خذوا الحكمة من القردة ....! / د. هاشم حسن - شبكة الاعلام في الدنمارك

الرئيسية

الأخبار

محليات

المقالات

الثقافات

عالم حواء

منوعات

علوم صحية

تكنلوجيا

في الدانمارك

بطاقات

فنون

منظمات

اقلام

RSS

دليل الكلمات

اخبار أوروبا
دخول المدونة

تسجيل الدخول إلى حسابك

اسم المستخدم *
كلمة السر *
احفظ لي كلمة السر
Arabic Danish English German Russian Swedish Turkish

 

خذوا الحكمة من القردة ....! / د. هاشم حسن

تعرضت في الاسابيع الاخيرة لضغوط شديدة وسوء فهم مدمر ساشرح تفاصيلها في الوقت المناسب، وتلقيت رسائل محبة وتضامن كان لها الصدى الطيب في نفسي وكشفت عن مواقف شجاعة نبيلة واخرى انتهازية حقيرة ،المهم والاكثر اثارة للانتباه هدية وصلتني من احد الاصدقاء وقال لي هذا هو الحل لتريح وترتاح وهي عبارة عن منحوتات للقردة الحكيمة الثلاثة ومعها ايجازات تعريفية.
يقول صاحبي اخي هاشم انت تحارب بالكلمات منذ اربعين عاما وتحملت وعائلتك ومحبيك كل المصائب ومازلت تكابر وتتوهم بقدرة الصحافة على التغيير وايصال رسالة الحق والحرية في مجتمع تعرف طبيعته اكثر مني ، تامل حكمة القردة الثلاثة باصلها الياباني او الهندي خذ منها الحكمة وقرر قبل فوات الاوان.
تصور هذه القردة حكمة شعبية قديمة جسدوها في منحوتات يضعونها في المعابد والاماكن العامة وفلسفتها ( لا أرى شرًا لا أسمع شرًا لا أتكلم شرًا القردة الثالثة هي مزارو الذي يغطي عينيه والذي لا يرى الشر؛ وككزارو الذي يُغطي أذنيه والذي لا يسمع الشر؛ ولوزارو الذي يُغطي فمه والذي لا يتكلم بالشر؛ وشيزارو الذي قد يظهر مُغطيًا بطنه أو أعضاءه التناسلية أو ضامًا ذراعيه والذي يُمثل مبدأ "لا تفعل شرًا".)
وضعت هذه القرود امامي وعلمت ان الحكمة توصي بعدم استخدام حواسنا للشر ، والعجيب بان المعنى حين وصل الينا تم تحريفيه وتفسيره بطريقة سلبية توصي يا ايها الانسان تحول لحجر لايرى ولايسمع ولايتكلم حتى لو خربوا بيتك ودمروا بلدك واحتلته جيوش الغزاة ودع اولي الامر تفعل ماتشاء واترك حريتك والزم بيتك وموقع عملك وضع امامك قردة الحكمة لتكسب ود الحاكم فانت محكوم ولافرق بينك وبين العبد وان كنت صحفيا فان دورك ان تكون بوقا للانجازات وليس جرسا يقرع لينبه عن الخطا والخطر الذي يداهم البلاد ويهدد العباد.
شكرا ايها الصديق لهذه الهدية فهل تعتقد انني ساقتدي بهذه الحكمة بتفسيراتها العراقية السلبية وليس بمعناها الذي ادركه غاندي العظيم وليس حكام هذا الزمان ، لو كنت تعتقد انني اؤمن بهذه الاغلال لفضلت ان تهديني كفني فالموت اكرم للانسان الذي خسر نفسه لجبنه في اتخاذ موقف نبيل في قضية عادلة. وصدق من قال ماذا ينفع الانسان اذا ملك العالم وخسر نفسه تعال ياصديق وخذ قرودك الثلاثة وابحث عن قرد بشرى حول الصحافة من رسالة الى سخافة والوظيفة العامة ملاذا للمنافع والاذلال من اجل دوام الاحوال..!

تحية لصوت العقل .. / د. هاشم حسن
اغتيال العراق ..! / د.هاشم حسن

مواضيع ذات صلة

 

التعليقات

( لا يوجد تعليق على هذا الموضوع ..!! من فضلك كن أول من يعلق )
هل مسجل بالفعل ؟ تسجيل الدخول هنا
:
الإثنين، 18 تشرين2 2019

