتخاذها لأنها اليوم هي رجل...
حسين يعقوب الحمداني ملا بختيار ممثل طالباني يمنح البرلمان ورئيس مجلس الوزراء صلاحيات عسكرية بشأن الإستفتاء
27 أيلول 2017
تحيه طيبة أستاذ ..نعم هذا وقع حقيقي لأن السلطه تمنح لأأناس ليسوا أكادم...

علينا فضح بعض ألاعيب ساستنا / عباس عطية البوغنيم

العراقيون في هذا اليوم وفي كل يوم عليهم أن يجعلوا من هدفهم السامي فضح السياسيين الذين أثروا أنفسهم على حساب المال العام وكيف كان السياسي قبل وبعد 9/4/2003في المهجر والداخل حتى تنطلي علينا هذه الأكذوبة التي عصفت في صفوفنا في هذه الأيام لنجعل من أنفسنا وعاظ للسلاطين دون تحقيق هدف الحياة والرفاهية المغيبة عنا طوال سنين دون البرامج التي أعدها ساسة العراق الجديد بعد التغيير الذي صاغته قناعة الغرب وتحويل قناعتنا أتجاة السياسيين السابقين ومن ثم جاء الدور علينا لتغيير معادلة الأصبع البنفسجي الذي يحاول الشعب عدم التورط فيه مرة أخرى ونجعلها حربا على الشيطان وليس حرب ضد من خدم الشعب ولو بكلمة واحده ونجعل كلمة المرجعية نصب أعيننا (المجرب لا يجرب )فلنجعل من هذه الكلمة دواء وكي لكل فاسد أفسد بحق المال العام ليكون هو صاحب النفوذ ومن خلال برامج نبثها على شكل قنوات إعلامية تريد تحقيق هدف مغيب قد غيبة ساسة العراق الجديد .

علينا أن نصرخ في جميع النوادي والمحاضرات قائلين أن ساستنا  يسيطرون على معظم قنواتنا إلإعلامية وصحافتنا وكما يسيطرون على القرار بجهتيه التشريعي والتنفيذي وبعض منهم صناع هذا الإرهاب والإعلام يسوق أكاذيبهم وهذا ديدن الحياة ومن ثم جعل المال لأن من يمتلكه يجعله أكثر تعسفنا في القرار.

 

الحكومة ومخطط الإرهاب

على الحكومة أن تعي حجم المخططات التي أرهبت جحافل الجيش وقادته الذين عاثوا في الوطن فسادا ومن ثم حررت الأرض والعرض بصولة حشدنا المقدس الغيارى من قواتنا الأمنية وهاهي بشائر النصر قد زفت الى العذراء في خدرها موصلنا وعشها السرمدي وهي تعود الى أحضان الوطن بعد سقوط هيبتها من خلافة الخرافة خلافة (البعثيصهيوني)هذه الخلافة التي مزجت بقدومها بسبي نساء وقتل وتهجير قسري لأغلب شعبنا الصابر المحتسب لولا تدارك المرجعية الرشيدة في العراق ,حجم الدمار الذي لحق أبناء المناطق الغربية وغيرها من مدن العراق بفتوى جهاد كفائي يستمر ويلاحق غزاة (البعث ,صهيوني, عربي, تركي) وتحرير كافة الأرض من قبضة الكفر المتمثل بشريعة الغاب دون تحكيم العدل في القرآن لنهجهم سبل التكفير دون الوعي الأخلاقي والتربوي لسيرة نبينا المختار (ص)هذا النهج السماوي الرباني من لدن المشرع الإسلامي الذي قال الله تعالى (وانك لعلى خلق عظيم)و(وما ارساناك ألا رحمة للعالمين )وغيرها الكثير لكن الكفر المتمثل بدولة الخرافة التي نهج نهجها الغرب الدموي لفراغ أفئدة القوم من مقومات الدين الإسلامي الصحيح لذا نراهم يعبثون بدولة المسلمين دون الرجوع الى دولة الكفر من الصهيونية والغرب الذي جاء بهم .

 

خلاصة

اليوم جاء النصر المؤزر بجميع القوات المساندة للحشد اليوم لحقت دولة الخرافة الخزي والعار اليوم لحق ساسة الدواعش مزيد من الخزي والعار لفضح مخططات الفتن التي تحاك ضد أبناء حشدنا الذي حرر اراضيهم من وهم خلافتهم المزعزمة.

قيم هذه المدونة:
خذوا الحكمة من القردة ....! / د. هاشم حسن
الخارجية الأمريكية: ترامب يدرس سيناريوهات مختلفة ل

مشاركات ذات صلة

 

التعليقات

لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..! كن أول من يعلق ( اختار التعليق الى الفيسبوك ام تختار في الشبكة )
:
الإثنين، 16 تشرين1 2017