مقالات ذات علاقة

28 تموز 2019
في الأزمات المستعصية على الحل لعقود يشتد فيها اعادة انتاج خطاب الكراهية للمكونات الاجتماعي
271 زيارة 0 تعليقات
لا يخفى على الجميع أن النظام العشائري في العراق يعد من الأنظمة الاجتماعية التي دأبت الجماع
964 زيارة 0 تعليقات
 زرعها الإنكليز(كخلية نائمة) في أحشاء دولتنا عند الولادةلقد وجد الإنكليز ، عندما شرعوا بإح
2819 زيارة 0 تعليقات
29 أيار 2017
شهد أحد أحياء بغداد الاسبوع الماضي حدثاً مؤلماً قد يكون الأول من نوعه في عموم العراق ، فقد
3560 زيارة 0 تعليقات
22 تشرين1 2017
"احسبها زين".. عبارة لطالما سمعناها ممن هم بمعيتنا، في حال إقدامنا على خطوة في حياتنا، وسو
2756 زيارة 0 تعليقات
24 كانون1 2017
مصطلح الأستدامة المالية        Financial  Sustainabilityأو الحكومية هو أحد المصطلحات المست
2504 زيارة 0 تعليقات
لماذا نتعلم؟حينما وجهنا هذا التساؤل لاب لم تتاح له الفرصة للتعليم والتعلم وهو من الرعيل ال
527 زيارة 0 تعليقات
06 حزيران 2018
قيل في الأثر أن ثلاثة تجلي البصر: الماء والخضراء والوجه الحسن. وأصبح هذا القول مثالا يبتهج
859 زيارة 0 تعليقات
07 أيار 2018
على أرض مساحتها 437,072 كم مربع، يقطن منذ بضعة آلاف من السنين شعب اختلفوا في قومياتهم وأدي
1233 زيارة 0 تعليقات
13 نيسان 2018
توهموا لما ظنوك ميتا وبلا أكفان !على الجسر يصطف التاريخ مذعورا !؟ وينشق من تابوت السجين تا
1644 زيارة 0 تعليقات

اخر الاعضاء المسجلين في الشبكة

أخر مقال نشر للكاتب

  الأربعاء، 11 تشرين1 2017
  2324 زيارة

اخر التعليقات

محرر مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
الاستاذ عزيز المحترم .. بعد التحية بداية ارجو الاطلاع على رابط الذي ار...
: - الفيلسوف الكوني عزيز الخزرجي مشعان الجبوري فاسد ؛ لكنه قال الحقّ / عزيز حميد الخزرجي
15 تشرين2 2019
أخي الناشر المحترم: للأسف هذه المرة حُذف الرابط المتعلق بهامش الموضوع ...
: - محمد أبو عيد بعثرات .. / بسمة القائد
09 تشرين2 2019
أديبة أديبة شاعرة فكرها ينقش في الحياة يبحث عن جذوة ضوء يشعل بها عتمة ...
: - محمدأبوعيد ( أين ذهبت بقلبي؟ ) / بسمة القائد
08 تشرين2 2019
بالنور والظل والماء والعطر أشرق هذا النص فوق سطور الأدب إبداع حقيقي ...
: - الفيلسوف الكوني ألبيان الكونيّ لثورة الفقراء / عزيز حميد الخزرجي
07 تشرين2 2019
شكراً أيها المُحرّر الحرّ .. و بعد: جميل هي سياساتكم التي بآلتأكيد نحت...

مدونات الكتاب

عرضتْ قناة البغدادية وعلى مدى الأيام الثلاثة الماضية حوارا مثيرا مع الفريق الركن مهدي الغر
عبدالكريم لطيف
27 تشرين2 2014
الفايروسات مشكلة تواجه العلماء على وجه البسيطة في عالم يشهد تطورا علميا متسارعا، وكم صرفت
زكي رضا
06 كانون1 2016
بدلا من بناء دولة المواطنة للعبور بالوطن الى شاطيء الأمان لرسم مستقبل أبهى وأجمل لأجيالنا
وطن للبيع وينه اليفتح الباب مزاد وسوكه حار وبعد ميعيد يجانب ياعرب فرصتكم اليوم وطن كلش دسم
لطيف عبد سالم
18 تموز 2018
واقعةٌ قد يبدو حصولها في بلادنا أمراً مألوفًا، إلا أنها سرعان ما أثارت غضبًا واسعًا في الش
محمد حسب
12 آب 2018
ليس اعتباطا اخترت هذا العنوان وانما على دراية تامة بمعلومات تمس شرف بعض الساسة الذين يقودو
قد يتسبب العنوان اعلاه وسيما في كلماته الأخيرة الى سدّ الشهيّة , اذا ما كانت الشهية مفتوحة
ألأنهيار العراقي و الموقف المطلوب! ألأنهيار ألعراقيّ الحاليّ على كلّ صعيد خصوصا الأقتصادي
في الوقت الذي أدانت فيه جهات فلسطينية وعربية، اعتراف استراليا رسميا بالقدس الغربية عاصمة ل
د. نضير الخزرجي
05 كانون2 2011
لطالما تغنى اليسار بتحرير المرأة ولطالما تغنى اليمين بالحرية والليبرالية ولطالما وقف التيا

 

 

                                                                                                    

 

                                       عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته. -     المقالات  التي  تنشر  في الشبكة  تعبر عن  رأي الكاتب  و المسؤولية  القانونية  تقع  على عاتق  كاتبها    /    الاتصال